رواية عشقني من تمنيته الفصل الثامن 8 بقلم ياسمين الشافعي

 رواية عشقني من تمنيته الفصل الثامن 8 بقلم ياسمين الشافعي

رواية عشقني من تمنيته البارت الثامن 

رواية عشقني من تمنيته الجزء الثامن 

رواية عشقني من تمنيته الفصل الثامن 8 بقلم ياسمين الشافعي


رواية عشقني من تمنيته الحلقة الثامنة

Yasmin💙✏️:
=انت مجنون.. ممكن تفهمني اي اللي انت عملته امبارح ده
اردفت بها رؤي بعصبيه ليردف هو ببرود
=عملت اي
نظرت له يغيظ ثم اردفت
=تطلب ايدي من امي بتاع اي ده ليه يعني
رفع حاجببه الاثنان ببرود واردف
=عادي.. حاسس بإحساس جديد نحيتك 
نظرت له ببعض من التوتر واردفت
=نعتبر ده بداية لحب مثلا
ابتسم بسخريه واردف
=حب.. لا انا مش بتاع حب وكلام فاضي
ثم بدأ بالنظر لجسدها في جرأة ووقاحه
=ممكن تعتبريه شهوة.. رغبه.. 
اردفت وهي تنظر له بحقارة
=قذاره.. سفالة.. وسا**
ثم اكملت بقوة مصطنعه خلفها فتاة تكاد بالموت رعبا من نظراته
=اعتبر طلبك ده مرفوض احسن ما تستني اليومين اللي عطتهملك امي عالفاضي 
كادت ان تمشي لكنه امسك بيديها جذبها نحيته وبقوة ثم احاط بخصرها ليلتصق كل منهم بالاخر.. حجظت عينيها وحاولت الفرار لكنه اطبق يديه علي خصرها واقترب منها مردفاً بهمس
=ماهو اللي انا مش هاخده في الحلال هضطر اخده دلوقت زوقاً او غصباّ 
حاولت ضربه بكل ما أوتت من قوه حتي نجحت في اثار غضبه ليديرها ويصبح ظهرها للحائط ويمسك يديها الاثنان بقبضه واحده ورفعهم لفوق ثم اقترب منها اكثر واردف بهمس وانفاسه تلفح وجهها
=كنتي بتقوليلي بقي ايه.. اه انك مش موافقه صح
نفت برأسها بخوف شديد ليردف هو بتسلي لخوفها
=ازااي انا سمعتك بتقولي لأ 
اردفت بابتسامة توتر 
=انا قولت لا انا.. اكيد انت سمعت غلط
رفع حاجبه واردف
=اه انتي بتكدبيني يعني
اردفت وهي علي وشك البكاء من شدة الخوف فقلبها بنبض وبقوة.. ينبض خوفا ام..؟ 
=مش قصدي والله ماقصدي
ضيق عينيه بتسليه ثم ابتسم بخبث وابتعد مردفاً 
=الاسبوع اللي جاي كتب الكتاب وانا قولت لوائل يكون نفس اليوم معانا
ظلت تفرك في يديها من المها فكانت قبضته علي يديها قوية.. رفعت نظرها له ليبان معالم وجهها المتألمه ثم اردفت بتساؤل
=وائل مين
اعاد قناع البرود واردف بجمود
=متسأليش.. ويلا اتفضلي علي بيتك
اردفت بأستغراب
=هو احنا مش هنصور ولا اي
=مش قولت متسأليش..! علي العموم انا اجلنا التصوير لمدة تلات اسابيع عشان كتب كتابنا ياقمر
اردف بها بابتسامه مستفزة لتنظر له بغيظ وتذهب وهي تلعنه بسرها.. 
..................... 
دلفت جنات للمدرسه بخوف وهي تنظر يميناً وشمالاً فبعد ان اخبرته برفضها انهت الاتصال وحاول هو الاتصال بها مراراً وتكراراً لكنها كانت لا تجيب.. دلفت لمكتبها مسرعه واغلقت الباب ثم اسندت رأسها عليه وهي تتنفس بعنف مردفه
=الحمد لله مشوفتو... اعااااااا
صرخت عندما وجدته امامها واضعاً يديه في جيبه وينظر لها بغضب شديد ثم اردف من بين أسنانه
=بتقفلي في وشي السكة ومبترديش علي تلفوناتي هه
اشارت الي نفسها بتوتر واردفت
=انا يبني.. امتي ده انت بتظلمني كده ليه انتو كلكو ظلمة ياخي حسبي الله ونعم الوكيل 
بدأ بالاقترب نحيتها ببطئ لتردف بابتسامة توتر 
=اي يا قمر مالك بتقرب كده ليه صل عالنبي انت بس
اردف وهو ينظر لعينيها
=كنتي بتقوليلي امبارح انك مش موافقه عليا صح
بدات بتوزيع انظارها بالمكتب في توتر واردفت
=تلاقيني كنت بقولك مش موافقه علي الشربات في الخطوبة ويبقي حد مكانها عصير قصب بس انت مكنتش مركز
نظر للناحيه الاخري يمنع ابتسامته ثم اعاد بالنظر إليها مردفاً 
=يعني انتي مكنش قصدك انك مش موافقه عليا
نظرت له باستغراب مصطنع واردفت بعفوية
=مش موافقه عليك ايه يابني بس انا لو اطول اجيب المأذون اكتب عليك دلوقت عادي والله
علت صوت ضحكته فهو لم يستطع بينما هي اغمضت عينيها باحراج.. شعر هو باحراجها فلم يود مضايقتها اكثر ليردف بابتسامة 
=طب اعملي حسابك ان الاسبوع الجاي خطوبتنا.. وكتب كتابنا
لم تعلم ماذا تفعل في ذلك الحال اتفرح وتقفز وتحضتنه بشده..! ام تجري من امامه تمثل الخجل..!! وقفت في مكانها واردفت بتوتر واضح
=اا طيب ممبروك عقبالك
ضحك مرة اخري وهو يردف
=عقبالي في جوازة تانيه يعني ولا اي
نظرت له بتحول وامسكته من ياقة قميصه
=ابقي فكر بسسس فككر نص تفكير في واحده كده وانا هخليك غير صالح للجواز خاالص اميين
نظر لها بصدمة لتحولها لتردف هي بحده
=آمييييين
هز رأسه مردف
=امين يامعلمه امين 
تركته بازعاج مردفه
=يلا غور منك لله عكرت مزاجي.. اما اروح للولا فهد اخلس عليه شوية
............ بعد مرور ايام الاسبوع انشغل فيه الفتايات بالفستان والدعوة والميكب....... 
جاء اليوم الموعود
وقفت رؤي امام المرآه بتوتر لتردف
=جنات مش هينفع انا خايفه اطلع اوي
ابتسمت جنات بحماس مردفه
=وانا مش خايفه خاالص... ثم سقفت بيديها.. يااه لو زي الروايات كده يقترب منها لتتوتر ياااه انا نفسي اتوتر اوي اوي اوي 
نظرت لها رؤي بصدمة مردفه
=انتي مجنونه.. لا انتي مجنونه بجد اقسم بالله ربنا يكون في عونه
بدأت بالتمايل امامها وهي تردف
=انا مجنونة ملكيش دعوة.. انا مش مجنونة انا فرحانه اوي اوي اواااااي
صرخت باخر كلمة لتدفعها رؤي بازعاج مردفه
=ابعدي بعيد عني يا آنسه مدلوقة انتي ابعدي سيبيني بقي انا خايفه خوف
وقفت امامها جنات واردفت بتعقل
=خايفه من اي يا رؤي ده مجرد كتب كتاب مش فرح يعني عشان يمسك ايدك مثلا براحته من غير اي حرمانيه
لطمت رؤي علي وجهها مردفه
=ماهو المشكله انه مش هيمسك ايدي بس ده ماهيصدق.. نفسي حد يفهمه انه مش فرح ومجرد كتب كتاب نفسي نفسيي 
ابتعد جنات عنها تقف امام المرآه ترتب مظهرها
=بت انتي متقرفنيش في عيشتي سيبيني افرح وانبسط عيله فقر
نظرت لها رؤي بغيظ واردفت
=فرحانه علي اي هه فرحانه علي اي وانتي هتتجوزي واحد بابنه وكان متجوز قبلك
شهقت جنات مستعده بالردح لتردف
=وانتشي مالك ياختيي.. علي اقل جوزي ياحبيبتي اتجوز في الحلال وجاب ابنه اسمله علي جوزك اللي كان مقاضيها بقي شوفي عنده كام ابن 
ثم تذمرت مردفه
=وبعدين فين ابن الورمة ده كمان اتاخروا كده ليه 
ابتسمت رؤي بتوتر مردفه
=هما مستنينا بره من بدري علفكره بس انا مش راضيه اقولك عشان خايفه اطلع وانتي مينفعش تطلعي وتسيبيني لوحدي
تحركت حنات من امامها
=طب وسعي كده لمؤخذه.. جايالك ياحبعمري
تحركت رؤي خلفها وهي تنظر لها بتقزز ثم ابتسمت باصطناع عندما خرجت وجدت الجميع ينظروا اليها ويهنون وردع صوت الزغاريط.. وجدته مسلط نظره عليها يرميها بنظرات وقحه ومليئه بالجراءة لتبلع ريقيها بتوتر فهي من ستبدأ بكتب كتابها...

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent