رواية اصابني عشق صغيرتي الفصل السابع والعشرون 27 بقلم زينب سلامة

 رواية اصابني عشق صغيرتي الفصل السابع والعشرون 27 بقلم زينب سلامة

رواية اصابني عشق صغيرتي البارت السابع والعشرون 

رواية اصابني عشق صغيرتي الحلقة السابعة والعشرون 

رواية اصابني عشق صغيرتي الفصل السابع والعشرون 27 بقلم زينب سلامة


رواية اصابني عشق صغيرتي الجزء السابع والعشرون 

بارت27💜
انا هسميها ياقوت...
قالتها وهى تنظر إلى طفلتها الذى تحملها بين يديها بحنان يكفي العالم بأكمله 
:- لا وهي ياقوت فعلا البنت ماشاء الله البنت زى القمر 
لتنظر شمس لطفلتها بحب تتأمل ملامحها المزيج بين محلامها وملامح زوجها لتأخذ الطفله شعر والدتها بالون البنى الذى يميل إلى الأشقر وبشرتها الحلبية 
وتأخذ من والدها العيون البنيه وأنفه المدببه..
فجر:-
شمس انتى لازم تقولي لي يامن انك ولدتى 
شمس بضيق :-فجر  لو سمحت ما تدخلش انا مش حابه حد يعرف وانا هاخذ البنت وامشي بعد ما اطلع من هنا عشان مكونش تقيله على حد
فجر بغضب وهو يحمل الفتاه منها :- انت هبله يا شمس بجد فاكره ان انت تقيل علينا الكلام ده بجد انا بحسبك بتهزرى
شمس:- معلش يا فجر بس دي حياتي ولازم ابدا فيها من اول وجديد ابوها ده ما يهمنيش دلوقت 
فجر بحكمه :-شمس انت كده بتفكري غلط انا لغايت دلوقتى معرفش انتى ايه حصل بينك وبين جوزك بس مهما كان إلى حصل ده لازم يعرف أنه بقي اب انتي اكتر واحده عارفه يعني ايه وجود الاب في حياه البنت اكيد مش هتحرميها من اللحظه دي من لحظه انه يكون فرحان بيها زي ما انتي فرحانه بيها انت كده بتحرمى  من حقه 
لتفكر شمس قليلا هو على حق هي كيف سوف تقوم بدور الاب والام في حياه ابنتها هي بدون يامن لا تستطيع فعل ذلك او من الصعب فعل ذلك وهي وحيده
لكن هى تخاف أن تفعل وتخبره يأخذ منها ابنتها :-
عايز تعرف ايه إلى حصل هقولك يافجر .. إلى حصل انى كنت نايمه وصحيت فجاء لاقيت نفسي اغم عليا تانى بعدها محستش غير بحاجه بتدوس على بطنى كنت هموت من الوجع ..ابص الاقي نفسي من غير هدوم وفي راجل غريب معايا في الأوضه وأن جوزى دخل عليا لاقنى في المنظر ده قتل الرجل وضربنى لغايت ما اغم عليا صحيت لاقيت نفسي في مكان غير المكان أوضه في البيت عمرى ما دخلتها اصلا 
لتكمل بدموع :- كنت عايزنى اعمل ايه اقعد استنى أشوفه لما يجي هيقتلنى ولالا كنت هموت من الوجع بس هربت كل ده عشان خاطر بنتى ميحصلهاش حاجه .. 
جاى بقي دلوقتى عايزنى بمنتهى السهولة اقوله يامن ياحبيبي انا ولدت
احتضنها فجر الدين يحاول أن يهدى من روعها لتدخل استڤانى ليبتعد فجر عن شمس لكى لا يجرح مشاعر استڤانى :- ليش هيك بتتراجع وتقوم كرمالي حرام خليه الجيم شويه بقول لك شيء ارتاح جابنبها على التخت اذا بتحب
ليقف فجر أمامها بضيق:- ايه إلى بتقولى ده اتفضلى قدامى عشان شمس ترتاح شويه 
ستڤانى:-مو على أساس كانت مرتاحه بحضنك من شوى 
:- يلا يا استڤانى وبلاش كلام ملهوش لازمه 
ليدفعها لتخرج أمامه وهو بعدها
اما شمس ألقت نظره على طفلتها الذى وضعها فجر في فراشها بالقرب من شمس
باليوم التالى ...
ذهب فجر الدين إلى شمس منذ الصباح الباكر لكى لا تفعل اى حركه خرقاء مثل ترك المستشفي مثلا بسبب حديث استڤانى بالأمس..
فجر ببتسامه:-صباح الخير على احلى شمسين في الدنيا 
شمس :- شمسين الله علينا اوعي بقي احسن نحرقك 
فجر:- هتفضلى بي لسانين طول عمرك 
شمس:- إذا كان عجبك 
فجر:- فطرتى ولا لسه 
شمس:- اه اكلت امل عيانبن كده 
فجر بجديه :- طب عايز نتكلم شوية قادره ولالا 
لتزفر هى بضيق:- لو على يامن يبقي بلاش نتكلم احسن 
فجر :- لا لازم نتكلم يا شمس انتى لازم تفهمى أن يامن اه ضربك بس مش معنى كده أنه مش بيثق فيكى 
شمس بغضب:- اول معناها ايه ها ده عمره ما مد ايده عليا اصلا ايه معنى إلى حصل ده غير أنه عدم ثقه 
فجر :-اهدى بس انا بتناقش معاكى مش بتخانق ...
ده راجل مشاعره اتجرحت يأمن لو كان بيشك فيكى كان كبيرك معاه طلقه زى إلى قتله بس ده راجل ودخل بيته يلاقي مراته في حضن راجل تانى وانتى بتقولى انك كنتى متخدره يعنى مكنتيش قادره  على الحركه هو شاف المنظر ده وانك حتى مش بتقومى إلى قدامك كان ممكن يقتلك بسهوله انتى بتقولى ضربك بوكس ده كان ممكن يضربك لغايت ميبقاش ليكى معالم اصلا ..
ليتنهد ثم يكمل حديثه:- انا مش بدافع عنه بس انا راجل زايي زايه حطيت نفسي مكانه لاقيت أن انا عمرى ما هايجي في دماغي أن دى مؤامره عقلي هيقول ياما ده واحد بيغتصبها 
لو كانت بتدافع عن نفسها بس انتى مكنتش بتدافعي معنى كده انك كنتى راضيه عمره ما هيقول انك متخدره مهما كان ثقته فيكى أو مهما كان ذكي المخ بيقف في اللحظه 
لتنظر له بكسره :- مكنتش عايزه احكى عشان عارفه أن ده ردك وانك زايك زيه بردو وهتكون معاه . 
طب محدش فيكم فكر لو لحظه واحده انا كنت حاسه بايه ..
لما اكون نايمه في امان وأقوم الاقي نفسي في الموقف ده لما الاقي نفسي مع واحد غريب من غير هدوم مش عارفه اتحرك مش عارفه ادافع عن نفسي مش عارفه حتى اتكلم ولا اصرخ إلى هى أقل حقوقي مش عارفه اعملها محدش حس بيا وانا كلب زى ده كان قدامه دقائق ويغتصبنى لولا أنه جه وقتله حتى مشافش انا كويسه ولالا ده اول كلمه قالها ليه انا عملت ايه عشان تعملى فيا كده 
انا بقي إلى عايزه اعرف انا عملت ايه في الدنيا دى عشان يحصل فيا كده ممكن تقولى انا عملت ايه ..
انا رغم كل إلى حصل كان لازم اكون جامده وأهرب واجرى عشان بنتى إلى كانت ماسكه في الدنيا بايدها وسنانها
 انا كل إلى كنت محتاجه أن حد يحضنى وملقتش حد 
انا مفيش حاجه وحشه محصلتش ليا ممكن تقولى ليه كل ده يحصل معايا انا رد عليا ما ترد 
كانت تتحدث بهسترية مبالغ بها انهيار عصبي مره اخره هى تريد أن تفارق هذا العالم الان اصبحت غير قادره على تحمل كل ذلك الخزلان
احضر لها أحد الأطباء راهم يحضرون غرفة العمليات من الجديد ليتحدث مع الطبيب بقلق
:- ماذا يحدث هل هل بخير 
الطبيب بضيق:- لا هى ليست بخير لقد فتح جرحها مره اخره بسبب صراخها وهى تعانى من اكتئاب حاد وذلك ممكن أن يسبب مضاعفات خطيرة
          ★★★★★
وبعدين يا ابنى انت حتى مدورتش عليها من يوم ما مشيت 
يامن بضيق :- ومش هدور عليها يا امى غير لما اعرف اجيب حقها انا طول مانا متكتف عامل زى ستات البيت إلى مفيش في ايدهم حيله كده ادور عليها ولما الاقيها اقولها ايه انا جيت 
لتجلس والدته بجانبه تربط على كتفه بحنان :- انا عارفه أن انت مكسور خصوصا بعد ما اتوقفت عن العمل بسبب الظابط ده وعارفه انك هتموت وتشوفها هى كمان بطل تكابر ياحبيبي وتعمل أنها مش وحشاك انا عارفه انك نفسك تلمحها حتى 
لم يستطيع هو التحمل أكثر من ذلك هو يردها فعلا لكنه يعمل ردت فعلها عندما تراه لقد ظلمها بالوقت الذى كانت تحتاج في إلى حضنه هو بذلك اليوم كان سيعود لها وياخذها ليطمئن عليها وعلى ابنه يراه إذا كان أصابعهم مكروه لكنه لم يجدها ولم يبحث عنها بعد ذلك بسبب ذلك الظابط الحقير الذى كان السبب في هروب كريس من السجن ولأن يأمن يعرف حقيقته ظل يلاحقه إلى أن استطاع امساك خط على يأمن يؤدى ذلك الخطأ إلى إيقاف يأمن لمدة سنه عن العمل
:- متقلقيش يا امى هرجعها تانى بس لما كل حاجه ترجع زى ما كانت 
ليترك والدته ويرحل هو لم يعد يقدر على الجلوس معاها أكثر من ساعه لأنها منذ أن تراه إلى أن يرحل تتحدث عن شمس ويجب أن تعود وهو بالكاد يكافح أن يلهي نفسه عنها واه من فكرة أنه أصبح اب الان فاهو يتمزق من  أجل أن يراه هل أنجبت ام فقدت الجنين أو ماذا حدث لها ..
:- هانت انهارده حقك هيرجعلك
ليأخذ سيارته ويذهب من أجل حق حبيبته حتى لو كان ضد القانون ...

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية اصابني عشق صغيرتي)
google-playkhamsatmostaqltradent