رواية صليت عاريه الفصل الرابع 4 بقلم سماح ابو زيد

 رواية صليت عاريه الفصل الرابع 4 بقلم سماح ابو زيد

رواية صليت عاريه البارت الرابع 

رواية صليت عاريه الجزء الرابع 

رواية صليت عاريه الفصل الرابع 4 بقلم سماح ابو زيد


رواية صليت عاريه الحلقة الرابعة

صليت عاريه 4
شويه وانا بقرأ في الروايه ومندمجه جداا مع الاحداث 
الاب فصل شحن....!
_اووووف...
جاي تفصل بعد م ندمجت اي القرف داا بقااااا...؟!
قومت اتأكد من فيشه الشاحن ف روحت لحد الفيشه شيلتهاا وحطتهاا تاني عشان لو مهزوزه ولا حاجه...!
وراجعه تاني شوفت حاجه خلعت قلبي من مكانه...!؟
بصيت لاقيت شئ غريب جداا قاعد علي السرير قدام الاب وبااصص لياا...؟!
اناا اترعبت....
وبعدين زي ميكون راجل كداا بس ده مش بني ادم ومستحيل يكون بني ادم...؟!
كائن غريب اوووي ليه كذا عين تقريباا وضيقين جداا ولونهم احمر وكمان اصلع وجلده اشبه بلون الدم وفمه كبير اووي 
فتحته كبيره...!!
وكمان ايدوا كداا فيهاا صوابع كتيره وتخينه جداا...!
يعني بكل التفاصيل دي مستحيل يكون بني ادم!
وحاجه اخر رعب وخوف يعني...!
حراره جسمي ارتفعت جاامد ورجلي اتثبتت في الارض ومش قادره اتحرك نهائي ولا اتكلم حتي...
ولا قادره اتنفس ولا في اي نفس خارج مني..
واقفه مصدومه ومرعوبه بمعني الكلمه...!!
بص ناحيتي وقالي بصوت يخوف جداا...!!
تعالي متخافيش...!!
اترعبت اكتر وصوتي مش طالع 
هو اي اللي بيحصل..!!
نفسي اصرخ...!
عاوزه اهرب...!
عاوزه اجري..!
نفسي..يغمي علياا في اللحظه دي...! او موووت حالاااا..!!
بس مشوفش المنظر المخيف دا ولا اسمع الصووت داا...
وفي اللحظه دي فضلت..
اقول ياارب اموت... ياارب امووت
مش مستحمله المنظر نهائي..
وفي نفس الوقت فضلت اقوول في بالي ياارب يطلع كابووس ونبي ياارب يطلع كاابووس..
ياارب.. يااارب لا اكيد هو كابوس مستحيل يكون حقيقه...عاوزه افووووووق يااااارب...! 
بس اناا كنت ناسيه ربناا هل هيستجيبلي....؟!
نادي علياا تاني وقالي قربي تعالي واتكلمي معاياا...؟!
اناا بحبك!
في اللحظه دي حالتي مش تتوصف نهائي 
وقلبي دااا اكن فيه حد ماسك سكينه ونازل ضرب فيه...
اااااه ي وجع قلبي
صرخت 
وصرخت جااامد جدااا 
بس مافيش حد سامعني نهائي
صرخت اكتر بس مفيش اي امل...!
اكنوا واقع واتكتب عليااا اعيش فيه..!
قالي محدش هيسمعك نهائي....؟!
صوتوا مرعب اوووووي!
ط..ب
ط..ب
طب انت مين وعاوز مني اي....؟!
نادي عليااا تاني وقالي قربي مني...!!
واتكلمي معاايا..!
في اللحظه دي كان نفسي الارض تنشق وتبلعني!
انت كابووس صح انت مش حقيقي ومستحيل تكون حقيقي لااااا...!!
وانا هفووق دلوقتي 
وابتدت دموعي تنزل زي المطر...
حطيت ايدي علي خدي اتأكدت من الدموع اللي نزلت....!!
يبقاا داا مش كابووس 
از... ا. ي...
دا يبقااا حقيقه طب ازاي..! 
ياااااااارب انقذني انااا مليش غيرك...!
في اللحظه دي عرفت فعلااا ان اناا قصرت في حقوا كتير اوووي اوي 
ودلوقتي بطلب منوا ان ينقذني 
طب ازااي واناا مقصره في حقوا وكنت ناسياه تقريبااا...
بس اناا عارفه ان ربناا هيقف جمبي مستحيل يسيبني كداا...
وفضلت احاول علي امل ان يطلع كاابووس مش حقيقه....
بس واضح فعلااا انو حقيقه مش كابووس للاسف...
قالي انا بحبك وعشقك  ومراقبك من زمان جداا واعرف كل حاجه عنك وعاوزك معايا في العالم الخاص بيااا...!
وتبقي بتاعتي انااا ومراتي وتبقي ام عياالي...!
اتصدمت وفضلت اقوول ياارب والله عارفه ان اناا مقصره في حقك بس انقذني ونبي 
انا مليش غيرك....
مسك ايدي وابتدي يشدني ناحيه السرير...
لقيت نفسي بمشي معاه مش عارفه ازاي...؟!
وصلناا للسرير..
ابتدي يتحسس جسمي بشكل مخيف ومرعب زي امبارح بالضبط بس المرادي وهو موجود فعلااا معاياا وانا شايفاه....!!
وياريتني م شوفتواا...!
منظره مرعب اوووي..
ماسك ايدي وبيحاول يحضني واناا مش عارفه امنعوا طب ازااي...
هموووت...
صرخت تاني بكل قووتي
صرخت كتير اوووي بس مافيش حد راضي يرد عليااا...
ولا حد يلحقني...
اااااه همووت من عجزي...!! 
يااارب انقذني ونبيي..!
بس في نفس اللحظه
لقيت مره واحده بابا الاوضه اتفتح...دخلت امي..!
ردت فياااا الروح..
رجعتلي روحي من تاني..
وحسيت بالامل من تاني..
وبصرخ وبقووول الحقيني ي ماماا الحقي بنتك...
وصريخي زاد..اضعااف.
امي وقفت قدامي وقاااالت.....؟!

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية صليت عارية)
google-playkhamsatmostaqltradent