رواية عشقتها منذ نعومة أظافرها الفصل الخامس 5 بقلم روان منير

 رواية عشقتها منذ نعومة أظافرها الفصل الخامس 5 بقلم روان منير

رواية عشقتها منذ نعومة أظافرها البارت الخامس 

رواية عشقتها منذ نعومة أظافرها الجزء الخامس

رواية عشقتها منذ نعومة أظافرها الفصل الخامس 5 بقلم روان منير


رواية عشقتها منذ نعومة أظافرها الحلقة الخامسة

عشقتها منذ نعومة أظافرها💙 البارت5 "الاخير"
لو سمحتى دكتور مصطفى جوه
مليكه كانت بتعمل الورق وبترفع عينها:أبلغه بااا انت قصدى حضرتك 
مازن بصدمه: مليكه بتعملى اى هنا 
مليكه: انا سكرتيره دكتور مصطفى 
مازن: تمام ودخل 
مصطفى: يا اهلا باللى واحشنى 
مازن وهو بيحضنه: انت واحشنى اكتر والله 
مصطفى: تسلم يا حبيبي ثوانى هخلى مليكه تطلبلنا حاجه 
مازن بفضول : هي مليكه دى بتشتغل لى رغم أنها لسه طالبه عندى وكده 
مصطفي: عاوزه تاخد خبره وكمان يعنى ظروفها تعبانه وكده عشان والدها متوفي ف بتصرف ع دراستها 
مازن بحزن ع حالها : لا حول ولا قوه الا بالله ..لا انا مش عاوز حاجه انا بس كنت جاى اسلم عليك 
اومال فين الواد عز 
مصطفى: راح يتمم ع ورق الصفقه الجديده 
مازن: تمام هستأذن أنا بقا 
مصطفي: صح قبل ما انسي فرحي بعد بكره متنساش 
مازن: يااه اخيرا حد من الشله الفقر دى هيتجوز مبرووك يا حبيبي 
مصطفى : الله يبارك فيك يا ميزوو عقبالك 
مازن بشرود: قريب إن شاء الله
خرج مازن من وشاف مليكه 
مازن: مليكه 
مليكه: نعم يادكتور
مازن: حديدى معاد مع الست الوالده لو سمحتى. وياريت لو النهارده بليل 
مليكه بصدمه: لى يا دكتور 
مازن : مفيش اصلى هخطبك
مليكه بنفس الصدمه: هاا 
مازن بضحك: لا مش وقت صدمات خالص ..يلا سلام يا ملكيتى اشوفك بليل 
دخلوا البنات عليهاا لقوها واقفه مصدومه 
روان: اى يابنتى مالك 
مليكه: قال هيجى يخطبنى 
روان بضحك: هو مين يا هبله 
مليكه فاقت من صدمتها: احيهه دا كان بيتكلم بجد ..يابنتى دكتور مازن 
روان بغمز : اوبااا بقااا 
مليكه بتضربها ف كتفهاا: بس يا بارده وبصت لمى وكملت مين القمر اللى معاكى دي 
روان : دى مى صاحبتى يا مليكه وكملت مى دى مليكه صاحبتى من زمان اللى حاكتلك عنهاا
مى بابتسامه: ازيك يا قمرى ..الف مبروووك 
مليكه : الله يبارك فيكى يا روحي 
روان : طب انا هدخل لمصطفى عشان نمشي 
روان دخلت
مصطفى كان بيلم حاجته من ع المكتب
روان:انا جيت 
مصطفي: وانا اقول الشركه نورت مره واحده لى 
روان بضحك: طب يلاا عشان نروح 
مصطفي: يلا يا حبيبتي وو لسه هيكمل طلعوا ع صوت زعيق مى وعز 
عز : اى اللى جابك هنا يا بت انتى 
مى: بت أما تبتك وانت مالك انت هى كانت شركتك 
عز بسخرية : لا لسمح الله 
مى: روح العب بعيد يا عسل يلاا 
مصطفى: باااس انتوا الاتنين ف اى 
مى : معرفش والله يا دكتور مصطفى كنت وافقه مع مليكه ولقيت الشئ ده بيقول انتى اى اللى جابك هنا 
عز : بقا انا شئ يا اوزعه 
مصطفى: باااس يا عز انت كمان وكمل دا دكتور عز يا مى شريكى في الشركه وانت ياعم عز دى دكتورة مى صاحبت روان 
عز : خلاص حصلل خير ع العموم انا اسف يا دكتورة 
مى: تمام 
مصطفي: مش يلا بقا ولا اى 
روان : يلاا وهما نزلين
روان: هو ده الشخص بتاع امبارح 
مى بضحك : ايوا هو 
روان: طب ومالك فرحانه كده ليه ياختى 
مى : الله ما أنا عادى اهو 
مليكه : روان انا بعتزر مش هقدر اجى معاكى عشان اشوف حوار بليل ده 
روان: ولا يهمك ياروحي 
وهما ف العربيه 
مصطفى: اومال فين مليكه 
روان: اعتزرت عشان عندها ظروف ف البيت 
وصلوا الاتليه 
After1hour
روان بعصبيه: يا مصطفى الفستان ده عاجبنى 
مصطفى بغضب : اللهم طولك ياروح روحي شوفي حاجه تانيه الا الفستان ده 
روان : لى بقا أن شاء الله 
مصطفى : انتى مش شايفه الفستان كات ازاى روحي شوفي واحد تانى بكم اخلصي 
روان: يوووه بقاا 
مصطفي: ومالوا يا ست روان كلوا هيطلع عليكى بعد الجواز استنى بس 
خلصوا وجابوا فستان تانى طبعا غير اللى كانت روان عوزاه وروحوا 
بليل عند مليكه قالت لمامتها والباب كان بيخبط مليكه فتحت 
مازن: مساء الخير 
مليكه : مساء النور اتفضل يا دكتور 
دخل مازن وقعد مع والدتها 
مازن: بصى يا طنط حضرتك أنا دكتور بتاع مليكه وأعجبت بيها وأخلاقها والصراحة مش هلاقي احسن منها أنا والدى ووالدتى متوفين من زمان 
مامتها: الرأي ف الاول والاخر رأيها 
مازن باصص ناحيه مليكه بحب: ها اى رأيك 
مليكه بخجل: اللى تشوفه ماما 
مامتها :يبقا ع بركه الله 
وقرأو فاتحه وحددوا معاد الخطوبه 
تسريع احداث ليوم الفرح 
روان: ها اى رأيكم 
مليكه ومى : قمرر اووى يا روان 
عمتها بدموع: قمر يا روحي ما شاء الله 
روان : بتعيطى لى بس يا عمتوا 
عمتها: دى دموع فرح يروحي
رووح بتزغرط من وراهم: ادخل يا عريس يلا 
مصطفى دخل وفضل واقف مكانه 
روان : اى يمصطفي مالك 
مصطفى: فين روان يجماعه 
روان: نعم يا اخوياا انا اهوو 
مصطفي بضحك وهو بيحضنها: باااس بهزر وكمل بحب واخيراا بقيتى بتاعتى بحبكك 
روان : وانا كمان بحبكك 
عز بيهمس ل مي : اى ياوحش الكون مينا وحد القطرين وانتى مش ناويه نوحد العائلتين 
مى بضحك: والله عندك بابا 
عز بضحك : الله اكبر هاتى رقم الحاج يأختاه 
وراحوا القاعه وهيصوا وظبطوا الدنيا وروحوا
(نسيب مصطفى وروان ملناش دعوه بيهم 😂🙂
After 1month
مصطفي: يلا يروان عشان منتأخرش ع كتب الكتاب (ايوه كتب كتاب مازن ومليكه)
روان وهي طالعه من الاوضه: خلاص خلصت اهو ها اى رأيك 
مصطفى بيقرب منها : اى القمر ده 
روان :بجد 
مصطفى بيقربها ليه اكتر وبيغمز: ما تسيبك من مازن ومليكه وتعالى قاقولك كلمه سر 
روان بضحك: يلا يا مصطفى عشان هنتأخر 
مصطفي: يلا يا عدوت الرومانسيه يلاا 
...
"بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير"
خلصت الجمله دى ومازن اخد مليكه ف حضنه خلاص بقيتى بتاعتى 
مازن : بحبكك 
مليكه : هاا 
مازن:بحبكك ومن اول نظره كمان 
مليكه بضحك: يسلاام 
مازن بحب وبيقربها ليه : اه والله حتى اسألى قلبي وهو يقولك انوا حبك من يوم ما خبطى فيه ووقعتيه 
مليكه:وانا كمان بحبك 
مصطفي وروان باركوا ليهم 
وعز اتقدم لمى ووافقت 
وف يوم 
مصطفى:روان فين القميص الاسود بتاعي عندى ميتينج مهم 
روان بتعب: شوفوا ف الدولاب يا مصطفى 
مصطفى: مالك يا حبيبتي انتى كويسه 
روان بتعب مقدرتش تخبيه: تعبانه جداا يا مصطفى بقالى مده تعبانه 
مصطفى بقلق : طب يلاا نروح للدكتور 
روان: طب والاجتماع 
مصطفى: ف داهيه عز هيقوم بالواجب يلاا
عند الدكتور 
الدكتور : مبروووك المدام حامل 
مصطفى بفرحه : بجد يا دكتور 
الدكتور بيوجه: نظره لروان: مبروك يا مدام بس فيه حاجه انتى مكنتيش بتحسي بدوخه قلبك بيوجعك 
روان : ايوا كنت بحس بكده 
مصطفى: ف اى يا دكتور 
الدكتور: للاسف المدام عندها القلب وأنها تكون حامل فيه خطر عليهاا 
روان : انا كنت عارفه وباخد العلاج 
مصطفى بصدمه: نعمم ..الطفل ده هيتعملوا اجهاض 
روان: لا يا مصطفى 
مصطفى طب يلا  نروح 
ف البيت
مصطفى : يعنى اى تكونى تعبانه ومتقوليش 
روان بتعب : خلاص يا مصطفى كفايه مش قادره 
مصطفى بقلق : خلاص يروحي انا اسف بس الطفل لازم ينزل وقرب منها روان انا مش مستعد اخسرك 
روان : متقلقش كلوا هيكون تمام 
After 9 months.
ف المستشفى 
روان: مصطفى لو مخرجتش خد بالك منه يا مصطفى
مصطفى بدموع : متقلقيش يا قلب مصطفى هتطلعى وهنربيه سوا وكمل والدموع بتنزل من عيونه لسه فيه حاجات كتيرر معشنهاش سوا مش هسمح انك تروحي مني 
....
عدى(ابن احمد وأحمد ابن مصطفى وروان  ) : كمل يا جدوا وبعدين 
مصطفى:بس يا حبيب جدوا ودخلت ومخرجتش واخدت روحي معاها  بس حبي ليها عمروا ما قل ولا هيقل هى راحت اه بس حبها لسه موجود في قلبي  ودى كانت حكايتى أنا وجدتك
طب و اونكل عز وطنط مى عملوا اى 
مصطفى: عمك عز يا سيدى هو ومى اتجوزا وخلفوا كمان 
عدى : طب وانكل مازن و طنط مليكه 
مصطفى: اسألتك كتيرر يا عدى ..عمك مازن ومليكه بعد ما مامتها اتوفت سافروا امريكاا وعاشوا هناك 
عدى : قصتك انت وتيته حلوه اووى يا جدو وكمل بطفوليه : هى بتوحشك يا جدو
مصطفى بحب: هى عمرها ما راحت من بالى عشان توحشنى 
ولسه هيكمل لقا عدى بينام 
عدي بنعاس : كمل يا جدو 
مصطفى بضحك: اكمل اى بس يراجل يلا ننام 
(وكيف لمن سكن القلب أن تنساه الروح)

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عشقتها منذ نعومة اظافرها)
google-playkhamsatmostaqltradent