رواية صغيرتي الفصل السابع 7 بقلم غادة صلاح

 رواية صغيرتي الفصل السابع 7 بقلم غادة صلاح

رواية صغيرتي البارت السابع 

رواية صغيرتي الجزء السابع 

رواية صغيرتي الفصل السابع 7 بقلم غادة صلاح


رواية صغيرتي الحلقة السابعة

"صغيرتي"
البارت السابع
هزت روز براسها قامت شهد خدتها في حضنها وعياطها ذاد
طلعت روز من حضنها وبصتلها ب استغراب
روز:ممكن تفهميني
شهد:بعد م اتولدتي ب شهرين حصل خلاف بين ابوكي واعمامك علي الميراث لان جدك كان كاتب كل حاجه ب اسم ابوكي،لان ابوكي كان اصغر اخواته واكتر واحد فاهم واقرب واحد ل جدك وكان جدك بيحبه جدا ومسعد كان طماع وجدك خاف علي ابوكي ل ياكلوا حقه ف كتب كل حاجه ب اسمه، ابوكي خاف يقتلوه ف كتب كل حاجه ب اسمك وانك الوريثه الوحيده ليه ومعرفش حد غيري بس للاسف قتلوه دبروله حادثه ومات وققتها خفت عليكي وجيت بيكي هنا علي مصر علي امل اني انقذك عشان مش يقتلوكي زي م قتلوا ابوكي، وقتها عرفوا ان ابوكي كتبلك كل حاجه دورا عليا بس كنت ساعتها سبتك هنا، ورجت تاني وقلت هاجي اخدك بعد م قلبهم يحن شويه، بس للاسف دا محصلش، لما رجعت سألوني عليكي قلت اني سبتك في ملجاء وقتها عمك مسعد ضربني وحبسني وبعد كام شهر لما فقدوا الامل انهن يلاقوكي اعلنوا انك متي وكل حاجه ترجعلهم وعمك مسعد اصر انه يتجوزني او يقتلني، بصراحه خفت ووافقت اتجوزه، وخفت ارجع هنا تاني يعرفوا مكانك ويقتلوكي
روز: وليه رجعتي دلوقتي
شهد:لان عمك من شهر تعب جامد ومات وعمك حسين لما عرف انك عايشه اصر انك ترجعي تعيشي معانا ويربيكي وسط ولاده
روز بخضه:ازاي ارجع اعيش وسط ناس قتلوا ابويا
شهد:عمك حسن كان بيحب ابوكي جدا ومفكرش ابدا يأذيه بالعكس كان بيدافع عنه بس طمع الفلوس غمي عينه ومشي ورا مسعد، بس لما مسعد مات حسن وقتها عيط وقرر انه يعمل اي حاجه عشان يكفر عن ذنبه،ودلوقتي كبرتي انتي حاليا وريثه عيله مالك الاسيوطي.لازم ترجعي معايا
روز بتفكير:طب ماما وبابا
شهد:دول مش اهلك ي روز ،وكتر خيرهم علي اللي عملوه لما ترجعي اديهم فلوس تعوضهم عن كل اللي عدي
روز بشك:اممممم حاضر
في اوضه حور وفهد، فهد قاعد واخد حور في حضنه وحور بتعيط
حور:هي مش هتروح معاها صح
فهد:اهدي بس كل حاجه هتبقا كويسه
حور بعياط:مش عيزاها تمشي ي فهد، متخلهاش تمشي عشان خاطري
بابا الاوضه خبط جريت حور فتحته، لقت روز في وشها، حور مسكت ايدها
حور مسحت دموعها: مش هتروحي معاها صح ،هتفضلي في حضني مش كدا
بصتلها روز وهي ساكته ومفيش اي تعابير علي وشها
فهد بقلقل وهو عارف روز اختارت اي:روز؟
بصتلهم روز بجمود: انتو ازاي طلعتوا كدابين كدا، ازاي مقلتوليش الحقيقه، معرفش انكو انانيين كدا
فهد بيبص لوشها وبيحاول يفهم هي قصدها اي ،انما حور انهارت في العياط
حور:لا لا ي روز انا امك انا اللي ربيتك
روز بجمود: انا هرجع مع امي
فهد بصلها بشك اكبر، روز بصت في عيونه جامد ورمشت، هدي فهد
فهد بهدواء:اللي تشوفيه ي روز دي حياتك
حور ببكاء وصدمه: بتقول اي لا لا مستحيل اسيبك تمشي
سابتهم روز ودخلت اوضتها وجريت حور وراها وبتحاول تمنعها، ورزو بتلم هدومها في الشنطه، وحور بتمنعها
حور بعياط:لا ي روز عشان خاطري لا متمشيش
روز مردتش عليها وفضلت تلم هدومها وحور بتعيط وشهد بتتفرج عليهم وفهد واقف بثقه ومبيتكلمش، لم روز هدومها وخدت حاجتها كلها، بصت ل حور وسابت الاوضه وطلعت وحور ماسكه ايدها وبتعيط.
روز بجمود:ماما يالا
شهد ب ابتسامه:يلا ي قلب ماما
حور صرخت في وشهم:لاااا روز بنتي انا
فهد مسكها;حور اهدي
روز راحت ل فهد حضنته وقتها فهد طلع حاجه من جيبه روز خدتها بسرعه وعانتها في جيبها من غير ما حد ياخد باله، فهد باس راسها
فهد:خلي بالك من نفسك
روز:حاضر
راحت ل حور اللي كانت منهاره في العياط ،وحضنتها روز وحور عيطت اكتر
حور بصوت باكي:متمشيش
روز بصوت واطي جدا بالكاد تسمعه:روز رجعالك ي مامي
طلعت حور من حضنها بسرعه وبصتلها، ابتسمت روز ابتسامه خفيفه وهزت راسها براحه، استغربت حور منها وبعدها حورر ابتسمت وباست راسها
حور:خالي بالك من نفسك
روز: حاضر، يالاا
شهد: يالا
طلعت روز وشهد من البيت ،اول م الباب اتقفل بصت حور ل فهد
حور:اللي في دماغي صح مش كدا؟
فهد ب ابتسامه: ايوا
جري فهد علي اوضته وجريت حور وراه، طلعت حور شريحه من الدولاب وفهد شغل التابلت ودخل الشريحه فيه
فهد:بس كدا كل حاجه هتبقا كويسه
حور: يارب ي فهد
فهد باس راسها وخدها في حضنه
نزلت روز مع شهد لقت عربيه كبيره قدام البيت وفيها سواق
شهد:اركبي
روز: حاضر
ركبت روز معاها
بعد 10 دقايق
روز:رايحين علي فين
شهد ب ابتسامه:الصعيد
روز بشهقه:ابويا صعيدي
ضحكت شهد عليها:ايوا ي قلبي ابوكي صعيدي
روز:بس مش باين عليكي ولا علي اللغه بتعتك
شهد:لاني من القاهره انما ابوكي من الصعيد
روز:وعرفتيه ازاي
شهد بهيام:ابوكي كان زميلي في الجامعه لما شافني اعجب بيا وحبني وقتها قلي ووانا كنت بحبه واتجوزنا
روز:واهلك سابوكي تيجي الصعيد
شهد:انا كنت يتيمه الاب وامي كانت كبيره في السن ووافقت عليه عشان محترم وعيلته كويسه وابوكي وافق انها تيجي تعيش معايا
روز:كنتي وحيده صح
شهد بتوهان:اه اه كنت اتا بس
روز:انا معرفش بابا اسمه اي
شهد بابتسامه:اسمه مالك وانا شهد
روز ب حزن:كان نفسي يبقا موجود
شهد حضنتها وباست راسها:ياريته كان موجود
في بيت فهد جرس الباب رن جريت حور تفتح،لقت يوسف علي الباب
يوسف:اذيك ي ماما امال روز فين
حور ب حزن:مشيت
يوسف ب استغراب:مشيت فين وازاي؟
فهد جه من راهم: راحت مع امها
يوسف: امها؟ امها مين م طنط حور اهي
فهد:ادخل وهفهمك
دخل يوسف وفهد حكي ليه كل حاجه
يوسف بعصبيه:ازاي تمشي لا انا هرجعها
مسكه فهد ايده:اترزع كدا متعملش فيها 7رجاله في  بعض وشغل دماغك شويه
يوسف بضيق:اعمل اي يعني
فهد :اسمع ياض اما اقلك انا مش بطيقك وانت نفس النظام وهستحملك بس عشان روز ف اهدي كدا وخلينا نشغل دماغنا
يوسف:انا بردوا كنا شاكك انك ابوها مهو مش معقول حتت البسكوت دي تبقا بنت الغول دا
فهد:غول يبلعك ي بغل انت
قام يوسف: لا بقا انا ساكت عشان طنط حور بس والله اعمل معاك القلاشه
قام فهد قصاده:اعملها كدا وانا اشرحك واعملك لحم مقدد وارميك للسمك ياكلك
قامت حور وسطهم وفصلتهم عن بعض:بااااااااااااااااااس اقعدوا بقا اركنوا خلافات الحبيب والاب دي علي جنب كدا
قعد فهد  ويوسف والاتنين بينفخوا
حور:دلوقتي لازم نفكر عشان سلامه روز وترجع بالسلامه، ولازم نفهم الاشارات اللي ادتها لينا معناها اي
يوسف:انت اديتها الشريحه صح
فهد :اكيد طبعا انا دماغي شغاله مش ذيك
يوسف:شوفي بيتكلم ازاي
حور:فهد اعقل شويه
يوسف طلع لسانه ل فهد يغيظه
فهد:هقوم اقطعهولك
يوسفف بغرور;متعرفش
قامت حور دخلت المطبخ
فهد :محدش هيحليك من ايدي 
قام فهد ويوسف يضربوا في بعض
فهد ماسك دراع يوسف بيعض فيه ويوسف ماسك راسه بيشد في شعره، فهد مسك يوسف من رقبته ويوسف مسكه هو كمان وبيخنقوا في بعض وكل واحد مطلع لسانه
طلعت حور من المطبخ وفي ايدها مقشه وساعق كهربي ومسكت المقشه ونزلت ضرب فيهم وكهربتهم والاتنين بيرخوا وجابت حبل وربطتهم.
بعد عشر دقايق،قاعد فهد ومربوط ب حبل وقصاده يوسف مربوط ب حبل وعلي بقهم لازقه وحور واقفه بينهم وفي ايدها مقشه والايد التانيه ماسكه الصاعق.
حور بشر:انا بس اللي هتكلم واللي هيفكر يفتح بقه هكهربه
فهد:امممعمععععمممماا
حور:لا مش فاهمه
فهد شاور علي الازقه، شالتها حور
حور:ها عايز اي
فهد بياخد نفسه:فكيني طيب ومش هتكلم
حور :لا
يوسف:اممممممممم اممممممم
شالت اللازقه من علي بقه
يوسف:شغلي الاشعار بتاع الفلاشه عشانه اول م تشغلها يوصلنا الاشعار
حور: اخيرا حاجه مفيده
بص يوسف بغرور ل فهد وطلع لسانه، شافته حور راحت خبطاه بالمقشه في وشه، ضحك فهد عليه راحت خبطاه هو كمان وراحت حاطه الازقهه علي بقهم.
عند روز وصلت الصعيد والعربيه وقفت قدام قصر كبير، نزلت حور وانبهرت ب منظر القصر والجنينه،
شهد:عجبك البيت
روز ب انبهار:دا بيتي
شهد:ايوا كل دا بتاعك
ابتسمت روز ودخلت مع شهد جوا، اول م دخلت انبهرت من تصميمه من جوا وقد اي هو متناسق، وصلت الصالون لقت راجل كبير قاعد وفي بنات وشباب قاعدين حواليه وست كبيره في نفس سن شهد، بصت للراجل الكبير شويه واول م عينه جت في عينها وقف بسرعه وباين علي وشه علامات السعاده
حسين:ملك!!!!
روز:مالك؟!
مشي ناحيتها واول م وصلها خدها في حضنه رفعت روز ايدها وحضنته جامد وعيطت
حسين:متعيطش ي جلب عمك
روز:انت عمي
حسين:ايوا ي ملك ي بتي انا عمك حسين
روز ب استغراب:ملك؟!
حسين:ايوا ملك،انتي اسمك ملك
روز ب ابتسامه:فهمت بس انا متعوده علي روز
حسين:ابااي عاااد والله اسم روز جمر ذيك
ضحكت روز:شكرا ل حضرتك
حسين:لا انا اسمي حسين قوليلي ي عمي حسين
روز ب ابتسامه:حاضر ي عمي
حسين:تعالي ي جلب عمك اعرفك علي عيلتك
بصت روز واتصدمت .....

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent