رواية شمس الصعيد الفصل الحادي عشر 11 بقلم نور الشمس

 رواية شمس الصعيد الفصل الحادي عشر 11 بقلم نور الشمس

رواية شمس الصعيد البارت الحادي عشر

رواية شمس الصعيد الجزء الحادي عشر

رواية شمس الصعيد الفصل الحادي عشر 11 بقلم نور الشمس


رواية شمس الصعيد الحلقة الحادية عشر

شمس الصعيد 
الحلقة الحادية عشر 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
في المطار 
🌞🌞🌞🌞
سلمت شمس والحرس الأسلحة ونظرت إلى بدر
شمس : سلم سلاحك علشان نطلع الطيارة 
بدر : احم هو يعني انا مش مرخص السلاح
شمس بعصبية : الله يحرقك يا بدر 
بدر : بت اتعدلي 
شمس بغضب : بدر ارجع البيت مش عوزاك
بدر : أقول ايه لجدي 
شمس بغضب : هاري يالا 
غادرت شمس و ليث و الحرس إلى الطيارة وتركت بدر يقف ولكن قرر بدر الذهاب خلفها عن طريق السيارة 
بعد حوالي ساعة كانت تجلس شمس فى السيارات وتتوجه إلى المنزل واخذت دش ونامت 
مر الوقت سريعا و صحيت شمس من النوم واخذت دش جم سوت باللون الاسود وتركت لشعرها الحرية وحملت الشنطة والنظارة وغادرت الغرفة 
خرجت شمس وجدت بدر يجلس على السفرة و يتناول افطارة فجلست وفطرت 
شمس : انا هروح الجامعة عندي امتحان وبعد كده هروح الشركة 
بدر : طب ممكن اروح الشركة عقبال متخلصي الجامعة 
شمس : تمام بدر انت عاوز توصل لايه 
بدر : مش فاهم 
شمس بجدية : بصراحة اما مش مستوعبة جو الحنان و الطيبة ده لو فاكر انك ممكن تاذيني بسهولة تبقي غلطان لانى مش سهلة ومش بثق بسرعة 
بدر : بصي شمس انا عارف اني عملت كتير وبعت عنكم اكتر المفروض كنت اكون اخوكم الكبير وفضل في ظهركم بس انا بعت و سمعت كلام امي وبعت عنكم وندمت وانا دلوقتي راجع ليكم وهكون تحت طوعك ومن ايدك ديه لايدك ديه وهفضل يوم و تنين و شهر و سنة لغاية متثقي فيا 
شمس بجدية : هنشوف بدر انا راحة الجامعة و بعدها هطلع على الشركة هتيجي
بدر : لااااا انا هموت وانام من بكرا الصبح هكون تحت يدك 
شمس : تمام يالا باي
غادرت شمس وتوجهت الى الجامعة و توجه بدر إلى غرفة زين حتى ينام 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
عند العرسان 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞
في باريس 
🌞🌞🌞🌞🌞
في جناح زين 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞
صحي زين ووجد ملك تنام بين أحضانة فبتسم بسعادة وفرحة ان حبيبته و عشق حياته أصبحت ملكة امام الله و الناس 
زين بابتسامة : بجد شمس انتى اجمل اخت فى الدنيا ربنا يخليكي ليا يا رب و تفضلي فى ظهرنا وحمانا بجد لولا ربنا وانت بعده مكنش زماني فرحان و سعيد 
صحيت ملك وبتسمت له 
ملك بابتسامة : بتفكر في مين غيري 
زين بابتسامة : بفكر في شمس ربنا يخليها لينا
ملك بابتسامة : يا رب عارف زين انا هفضل ادعي لشمس أن ربنا يبعت واحد يحبها و تحبة ويملي حياتها 
زين بغمزة : متسيبك من شمس وتركزي معايا انا الاول
ملك بدلع : وماله اركز هو فيه احلي من التركيز 
زين بضحكة رنانة : هو نهارنا عسل بعون الله 
واخذها في عالمهم السعيد 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
في جناح حاتم 
🌞🌞🌞🌞🌞
صحي حاتم على اشعة الشمس تداعب وجهه فقام وهو يسب ويلعن في نرمين و الزواج والحب والجميع 
حاتم بالم : انا كان مالي ومال الجواز هو ده اللي الناس بتقول عليه ليلة الدخلة ياخييييييييي الحمد لله ان شمس سافرتنا يوم الفرح ومعملناش الدخلة في البلد كان زمان نيرو كرهتني لاخر العمر بس معلش هى اكيد خايفة و حاجة جديدة عليها أهم حاجة انها بقت مراتي وحبيبتي ادلع فيها و عشقها اكتر يالا مش مهم اهم حاجه ان نيرو معايا 
قام حاتم وخبط على الباب ودخل وجد نرمين تنام على السرير كالأطفال فبتسم عليها وتوجه إلى الحمام واخذ دش وخرج وجلس بجوارها 
حاتم بابتسامة : نرمين نارو نيرو توتا يالا قطتي يالا بقي اصحي ووضع قبله على وخدها 
صحيت نرمين وجدت حاتم ينظر لها بحب وعشق
حاتم بعشق : صباح العسل و الشقاوة على اجمل قطة في الدنيا 
نرمين بابتسامة : صباح النور ارنوبي 
حاتم بزعل : بلاش ارنوبي ديه 
نرمين برقة : صباح الورد حبيبي 
حاتم بابتسامة حب : هو انا قولتلك بعشقك النهاردة 
نرمين برقة : توتوتوتوتوتو مش قولت 
حاتم بغمزة : طيب متيجي اقولك على سر خطير 
نرمين بسرعة : حاتم تعالي نفطر و نتفرج على البلد 
حاتم بابتسامة : حاضر قطتي يالا 
نرمين بدموع : حاتم انت زعلان مني والله اسفة
حاتم بحنان و عشق : هششششش بس يا روحي بلاش دموع انا مش زعلان ومش هممني اي حاجة غير انك تبقي في حضني وجوا قلبي يالا يا قطتي ادخلى خدي دش وانا هلبس برا وانتي براحتك على الاخر 
نرمين بابتسامة : شكرا حبيبي ربنا يخليك ليا 
حاتم بابتسامة : ويخليكي ليا يا قلبي 
خرج حاتم وترك الغرفة لنرمين التي دخلت واخذت دش وخرجت وقفت امام الدولاب تختار ولبست بنطلون اسود وبلورة حمراء وجذمة سودة بكعب 
في الخارج اتصل حاتم على زين وجعله يستعد حتى يخرجو معهم 
تجهزت ملك ولبست بنطلون ابيض و بلوزة حمراء وجذمة سودة في ابيض بكعب عالي
نزل الشباب وخلفهم الحرس للتأمين 
حضن زين نرمين بكل حنان و حب وحضن حاتم ملك 
زين بابتسامة : عاملة ايه نيرو 
نرمين بابتسامة : الحمد لله يا زينو 
ملك : بت روحي ادلعي على جوزك ملكيش دعوة جوزي
نرمين بطيبة : بس زينو بيكون اخويا وانا مش بتدلع عليه 
ملك : مليش دعوة روحي لجوزك 
نرمين بدموع : حاضر ملك
ملك بسرعة : والله مقصد ازعلك انا بهزر معاكي
حاتم بحنان : اهدي نارو لوكة بتهزر
زين بحنان : طفلتي الجميلة لوكة بتهزر معاكي انتى عارفه انها بتحب تناكف فيكي 
ملك بدموع : والله بضحك معاكي مكنتش أقصد 
نرمين بابتسامة : خلاص لوكة انا مش زعلانة منك 
حاتم بابتسامة : خلاص بقي يا حلوين يالا بقي نروح نفطر ونكلم البرنسيسة قبل متاكلنا 
زين بابتسامة : غصب عنك برنسيسة الصعيد و البلد كلها 
توجهو إلى احدي المطاعم وطلبو الطعام وتصلو على شمس ولكن لم تجيب فتصلو على هاري فاخبرهم بأنها فى الجامعة وتخضع لامتحان واغلقو معه
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
عند شمس 
🌞🌞🌞🌞
وصلت شمس الي الجامعة ودخلت وسط الحرس وتوجهو إلى مكان الامتحان 
جلست شمس بمكانها وتفرق الحرس فى كل اتجاه وتم تفريق الاوراق ولم يستطع أحد أن يتكلم مع رجال شمس لانهم يعلمو جيدا من تكون تلك الفتاة فالمعروف عن شمس بانها مغرورة و متكبرة و ترفض التحدث مع اي شخص مهما كان 
مر الوقت وانتهت شمس من اداء الامتحان و سلمت الاوراق وحملت الشنطة وغادرة القاعة للتوجه إلى الشركة 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
في الشركة 
🌞🌞🌞🌞🌞
دخلت شمس بقوة وعظمة وسط الحرس وتوجهت إلى مكتبها ودخلت خلفها السكرتيرة 
شمس : ونبي سارة ابعتي ليا قهوة دماغي مصدعه اوي
سارة بادب : حاضر بس هجبلك فطار قبل القهوة انتى مش بتاكلي الصبح وحضرتك مستر هاري
شمس : ماشي 
هاري : مالك برنسيسة 
شمس بتعب : دماغي وجعاني اوي 
هاري : بصراحة الله يكون في عونك بقالك فترة عمالة تخططي واخر اسبوع كنتى واقفة على رجلك 
شمس بتعب : والله هاري بجد مش قادرة حاسة اني هموت 
هاري : مالك شمس نروح المستشفي 
شمس بابتسامة : مش مستاهلة المهم بقولك ايه انا بفكر اشتري فيلا وننقل فيها ولا نفضل ذي محنا في البيت
هاري : الفيلا فكرة حلوة بس هتلحقي تجهزي عقبال ميوصلو 
شمس : انا قدامي كذا فيلا بس فى واحدة من شكلها هتبقي مناسبة 
هاري : اشمعنا يعني 
شمس : الفيلا كبيرة و فيها ملحقين وكبيرة 
هاري : خلاص تمام نروح نشوفها علشان لو فيها اي حاجة 
شمس بابتسامة : يابني ديه فيلا سفير سابق
هاري : تمام نروح ونشوفها اكيد هتبقي كويسة 
شمس : تمام نروح النهاردة اه صحيح عوزة عينك تبقي على بدر 
هاري : من غير متقولي امرت واحد من الرجالة يفضل وراه ذي ظله
شمس بتعب : ابعتلي سارة ونبي 
هاري : حاضر شمس 
بعت هاري لسارة التى دخلت وسالتها شمس عن مواعيد مهمة ولكن لم تجد فتنهدت واخذت متعلقاتها وتوجهت إلى الفيلا 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
وصلت شمس الى مكان الفيلا التي كانت تخضع لمجموعة من الحرس فسمحو لهم بالدخول 
طلب حرس السفير تسليم الأسلحة وبعد شد و جذب من الطرفين سلم الحرس السلاح ولكن فضلت شمس تحتفظ بالسلاح الخاص بها 
السفير : اهلا وسهلا بيكم 
شمس بجدية : أهلا بيك سيادة السفير كنت حابة اتفرج على الفيلا
ابن السفير : مين حضرتك الاول 
شمس بابتسامة عملية : انا سيدة الاعمال شمس المنشاوي
ابن السفير : حضرتك تقصدي انك صاحبة شركات SH . Z . H 
شمس : ايوة انا 
ابن السفير : أهلا بيكي شيء يشرفني ان واحدة ذيك هتعيش هنا 
هاري : طيب ممكن نتفرج علي الفيلا
ابن السفير : ايوة طبعا اتفضلو 
صعدت شمس ومعها هاري وشاهدو الفيلا واعجبتها جدا نظرا لضخامة الفيلا من الداخل والخارج تليق باسم عائلة المنشاوي و الشاذلي 
شمس : تمام هاري خلص الليلة وانا هكلم الشباب 
هاري : تمام 
توجه هاري الى الداخل وترك شمس فى الجنينة تمشت شمس فى الجنينة ووجدت باب قامت بفتحة ودخلت إلى الداخل تحدثت مع اخواتها وطمانت عليهم واغلقت وجلست على كرسي وغمضت عيونها 
لم تحس شمس بالوقت ولكن شعرت بشي يحجب ضوء الشمس عنها وفتحت عيونها من خلف النظارة الشمسية وجدت شخص يقف امامها ويرفع سلاحة في وجهها 
شمس : انت مين
الشخص : يعني انتى في بيتي وبتسالي انا مين 
شمس بسخرية : بيتك والله حلوة لا يا برنس انا بخلص في تمن الفيلا وكلها لحظات وهتبقي ملكي 
الشخص بسخرية : لا والله هتبقي ملكك اذاي بس 
بجدية : لحظة بس انتي بتتكلمي على فيلا السفير 
شمس بتعب و دوخة : ايوة هي
الشخص بابتسامة : للأسف الشديد انتى دخلتي فيلتي من الباب المشترك 
شمس بدوخة : باب مششششششترك اذا
فى لحظة واحدة سقطت شمس بين أحضان الشخص الذي انفلع وحملها بسرعة واسرع بها إلى داخل الفيلا الخاص بيه 
دخل الشخص وهو يحمل شمس فوقف الجميع بذهول كيف يحصل بين أحضانة فتاة 
امرأة : قصي مين ديه انت يا واد
قصي : امي بسرعة اتصلي على الدكتور 
صالح : في ايه قصي بيزعق ليه مي 
مي : هااااا اه الدكتور 
اتصلت مي على الدكتور وطلعت تجري على جناح قصي وجدته يضع الفتاة على السرير بحنان 
صالح : مين ديه قصي 
قصي : والله معرف انا لقتها قاعدة في الجنينة 
مي : انا كلمت الدكتور وهو على وصول 
قصي : تمام 
مراد : مين ديه قصي 
قصي : معرفش 
الباب خبط ودخلت الخادمة واخبرتهم بوصول الدكتور 
الدكتور : من فضلك اخرجو برا
صالح : مي افضلي معاها 
مي : حاضر 
خرج الباقي للخارج 
مراد : حد يعرفها 
صالح : حاسس اني شايفها قبل كده شكلها مش غريب 
قصي : كانت جايه تشتري فيلا السفير 
مراد : امممممم 
قصي : هو كل ده الدكتور بيكشف عليها 
دخل رئيس الحرس بسرعة الفيلا
مراد : في ايه
رئيس الحرس : في بنت اختفت والحرس الخاص بيها قلبين الدنيا عليها 
قصي : اه مهي موجودة جوا 
صالح : بلغ الحرس بتوعها أنها هنا 
رئيس الحرس : امرك يا فندم 
خرج رئيس الحرس حتى يخبر حرس شمس بتواجدها في الفيلا 
مي : قصي الدكتور عاوزك
قصي : تمام 
دخل قصي و خلفة الباقي 
قصي : نعم دكتور 
الدكتور : من فضلك عاوز العلاج ده بس بسرعة
مراد : انا هبعت حد من الرجالة 
صالح : هي مالها وليه مغمي عليها 
الدكتور : البنت عندها هبوط حاد في الدورة الدموية و كمان سخنة 
قصي : وهي هتصحي امتي 
الدكتور : انا هعلق ليها محاليل و هحط فيها العلاج وبكرا الصبح بإذن الله هتبقي كويسة وانا هاجي الصبح اطمن عليها 
صالح : شكرا دكتور 
الدكتور : من فضلك مدام مي حاولي تبدلي هدومها علشان اعرف اركب المحاليل وتنام مستريحة 
مي : حاضر دكتور بعد اذنكم 
خرجت مي وتوجهت الى غرفة صفا واحضرت ملابس منزلية منها وعادت إلى جناح قصي 
مي بجدية : يالا الكل برا علشان اعرف ابدل هدومها 
غادر الكل وفضلت مي و معها خادمة حتي تبدل ملابس الفتاة 
مراد : قصي حرس البنت تحت و الراجل جاب العلاج  
الدكتور : تمام لما مدام مي تخرج وانا هركب العلاج 
صالح : انزل انت قصي للحرس بتاع البنت علشان ميحصلش مشاكل 
قصي : حاضر 
نزل قصي إلى حرس البنت 
قصي : خير 
هاري : فين شمس 
قصي : هي اسمها شمس 
هاري : ايوة 
قصي : على العموم هي تعبانة والدكتور معاها فوق 
هاري : من فضلك انا هطلع اخدها 
قصي : لا طبعا مينفعش البنت تعبانة والدكتور مانع خروجها وكمان ايه اللي يضمن ليا انك حارس ليها بإذن الله بكرا الصبح هتفوق وسألها لو كنت فعلا من الحرس بتوعها هتمشي معاك غير كده لا
هاري بغضب : انت بتقول ايه اذاي عاوز البنت تبات برا البيت
صالح بهدوء : خلاص يا ابني انا عندي الحل انت ورجالتلك هتفضلو هنا لغاية الصبح ولما تفوق وتقدر تتحرك هتمشي معاك
هاري : تمام 
الدكتور : انا همشي دلوقتي وبكرا الصبح هكون هنا علشان اطمن عليها 
صالح : شكرا دكتور تعبناك معانا 
الدكتور بابتسامة : متقولش كده ده واجبي بعد اذنكم 
هاري : بعد اذنك حابب اطمن عليها 
قصي : لا طبعا مينفعش طلع ليها
صالح : قصي اسكت تعالي معايا يا ابني 
صعد صالح وخلفة هاري ودخلو غرفة قصي وجدو شمس تنام بعمق فطمن قلب هاري وغادر إلى الأسفل ونشر الحرس 
مر الوقت وجاء الليل ودخل قصي الجناح ووجد شمس تنام بعمق على السرير ويظهر عليها التعب
قصي بتنهيدة : احنا نسناكي خالص وكمان المحاليل خلصت 
قفل قصي المحاليل ونزع الإبرة من ذراعها ولكن وجد وجهها سخن فاحضر ماء و ثلج وجلس يعمل لها كمادات حتى هدئت حرارة جسدها 
مر الوقت ونام قصي على الكنبة 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
عند العرسان 
🌞🌞🌞🌞🌞
عاد الشباب الى الفندق بعد أن لف وقت طويل وذهب كل واحد الي جناحة 
عند حاتم و نرمين 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
حاتم بابتسامة : انا هاخد دش في الحمام التاني وانتى براحتك 
نرمين بابتسامة : ماشي 
اخذ حاتم ملابسه وغادر غرفة النوم وترك نرمين تقف في منتصف الغرفة بعد أن وضع قبلة على خدها 
جلست نرمين على السرير وتنهدت وتذكرت كلام شمس معها وقد ايه ريحت قلبها و عقلها لبست نرمين ملابس نوم جميلة ولبست فوقه اسدال الصلاة وخرجت وجدت حاتم ينوي الصلاة
نرمين بسرعة : حاتم استني اصلي معاك
حاتم بابتسامة : تعالي يا قلبي 
وقفت نرمين خلف حاتم وصلو وجلس يسبح 
نرمين بكسوف : هو انتى مش هتصلي بيا ركعتين التوفيق للجواز 
حاتم بذهول : انتى بتقولي ايه 
نرمين بابتسامة جميلة : بقول المفروض كل عريس يصلي بعروسته ركعتين اصلاح الحال 
حاتم بتأكيد : يعني انا اللي فهمته صح انتى موافقة على اتمام الجواز دلوقتي 
نرمين بكسوف : ايوة 
حاتم بابتسامة عشق : يالا يا قلب حاتم
صلي حاتم بها ورفع ايده على رأسها يدعي لهم باصلاح الحال 
حاتم بابتسامة عشق : يالا يا طفلتي نبدأ حياتنا 
نرمين برعشة : حاضر حبيبي 
حاتم وهو يحضنها : بلاش خوف يا قلبي انا عمري مهاذيكي ولا هعمل حاجه انتى رفضاها 
نرمين بابتسامة : عوزاك حاتم عوزة احس بالأمان اللي كنت عوزة احسه في حضن امي وبدر 
حاتم بعشق : وانا اوعدك من اللحظة ديه هكون امانك و ظهرك وابوكي و اخوكي و حبيبك و عشيقك 
حملها حاتم بين أحضانة وتوجهو إلى غرفة النوم ووضعها على السرير بكل حنان و حب و عشق وذهبو في عالم خلق لهم تحت طاعة الله 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
في فيلا المنياوي 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞
صحيت شمس بتعب وألم في أنحاء جسدها وفتحت عيونها ونظرت وجدت نفسها في غرفة غير غرفتها فاسرعت بالوقوف ولكن من تعب جسدها كانت سوف تقف ولكن وجدت يد قوية تمسك خصرها فحاولت ابعاد ايده ولكن لم تعرف
قصي بحنان : اهدي متخفيش اقعدي شوية علشان الدوخة تروح 
شمس بتعب : انا فين وانت مين
قصي : انتي في بيتي ومتخفيش اهلي معايا وكمان فى رجالة بيقولي انهم رجالتك 
شمس بتعب : انا عوزة هاري ومن فضلك ابعد
الباب خبط ودخلت مي و صالح وجدوها صحيت و قصي يجلس على الكرسي 
مي بابتسامة : حمد لله على السلامة يا قمر 
شمس بتعب : الله يسلمك مين حضرتك 
صالح بابتسامة : يالا يا مي ساعدي القمر علشان تجدد نشاطها 
مي : تعالي يا قلبي اساعدك 
ساعدت مي شمس على الذهاب إلى الحمام وغسلت وشها ورفعت شعرها إلى الاعلي وخرجت جلست على السرير بتعب 
صالح بابتسامة : عاملة ايه دلوقتي 
شمس : الحمد لله يا عمو بس ممكن حد يبعت لهاري الحارس بتاعي
قصي : حاضر هو شكله اذاي
شمس : مش فهمه بص هو طويل وعيونه ملونة وحلو 
قصي بغيظ : طويل وعيونه ملونة وحلو بلا وكسة انا احلي منه 
بعت احدي الخدم حتى ترسل لهاري بالصعود 
صالح : اسمك ايه 
شمس : انا اسمي 
قطع كلامها دخول هاري بسرعة ومسك اديها 
هاري بلهفة : برنسيسة قلبي انتى كويسة 
شمس بابتسامة : الحمد لله بس عوزة امشي 
هاري بحنان : حاضر يا برنسيسة اجهزي وانا واقف برا 
شمس بابتسامة : حاضر هاري 
صالح : خليكي يا بنتي انتى لسه تعبانة افضلي هنا لغاية متستريحي 
هاري : لا معلش مينفعش انا هطمن عليها 
مي : خليكي يا بنتي زمان الدكتور جاي يطمن عليكي 
شمس بابتسامة : شكرا يا انطي بس تسمحيلي فين هدومي عوزة امشي
مي : حاضر يا قلبي 
احضرت مي الهدوم واعطتها لشمس واخذتهم وتوجهت إلى الحمام ولبست بصعوبة ورفعت شعرها إلى الأعلي وخرجت
هاري : يالا برنسيسة 
شمس بابتسامة : شكرا جدا على الاهتمام
قصي : احم هو انتى خلاص الفيلا بقت بتاعتك
شمس : اكيد هاري خلص
هاري : فعلا انا خلصت فاضل على امضه الشيك
قصي : هايل مبروك
شمس بابتسامة : شكرا بعد اذنكم 
مي : لا طبعا احنا كلنا هننزل نفطر مع بعض وبعد كده تروحي
شمس : بس 
صالح : من غير بسبسه يالا 
نزل الكل وجلسو على السفرة وتوجه هاري لتجهيز السيارات 
اكلت شمس بعض قليل جدا من الطعام و كتفت
شمس بابتسامة : شكرا جدا على الاهتمام و الاكل
مي : انتى كده فطرتي
شمس : انا اصلا مش بفطر بكتفي بقهوة وبس 
قصي : علشان كده رفيعة و تعبتي 
مراد : هو انا شفتك قبل كده 
شمس بستغراب : والمفروض انا اللي افتكر حضرتك شفتني فين 
مراد : شكلك و عيونك مش غريبة عليا
فضلت شمس تنظر لمراد وفي لحظة فتحت عيونها على الاخر وبتسمت  
شمس بذهول : احم احم لا معرفش حضرتك 
الخادمة : مي هانم الدكتور وصل 
صالح : خليه يقعد في الصالون واحنا جيين 
توجه الجميع إلى الصالون وجلست شمس بجوار الدكتور الذي نظر ليها بذهول 
الدكتور بابتسامة : يخربيت جمالك و عيونك اللي شبه العسل الصافي
شمس برفع حاجب : نعم 
الدكتور بابتسامة : بقول الحقيقة انتى حلوة اوي 
قصي بغضب : انت مجنون انت بتعاكس البنت وحنا قاعدين 
الدكتور : حضرتك انا بقول الحقيقة حضرتك مرتبطة انسة 
صالح بهدوء : دكتور انت جاي تعالج البنت ولا تخطب
الدكتور : لا اكيد هكشف عليها
شمس بحده وهي تقف : وانا كويسة مش محتاجة دكتور بعد اذنك صالح بيه 
ارتدت شمس النظارة الشمسية وخرجت برا الفيلا وتوجهت إلى هاري وركبت السيارة وغادرت بسرعة 
🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞🌞
يتبع

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية شمس الصعيد
google-playkhamsatmostaqltradent