رواية بحبك يا بنت عمي الفصل الخامس 5 بقلم محمد عبد المنعم

 رواية بحبك يا بنت عمي الفصل الخامس 5 بقلم محمد عبد المنعم

 رواية بحبك يا بنت عمي البارت الخامس

 رواية بحبك يا بنت عمي الجزء الخامس

رواية بحبك يا بنت عمي الفصل الخامس 5 بقلم محمد عبد المنعم

 رواية بحبك يا بنت عمي الحلقة الخامسة


بعد الغداء
محمد : مي تعالى معايا المكتب عاوزك 
مي : حاضر
بعد ما مشيو للمكتب 
هبة : ماما هو عاوزها في ايه 
ليلى : مش عارفة 
هبة : انا ابتديت اقلق دى حلوة اوي يا ماما  وعمو محمد مهتم بيها ليكون عاوز يجوزها لمازن 
ليلى : محدش هيتجوز مازن غيرك والبنت دى انا هشفلها صرفة
في المكتب
محمد : بصي يا مي انا عاوزك تعتبرينى زي ابوكي اى حاجة توزيعها أو تطلبيها مني فاهمة أي حاجة متتكسفيش 
مي : حاضر يا عمو 
محمد : شوفي هتفضي امتى عشان أخدك واشتريلك عربية 
مي : لالا عربية ايه 
محمد : انتي من عيلة القاضي مش هتروحي الكلية كده 
مي : انا مش بعرف أسوق وبصراحة بخاف 
محمد : خلاص هخلى السواق يوصلك ويجيبك 
مي : ربنا يخليك يا عمو 
محمد : دى أقل حاجة يا بنتي انا مش بديكي حاجة من عندى ده حقك وحق اخويا الله يرحمه 
مي : الله يرحمه 
محمد : حط ايده في جيبة وطلع فلوس خدي يا مي 
مي : لا يا عمو انا معايا 
محمد : مفيش حاجة اسمها لا ودي زيادة ووقت ما يخلصوا تطلبي مني 
مي : بس 
محمد : مفيش بس في بنت تقول لابوها لا 
مي : ابتدت تعيط 
محمد : لالا ليه الدموع دى طيب 
مي : انت حنين اوى يا عمو زي بابا بالضبط 
محمد : ابوكي ده كان ابني مش بس اخويا وأنتي شبهه بالظبط وبتفكريني بيه 
مي : حضنت عمها ربنا يخليك ليا 
محمد : ويخليكي يا حبيبتي 
مي : طيب استاذنك يا عمو اروح ارتب اوضتي 
محمد : اتفضلى 
مي : قعدت ترتب اوضتها وكلمت منار وأمها وطمنتهم عليها 
الساعة 12 بليل رجع مازن وكان طالع اوضته 
محمد : مازن تعالى هنا 
مازن : بابا انت لسا صاحي 
محمد : اه مستنيك 
مازن : خير في حاجة 
محمد : ايه اخرك ؟
مازن : كان عندي شغل 
محمد : شغل ولا متعمد عشان مش تسلم على بنت عمك 
مازن : سكت 
محمد : يا بني دي بنت عمك يعني من بعدي هي إلى ليك من عيلتك 
مازن : بعد الشر عليك يابابا 
محمد : ربنا يهديك يا مازن ، تصبح على خير 
مازن : وانت من أهله 
مازن وهو طالع على السلم هى مين دى إلى تبقي من عيلتي دى عيلة أمها كانوا خدامين هنا ودخل مازن اوضتة ونام 
الصبح 
كله على السفرة بيفطر 
محمد بينده على أم حسن 
أم حسن : نعم يا بشمهندس 
محمد : فين مي 
أم حسن : لسا نايمة 
ليلى : اية قلة الذوق دى ازاى لسة نايمة 
محمد : أولا الساعة لسا 8 ثانيا البنت جاية من سفر اكيد تعبانة ثالثا البنت معندهاش كلية دى في إجازة لكن احنا كلنا عندنا شغل يبقي تنام براحتها 
ليلى في سرها : من اولها بيدافع عنها 
محمد : خلاص يا ام حسن اول ما تصحى مي هانم قوليلها لو احتاجت حاجة ترن عليا
أم حسن : حاضر يا بيه 
مازن : هانم 
محمد : اه هانم وست الهوانم دى مي أحمد القاضي بنت أكبر عيلة في القاهرة 
مازن : انا شبعت بعد اذنكم هروح الشغل 
هبة : خدني معاك 
مازن : ليه وعربيتك 
هبة : معرفش مالها مش شغالة 
مازن : طيب يلا 
مازن : بعد اذنك يابابا 
محمد : اتفضل وانا شوية وهحصلك 
خرج مازن وهبة وطبعا عربية هبة ولا كانت عطلانة ولا حاجة دى حجة عشان تخرج مع مازن 
ليلى : انت مدلعها اوى على فكرة 
محمد : مين؟ 
ليلى : مي 
محمد : وماله تدلع براحتها دة أقل حاجة 
ليلى : أقل حاجة ازاى 
محمد : مي عايشة في ورث أبوها يعنى محدش بيديها حاجة من عنده 
ليلى : ورث أبوها ازاى اذا كان عمى حرم أبوها من الورث 
محمد : قام وهو متعصب انا مليش دعوة ببابا انا كنت ضد القرار ده اصلا ودى الحاجة الوحيدة إلى بقيتلى من ريحة اخويا وانا مستحيل اسيبها وأى حد هيزعلها هو إلى هيزعل 
ليلى : قصدك ايه 
محمد : اللي فهمتيه ، انا ماشي وخرج من الفيلا وراح على  الشغل 
ليلى : على نفسك ، الله الله يا ست مى جاية تخربيلى كل إلى كنت بخططله ، انا هوريكي انتي وعمك 
بعد ساعة صحيت مي ونازلة من على السلم
مي : صباح الخير يا دادة 
أم حسن : صباح النور يا دكتورة 
مي : ايه دكتورة دى انا مش قولت تقوليلي مي بس
أم حسن : حاضر يا ست مي 
مي : ههههههههههه برضو ست مفيش فايدة فيكي ، آمال فين الناس إلى عايشة هنا 
أم حسن : محمد بيه وسي مازن وست هبة راحوا الشغل وست ليلي راحت النادى 
 مي : هي هبة بتشتغل ايه 
أم حسن : معاهم في الشركة 
مي : اها 
أم حسن : اه البشمهندس محمد قالى اقولك لو عوزتي حاجة رني عليه 
مي : ربنا يخليك ليا يا عمى 
أم حسن : اجهزلك الفطار 
مي : لا مليش نفس هخرج اتمشي شوية 
أم حسن : تتمشي فين انتي مش عارفة حاجة هنا 
مي : شفت جنينة اطفال بعد شارعين من هنا هلف شوية وارجع 
أم حسن : طيب زى ما تحبي 
في المكتب 
مازن قاعد مع صاحبه وزميله في الشغل أسامة بيناقشة مشروع وكانت السكرتيرة داخلة بالقهوة 
مازن وقف فجأة وهو بيشرح  لأسامة حاجة بخصوص  المشروع ومخدش باله من دخول السكرتيرة فاندلقت القهوة على كل هدومة 
مازن : ايه ده انتى اتعميتي 
السكرتيرة : آسفة يا فندم حضرتك إلى وقفت فجأة 
مازن : اطلعي برة انتى مرفودة 
السكرتيرة طلعت وهي بتعيط 
أسامة : ايه يا مازن مالك متعصب ليه مش مستهالة......
يُتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent