رواية الشقي كان اسما على مسمى الفصل التاسع 9 بقلم حنين عادل

 رواية الشقي كان اسما على مسمى الفصل التاسع 9 بقلم حنين عادل

رواية الشقي كان اسما على مسمى البارت التاسع

رواية الشقي كان اسما على مسمى الجزء التاسع 

رواية الشقي كان اسما على مسمى الفصل التاسع 9 بقلم حنين عادل


رواية الشقي كان اسما على مسمى الحلقة التاسعة

#الشقي_كان_اسما_علي_مسمي
#البارت_التاسع
نور بعد مكالمه كريم متوتره وقلقانه أنه ممكن يكون ماجد جرت لبست وراحت علي مستشفى سيتي ودخلت كلمت اللي في الأستقبال(الريسبشن):لو سمحتوا في واحد عامل حادثه لسه جاي حالا ..
مسؤول الاستقبال: في كتير اجي قصدك مين
نور: في حد اتصل عليا وقال إن اللي عمل الحادثه طلبني بالاسم.
مسؤول الاستقبال: طب ما ترني عليه بدل ما تلفي كتير
نور: ااه صح
نور مسكت تليفونها ورنت علي كريم 
كريم: الوو
نور: معلش يا استاذ كريم انا نور اللي كلمتها من شويه انا في المستشفي ومش عارفه اروح فين
كريم: تمام فين فالمستشفي
نور: في الريسبشن
كريم: انا جايلك حالا
نور مستنيه كريم والخوف هيموتها كريم اجي وسألها: استاذه نور 
نور: ايوه انا
ومشت مع كريم زي ما يكون مش عايزه تروح خايفه يكون ماجد حبيبها وتقول لنفسها: يارب ما تعاقبنيش عقاب انا مش قده ماجد حبيبي وجوزي ومقدرش اعيش من غيره
قاطع تفكيرها كريم وهوا بيتكلم: هنا في الاوضه ادخليله
نور واقفه متردده خايفه تدخل يكون ماجد 
كريم : أن شاء الله يكون كويس ما تقلقيش 
نور استجمعت شجاعتها ودخلت واتصدمت وفرحت في نفس الوقت 
نور : الحمد لله مش ماجد اللهم لك الحمد شوفت يا عاصم اللي جرالك وحالتك عامله ازاي شايف انتقام العزيز الجبار 
دخل الدكتور : انتي قريبته
اترددت نور: ااه حالته الصحية عامله ايه
الدكتور: الحادثه اتسببت في ضرر بالغ للدماغ وكسور في كل جسمه وكسر في العمود الفقري يعني مش هيقدر يمشي تاني ربنا يقويه علي حالته دي..
نور بصدمه: يعني مش هايقف تاني
الدكتور: استحاله طبعا وخرج
فاق عاصم في نفس اللحظه ولقي نور واقفه قدامه
اتكلم بصوت مبحوح مرهق: نور سامحيني يانور 
نور : اسامحك علي ايه علي ضياع مستقبلي وشرفي وجوزي ودمار حياتي كلها علي ايه ولا ايه شوفت ربنا عمل ايه يا عاصم شوفت انا استحاله اسمحك ..
وخرجت تبكي من عنده وذهبت لمنزلها ومسكت صوره ماجد وقعدت تكلمه: شوفت يا ماجد عاصم كان عايزنا نقع في الغلط تاني وانا كنت هموت من التفكير والخوف بس الحمد لله ربنا عصمني منه وانتقم لي اشد انتقام..
وفكرت مع نفسها: وهل ربنا سامحني علي اللي عملته اكيد سامحني ما لو ماسمحنيش ما كنش بعتلي حد زي ماجد
 يارب سامحني انا عارفه اني غلطت غلطه كبيره لكنك قولت 
"إن الله يغفر الذنوب جميعا إلا أن يشرك به"
يارب ماجد يرجع بقا يارب
وعدي اليوم وككل يوم نور بالبيت مكتئبه وحزينه منتظره ماجد يملي حياتها بالسعاده والحنان وحبه اللي اتحرمت منه
طق طق الباب بيخبط
نور راحت تفتح الباب 
نور: ابيه ادهم وحشتني 
ادهم: وانتي كمان يا حبيبتي
ولكن مع ادهم في بنت
نور: اتفضلوا وقعدوا
نور: مين دي يا ابيه
ادهم: دي ساره بحبها وهيا بتحبني وجيت اعرفك عليها
اجي تليفون لأدهم فرد وقام مشي بعيد عنهم شويه
وساره لسه هاتتكلم
نور: انتي فاكره انك هتاخديه مني دا اخويا وبيحبني اكتر من اي حد
ساره: ومين قالك اني هاخده منك انتي اختي وانا ماعنديش اخوات ونفسي تكوني اختي
نور وحست أنها مكنش ينفع تقول كده
نور: انا اسفه يا ساره عالدخله دي بس ما توقعتش أن حد ياخد مني ادهم
ساره: يا ستي براحتك شاكليني مرمطتيني شدي في شعري انا نفسي اعيش الاحساس ده واللهي احساس أن عندي اخت وكده
نور: هههههههه وحست أن ساره طيبه وهيبقوا أصحاب 
ساره بتلقائيه قامت حضنت نور واجي ادهم في نفس الوقت
 وقال: ايه لحقتوا تحضنوا انا قلت هاجي الاقي شكله بحكم أن نور عاقله وكامله وكده..
نور: يعني كدا يا ابيه ماشي انا زعلانه 
ادهم: ما يهونش عليا زعلك يا جميل
نور ابتسمت وساره ابتسمت
ادهم: احنا هنعمل الخطوبه يوم الجمعه ان شاء الله
ساره: بدري كدا يا ادهم احنا لحقنا
ادهم: حلاوتها في حموتها وخير البر عاجله وخلينا نفرح بقا دا لولا أن ماجد مش هنا كنت عملت الفرح
نور: ربنا يسعدكم يارب
ومشي ادهم وساره وفضلت نور في وحدتها تستني ماجد
واجي يوم الخطوبه خطوبه ادهم وساره وكان عدي علي غياب ماجد٦شهور ومارنش ولا كلم نور ونور حست بفقدان الأمل وان ماجد نساها بس برده عايشه علي امل رجوعه
راحت نور وساره الكوافير..
لبست نور فستان سهره قصير اخضر وكعب عالي وسابت شعرها وحطت ميكب هادي بسيط وساره لبست فستان قصير وعملت فورما في شعرها وكعب عالي
نور: ابيه ادهم هيطلع عنينا
ساره: ربنا يستر
ادهم اجي واتصدم: ايه الفساتين دي انتوا هتستعبطوا
نور ساكته..
ساره: يا حبيبي السواريه بيبقي كدا عديها متبوظش فرحتنا
ادهم: ماشي النهارده بس بعد كده ما فيش الكلام ده
بس مزز مزز يعني
ضحكت نور وساره وركبوا السياره وراحوا القاعه اللي فيها اتعملت الخطوبه
دخل ادهم وساره في ايد ونور في ايد
وقعدوا عالكوشه وساره اتصورت معاهم وراحت قعدت عالترابيزه
رقص ومزيكا أجواء مبهجه لأي حد الا نور نور قعدت تتفرج وبس ..
نور بتلتفت ايه ده ماجد
فرحت نور جدا 
نور لقت بنت معاه متفجره الانوثه والجمال زي الكتاب ما قال موديل بس مين دي
اجي ماجد وفي أيده البنت ونور ساكته
ماجد: دي نور مراتي يا شهد
نور دي شهد مراتي
اتصدمت نور من الموقف وكانت هتعيط الا أنها حاولت تمسك نفسها ..
في نفس الوقت شاب وسيم اجي : انسه نور ممكن ترقصي معايا
وقبل ما تتكلم :
ماجد: انسه لا دي مراتي ومش بترقص مع حد
ومشي الشاب بعد ما أحرجه ماجد
ماجد بيكلم نور: ايه مفهماهم انك انسه 
نور: دي عادي شايف أن مافيش حد واقف معايا
وسابت ماجد وراحت ترقص مع الشاب اللي طلب منها الرقص عشان تضايقه بس لسه مصدومه ماجد اتجوز عليا معقول ...يتبع..
ولسه اللي جاي تقيل مع كاتبه الجيل 😎
تفاعلوا ..بنزل كل يوم تفاعلوا حلو بقا ..
تابعوا صفحتي عشان يوصلكم الروايه اول ما تنزل ..

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية الشقي كان اسما على مسمى
google-playkhamsatmostaqltradent