رواية العاصم الفصل السادس 6 بقلم حورية الجنة

 رواية العاصم الفصل السادس 6 بقلم حورية الجنة

 رواية العاصم البارت السادس 

 رواية العاصم الجزء السادس

رواية العاصم الفصل السادس 6 بقلم حورية الجنة

 رواية العاصم الحلقة السادسة

البارت السادس
وفجاه وبدون اي مقدمات 
     تصدر صرخه جمهوريه ترن بكل أرجاء القصر 
صمت الجميع ونظر إلي أعلي الدرج.
وهي صرخه نيهال ،،،ااااااااه چدي 
    ......فقد رحل القلب الطيب .....
رحل الچد الحنون .......
فكيف تتحمل نيهال تللك الصدمه العنيفه
الچد  بالنسبه لنيهال اب حنون وام أيضا 
كان لها كل شي ...الظهر والسند 
الحب والامل ...فقد رحل ورحل معه كل شي جميل ...
       تمر الساعات والأيام 
بعد مرور أربعون يوما ...
مازالت نيهال جالسه بفراشها حزينه 
ترتدي جلباب اسود 
عينان ذابلتان ؟.من شده البكاء 
فجاه يطرق الباب طق طق 
نهال بحزن ،،ادخل 
تدخل عفاف حامله طاوله طعام صغيره 
تجلس بجوار نيهال قائلا ،، مش كفياكي يابتي عاد وتاكلي أكده هتموتي ...حرام صحتك 
نهال ببكاء ،، ماليش نفس يامرات عمي 
عفاف ببكاء ،، يابتي كلنا زعلنا علي عمي مش انتي بس 
نيهال ببكاء ،، محدش حبه قدي ومحدش هيحس بفراقه قدي 
حاسه ان قلبي عيموت بالبطي
حاسه اني عريانه  
حاسه اني حتبهدل من غيره 
عفاف تضمها قائلا ،، انا ظهرك وسندك متخافيش يابتي 
وفجاه يدخل صابر بوجه غاضب  ,, عفاف اخرجي 
تنهض عفاف قائلا ،، حاضر ياخوي 
نيهال تمسك يد عفاف بخوف شديد وكأنها تريد أن تقول لا تذهبي فأنا خائفه 
عفاف بابتسامه حنونه ،، متخافيش دعمك 
تترك نيهال يدها 
تخرج عفاف من الغرفه 
سرعان مايغلق الباب صابر 
تنهض نيهال من فراشها بخوف شديد 
ينظر إليها العم بغضب قائلا ،، خايفه 
نيهال بخوف ،، عايز اي ياعمي 
العم بغضب ، من يوم ما جيتي القصر ده 
وانا عكرههك ...
والا كان مسكتني عنيكي حب ابوي ليكي الشديد 
بس خلاص هو مات 
وعدي اربعين يوم من وفاته 
واكده كفياكي جوي 
وانتي يابت رشاد مالكيش قعاد وسطينا
نهال بخوف ،،وانا عارفه انك عتكرهني بس معرفش ليه كل الكره ده 
دانا بت اخوك كيف بتك 
صابر بغضب ،، مالوش لازمه الحديت ده 
انتي لازم تهملي الجصر ده 
نهال بحزن ، وتسيب لحمك ياعمي 
اني مش عايزه أرض ولا ورث ولا حاجه واصل انا بس عايزه اعيش وسطيكم 
ادفي بيكم انتو اهلي وماليش غيركم 
العم بغضب ،، بلاش تمسلي 
انا جولت الاعندي 
نهال بغضب ،، وانا مش ههمل قصر جدي وأبوي ولا ارضي 
فجاه تتحول أعين صابر  لشعلتان من النار 
وفجاه يقترب خطوه خطوه من نيهال 
نهال ترجع للوراء بخوف شديد 
العم بغضب ،، عتقولي لا 
فجاه يصفعها بمنتهي القسوه علي وجنتيها 
تقع نيهال دامعه تنزف شفتاها دما 
صارخا ،،،ااه 
ثم يمسك شعرها بمنتهي القسوه 
نيهال ،،، ااااه 
يصفعها العم لثاني مره قائلا ،، انا حربيكي زين يابت رشاد 
وفجاه يخرج يأتي بالكرباك ووجه ملئ بالغضب والحقد مقررا ضربها 
نهال  ترجع زاحفه  للوراء وقلبها ملئ بالخوف والرعب من عمها القاسي 
صابر يرفع يده سيضربها
ولكنه يقف أمامه عاصم بغضب ،، بابا بتعمل اي .
صابر بغضب ،، عاصم هملني واطلع بره .
عاصم بغضب ، مستحيل 
اذاي تمد ايدك علي نيهال انت نسيت أن جدي وصاني عليها وبنت عمي 
الاب بغضب ، بجولك اطلع ياعاصم 
عاصم يمسك الكرباك من يد والده قائلا بعصبيه  ،،  انت الاهتخرج بره يابابا نيهال في حمايتي 
صابر بعيون مليئه بالشر قائلا ،، ماشي ياعاصم بس انت أكده عتتحداني مستدير مغادرا الغرفه 
عاصم يلقي الكرباك أرضا ...ثم ينظر إلي نيهال يجدها فاقده الوعي تماما 
عاصم بخوف شديد ،،نيهال 
ثم يحمل بين أحضانه  يضعها علي الفراش بهدوء  
ينظر إلي وجهها الحزين عيناها الذابلنان 
دموعها الغزيره ...الدماء التي تملأ شفتاها 
يشعر بالحزن الشديد علي حالها 
عاصم يخرج منديلا يمسح شفتاها 
محاولا افاقتها،،نيهال نهال 
ولكن دون استجابه منها  
         بعد مرور 30دقيقه 
نهال نائمه عالفراش فاقده الوعي 
يتفحصها الطبيب 
يقف عاصم بقلق شديد وبجواره والدته ..
الطبيب ،، الظاهر انها مكلتش ليها مده 
انا هكتبلها علي شويه ڤيتامينات 
عاصم ،، حاضر يادكتور 
الطبيب يغادر الغرفه قائلا ،، بعد اذنكم 
عاصم ،،انا هروح ابعت حد يجيب العلاج 
عفاف ،، هو اي حصلها ياولدي 
عاصم بغضب ،، ابوي مد أيده عليها وكمان كان عايز يضربها بالكرباك 
عفاف بدهشه تضرب بيدها علي صدرها قائلا ،، يانصيبتي 
اتجنن ده ولا اي 
تجلس عفاف بجوار نيهال تربت علي شعرها بحنان قائلا بشفقه،، ياضناي يابتي 
صوح الواحد من غير أمه ميسواش 
بجي أكده ياصابر هتموت البت 
اخس عليك 
ينظر عاصم إلي والدته ،،،وحنانها الشديد علي نيهال ...وكيف تحبها بهذا الشكل 
يستدير عاصم مغادرا الغرفه ...
مجرد خروجه يجد امجد شقيقه الأصغر 
يقف باكيا بغزاره علي نيهال ...ولما صار لها
عاصم بحزن ،، امجد مالك 
امجد ببكاء ،، زعلان علي نيهال اوي هي طيبه اووي هما الطيبين بيحصلهم كده ياعاصم 
عاصم بذهول وحزن معا ،، انت لدرجادي بتحب نيهال 
امجد يهز راسه بالموافقه ماسحا عباراته 
عاصم متصنع الابتسامه ،، أن شاءالله هتبقي كويسه 
       بعد مرور أيام عديده ...
   🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷🌷
قصر شوكت القناوي 
الصالون 
كانت العائله الكريمه تجلس بالصالون 
صابر 
عاصم وبجواره جنا 
ريان ........امجد 
وعلي رأسهم محامي العائله ..
           الكل ينتظر فتح الوصيه 
المحامي ...
يفتح الوصيه قائلا ،، بسم الله الرحمن الرحيم اتوكلنا علي الله 
السيد شوكت القناوي الله يرحمه كتب وصيه
بكل ممتلكاته واطيانه
بس قبل ما افتح الوصيه لازم وجود انسه نيهال
ينهض العم قائلا بغضب ،، واي دخل زفت الطين بيناتنا .
المحامي ،، هي طرف أساسي في الوصيه 
كمان هي حفيده المرحوم وابن المرحوم رشاد الله يرحمه 
العم بغضب ،،خلاص خلاص 
جوم ياامجد ناديها 
امجد بابتسامه واسعه ،، طوالي يابوي 
بعد دقائق يعود امجد وخلفه نيهال بحزن شديد 
كانت ترتدي تيشرت اسود وجيبه سوداء 
ذات وجها ذابل حزين ياس 
تجلس نيهال علي اقرب مقعد 
تنظر إليها جنا بابتسامه ساخره حاقده 
المحامي ،، 
كده اقدر افتح الوصيه 
اقر انا شوكت القناوي ...كبير البلد 
انا اكتب كل ما لدي من أطيان وأموال وعقارات لأحفادي ...
عشر فدادين الأرض القبليه الي ولدي صابر 
عشرون فدان في ارض الاسكندريه من حق حفيدتي نيهال 
القصر باسم حفيدي عاصم وحفيدتي نيهال 
المحامي ،، وده العقود
ينهض صابر بغضب قائلا ،، اي الا انت عتجوله ده انت مجنون 
بجي ابوي كان معاه ارض مالك فالاسكندريه 
وكتبها باسم بت رشاد 
تنهض نيهال ببكاء شديد قائلا ،، انا مش عارفه چدي عمل أكده ليه اني مش عايزه حاجه 
العم بغضب ،، انتي تلاجيكي الا فضلتي تظني عليه لحد ماكتبلك الاوراه والا جدامه 
جنا بحقد ،، اه وليه لا دي ميا من تحت تبن 
ينهض المحامي قائلا ،، اصبروا ياجماعه 
الوصيه لسا مخلصش 
لازم شرط مهم يتنفذ ولو الشرط ده متنفذش 
يبقي ده تنازل رسمي عن الورث 
عاصم بدهشه ،،شرط 
صابر بذهول ,, شرط اي 
المحامي ،، 
لازم عاصم يتجوز الانسه جنا لمده سنه 
عاصم بذهول تام ،، اتجوز نيهال 
نهال بصراخ ،، دمستحيل 
ليه ياجدي عملت أكده 
عفاف بابتسامه ،، والله براوه عليك ياعمي 
احسن حاجه عملتها 
الله يرحمك ويبشبش الطوبه الاتحت راسك 
صابر بغضب ،، ابوي كأنه اتچنن 
المحامي ،، المرحوم كان في كامل قواه العقليه 
ودي الوصيه شوفوا حضراتكم هتتقرووا ليه 
وده كارتي عن اذنكم ويغادر القصر عالفور 
      صابر يقترب من نيهال قائلا بغضب ،،
انتي سبب ده كلاته
جنا بغضب ،، انا مش هسمحلك تجوزي عاصم 
علي جثتي 
نهال ببكاء ،، انا ماليش ذنب افهموا بقي 
تحتضنها عفاف قائلا ،، متبكيش يابتي 
عاصم بغضب ،، الكلام ده مستحيل يحصل أن بحب خطيبتي وهتجوزها 
ثم يجذب يدها مغادرا الغرفه عالفور 
     نهال وقد شعرت بخنحرا حاد اخترق صدرها 
ثم تغادر الغرفه أيضا وخلفها امجد 
ريان يجز علي أسنانه بقسوه ..
يضرب بيده علي الحائط ..
     🌷🌷🌷🌷🌷🌷غرفه نيهال .
تدخل نيهال الغرفه ببكاء
تجلس عالفراش بحزن شديد ..
يدخل امجد ويغلق الباب خلفها 
يجلس بالقرب منها قائلا ،، عتبكي ليه دلوكيت 
نهال ببكاء ،، عايزني اعمل اي اضحك 
امجد بابتسامه ،، تضحكي وترقصي كمان 
ده حلم حياتك 
نهال بعدم فهم ،،قثدك اي 
امجد ،، قصدي أن انتي من زمان عتحبي عاصم ..
وجات الفرصه الا خلاص هتجوزوا
نهال بحزن ،، بس بعدم رضاه 
هو بيحب خطيبته وانا مهما كان حبي ليه 
بس مفرقش بينه وبين خطيبته 
امجد ،،بس سيبك منبها 
انا بدعي ربنا ليل نهار يهملها 
دعامله زي عصايه المقشه 
فجاه تضحك نيهال .
امجد ،، ايوه ااكده اضحكي محدش واخد منها حاجه 
كمان انتي لو رفضتي تتجوزي عاصم 
املاكك هتضيع .
نهال ،، اعمل اي طيب 
امجد ،، انتي متعمليش همليهم هما يعملو 
    غرفه عاصم 🌷🌷🌷🌷
يجلس عاصم علي المقعد الهزاز 
يرجع للوراء والي الامام بعصببه شديده 
فجاه يطرق الباب طق طق 
عاصم ،، ادخل 
تدخل جنا 
عاصم بغضب ،، جنا 
قولتلك يابنتي عادتنا هنا صعبه وبلاش تيجيني الاوضه ...
جنا ،، محدش شافني متخافش 
وفجاه تجلس علي قدماه وهو جالس عالمقعد قائلا ،، ها قررت تعمل اي 
عاصم ،، ودي محتاجه كلام عرفض طبعا 
جنا تحتضنه قائلا بتردد ،، لو رفضت الورث هيضيع 
عاصم بدهشه ،،مش فاهم 
جنا ،، قصدي فيها اي لو اتجوزتها سنه واحده 
وخدنا الأراضي والفلوس وابقي طلقها ..اعتبر نفسك في سفر طويل 
هاااا قولت اي 


لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية العاصم)
google-playkhamsatmostaqltradent