رواية احببتها ولكن الفصل السابع 7 بقلم بيسو وليد

 رواية احببتها ولكن الفصل السابع 7 بقلم بيسو وليد


رواية احببتها ولكن البارت السابع

رواية احببتها ولكن الجزء السابع


رواية احببتها ولكن الفصل السابع 7 بقلم بيسو وليد


رواية احببتها ولكن الحلقة السابعة

سيلا ببرود:كنت عند صحبتي اللي قولتلك عليها
كوثر بغضب:كدابه علي اساس انا مش عارفه انك روحتي عند خالتك 
سيلا:طب م انتي عارفه اهو بتسأليني ليه
كوثر بغضب:احترمي نفسك ونتي بتكلميني ي سيلا انا امك
سيلا:امي اللي رمت بنتها ف الشارع مش كدا
كوثر:محصلش
سيلا بغضب:لا حصل..حصل ومازن قالي علي كل حاجه وقالي انك انتي اللي مخلياه يرميها ويخلص عليها بعد م خدرتيها...معقوله كل دا محصلش ومازن بيفتري عليكي
كوثر باستعطاف:ي سيلا ي حبيبتي الموضوع مش كدا
سيلا بمقاطعه:لا هو كدا ونا نزلت ادور عليها وهلاقيها ي ماما
كوثر بتهكم:وهتلاقيها ازاي بقي ي قلب امك 
سيلا بابتسامه:شئ ميخصكيش المهم اني الاقيها 
صعدت سيلا الي غرفتها وتركت والدتها تستشيط غضبا منها 
كوثر:انا لازم اتصرف قبل م تعمل حاجه وتلاقيها فعلا
بمنزل ام مازن
ام مازن:حاضر جايه يلي بتخبط حاضر
فتحت ام مازن الباب وكان مازن دخل واغلقت الباب بتعجب من هيئته جلس بتعب علي الأريكه وهي جلست بجانبه
ام مازن:مالك ي مازن في اي
مازن:مفيش حاجه ي امي
ام مازن:وديت سيلا للمكان اللي رميت فيه روز
مازن:ايوه 
ام مازن:طيب وبعدين عملتوا اي
مازن:نزلتني ف المكان اللي رميت فيه روز وقالتلي زي م رميت اختي انا كمان رميتك
ام مازن:تستاهل عشان تمشي ورا خالتك العقربه دي
مازن:انا هدخل اوضتي
دخل مازن غرفته بحزن ودمعه هربت منه علي حاله وعلي الذي فعله ب روز وندمه الشديد انه استمع الي خالته 
بقصر ليل وبالتحديد بالحديقه 
ذهبت غاده الي الحديقه وجدت روز تجلس شارده ذهبت اليها وجلست بجانبها 
غاده:مالك ي روز سرحانه ف اي
روز:مفيش ي غاده عادي 
غاده:بردوا مش ناويه تحكيلي حاجه عنك 
روز:اعذريني ي غاده بس حقيقي مش عاوزه افتكر
غاده:ليه هي حاجه كبيره اوي كدا؟؟
روز بشرود:اوي ي غاده اوي
غاده:طيب احكيلي عن نفسك بتدرسي اي كام سنه كدا يعني
روز:انا كليه تجاره عندي 20 سنه 
غاده:ونا كليه هندسه عندي 22 سنه....متتكسفيش عادي انتي اول بنت تكسر قاعده ان البنات اللي من عيله اغنيه ميدخلوش كليات عاليه اوي كلنا واحد
روز:عادي انا حابه المجال اللي انا فيه
غاده:اممم وناويه تشتغلي بعد م تخلصي 
روز بضحك:اكيد مش بعد دا كلوا اقعد ف البيت
غاده بخفوت:م انتي هتقعدي ف البيت فعلا ف الاخر
روز:بتقولي حاجه ي غاده
غاده بابتسامه:لا ي حبيبتي مبقولش بدعيلك 
روز:اومال خالتو فين
غاده:ماما راحت تتمشي ف النادي شويه لانها بتزهق من قاعده البيت ومفيش حد يونسها ف قعدتها ف بتخرج النادي هي وصحبتها الانتيم يتمشوا
روز:اهه....ممكن اسألك سؤال
غاده:اسألي ي ستي انا قاعده فاضيه
روز:هما اخواتك طبعهم كدا وتعاملهم مع الغريب كدا
غاده:قصدك علي سامح وحمزه لا خالص....هما بس متصاحبين علي شله مقولكيش وطبعا صحابهم دول مصاحبنهم عشان هما اغنيه ومعاهم فلوس مش اكتر 
روز:وهما مش شايفين انهم وحشين
غاده:اكيد لا...مره هما اللي صرفوا عليهم اكل وشرب وكلوا وليل عرف قعد يزعقلهم وساعتها هما ردوا عليه وليل جنو وعفريتوا اللي يرد عليه الكلمه بكلمه او يعارض معاه ف حاجه يلهوي بيبقي يوموا مش معدي ساعتها خالو جه وحل الموضوع وفهمهم انهم لازم يسمعوا كلام ليل لانه الكبير وكدا بقي
روز:يااااه...دا كويس انه مموتهمش 
غاده:طب ولله كان هيعملها علي اخر لحظه انتي لو شوفتي اخويا ليل ف عز غضبه تخافي تتعاملي معاه طول عمرك 
روز:خوفتيني منه 
غاده بضحك:لا متخافيش علي قد انه عصبي وكدا بس طيب جدا اصل اخويا مبيحبش الحال المايل زي م بيقولوا كدا
روز:هو انتي الصغيره؟؟
غاده:لا ليل الكبير وبعديه انا وسامح وحمزه تؤام بس حمزه هو الصغير يعني
روز:اهه...انا ولله حبيتك انتي ومامتك اوي من اول م شفتكوا حسيتكوا طيبين اوي
غاده:فعلا عندك حق مش غرور بس دي حقيقه
روز بضحك:في حاجه اسمها تواضع
غاده بابتسامه:مانا متواضعه اهو 
روز:غاده انا كنت بفكر ف موضوع كدا بس متردده فيه وعاوزه حد يشجعني
غاده باهتمام:موضوع اي
روز:كنت يعني بفكر اني اتحجب بس متردده
غاده بفرحه:بجد طب دي حاجه حلوه اوي عارفه هتكوني قمر بالحجاب
روز:بجد...اصل انا يعني معنديش الصاحبه اللي تشجعني اني البسوا ولا الام اللي تديني دافع ليه واختي مسافره بقالها سنه ف شغل ف ملقتش اللي يشجعني
غاده:انا هشجعك دا الحجاب جميل اوي وهتبقي حلوه اوي فيه
روز بأمل:بجد
غاده:طبعا...قومي تعالي معايا ونجرب مش هنخسر حاجه
بالمكتب عند ليل
دلف صقر صديقه الي المكتب بعدما سمح له ليل بابتسامه
صقر:صباح الخير
ليل:صباح النور...قولي الشغل ايه اخباره معاك
صقر:زي الفل وكل حاجه احنا مخططنها ماشيه زي الفل
ليل:حلو اوي...صقر مش عاوز اي غلطه 
صقر:متقلقش من حاجه لو عاوز تأكد عليهم انت بنفسك قولي
ليل:طب روح جمعهوملي ونا جاي وراك
صقر:تمم 
ذهب صقر كي يجمع له الرجال وذهب ليل لهم وقف وبجانبه صقر
ليل:طبعا انا واخدكوا انتوا بالذات عشان عارف انكوا قدها ومش هتخيبوا ظني بيكوا...للاسف الشخص اللي هيتمسك دا كان موجود معانا ف يوم من الايام بس للاسف راح لحال سبيله بس اصبح خطر علينا لانه عارف كل حاجه عننا وكمان الشخص دا كان قريب مني انا شخصياً يعني هيكون عاوزني انا ف لازم تكونوا معايا اول ب اول عشان الموضوع ميطولش معانا ويخلص بسرعه وبدون خساير 
_تمم ي فندم
ليل:تقدروا تمشوا 
ذهبوا وبقي ليل وصقر بمكانهم
صقر:تسلم دماغك ولله فكرت وظبطها صح
ليل:لايق عليا الدور مش كدا
صقر:جدا يعني...تخيل كدا لو فعلا انت ظابط
ليل:هموت شهيد وامي تحزن عليا العمر كلوا
صقر بضيق:انت ليه كئيب ي ابني..فصلتني
ليل:اخلص يلا عشان اخلص واشوف شغلي
صقر:طب هتنفذ امتي عشان اقولهم وبعد كدا كل واحد يروح يشوف مصالحه
ليل:بعد بكرا بليل
صقر:ماشي هجيلك بكرا 
ليل:تمم
ذهب صقر وبقي ليل يقف مكانه وهو يبتسم بنصر ف اخيرا سيحقق انتقامه بعد سنين انتظار
ليل بابتسامه:نهايتك قربت ي فهمي وهتبقي عبره للكل 
بقصر الدهشان
كانت سيلا تجلس وتفكر ب أختها حتي قاطعها رنين هاتفها
نهضت ووجدت رقم مجهول ذهبت واغلقت الباب سريعاً وعادت مره اخري واجابت علي المتصل
سيلا:الوو مين معايا
راضي:ايوه ي بنتي انا عمك راضي صاحب الكشك اللي ف الموقف اللي كنتي فيه امبارح 
سيلا بأمل:ايوه يعم راضي اتفضل
راضي:انتي كنتي بتسألي علي بنت كانت موجوده هنا من يومين مش كدا وحطيتي وعملتي اعلان وحطيتي رقمك ومبلغ مادي كبير
سيلا:ايوه انا انت شوفتها يعم راضي 
راضي:ايوه ي بنتي شوفتها كانت هنا
سيلا بلهفه:طيب انا جيالك يعم راضي حالا 
اغلقت سيلا مع عم راضي واتصلت ب تامر سريعاً
سيلا:الو ايوه ي تامر 
تامر:اي ي سيلا في حاجه ولا اي
سيلا:ايوه واحد من الموقف اللي كنا فيه من شويه اتصل بيا دلوقتي وقالي انه شاف روز
تامر:طيب حلو اوي اجيلك 
سيلا:ياريت بسرعه ونا هكون مستنياك
تامر:تمم ربع ساعه واكون عندك
سيلا:ماشي
بقصر ليل
روز:ايه رأيك ي غاده حلوه
غاده بفرحه:زي القمر ي حبيبتي شكلك حلو بيه اوي
روز وهي تنظر لنفسها بالمرأه بأعجاب ورضا
روز:عندك حق ي غاده انا حبيت شكلي بيه اوي...خلاص انا هلبسوا
غاده:اخر كلام 
روز بابتسامه:اخر كلام 
غاده:تمم يلا تعالي معايا نروح المول نشتري فساتين وطرح كتير
روز بحرج:احم ممكن اروح بيهم
غاده بابتسامه:خديهم ليكي ميغلوش عليكي 
ابتسمت روز لها واخذتها وهبطوا الي اسفل وجدوا ليل قد عاد من الخارج وعندما رأي روز ذُهل فكانت جميله بالحجاب
غاده:احم...ليل عن اذنك هنخرج انا وروز عشان تشتري فساتين وطرح عشان قررت تتحجب
ليل بأعجاب:بجد...شكلك حلو اوي بيه
روز بحرج:شكرا لحضرتك
غاده:يلا ي روز عشان نمشي
ليل:استنوا
غاده بتعجب:اي ي ليل في حاجه ولا اي
ليل:استنوني دقيقه وراجع 
ذهب ليل الي مكتبه وبعد خمس دقائق عاد مره اخري
ليل:خدي الكريدت كارد دي وهاتوا منها اللي انتوا عاوزينوا
غاده:معايا بتاعتي
ليل:طيب مش هتخسري حاجه لما تخليها معاكي
غاده بابتسامه:شكرا ي حبيبي ربنا يخليك ليا 
ليل بابتسامه:يلا روحوا 
ذهبت غاده وروز الي المول وبقي ليل ينظر ل اثر روز بأعجاب
بقصر الدهشان
كوثر:رايحه فين ي ست هانم انتي مش لسه جايه من برا من شويه
سيلا:رايحه مطرح م هروح 
كوثر:ماشي انا هوريكي
خرجت سيلا وجدت تامر ينتظرها بالخارج صعدت الي السياره وتحركت الي موقف الميكروباصات
بعد ساعه وصلت سيلا الي الموقف وبدءت بالبحث عن ذلك الكشك حتي وجدته ذهبوا اليه 
سيلا:لو سمحت حضرتك عم راضي 
راضي:ايوه ي بنتي
سيلا:انا البنت اللي حضرتك كلمتها بخصوص اختي اللي جت هنا من يومين
راضي:ايوه افتكرت ي بنتي 
سيلا:طيب حضرتك تعرف عنها حاجه
راضي:اهه هي جت من يومين كدا وقعدت جنب الكشك هنا كتير وكانت خايفه وبتعيط وعرفت انها روز الدهشان بنت حالد الدهشان وكانت رافضه تاخد مني اي حاجه وكانت خايفه جدا ومرديتش تتكلم 
سيلا:طيب متعرفش ي عم راضي راحت فين
راضي:في واحده ست جت هنا وافتكرتها بتشحت وكانت بتديها فلوس وهي رفضت وقعدت تتكلم معاها شويه وخدتها معاها ومشيوا
تامر:طيب متعرفش مين الست دي
راضي:اهه اعرفها دي ست غنيه جدا 
سيلا:طيب اسمها اي او اي حاجه تعرفها عنها قولها
راضي:هي مرات سالم الدمنهوري
سيلا:سالم الدمنهوري؟؟؟
تامر:انتي تعرفيهم
سيلا:سمعت الاسم دا كتير قبل كدا
تامر:طيب متيجي ندور عليها ممكن تكون عندهم
سيلا:عندك حق....اتفضل يعم راضي الفلوس اهي
راضي برفض:لا ي بنتي انا قولتلك مش عشان الفلوس عشان اعتبرتها بنتي ومستحيل اكون شايفها وهي بتتاخد وانتي بتدوري عليها واسكت...خلي فلوسك معاكي ي بنتي
سيلا:معلش حتي لو مبلغ صغير ي عم راضي
راضي:معلش ي بنتي مش هقدر اخد حاجه روحي شوفيها ربنا يطمنك عليها وتلاقيها
سيلا:ي رب ي راجل ي طيب مش عارفه اشكرك ازاي
راضي بابتسامه:روحي ربنا يوفقكوا
ذهب سيلا وتامر كي يبحثوا عنها 
بالمول
غاده:تعالي ي روز شوفي الفساتين دي كدا
روز:حلوه اوي ي غاده 
غاده:تعالي نشوفهم 
بقصر ليل مساءاً
عادت روز وغاده الي القصر وروز سعيده كثيرا بالفساتين التي اشترتها
ليل:حمدلله علي السلامه
غاده بابتسامه:الله يسلمك ي ليل
ليل بابتسامه:جبتوا الفساتين 
غاده بابتسامه:اهه جبنا فساتين حلوه اوي تمشي مع روز ما شاء كل حاجه حلوه عليها
صفيه بفرحه:انتي اتحجبتي ي روز
روز بابتسامه:ايوه ي خالتو
ذهبت صفيه واحتضنتها بسعاده وفرحه
صفيه:مبارك ي حبيبتي شكلك زي القمر
روز بابتسامه:بجد ي خالتو
صفيه:بجد ي روح خالتو
ليل بابتسامه:مبارك ي روز شكلك حلو اوي
خجلت روز ولم تجيب بينما ضحكت غاده عليها ونظرت بخبث ل ليل 
غاده:يلا عن اذنكوا بقي عشان نرص الفساتين ف الدولاب
صعدت روز وغاده وصفيه الي الاعلي وذهب ليل الي مكتبه
الثانيه عشر ليلاً 
عاد كل من حمزه وسامح وهم ليسوا بوعيهم
اضاء ليل النور بالمكان كله وكان يجلس وكان يجلس علي الأريكه وينظر لهم ببرود
ليل بهدوء:كنتوا فين
لم يتلقي من احد منهم رد 
ليل بغضب:بقول كنتوا فين ردوا
اتت صفيه وغاده وروز علي صوته العالي
صفيه:في اي ي ليل بتزعق ليه
ليل:ردوا علياااا
لم يجيبه سامح وذهب ووقف امام روز وهو ليس بوعيه
سامح:ايدا...مين القمر دي احنا من امتي وعندنا واحده حلوه 
ذهب ليل ووقف امامه وضربه بغضب شديد
ليل:.........
يتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent