رواية مجنونتي ام لسان الفصل الحادي عشر 11 بقلم شيماء ناصر

 رواية مجنونتي ام لسان الفصل الحادي عشر 11 بقلم شيماء ناصر

رواية مجنونتي ام لسان البارت الحادي عشر

رواية مجنونتي ام لسان الجزء الحادي عشر

رواية مجنونتي ام لسان الفصل الحادي عشر 11 بقلم شيماء ناصر

رواية مجنونتي ام لسان الحلقة الحادية عشر

محمد بقلق : عملتي اي طمنيني 

احمد : مالك ساكته كده لي انطقي

بسمه : ربنا يستر 

محمد : اه قولي عملتي اي 

احمد : بتقول لك ربنا يستر يا بهيم انت يبقا ماحلتش 

محمد : يا ساتر عليك ياخي فال الله ولا فالك

احمد : كل البنات اللي خرجت قالت الامتحان كان صعب وبسمه اصلا تعبانه يبقا اي 

بسمه بضحك : ما انت لو استنيت لما اخلص كلامي يا عبيط كان زمانك فهمت يا جحش😂

احمد بصدمه: انا جحش😳

محمد وهو لا يقدر ع الوقوف من كثرة الضحك : الله يعوض عليكي يا رجوله 🤣

بسمه بسرعه : لا والله مش قصدي اهانه بس قصدي ربنا يستر واخد امتياز مش جيد جدا 

احمد بعصبيه : انت قولتي عليا حجش وضحكتي الطور دا عليا 

محمد : واي لازمة الغلط بقااااا خد بالك انا بتعصب بسرعه 

احمد : لا والله تصدق انت عيل واطي بدال ما تقف جنب صاحبك وتقولها كده عيب قاعد تضحك عليا 

محمد : عشان انت انسان مهزق 

احمد : كده طب خد والله مانا سايبك يا خسيس وبدأ ضرب محمد 

محمد وهو يرد له الضربات والله لاندمك يا جحش انت 

بسمه بغضب : بااااااس اي كل ما اقعد معاكوا خناق خناق اي انا زهقت ثم اكملت بابتسامه خبيثه انا عاوز قتل المره الجايه عاوزه دم 

نظر كل من احمد ومحمد للآخر بصدمه 

محمد : اعوز بالله انت متأكده انك بنت

بسمه: اووووووومااااااااال😌

احمد : لا يا محمد لا ما تقولش كده بسمه هي اه جعفر ومافيش فيها اي انوثه بس برضو هي ف الاخر بنت 

بسمه وقد ظهرة ع وجهها علامات الحزن مما قالاه : قصدك اي انت وهو ثم اكملت ببكاء اسفه اني ازعجتكم بصحبيتي سلام وذهبت وهي تبكي دون أن تسمع اي رد منهما ( مهما كانت البنت مش بتحب تبين رقتها قدام الناس بس لما حد يقولها انها ولد او يشبها بالولاد بتزعل اوي ) 

محمد : هي زعلت بجد 

احمد : شكلها كده والله 

محمد : طب والعمل 

احمد : نروح نصلحها فورا

محمد : طب يلا مستني اي 

وذهبا كل منهما إلى بيت خالتها 

احمد : امال بسمه فين يا طنط 

محمد : اي طنط دي استرجل اسمها حضرتك 

الخاله : مش هتفرق يبني بسمه نزل راحت الكافيه 

محمد باستفهام: كافيه اي ؟! فهو يعلم جيدا انها لا تحب الكافيهات 

الخاله : كافيه ***** وأعطت لهم العنوان 

احمد : شكرا تعبنا حضرتك معانا 

وذهب كل منها إلى العنوان ليقوموا بمصالحت بسمه وهنا كانت الصدمه فقد كانت بسمه ترتدي زي عمال الكافيه وتقدم الطلابات للزبائن 

احمد بعصبيه : هي بتشتغل ولا انا اللي مش شايف 

محمد بحزن : اه الظاهر كده 

احمد : طب ولي هي لو محتاجه فلوس كانت قالت وكونت عيطها اللي هي عاوزاه واكتر 

محمد بقلت حيله : استنه نفهم ف اي هي مش محتاجه فلوس ولا حاجه هي عندها فلوس تكفيها وزيادة اكيد ف حاجه غلط 

احمد : طب هنعمل اي 

محمد : هنروح تقعد هناك ونشوف

احمد بعصبيه : اديني وراك لغاية ما اشوف اخرتها 

وجلس كل منهما ع الطاوله ونادا ع بسمه لأخذ طلباتهما 

بسمه بجمود : افندم حضراتكم هتطلبوا اي 

احمد ببرود ع عكس المتوقع : انا منجا وانت يا محمد تاخد اي 

محمد وهو ينظر لبسمه باستفهام : قهوة هاخد قهوة ساده 

بسمه : تمام تامروا بحاجه تاني 

احمد : لا اي حاجه تانيه هنعرفها مع الوقت 

بسمه : عن اذنكم 

وذهبت وكان نظر كل منهما عليها وبداخله كثير من الأسأله التي ينتظر جوابها من بسمه 

ولكن قطع تلك الأسأله صعود بسمه ع المسرح ف الكافيه للغناء نعم هذه أول مرة سيسمع كل منهما غنائها بها 

بسمه : من يوم ما غب عليا وانا حاسه اني ماليش وجود 

زي الهوا وزي المايه من غيرهم الإنسان يموت 

ليرد عليها الشاب الذي يغني مقابل لها 

الشاب : يعني انت برضو راجعلي وجي بتشكيلي حالك 

بتقولي تعبت من بعدي 

من قبل ما انا اقول هالك 

بسمه الشاب : كانت ع طرف لساني وهقول لك ارجع تاني 

بعد طالت احزاني يا حبيبي ماتسبنيش 

ليقول احد الزبائن بصوت مرتفع سمعه الجميع : ونبي ما تسيبيني انت صوتك ملك قلبي وكل حاجه فيا ثم اكمل بجملة اثارت غضب كل من احمد ومحمد  

تقبلي تتجوزيني انا من زمان اوي اعرفك وبحبك اوي تقبلي تكوني شريكت حياتي وكل طلباتك مجابه بس انت قولي موافقه 

احمد بعصبيه وقد ظهرت عروق رقبته امسك الشاب : تتجوز مين با روح امك وتعرفها منين ياض انطق 

الشاب : انا بقالي فترة واخد بالي منها وحبتها اوي وعاوز 

ولم يكمل الشاب كلامه ليجد نفسه يتلاقى ضربات متتاليهمن احمد إلى أن فقد الوعي 

محمد : تستاهل يا كلب بس سيبه يا احمد كفايه كده ماتخسرش حياتك عشان واحد زي دا 

بسمه بدموع : انتم اي اللي جابكم هنا واي اللي عملتوا دا 

احمد بعصبيه وغضب وعينان كالبركان: بتعملي اي هنا واي اللي يخليكي تشتغلي اصلا 

بسمه بعصبيه وبكاء : وانت مالك كونت ولي أمري 

احمد بغضب: اه ولي أمرك وانهارده هكون جوزك يا بسمه 

محمد بغضب: انت بتقول اي يا حيوان انت 

بسمه: انا مستحيل اتجوزك كونت تقربلي اي عشان تقول الكلام دا وانت واثق كده انت مجدر صديق ليا ومن انهارده الصداقه دي انتهت 

احمد وعيناه كلها شر : انا احمد حماد الجميعي 

بسمه بصدمه ودموع : اي 

احمد بثقه : زي ما سمعتي كده انا احمد ابن عمك 

بسمه كانت هترد ولكن لم تستوعب وسقطت فاقده للوعي

محمد بصدمه : انت احمد 

احمد : مش وقت تحقيق با غبي بسمه هات العربيه بسرعه 

احمد ف العربيه : بسمه بسمه ردي عليا 

محمد : خد الميه حاول تفوقها 

احمد : هات بسمه ردي عليا قولي اي حاجه 

بسمه :...........

وصلوا المستشفى والدكتور كشف عليها وطلع 

احمد بخوف خير يا دكتور 

الدكتور :............. 

يُتبع..


لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية مجنونتي ام لسان)
google-playkhamsatmostaqltradent