رواية اغتصاب صالونات الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم اية البدري

 رواية اغتصاب صالونات الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم اية البدري

رواية اغتصاب صالونات البارت الواحد والعشرون 

رواية اغتصاب صالونات الجزء الواحد والعشرون 

رواية اغتصاب صالونات الفصل الواحد والعشرون 21 بقلم اية البدري


رواية اغتصاب صالونات الحلقة الواحدة والعشرون

اغتصاب صالونات 21
يزيد خارج من مطعم شافها في المكتبه الي قدامه قعد بصصلها كتير 
شاب جه وحط ايده علي كتفه / اي رئيك في المفاجئه دي 
يزيد / انت عرفت مكانها ازاي 
الشاب / ملكش دعوه 
يزيد بأبتسامه عريضه / تك لعوه انا رايح 
الشاب مسكه من دراعه يمنعه / رايح فين يا اهبل انا مش عارف امي كانت بتتوحم علي اي فيك صراحه 
يزيد رفع حاجبه / وحيات امك يا عمر 
عمر ضحك / شايف الموزه الي جنب مراتك دي 
يزيد بص لدارين تاني وبص جنبها لقي بنت جميله فعلن 
يزيد /مين الاخت 
عمر /تبقي بنت خالها و زي الاخوات 
يزيد بصله / ايوا يعني مين برضوا 
عمر بفخر / انتمتي في السكن الجامعي 
يزيد اتصدم  / هو في السكن الجامعي بنات علي ولاد احيه 
عمر / هه لا هي معايا في الجامعه وعايش انا وهي وصحبتها في شقه واحده 
يزيد اتصدم اكتر / انت بتهزر صح و هي قبلت 
عمر اتوتر / هه اه ايوا وافقه 
عمر في عقله / انا وقعت نفسي في مصيبه احيه 
يزيد /انا حاسس بريح وسخه بس ماشي هعديها يا عمر 
عمر / اه اه عديها ونبي 
يزيد / طيب اروحلها دلوقت 
عمر /تروح لمين ؟
يزيد / لمراتي يا ابن الغبيه 
عمر / متروح يا عم وادعيلي هه انا الي عرفتك مكانها 
//////
في اسوان 
ليث بعصبيه /انت اي الي جابك هنا 
قيس بلطف بعض الشئ / صبا تعالي عاوز اتكلم معاكي 
هادي بعصبيه / صبا اي الي تيجي معاك انت اهبل 
قيس عينه احمرت نتيجه لعصبيته وغضبه / وانت مين بقي يا لطيف 
صبا كانت متسمره مش بتتكلم 
ليث بصلها وعرف انها دخلت في حاله صدمه فحاول يفواقها ويهز فيها وده عصب قيس اوي وهجم عليه وهنا هي اغمي عليها و السلسله وقعه منها
هادي شالها وده عصب قيس اكتر 
هادي طلع حطها علي السرير بلطف 
ليث بدا يفوقها 
و قيس عاوز يقتلهم الاتنين 
عم علي فضل تحت وفتح الباب 
فوق 
صبا بدأت تفوق و اول ما فاقت اترمت في حضن هادي الذي يجلس علي شمالها و ده كسر قلب ليث و قيس 
صبا / خليه يطلع 
قيس بحب / صبا اهدي بس انا والهي معاوز حاجه  و مش هعملك حاجه عاوز بس اتكلم معاكي 
هادي بخنقه من صوت عياطها / قالت بره اطلعوا انتوا الاتنين بره 
قيس / صبا طب انا عاوز اشوف عيالنا عيالنا يا صبا الي كنا بنتمناهم 
صبا اتفتحت في عياط ملوش اخر في حضن هادي 
هادي / اطلع بره يا زفه ليث طلعه بره طلعه 
ليث طلع قيس بالقوه و اول مطلع ضرب ليث وبدأه يتخانقوا 
جوه 
هادي باس راسها / مش هيقربلك طول منا عايش يا صبا اهدي 
صبا /هياخد العيال 
هادي / مستحيل اخليه يعملها يا قلبي اهدي بس بدايق و انا شايفك كده 
بدأت صبا تهدي 
و طلع علي هدي ليث و قيس وخرج هادي بعد مصبا نامت مسك قيس من هدومه وسحبه وراه ورماه بره القصر 
هادي / تعرف لو اتعرضلها بعد كده هخلص عليك يا قيس يا حديدي فاااااهم 
/////////
عند يزيد دخل المكتبه الي بتشتغل فيها دارين  
دارين / يزيد 
بنت خالها عبير / طيب نسبهم لوحدهم يا عمر يلا 
عمر أخد عبير معاه  ومشوا 
دارين / اذيك 
يزيد فضل بصصلها شويه / بحبك !
دارين / اه !
يزيد / انا اسف وبحبك والهي بحبك 
دارين ابتسمت / روحت  سألتها 
يزيد نزل راسه / انا اسف 
دارين / بس انا مش هي 
يزيد /انتي الشخصيه الي عشقتها و ربنا بعشقك بعشقك يا دارين
دارين كانت قاعده بتضحك طول كلامه 
يزيد كمل وهو مبتسم لانها بتضحك / بموت فيكي  اه والهي طب بالله بالله كمان مره 
صاحب المكتبه رجل في عمر ال50 / خلاص يا بني صدقناك كلنا و المصحف خد البت النكد دي الي مشفتهاش بتضحك غير دلوقت من ساعه مجت اشتغلت 
يزيد / بعشقها والهي يا حج  /بصلها / متجيبي بوسه 
دارين كانت قعده بتضحك ومش قادره تقف علي رجلها وطلعو وحضنته وهو بادلها الحضن 
عبير وعمر دخلوا تاني 
عبير / لوووووووووووووووولي 
عمر / طب متيجي نحضن زيهم 
عبير بصتله بخجل / اخوك الكبير واقف 
عمر بمنغشه / الله هو كمان بيحضن 
يزيد / انا شاكك فيكم من الاول برضوا طب دي مراتي دي مين بقي يا سي عمر 
عمر بفخر حاوط وسط عبير / مرات اخوك 
يزيد / نهارك اسود اتجوزت من ورايا يا عمر الكلب 
عمر رفع حاجبه / ده علي اساس ان انا الي مولعه الشمع في فرحك يعني 
صاحب المحل / خلاص يبقي كتب كتابي والدخله دارين و عبير في نفس اليوم و متزعلوش
يزيد قرب من ودانها /لا احنا دخله بس ولا اي 
صاحب المحل / تك اوه بعدين لازق في البت كده ليه يا واد انت متبعد شويه خليها تتنفس 
//////
في المساء القاطم في اسوان 
صحت صبا علي حركات بسيطه في الغرفه تفتح عينه تلاقي قيس قصدها و حط ايده علي فمها بسرعه 
قيس بهمس / اهدي والهي مهأذيكي ومش هقول حاجه انتي بس وحشتيني
 / شاف دموعها نازله بعد ايده براحه و مسح دموعها و قعد جنبها / 
قيس بهمس / انتي لسه بتحبيني 
صبا / لا 
قيس / كدابه 
صبا بعند تخفي الي في قلبها بيه  / لا مش كدابه حتي حتي اني عملت علاقه مع غيث الي المفروض تكون قتلته بس الحمد لله ربنا انقذه منك يا وحش يا جبان 
قيس كان هادي جدا وبيبصلها بحب وبس 
هي اتعصبت و اتنرفزت من بروده 
صبا / وكتبت عيالك بأسمه كمان علشان قلبك يتوجع عليهم زي موجعت قلبي علي ابني
 قيس ودموعه نزلت / ابننا 
صبا عالت صوتها / الي قتلته يا حيوان  يا سافل 
وبدأت تضربه لحد موقع علي الارض وهي فوقه وفي حضنه قربها ليه لحد مهدأت خالص 
/ اين الكرامه انا لا اراها هنا 😂😂😂/
فضلوا كده طول الليل 
انه الحب يا ساده 

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent