رواية العاصم الفصل الثالث 3 بقلم حورية الجنة

 رواية العاصم الفصل الثالث 3 بقلم حورية الجنة

 رواية العاصم البارت الثالث

 رواية العاصم الجزء الثالث

رواية العاصم الفصل الثالث 3 بقلم حورية الجنة

 رواية العاصم الحلقة الثالثة


   وبعد شجار واشتباك عنيف بين عاصم ونيهال 
عادوا إلي القصر وهو يجذب يد نيهال بغضب 
عاصم بصراخ ،، ادخلي 
نهال تجز علي أسنانها غضبا قائلا ،، انت اجننت عاد 
كيف تتجرأ تمسك يدي وتجرني كيف البهيمه وراك 
انت نسيت نفسك ولا اي 
عاصم يرفع إصبعه بوجه نيهال قائلا بغضب ،، بقولك اي متنرفزنيش 
انتي الا اضطرتيني لكده 
وانتي الانسيتي نفسك 
إذا كونت عشان سمحتلك تروحي الأرض 
فده شي عادي 
لكن اذاي تحرجني قدام ربيع ابن العمده وترفعي صوتك عليا .   
لا مش موافق علي الهمجيه دي 
نهال بغضب ،، واني اسلوبي أكده وطريقتي أكده ...إذا كان عاجبك ولا لا 
فجاه تأتي عفاف والده عاصم محاولا فك تللك الصراع قائلا ،، في أي ياولاد عاد 
عاصم وبكل غضب يمسك ذراعها بقوه ...
حتي تقترب منه نيهال لتصتدم الأعين بعضهما البعض ...
ينظر عاصم إلي عيناي نيهال بقوه فياتري ماذا اصابه ...سحر ..ام غموض أم عشق 
أيضا تنهال تنظر إليه بحده 
تشعر بقشعريره قويه تجاه تللك القرب العنيف من عاصم 
دقات قلبها تتسارع ...لم تتمالك أنفاسها 
يظل عاصم ينظر إليها بحده حتي تفيق نيهال من تللك الاحلام الورديه 
صارخا ،، ابعد عني بجولك
انت اچننت عاد 
عاصم بغضب ،، انتي لسا شوفتي جنان 
دانا هوريكي الجنان اشكال والوان
عفاف تضم نيهال قائلا بحنان ،، نيهال يابتي كفايه عشان خاطري 
نهال بغضب ،،وانا مبخافش من حد واصل
ثم تنظر إلي زوجه عمها قائلا ،، حاضر متزعليش مني يامرات عمي 
عاصم بسخريه،، ومن امتي يابنتي الأدب ده 
نيهال بغضب ،، بجولك اي ألزم حدودك عاد 
وفجاه يوقف هذا الشجار صوت عمها 
وووالد عاصم قائلا بغضب ،،بت رشاد 
تنظر إليه نيهال بدهشه ،وصمت ...وخووووف
يقف أمامها أسدا مسعور ..
عينان لاهبتان حاقدتان ...مشتعلتان قائلا بغضب.  ،، كيف تتجرأي تعلي صوتك علي ولد عمك 
هملناكي علي هواكي لحد مابجي  محدش مالي عينك يابت رشاد   
نهال،، انا معملتش حاجه واصل ياعمي اني
وفجاه يقاطع حديثها صفعه قويه علي خدها الأيمن .. اخرسي
تملئ الدموع وجهها بغزاره ...
تلقي نفسها بأحضان مرات العم الحنونه ..
عفاف بغضب ،، ليه أكده ياصابر 
هي معملتش حاجه واصل  
يقف أمامها عاصم بحزن شديد قائلا لابيه،، لا يابابا 
ثم ينظر إلي عيناي نيهال الباكيه قائلا بحزن ،، ليه يابابا كده الابيني وبين نيهال احنا نصلحه
نهال تركد مسرعه باكيه الي غرفتها
خلفها عفاف ،، استني يابتي  
العم بغضب ،، انت عتقول اي ياعاصم 
بينك وبينها اي عاد 
انت اغلي حاجه عندي وهي كان لازم تتربي 
من زمان واني هربيها
عاصم ،، بس هي يابابا معملتش حاجه لده كله 
الموضوع بسيط 
الاب بغضب ،، اسكت انت مفهمش حاچه واصل 
عاصم ينظر نحو المصعد بصمت شديد
     .  
غرفه الصالون 
يجلس صابر علي المقعد قائلا بابتسامه ،،. 
براوه عليك ياحبيب ابوك 
كان لازما البت دي تلزم حدودها 
كنت خابر زين انك انت بس الاهتچدر عليها 
عاصم من جهه أخري وجواب حزين ،
يابابا انا مكنش قصدي أهين نيهال ابدا 
نهال بنت عمي رشاد الله يرحمه 
وزي اختي بالظبط 
الاب ،، ياولدي انت مفهمش حاجه واصل 
دي ميه من تحت تبن 
بترسم وتخطط وتضحك علي چدك المسكين 
علشان يكتبلها كل حاچه
عاصم بذهول ،، معقوله 
الاب ،، ايو ياولدي 
علشان كده انا محتاجك تاقف في ظهري 
عاصم بتردد وخوف ،، بابا بصراحه 
انا كنت عايزك في موضوع 
الاب ،، موضوع اي ياولدي چول 
عاصم ،، انا مس هقدر اعيش هنا 
انا مش متعود علي جو الصعيد ده 
انا هسافر القاهره. ...هفتح شركه هناك 
وكمان في وحده انا بحبها وهتجوزها وهنستقر هناك بقي 
ينصت إليه الاب بعدم استيعاب لم يصدق ما يسمعه من فم ابنه الأكبر ،، 
ينهض صابر قائلا ،، اي الا عتچوله ده ياعاصم 
بچي اني مستنيك تچوم تهملني وتمشي 
ينهض عاصم قائلا ،، يابابا افهمني انا مش هقدر اعيش هنا 
وكمان البنت الابحبها مش هتوافق تعيش هنا 
الاب بغضب ،،ماتتحرچ ولا تغور في داهيه 
اتليمت عليها منين دي 
الاهتخليك تهمل ابوك وبيتك وارضك عشانها 
عاصم ،،، اهدي يابابا 
انا مس هسيبك وقت ماهتحتاجني هتلاقيني ..
الاب بنظره حزن ،، ياخساره ياعاصم ياخساره ياولدي خيبت ظني فيك 
عاصم ،، يابابا بابا استني  اسمعني 
ولكن بتجاهل شديد يغادر الاب من شده الغضب  الغرفه  .
عاصم ،،،اعمل اي بس
      بعد مرور يومان 
كانت نيهال تباشر بعد الأعمال بالأرض ..ورعايتها.  ...كانت ترتدي قميص ازرق وبنطال جينز وكاب ازرق 
     نهال لاحدي الانفار،، اه الشغل تمام يا رجاله 
الغدا انهارده علي حسابي هيجيبلكم من القصر مخصوص
ألعمال ,, يجعله عامر ياست الكل 
بينما تقترب سياره حمراء بداخلها فتاه قاهريه
جميله   ذات بشره قمحيه ..شعيرات بنيه ناعمه ...كانت ترتدي تيشرت عاري الاكتاف باللون الاحمر ..بنطال جينز. كوتشي احمر 
تقترب السياره من نيهال 
نهال بغضب ،، بس وقف وقف وقفي 
انتي كيف تدخلي الأرض بالعربيه أكده 
انتي فكراها طريق صحراوي 
تخرج الفتاه راسها من النافذه السياره قائلا ،، 
انت بتتكلم كده ليه يابتاع انت 
نهال بغضب ،، بتاع اني بتاع 
طب اخرجي عاد من الأرض دلوكيت بدل مااخلي ليلتك طين 
الفتاه بغضب ،، ليلتي اي 
انت مش عارف انا مين انا ممكن اضيعك 
تخرج الفتاه من السياره بوچه ملئ بالشر صارخه ،ها وريني هتعملي اي 
أحدي الانفار ،، ياست نيهال احنا خلصنا شغل 
الفتاه بابتسامه ساخره ،، نيهال 
انتي بنت زينا 
نيهال ،، ااه عنديكي مانع 
الفتاه بضحكه ساخره ،،، هههههه كنت فكراكي راچل 
انتي مش شايفه منظرك عامل اذاي 
نهال تجز علي أسنانها غضبا قائلا ،، طب اخفي من چدامي علشان هولع فيكي 
عاصم قادما  من بعد وخلفه أخيه الأصغر مجدي ..
عاصم يسمع تللك الشجار العنيف قائلا ،،اي ده جنا 
متجها إليهما بخطوات مسرعه 
الفتاه تدخل باحضانه بدون اي خجل قائلا ،، عاصم حبيبي 
عاصم بخجل ،، احم جنا انتي جيتي هنا اذاي 
مش قولتلك متجيش 
جنا متصنعه الحزن ،،  انت وحشتني اوي شفت ياحبيبي انا اتبهدلت اذاي 
البتاعه دي تبهدلني وتشتمني 
يرضيك كده مهما كان انا ضيفه هنا 
مجدي بدهشه ،، مين دي ياعاصم كيف تتحدتي أكده علي بت عمنا 
دي مش بتاعه دي بت عمنا وكيف اختي 
انتي كيف تچولي عليها بتاعه 
جنا بغضب ،، وانت مين كمان 
عاصم ، ده مجدي اخوي 
ودي نيهال بنت عمي 
جنا بسخريه ،، دي بنت عمك قول ابن عمك 
ماهي زي الراجل 
نهال بغضب ،، اسمعي لو اتكلمتي كلمي تاني 
هدفنك اهنه 
جنا تختبئ خلف عاصم قائلا بخوف ،، ياماما 
شفت ياعاصم 
عاصم بغضب ،، ياجماعه بس بقي 
الناس بتتفرج علينا 
تعال ياجنا معاي 
جنا ،، اوك يالا 
يجذبها عاصم من يدها ..
جنا بنظرات غضب الي نيهال قائلا ،، يالا ياحبيبي 
المكان هنا مقرف اووي 
يظل بالمكان مجدي نهال
     🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀🥀 
    كيف بتقول ياقمر أن حبك هيزول 
دلو الدم بقي ميا ..حبك موجود 
قدامي وحاليا وفي احلامي 
إن قولت منامشي تجيني في أفكاري 
إن قولت نسيتك ...دي كدبه بصبر بيها قلبي وأحزاني ..
جات غيري سكنت حضنك 
جات غيري مسكت ايدك 
جت غيري امتلكت قلبك 
وانا مين يصبر قلبي وعنيا 
مش عايزه اشوفك معاها وعنيك في عنيا 
    💞💞💞💞💞💞💞
ده كان احساس نيهال بقربه من جنا 
شعرت بسكين حاد تمزق احشاؤها 
حقا ايها الحب انك عذاب 
مجدي ،، متزعليش يا نيهال
نهال بحزن ،، هزعل ليه 
كانت تحاول بكل الطرق اخفاء دموعها ...
اخفاء ضعفها أيضا ...اخفاء حبها الكبير لعاصم
          💞💞💞💞💞💞القصر 
يدخل عاصم وخلفه جنا 
الصالون 
يجلس الچد علي المقعد يرتشف القهوه 
بجواره صابر ،،،يتحدثون ببعض أمور الأرض 
يقف عاصم أمامهم ويده بيد جنا  
وايضا تدخل نيهال وخلفها مجدي ...بعد تللك الصراع العنيف بينهما
تظل بمكانها ...صامته تنصت إليهما 
جنا ،، هاي 
صابر بدهشه ،، من دي يا ولدي 
عاصم بتعلثم وتردد وخوف معا ،، دي 
جنا خطيبتي 
مجرد وقوع تللك الكلمه بآذناي نيهال 
وكان خنجرا حاد طعن بقلبها الصغير ...
تفقد وعيها تماما ويغمي عليها 
يُتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent