رواية وماذا بعد الفصل العاشر 10 بقلم سهيله فهد

 رواية وماذا بعد الفصل العاشر 10 بقلم سهيله فهد

 رواية وماذا بعد البارت العاشر

 رواية وماذا بعد الجزء العاشر

رواية وماذا بعد الفصل العاشر 10 بقلم سهيله فهد

 رواية وماذا بعد الحلقة العاشرة


بعد ما سكتت شهرزاد وآدم قفل ف وشى الباب 🤗 مر الليل ع أبطالنا بسلام هييييييح وراحة 
ف صباح يوما جديد مليئ بالسعادة والفرحة والبهجة 
استيقظت بطلتنا وهى ف قمة سعادتها لانها بين احضان حبيبها 
فتحت سيلا عنيها لقت نفسها ف حضن آدم ابتسمت بخجل وظلت تنظر لآدم  متأملة ملامح وجهه الهادئة 
آدم: لدرجة دى انا حلو 
سيلا بصدمة : انت صاحى من امتى 
آدم: من اول ما اتكسفتى لما لقيتى نفسك ف حضنى😏(والله انت مش ساهل ي ولاااا ي آدم )
سيلا اتكسرت اكتر وخبت وجهها ف بين يديها 
آدم : ضحك على تصرفها حتى كاد أن ينفجر من الضحك 
سيلا : بطل تريقة وقوم روح الحمام وخد شاور يالله 
آدم: لية ما القاعدة حلوة والدنيا ربيع والجو بديع  ولا انت اية رأيك ي عبسميع😂🤣
سيلا: عبسميع ؟ وخبطته بالمخدة ف وجهه
آدم بضحك: خلاص خلاص  انا آسف😂😂😂
سيلا بعد ما هدت :ايوة كدا ناس متجيش غير بالعين الحمره
اهدى بقااا ولم الدور عشان متزعلش 
آدم بصوت هادئ: ولو ما لمتش الدور هتعملى آية
سيلا وهى تبتلع ريقها :هزعلك طبعا
بقلمي Söhila fahd 
 آدم:ايوة عارف انك هتزعلينى يعنى هتعملى اية 
سيلا بتوتر اكثر: ساعتها هبقى اوقولك
آدم بغمزة  خلاص انا هزعلك واقترب منها وسكتت شهرازاد
(الله يخربيت شهرزاد ع آدم ع سيلا هم الناس دول عندهم فراغ لدرجة دى  عالم فاضية😒)
بعد مدة من الزمن كان سيلا ف المطبخ بتجهز الفطار وآدم بياخد شور 
جهزت سيلا الاكل ع السفرة وآدم نزل وفطرو سوا 
بعد مدة من الوقت صهيب كلم آدم وقالو عاوزك انت وسيلا تروحو معايا نطلب ايد رؤى (الله فرح تانى اوباااااا دا انا هولعها🥳🥳👏👏)
آدم بفرحة:  الف مبروك ي حبيبى وربنا يتمملك  ع خير يس انت ي نمس مقولتش قبل كدا😏
صهيب: والله ي يسطا جت صدفة انا شوفتها مرتين تقريبا  بس حسيت انا حبيتها وانى اعرفها من زمان فقلت ادخل البيت من بابة لو مفيش نصيب خلاص
آدم: ربنا يقومك اللى فية الخير ي صحبى 
آدم :هو المعاد الساعة كام ؟
صهيب : الساعة ٨ بليل 
آدم :ان شاء الله هنكون جاهزين ف المعاد ي صحبى 
صهيب :تسلملي ي رب  يلا سلام 
آدم : سلام 
قفل آدم مع صعيب وراح بلغ سيلا وسيلا كانت مبسوطة قوى قوى 
بعد شوية رؤى كلمت سيلا وقالتلها ان فية عريس جايلها النهاردة بس رؤى متعرفوش هومين طبعا 
سيلا : مبروووك  ي روح قلبى ومتخافيش هكون عندك انهاردة متخافيش 
قفلت سيلا مع رؤى  وقضىاليوم عادى لحد ما جة المعاد كانت آدم خلاص جهز وصهيب مستنيهم برا
سيلا بتجهز جوا 
خرجت سيلا وكانت لابسة فستان بيج ولابسة نقاب ماليزي  بيج واهم حاجة الكوتشي الابيض😂😂
وكانت زى الحورية آدم شافها وفضل متنح 
آدم :ايةالجمال دا يهربيتك جمال اهلك انتى كل ما بتكبر بتحاول ولا اية ي رب صبرنى 
ضحكت سيلا ع تصرفات آدم وخرجت هى وآدم وهما ماسكين ف ايد بعض 
صهيب :طب راعو السنجل اللى معاكو بس ماشى كلها كام شهر وابقا زيكو ي اندال
آدم :ايوة خليكى انت بتقر ع نفسك لحد ما تعنس جنبى
صهيب: انجز ي عم انجز وبطل هرى بدل البت ما تطفش
آدم:ماشى ي خويا مستعجل قوى كدا 
صهيب بغمزة : كنت شوف نفسك ي حج آدم 
آدم :احم احم لم نفسك يلااا وبطل ما نروح من طريق الاسعاف
صهيب وقد ابتلع ريقة : خلاص ي عم ولا تزعل نفسك سكت اهو  
سيلا طبعا راكبة ف الخلف وهتموت من الضحك ع توم وجيري اللى راكبة معاهم 😂😂
وصلو آدم وسيلا وصهيب لبيت رؤى ودخلت سيلا ل رؤى وقعدو يحكو سوية 
لحد ما مامت رؤى جت قالتلها تعالى عشان تودى عصير
رؤى اتوترت
سيلا طمنتها
وخرجو هما  الاتنين  ورؤى قدمت العصير وكانت الصدمة اول ما شافت صهيب كانت مصدومة لانها عمرها ما توقعت انه يجى يتقدملها 
هى اه كانت معجبة بشخصيتة بس عمرها ما اتوقع انه يجى يتقدملها
سيلا : يالله ي رؤى قدمة العصير للجماعة 
فاقت رؤى من شرودها وراحت قدمت للناس العصير وطبعا صهيب كان عينة عليها من شدة جمالها كانت لابسة فستان ازرق سماوي وخمار نفس اللون وكانت جميلة ورقيقة جدا وكمان الميك أب كان رقيق جدا 
قدمت رؤى العصير وقعدت وشوية وقامو كلهم وابوهم يقعدو مع بعض 
بس طبعا ما راحوش بعيد لان اصلا مينفعش يقعدو مع بعض هما الاتنين لانه حرااام شرعا
آدم قدم نفسه لرؤى وقالها انو كان معجب بيها من اول مرة واول ما حس  انو بدأ يحبها جه واتقدملها ع طول  
رؤى كانت مبسوطة قوى من كلامة وخصوصا صراحته
بقلمي Söhila fahd 
فضلو يتكلمو شوية وبعدين  اهل رؤى وسيلا وآدم دخلو قعدو شوية وبعدين مشيت وقالو انهم هيردو عليهم كمان يومين
وخرج آدم وسيلا وصهيب ونشيو وصهيب كان ع اعصابة ف اليومين دول 
لحد ما جاله الرد بموافقة رؤى كان هيموت من الفرحة طبعا واتفقوا معاد تانى وراح صهيب ووالد آدم والدة لانهم بيعتبرو صهيب ابنهم  لان والدة والدته متوفيين
وطبعا آدم وسيلا واتفقو ع معاد الخطوبة وصهيب قال نهاية كتب كتاب وخطوبة مع بعض عشان اكون مرتاح وانا بتكلم معاها عشان ميكونش فية حاجة حرام  
والد رؤةدى وافق ورؤى وافقت كمان 
ورجعو البيت وبدأو بجهزو حاجات الخطوبة لان كان فاصل عليها ٣ ايام 
وجهة يوم الخطوبة وكتب الكتاب 
جه المأذون وكل الناس كانو متجمعين ونزلت رؤى من ع السلم وجنبها سيلا وسلمى ولينا وكانو الاربعة ف قمة الجمال 
رؤى كانت لابسة فستان  روز وخمار روز واهم حاجة كلكو عارفينها كوتشى بيضاء وكانت حاطة ميك أب  هادى ورقيق وكانت قمة ف الجمال وطبعا كل دا وصهيب متنح فيها 
وسيلا كانت لابسة فستان كشمير  وكانت عاملة زى سندريلا وآدم كان مبهور قوى بجمالها  ونسى كل اللى حولية وفضل متنح ف سيلا 
وسلمى بقا كانت لابسة فستان فستان زيتى يعنى اخضر غامق وطرحة اوف وايت وكوتش ابيض وحاطة ميك اب خفيف ورقيق بردو وكانت فورتيكة وطبعا أيهم بردو متنح فيها 
لينا بقا الجميلة بتاعتنا كانت لابسة فستان بلون جملى (ي جماعة انا بقول الالوان ب الاسماء اللى اعرفها انا معرفش اسمها اية عندكو  او انتو بتقولو عليها اية تمام )
وطرحة بنفس اللون وكوتشى ابيض والوحيد اللى محستش ميك اب خالص  هى اصلا جميلة من غير اى حاجة 
وطبعا احمد عينو هتتقلع عليها البت مووووووز
يعنى الاربع بنات نزلو جنب بعض ع السلم  او الاربع أميرات بقا 
والاربع فرسان واقفين ع اول السلم ومتنحين فيهم 
نزلو هما الاربعة وسمعو المأذون وهو بيقول بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما ف خير 
على صوت صفير الشباب وزغاريت الستات وكان جو جميل اثناء اللحظات دى كان احمد قاعد ما والد لينا وبيتفق ع معاد عشان يجيلهم البيت  
وايهم اتفق مع والدة وراح اتكلم مع والد سلمى عشان يجيلهم البيت 
وآسر كلم والدة عشان يروح يكلم والد أسيل وحددو معاه معاد عشان يجيلهم البيت 
للصلاة الجميلة بقاا ان المواعيد اللى حددوها الشباب كلن ف ثلاثة أيام ورا بعض 
خلص اليوم بسعادة الجميع  وصهيب اخد رؤى وخرجو شوية 
وتانى يوم راح احمد واتقدم للينا وحددو معاد الخطوبة وكتب الكتاب بردو وتكتب هذة العملية بنجاح 
وأيهم راح هو واهله واتقدم ل سلمى  وحددو معاد الخطوبة وكتب الكتاب وتمت هذة العملية بنجاح
وبعدها راح أسر والدة واتكلمو مع بعض وحددو معاد الخطوبة  وكتب كتاب وتمت  هذة العملية بنجاح
ولحسن الحظ ان اليوم اللى اتفق فية الشباب كان نفس اليوم 
ف اتفقو كلهم يعملو خطوبة وكتب كتاب ليهم كلهم مع بعض
وجهة اليوم المنتظر  وعملو كتب كتاب وخطوبة مع بعض وكل واحد اخد زوجتة وراح يحتفل بيها ف مكان خاص 
آدم وسيلا رجعو البيت وكان تعبو قوى اليومين اللى فاتو وجعو البت وارتاحو والشباب الثلاثة اتفق ع معاد الفرح وقالو هنعملو مع بعض والبنات طبعا كانو مبسوطين قوى  لانهم هنا اصدقاء الطفولة كان  معاد الفرح بعد شهر مر شهر ع أبطالنا وهما يستعدون للفرح الرباعي  وجه يومين الفرح وكانو البنات قمرات قوى زى اللميرات ف الفستان البيض والشباب بردو كان موووووز ف البدلة السوداء (ي رب اوعدنا🤗🤲🤲🤲 )
وعدى افرح ع خير وكان غاية ف الجمال وكل واحد اخد عروستك وراح ع عش الزوجية (انا دلوقتى احترت اروح مع مين عش الزوجية بس انا مكسوفة خايفة يعملو فية زى الولا آدم ف انا قررت قرار انا هروح مع عمو ياسين وطنت مريم 😁😊)
خلص الفرح وكلو رجع بيته وكان الجميع سعيد  وفوق يوم من الايام آدم رجع البيت لقى سيلا  اغمى عليها اخدها وراح المستشفى عملوها تحاليل الدكتورة اطمن هى تعبت ونزلت مجهود كتير ف دا اثر ع للحنين شوية 
آدم كان مصدوم اول ما سمع الكلمة دى 
آدم :قصدك اية 
الدكتورة :المدام حامل من اسبوعين
آدم كان هيطير من الفرحة ودخل لسيلا بلغها وهى بكت من الفرحة 
بعد مرور ٦ سنوات 
أ
كان الجميع يجتمع ف بيت سيلا وآدم 
سيلا  وآدم عندهم عمر ومكة 
سلمى  وايهم عندهم سليم وسائر
لينا واحمد عندهم   ليلى  و لارا 
أسيل وأسر عندهم عاصم وحور
رؤى وصهيب عندهم لين فارس   
عمر بيكلم حور حور اية اللى انتى لبثاه دا 
حور: مالو بث ي عومل (مالو بس ي عمر)
عمر :قصيل ي ثت هانم  (قصير ي ست هانم)
حور : حاضل ي عومل انت بث متزعلث(حاضر ي عمر انت بس ما تزعلش)
وباست عمر من خده كل دا تحت صدمة آدم وأسر 
حور اخدت عمر ومشيو 
آدم : أسر بنتك هتاخد ابنى فين يلا 
أسر بصدمة : مش عارف بس غالبا هتصالحو 
 ثم ضحك الجميع ع تصرفهم 
وشوية لقو 
لين وعاصم قاعدين مع بعض وعاصم بيقول ل لين :لما اكبر هتجوزك ماشى 
لين: موافقة ي عومل لا والبت مكسوفة 🙉
 أحمد ربنا يستر ع الباقى انا خايفة شوية ونلاقي العيال دى بتضرب حاجة لما هما ف السن دا وبيعملو كدا دا انا عرفت الكلام دا قبل ما اتقدم لامهم بشهر
ضحك الجميع ع مزاح أحمد 
وهوب طلع صهيب جماعة بمناسبة التجمع  الجميل دا
تعالو ناخد سلفى جميل للذكرى 
واجتمع كل من ف البيت من كبار واطفال واخدو صورة جماعية وطبعوها وكل واحد اخد نسخة وعلقها ف بيتة 
وكانت نهاية سعيد لانها بدأت بطاعة الله ف كل ما يبدأ بطاعة الله لاينتهي الا بسعادة 
ولان من ترك شئ لله عوضة الله بخير منه  
اطمن ترك الحرام لاجل الله عوضة الله بحلال  لم يكون ف توقعاتة 
خلصت الرواية اتمنى تكون عجبتكم 
وان شاء الله هنزل رواية جديدة بكرا بآذن الله 
اهم حاجة التفاعل وقالو رأيكو ف الكومنتات  
دى بصراحة اول مرة ف حياتى اكتب رواية ف اكيد فى اخطأ
بس يعنى اهو بتعلم 
وبشكر كل الناس اللى بتتفاعل مع الرواية فية  ناس انا عارفاهم بالاسم لان دول بيتفاعلو كويس جدا احب اشكرهم وان شاء الله الرواية الجاية هتكون افضل من دى  ب آذن اله وشكرا ع دعمكم لية 
احببتها ولم أدرى 
تمت..

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية وماذا بعد)
google-playkhamsatmostaqltradent