رواية احببت مجرما الفصل الحادي عشر 11 بقلم روان ابراهيم

 رواية احببت مجرما الفصل الحادي عشر 11 بقلم روان ابراهيم

 رواية احببت مجرما البارت الحادي عشر

 رواية احببت مجرما الجزء الحادي عشر

رواية احببت مجرما الفصل الحادي عشر 11 بقلم روان ابراهيم

 رواية احببت مجرما الحلقة الحادية عشر

حازم بجرأة:- هبوسك
ملاك بصدمة:- ايييييييه
حازم بشغب:- زي ما سمعتي يا قطة، كل ما ترفضي الأكل كل ما هعاقبك وعقابك إني هبوسك(ثم قبلها)
ملاك بصدمة وهي تدفعه:- ايه اللي أنت عملته دااا؟!
حازم ببراءة:- ايه يا ملوكة دي بوسة بريئة
ملاك بارتعاش:- ب ب ب بريئة أزاي، أنت أنت أنت واحد قليل الأدب، وكدا عيب و..
حازم وهو يسكتها بقبلة أخرى:- هشششش كفاية كلام كتير بقا ويلا غيري هدومك علشان تاكلي وتاخدي علاجك وتنامي
ملاك بتردد وهي تبتعد عنه:- أ أ أنا ب ب بصراحة معنديش هدوم ألبسها وعايزة أخد شاور الهدوم دي بقالها فترة عليا أعمل ايه
حازم وهو يمد يده لها:- خدي ألبسي دا
ملاك ببرائة:- ايه دا يا أبيه
حازم وهو يقترب منها:- ملاك فاكرة عقاب الأكل
ملاك بشهقة:- هااا أه أه ف ف ف فاكرة ليييه
حازم بحاجب مرفوع:- لو قولتي أبيه تاني هعاقبك نفس العقاب انتي حرة
ملاك بصدمة:- أومال أقول ايه يعني
حازم بهدوء:- حازم قولي حازم وبس
ملاك بطفولة:- بس أنت كبير أوي
حازم بتعجب:- كبير يعني ايه يا ملاك الفرق بينا ١١ سنة بس!
ملاك بضحك:- بس!! حبة صغننين صح
حازم ببسمة:- صح وبطلي دلع ومسمعش كلمة أبيه دي تاني أنا مش أخوكي الكبير أنا جوزك مينفعش تناديني كدا قدام حد ولا حتى تقوليلي كدا واحنا لوحدينا اتفقنا
ملاك برفض:- تؤ متفقناش
حازم وهو يقترب:- يبقى ننفذ العقاب
ملاك دفعته بشدة:- لالالالالالالا وعلى ايه خليها من غير أبيه
حازم بشغب:- اسمي ايه بقا
ملاك بخجل:- ح ح حازم 
حازم ببسمة:- يااااه دا الواحد طلع اسمه حلو أوي
ملاك بخجل:- هلبس ايه بقا يا أبيه
حازم بحاجب مرفوع:- أبيه تااااااني
ملاك بضحك طفولي:- خلاص خلاص اسمك حازم ها يا حازم هلبس ايه
حازم بحنان:- ألبسي القميص دا (ومد يده بقميص من ملابسه)
ملاك بصوت مرتفع:- ايييييه!! قميص ايه اللي ألبسه لاء لحد هنا وأستوب، عقاب واتعاقبنا، أبيه وشيلنا، لكن قميص نو نو نوووو دا قصير وعيب أقعد بيه كدا أنا عايزة حاجة محترمة
حازم بضحك وصل إلى الخدم بالدور الأرضي:- بس يا مجنونة ايه كل دا، خلاص خدي بنطلون من دولابي وألبسيه، أقولك على حاجة حلوة دولابي كله عندك ألبسي اللي انتي عايزاه
ملاك ببرائة:- علفكرة ضحكتك حلوة أوي
حازم ببسمة بسيطة:- أعتبرها معاكسة
ملاك بخجل:- لالالا أكيد مش معاكسة، بص أطلع برا علشان ألبس يلا أطلع(ودفعته للخارج وأغلقت باب الغرفة بالمفتاح)
ملاك لنفسها بخجل:- يلهوي هو ايه اللي حصل دا أنا ازاي أتعاملت معاه كدا، ملاك متنسيش أنتي موجودة علشان ايه، انتي هنا علشان تغيريه للأحسن
(فاقت على صوت حازم وهو يدق عالباب)
حازم بصوت منخفض:- ملاك أفتحي يا مجنونة هتفضحيني قدام الخدم
ملاك بصوت مماثل:- أنزل تحت يا حازم لحد ما ألبس أو روح أقعد في الأوضة التانية
حازم بهدوء:- أوك يا ملاك أنا رايح مشوار باي
ملاك فتحت الباب سريعًا:- حازم يا حازم أستنى
حازم:- عايزة إيه
ملاك بهدوء:- سوري يا حازم علشان طلعتك من أوضتك أنا ممكن ألبس في أوضة تانية
حازم بهدوء مماثل:- خدي راحتك في الأوضة يا ملاك، مع الوقت هتتعودي على وجودي معاكي في نفس الأوضة
ملاك وهي تنهي الحديث:- ها، إن شاء الله عن إذنك
(جهزت ملاك ملابسها من دولاب حازم ودخلت للاستحمام، أما حازم وهو على وشك الخروج من القصر ذهب للمطبخ وسمع...)
سمر:- ست صباح شوفتي حازم بيه شكله مبسوط أوي مع البت اللي جابها
صباح بصوت منخفض:- وطي صوتك يا بت أحسن حازم بيه يسمعنا والله هيرفدك في ساعتها
سمر بصوت منخفض:- لا وعلى إيه أهو وطيته، بصراحة أنا مستغربة للي حصل، حازم بيه يضحك بصوت عالي؟! ولا أصلا من أمتى وحازم بيه بيضحك، شكل البيه أتغير خالص
سعاد بتدخل:- اه والله يا بت يا سمر أنا كمان مستغربة إزاي بت زي دي قدرت تخلي حازم السيوفي يضحك
سمر باستنتاج:- شكل حازم بيه وقع وحب البت اللي فوق دي
قاطعهم حازم بصوت مرتفع:- ايه يا هوانم هو أنا جايبكم هنا تشتغلوا ولا تجيبوا في سيرتي أنا ومراتي
حازم لسمر وسعاد:- البت اللي بتتكلموا عليها دي تبقى مراتي يعني ست القصر اللي أنتوا بتشتغلوا فيه دا ومن هنا ورايح اسمها ملاك هانم(وبصوت مرتفع) فاهمييين؟!
سعاد وسمر بارتباك:- فاهمين يا حازم بيه
حازم لصباح:- الهانم بتاخد شاور شوية وتطلعيلها الأكل وخليها تاكل وتاخد علاجها، لو حصل حاجة كلميني علطول يا صباح
صباح:- أمرك يا حازم بيه
حازم لسعاد وسمر مرة أخرى:- متدخلوش في حاجة متخصكمش وعلى ما أعتقد كلامي واضح
(خرج حازم من المطبخ و..)
حازم لنفسه:- الخدم لاحظوا يا حازم إنك أتغيرت متنكرش إنك فعلا متأثر بوجود ملاك في حياتك، هو دا اللي هتعذبها، شكلها هي اللي هتعذبك بوجودها
(ثم أفاق من حديثه وغادر حازم القصر وركب سيارته وغادر القصر تمامًا)
عند ملاك:-
(خرجت ملاك من الحمام وهي تلف شعرها بمنشفة وفجأة)
ملاك بصدمة وخوف:- أنت بتعمل ايه هنا؟!
لقراءة الفصل التالي: اضغط هنا

لقراءة باقي فصول الراوية اضغط على (رواية احببت مجرما)
google-playkhamsatmostaqltradent