رواية وفي النهايه الفصل الثالث 3 بقلم مريم سمير

 رواية وفي النهايه الفصل الثالث 3 بقلم مريم سمير

 رواية وفي النهايه البارت الثالث

 رواية وفي النهايه الجزء الثالث

رواية وفي النهايه الفصل الثالث 3 بقلم مريم سمير

 رواية وفي النهايه الحلقة الثالثة

#البارت التالت
الجرس رن وفتحت الباب
_أنت!!!
=إنتي؟
روحت مشيت بخطوه سريعه ووقفت ورا احمد، اول مره كنت امسك ضهره وانا بالخوف دا
_مريم!! مالك؟
=بتهيقلي صاحبك برا
بص ناحيه الباب وابتسم
_ازيك يمحمود تعالي ادخل يجدع
=الف مبروك يعم على الترقيه
_الله يبارك فيك
=ديي اختك؟
بصلي ورجع بصله_ايوه
ميل عليا وهمسلي في ودني_ ممكن تطلعي على اوضتك!!
كنت مستنيه الجمله دي اصلا عشان اطلع فوق، عاوزه استخبي، يمكن عاوزه اهرب !! ، معقول اشوف الإنسان دا تاني؟ وافتكر ذكريات مش عاوزه افتكرها وانه حاول يتهجم عليا!! طب لي يجي؟ لي يطلع صاحب أحمد اصلا!! طلعت اوضتي وكنت بترعش وراحه جايه فيها لغايه مسمعت صوت خبط على الباب
_ادخل
لقيته احمد ف ابتسمت= مشي؟
_اشمعنا يعني بتسألي؟
سكتت ومجاوبتش مينفعش اقوله انه هو نفس الشخص عشان ميحصلش مشاكل، رجعت بصتله تاني وابتسمت
=عشان اعملك البسبوسه الي انت بتحبها عشان اترقيت ومحدش بقى قدك
_شكرا يمريم
=شكرا!! على اي؟
_عشان بعد ربنا انتي السبب في الي حققته دا، انتي الي كنتي بتشجعيني وواقفه جمبي، تعرفي لما يحصلي مشكله في الشغل وتتظبط اقول دي دعوات مريم، بجد شكرا
=لو حد لازم يشكر التاني ف الحد دا انا مش انت
_هتبدأ تعيط وهزعلها اهو
ابتسمت=انت عاوز اي دلوقت؟
_عاوز البسبوسه!!
يجماعه والله انا مهلاقي حد كده فعلا، يمكن انا حصلي كل دا عشان يبقى هديتي واحد زيهه في الاخر 
_مريم!!
=لسه مخلصتهاش
_انتي احلى ولا الحلويات؟
=الحلويات
_ايدا في اي
=متعطلنيش بقى عشان متتحرقش
_محمود سأل عليكي
كنت ببص على البسبوسه وهي في فرن البوتوجاز ورجعت بصتله
=قال اي ؟
_قال انه بيشبه عليكي
=اه وبعدين!! 
_قولتله دي ملهاش شبيه دي، كنت بضايق وهو بيسأل
=وتضايق لييي ؟ 
_انا حر قولت اضايق
ابتسمت ورجعت بصيت للفرن= اطلع اقعد في الصاله
_الحفله النهارده 
=احمد!! 
_الاه فيه اي تاني!! 
=انت كان لازم تقولي من زمان، عشان اجهز البيت واعمل اكل وحلويات و.. 
_هو انا يعني كنت عارف اني هترقيي!! 
=مليش فيه 
_كله جاهز، الا حاجه واحده 
=هتجيب حلويات غير بتاعتي؟ 
_ايوه، محدش هياكل حلويات غيري يحلوه 
ابتسمت ورجعت بصيت للفرن
_افضلي راحه جايه بيني وبين الفرن
=قول لنفسك 
_خلصي واطلعي اوضتك ضروري 
=لييي!! 
_طب تمم خلصي بقى 
= !! 
خلصت وطلعت الاوضه لقيته واقف قدامها
_غمضي عينك
=عوض عليا عوض الصابرين يرب 
_يرب، غمضي عينك 
=الاه!! 
غمضت ودخلت 
_فتحي
فتحت لقيت فستان على السرير اول مشوفته خطف عيني وقلبي، كان جميل بشكل!! 
_اي رأيك؟ 
=.. 
_الفستان دا ليكيي
=.. 
_اتمنى يعجبك و.. بتعيطي لي ينكد هانم!! 
=عشان انت بتعمل كل حاجه تفرحني
_وانتي لما تفرحي بتعيطي!! 
=ايوه 
_طب تم تما تمام 
ضحكت= متحرمش منك يسطا 
ابتسم وخرج، بصوا انا هقولكم على حاجه، انا بحبه، حبيته ومعرفتش معنى الجمله دي الا معاه، معرفتش يعني اي امان الا وهو موجود، عرفت الحنيه والطيبه والجدعنه، كل حاجه بتبقي تمم وهو مبسوط، كل حاجه بتبقي بخير في قربه
فضلت قاعده في اوضتي لغايه مبصيت في البلكونه ولقيت ناس بتيجي وعربيات بتركن قدام الفله وهو رن عليا 
_ها؟ 
=الناس جت 
_خدتي بالي 
=مش هتنزليي؟ 
_مش دلوقت 
=.. 
_خايف؟ 
=.. 
_هلبس ونازله حالا 
هو مش خواف هو بيتوتر، على طول بيقولي ان توتره بيروح وانا موجوده، لبست الفستان والطرحه وحطيت ميكب خفيف ونزلت، كنت نازله من على السلم وصحابه بيبصولي وهو كان عطيلي ضهره، خبطت على ضهره ولفلي وفضل باصللي ومبتسم
_خلاص عشان الناس بتبص علينا 
=شكلك حلو جامد 
ابتسمت ووقفت جمبه، لغايه مجت بنت عمه وسلمت عليه وباركتله ووقفت جمبه 
بصتلي بتكبر _اه اهلا 
=ازيك 
_تسمحي بكلمه برا؟ 
استغربت بس طلعت معاها الجنينه 
_بصي يشاطره، الفستان الي انتي لبساه، الخاتم والفله الي عمرك محلمتي تعدي من قدامها، العيشه الي اخرك كنت تشوفيها في المنام، كل دا هيبقى بح سامعه؟ وفي اسرع وقت اوعدك ب دا 
كنت بعيط وببصلها ومسحت دموعي وبصتلي=اه وهينتهي ازاي بقى؟ 
لفت حواليا وهي بتبصلي من فوق وتحت_ عشان انا واحمد هنتخطب 
شهقت وعياطي زاد 
_إنتي بتبصي لفوق لي؟ فوقي عشان متنزليش من سامع سما لسابع ارض على جدور رقبتك، عمره محبك ولا هيفكر يبحبك دي شفقه مش اكتر، إحسان يعنيي
مكنتش عارفه ارد ولا عارفه اعمل اي، لقيت احمد جه وهي مشيت وكنت عطياله ضهريي
_مريم!! سيباني جوا لوحدي لي؟
=مهي امل دخلت هي هتعرف تطمنك اكتر مني
_محدش بيطمني غيرك، وانتي عارفه دا كويس، فيه اي مالك؟ 
كان جاي يمسح دموعي فبعدت
=مالى!! مالي اني فعلا ببص لفوق ونسيت انك البيه وانا مجرد خدامه
اتعصب وضغط على ايده _قولتلك ميت مره انتي مش خدامه، انتي انتي واحده مننا 
=انا عمري مهعرف ابقى واحده منكم، انا لازم امشي 
_تمشي؟ 
=انت هتخطب امل؟ 
_.. 
=يعني هتخطبها، طب لي اعمل كده في نفسي!! لي أوجع قلبي بإيديي، لي يا احمد ليييي!! انا غبيه، غبيه جامد اي حد هيكون عارف النهايه كويس بس انا كنت بكدب نفسي
_انا مش فاهم حاجه!! 
=وعمرك مهتفهم، عمرك مهتفهم اي حاجه من الي بقولها ديي
محمود طلع وكان واقف قدامي واحمد جمبه، فضلت بصالهم هما الاتنين فمسحت دموعي
_تسمحي بكلمه يمريم؟ 
بصيت لأحمد ورجعت بصتله =اه، اكيد 
شاورلي اني ابعد شويه وبعدنا عند شجره كده، كنت واقفه وباصه لأحمد مكنتش واخده بالي اني واقفه مع اكتر حد بكرهه!! 
_مريم ،انا اسف على كل الي عملته، كنت فاكر ان كل البنات زيي بعضها، بس انتي طلعتي غيرهم، غيرهم كلهم، وطلعتي بميت راجل، تعرفي دورت عليكي كتير عشان، عشان يعني ... ،مريم!! 
مكنتش بصاله حتى ولا عارفه بيقول ايي، كنت باصه لأحمد وهو بعيد ومضايق، وكلام امل بيتردد في ودني وقلبي وجعني وعياطي مش عاوز يخلص، كان قلبي وجعني اوييي، اول مره احس بنخزه في قلبي كده، كنت حاسه ان نفسي بيروح
_مريم تتجوزيني؟ 
فجأه بصيت لمحمود وانا مستغربه=اتجوزك!!!

لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (وفي النهايه)
google-playkhamsatmostaqltradent