رواية احببت والدي الفصل الحادي عشر 11 بقلم رؤيا محمد

 رواية احببت والدي الفصل الحادي عشر 11 بقلم رؤيا محمد

رواية احببت والدي البارت الحادي عشر

رواية احببت والدي الجزء الحادي عشر

رواية احببت والدي الفصل الحادي عشر 11 بقلم رؤيا محمد

رواية احببت والدي الحلقة الحادية عشر

عامر بصوت جهوري:

_ريــــحــــانه!

ريحانه بصيتله بفزع وسحبت ايديها من ابن عمها، عامر مسك ايديها بغضب لدرجه أن ملامح الألم بانت على وشها..

ابن عمها اتكلم وهو بيشد ريحانه:

_أنتَ مين، وازاي تمسِكها كده؟

عامر شال ايده من على ريحانه بعنف، ومسكه من تيشيرته وقال بزعيق وغضب:

_انا قدرك يا روح امك..

عامر لكمه في وشه، ورامي ابن عم ريحانه كان بيصُد في الأول، بيأكدله في كُل ضربه أنه مش هيخرج سَليم..

_بقى بتمسك أيد مراتي يا بن الـ****، ده أنتَ ليلتك هباب على دماغك ودماغ اللِ خلفوك..

ولاد عم ريحانه كان بيحاوله يبعدوه لكن مفيش فايده..

_ريحانه بتوسل ودموع:بالله عليك يا عامر سيبُه بالله عليك عشان خاطري..هيموت في ايدك بالله عليك..

ريحانه من كُتر العياط ابتدت ومكانتش عارفه تتنفس كويس فـ قعدت على الأرض..عامر لمحها وساب رامي اللِ وقع على الأرض وولاد عمه اتلموا حواليه..

ريحانه بصيتله بدموع زادت لما شافت عيونه المحمره جدًا، عامر شالها وكان ماشي لكن واحد من ولاد عم ريحانه وقف قدامه وقال:

_عمال تضرب تضرب وسايبينك، لكن تاخد بنت عمنا من وسطنا ده مُستحيل..أنتَ مين؟

_ببرود وهو بضربه بالروسيه:انا جوزها يا روح امك..

عامر خرج بـ ريحانه اللِ دافسه وشها في رقبته من الخوف..عامر ركب العربية..وساق وراح على شقة المعادي وكُل ده وريحانه في حضنه..

___________________

عند ميرنا كانت قاعده في الشُغل بتحضر المواعيد قبل ما يوصل..دخل واحد من زمايلها وقال:

_آنسة ميرنا عايزه اقول لـ حضرتك حاجه..

_بعمليه:اتفضل يا أستاذ محمد..

_كُنت عايز رقم والد حضرتك؟

وصل اسر وقال بتدخل وغيره:

_وعايز رقم والدها ليه يا محمد؟

_بـأحراج:احم حضرتك ده أمر شخصي..بيني انا وأستاذة ميرنا..

_بحدة:نعــم، امر شخصي، طب تعالى ورايا يا محمد..

محمد دخل وراه وميرنا بتبصله بـأستغراب، أسر بصله وقال بـحدة:

_مُمكن اعرف ايه أمر شخصي ده يا محمد..

_بـأحرج:احم كُنت عايز اتقدم لـ أستاذة ميرنا..

_بـغضب:نــعـــم يا روح أمك..

اسر مسكه من التيشرت بتاعه..وضربه في وشه جامد، لحد ما محمد عرف يفلت من ايده..

_بزعيق:اعتبر نفسك مرفوض يا روح أمك!

محمد خرج يجري..من المكتب وأسر خرج وراه وقال بزعيق في الشركه:

_أي حد هيفكر يقرب من استاذه ميرنا يعتبر نفسه مرفوض، وقبل ما يترفض يقول على نفسه يا رحمن يا رحيم..

اسر دخل ووقال لـ ميرنا وميرنا دخلت وراه بتوتر:

_نعم يا أستاذ أسر..

_بحدة:خُديلي معاد مع والدتك يا ميرنا..

_بعدم فهم وغباء:ليه حضرتك؟

أسر ابتسم وغمز:

_هتعرفي بليل..

____________________

عامر نزل بـ ريحانه، وطلع البيت ونزلها على الأرض وقال بزعيق:

_انا حذرتك يا ريحانه من انك تتعاملي معاهم، مُمكن افهم ايه اللِ حصل هناك ده وازاي يمسك ايدك "زعق وعيونه احمرت اكتر"محدش ليه الحق انه يلمسك غيري أنتِ فاهمه؟

_بعياط:لا مش فاهمه يا عامر، انا تعبت حقيقي حرام عليك حقيقي انا عيشت عُمري كله تقريبًا بحبك، اه متستغربش بحبك، وقصاد حُبي ده أنتَ عملت ايه دوست عليه وروحت خطبت سوزي الحربايه دي وانا مراتك، وصدقتها عليا كمان، وهي اللِ وقعت ما بينا وهي اللِ خليتني امشي من المستشفى وأنتَ بردو روحت خاطبتها تاني ودوست على قلبي تاني..وفي الآخر رميتني لـ اهلي مع أنك عارف أني مليش غيرك، سيبتني مع ناس بيكرهوني ومشيت وحتى مش عايز تقولي ليه، ليه يا عامر ليه كُل ده..

_بـزعيق:عشان ابويا هو اللِ قتل عيلتك!

يتبع...
google-playkhamsatmostaqltradent