رواية اغتصاب صالونات الفصل العشرون 20 بقلم اية البدري

 رواية اغتصاب صالونات الفصل العشرون 20 بقلم اية البدري

رواية اغتصاب صالونات البارت العشرون 

رواية اغتصاب صالونات الجزء العشرون 

رواية اغتصاب صالونات الفصل العشرون 20 بقلم اية البدري


رواية اغتصاب صالونات الحلقة العشرون

اغتصاب صالونات 20
في يوم جديد
في قارب في النيل كانت بتبص للنيل وبتعيط في صمت 
علي بوجع من بعيد : هي اي الي حصلها 
هادي : انا معرفهاش غير من فتره قصيره بس عرفت ان قلبها مكسور من اهلها اوي 
علي اتنهد بوجع عليها : ربنا يصبرها 
هادي بوجع خفيف حاول يدريه : يا رب 
في القاهره 
معتز و يزيد في مستشفي المجنين 
الدكتور : انا استغربت جدا الحقيقه كنت مسافر كام شهر ورجعت لقيته زي مهتشفوه دلوقت 
دخلوا علي غرفه قيس وجدوه علي الارض عاري الظهر و يلعب ضغط وجسمه رجع رياضي تاني وشه رجع تاني عكس ما كان فيه 
قيس بصلهم هما التلاته وقام يلبس التشرت 
يزيد قرب منه : قيس انت كويس 
قيس قعد علي السرير بتعب:  لا انا وسخ و زباله و تعرف مستهلش مستهلش انك تبقي صحبي عارف ليه علشان انا نمروود 
يزيد ابتسم والدموع في عنيه بفرحه : وحشتنا يا لوسفير الاتنين حضنوا بعض ومعتز واقف جنب الدكتور 
قيس بعد بهدوء من حضن صاحبه وبص لاخوه وافتكر انهم كانوا متخانقين اخر مره بسبب ابوهم وان قيس مقصر في حقهم ومهتم بس بصبا 
قيس هو الي بادر وراح حضن معتز 
معتز مكنش متمرد علي حضن اخوه هو كان عاوز يحضنه من اول مدخل بس خاف لقيس يرفضوا 
الدكتور بفرحه : انا معرفش اي الي علجك بالسرعه دي ولا حتي ازاي بالسرعه دي  بس حقيقي انا فرحان لتعافيك يا استاذ قيس 
قيس : اقدر اخرج النهارده 
يزيد و معتز : دلوقت نخرج ولا اي يا دكتور
الدكتور : براحتكوا شويه تواقيع واختبار من هياخد ساعه لاستاذ قيس 
/الامل هو الي رجع قيس امل ان صبا عايشه امل ان عياله عايشين امل ان الفرصه مضعتش وان صبا ممكن ترجعله تاني 💖/
في المساء 
علي : اتفضلوا هنا باب الاوضه الي فيها مفتاح الفيلا الي فيها الورث 
الباب كان حديد صلب جدا ومش بيفتح غير بمفتاح الي في سلسله صبا الي ادتها لليث قبل متتخطف من غيث 
و ده انا ذكرته قبل.كده بس اكيد مش فاكرين 🙂/
هادي : المفتاح فين ؟
صبا: هو مع ليث 
عم علي وهادي : مين ليث ده 
صبا : دكتوري النفسي
هادي بعصبيه : اححلفي 
صبا : هكلمه 
هادي فقد السيطره علي اعصابه : اه و هو فاضي بقي 
صبا : اكيد لو فاضي هايجي 
عم علي : طب اهدوا دلوقت وبكره يحلها الحلاال 
في صباح جديد 
صبا صحت ورنت علي ليث 
ليث / ازيك 
صبا / ازيك ليث عامل اي 
ليث /الحمد لله لقيتي كنز بابا علي 
صبا ضحكت / لا لسه الباب مش عاوز يتفتح 
ليث / اه و الي يفتح الباب هتصيبه لعنه الفراعنا بقي و يموت
صبا ضحكه تاني / والهي احنا لسه بنكتشف القصر بتاع عمو علي 
ليث / اي ده هو جدك اسموا علي بجد 
صبا ضحكه بخفه /لا مش جدو كتب القصر باسم الجنايني اهو الجنايني ده بقي اسموا علي 
ليث / ونبي تلاقيه هو الي عامل الموضوع ده كله وعاوز يقتلكوا وياكل لحمكوا 
صبا / طب سبنا بقي من فقره التهريج دي و يلا انزلي اسوان يا معلم علشان المفتاح بتاع الباب معاك في السلسله 
ليث ضحك / بس كده من عنيا استنيني اسبوع بس واجيلك 
صبا / بتهزر 
ليث ضحك بخفه / لاوالهي انا لسه نازل لندن من فتره علشان مؤتمر كده اخلصوا واجيلك او كسروا الباب واخلصوا 
صبا بحزن / الباب حديد صلب 
ليث / يا عيني يا بنتي طب هتطري تقعدي اسبوع عندك بقي 
صبا بحزن / طيب بس حاول ونبي. 
ليث /من عنيا 
/////
في شركه الحديدي لقيس و يزيد و معتز و اروي
كان قاعد فيها الثلاث شباب
قيس / وبعدين يا فقري 
يزيد /ولا قبلين يا خويا من يومها ملقتعاش 
معتز كان مدايق بس حاول ميبينش / سيبك حبه وترجع يا عم 
قيس / اوعدك هساعدك تلاقيها زي مانتوا هتسعدوني الاقي صبا وعيالي 
يزيد /انا اعرف انها نزلت المانيا من فتره 
معتز / اخر الاخبار عندي صبا هتلاقيها في بيت جدها في اسوان 
قيس / اي ده هي بدور علي الكنز 
يزيد / شوفت بقي 
//////
في امريكا ع فادي وفؤاد 
فؤاد فاق من الصدمه و كمل حياته عادي وناسي حتي ان عنده ابن وفادي اندمج في الغل اكتر واكتر 
فؤاد او حارق من هنا ورايح 
/ فؤاد لما بيكون في حاله طبيعيه /انسان /بس هو دلوقت مش في حالته الطبيعيه هو دلوقت/ في المافيا وشغل العصابات / ناري لما بيجي ينتقم من حد /
فادي / مش ناوي 
فؤاد /لأ
فادي /الطفل ملوش علاقه 
فؤاد /فادي بكره هتسافر لندن وبالمره اتصل علي ليث واعرف لو عرف حاجه عن صبا بعد مهربت مع غيث 
فادي / صحيح ناوي علي اي مع الكلب الي اسمه غيث 
فؤاد / هرب ونزل علي مصر ومش ناوي اجري وراه الصراحه 
فادي / طيب انا 
فؤاد /لا 
فادي بعصبيه /لا انا مش عبد ليك فاهم ولا لا 
فؤاد بصله عاوز تروح لأبوك غور يا فادي مترجعش تعيط زي اختك بكره يبيعك زي ما بعها 
فادي ساب اخوه / ربنا يهديك يا فؤاد 
///////
عند صبا 
هادي / والعمل اي بقي 
علي /انكوا تستنوا استاذ ليث ده هنا ده هو اسبوع يعني 
هادي متعصب / طيب انا ماشي 
صبا بجزن / يعني هو زعلان وانا لا انا الي سايبه عيالي لوحدهم علي فكره 
علي /معلش يا بنتي يمكن علشان شغله 
بعد تلت تيام 
فادي رجع ومسك الشركه وبقي حالها بيتحسن 
قيس بيدور علي دارين مع يزيد 
ومعتز واروي هما الي بيشغلوا الشركه
فؤاد زي ما هو 
غيث وسانجوا في مصر ومحدش يعرف فين 
صبا وهادي بقوا بيحبوا بعض ويخافوا علي بعض 
عند فادي دخل قيس 
فادي بدون اهتمام / نعم 
قيس / انا عارف اختك فين 
فادي بدون اهتمام / امممم طيب والعمل 
قيس / انت تعرف عنها حاجه يعني في فتره غيابي اي الي حصلها وكده 
فادي / من الاخر مراتك الي هي اختي الي بقت طلقتك اتجوزت اتجوزت مين بقي غيث الي المفروض حضرتك قتلته  
قيس اتصدم شويه / وبعدين 
فادي / وهي دلوقت علي ذمته فاااااا فكك من صبا معدتش بتاعتك ومع السلامه عندي شغل 
خرج قيس وهو مش مستوعب كانت الدنيا بتلف بيه لحد مأغمي عليه في نص الشارع ووقفه عربيه نزل منها شاب و خدوا علي المستشفي 
فوق اول ما قيس طلع فادي حط التلفون علي ودنه 
فادي / ليه قلتيلي اقله كل ده 
صبا بتسارع تمسك دموعها / علشان دي الحقيقه 
فادي / كان ممكن اترده ويعرفها من حد تاني 
صبا الدموع لمعت في عنيها / كنت عاوزه يتعذب 
فادي / قصدك مكنتيش عوزاه يتكسر ادام حد غريب  مكنتيش عوزاه يضعف ادام رجالته الي كان هيعرف منهم الخبر مكنتيش عاوزه رجالته تشفق عليه ليه يا صبا انتي لسه بتحبيه 
صبا مقدرتش وصوتها اتحول للبكي وقفلت الخط 
هادي كان جنبها في الجنينه قاعدين 
صبا بصتله واترمت في حضنه تعيط بكل ما فيها 
صبا ما بين دموعها / انا ب بحبوا اوي 
هادي صعبت عليه / بس هو مينفعكيش يا صبا انا قرفت منه من مجرد الحكاوي الي قلتيها عنه 
صبا / قيس بيحبني اوي علي فكره هي بس الحادثه دي دمرت حياتي وحياته 
/ خلوا بالكوا من جمله صبا دي /
هادي /  ولو كان لازم يثق فيكي يا صبا 
صبا سكتت ومتكلمتش 
هادي /حاسس بحاجه مستخبيه يا صبا 
صبا /كل الناس مخبيه مش لوحدي 
//////
في مساء اليوم التالي ليث اتصل بصبا 
صبا /اخبارك ليث 
ليث /الحمد لله نازل بكره 
صبا /احلف 
/ليث /والهي 
صبا / انا مش عارفه من غيرك هعمل اي 
ليث /تسلمي بقلك قيس طلعمن المستشفي وحالتوا اتحسنت زميلي هناك قالي 
صبا /اه منا عارفه 
ليث بخوف /هو اتعرضلك 
صبا /لا ابدا بس عرفت 
ليث /علشان كده روحتي تقبليه علشان ترجعيله الامل في الحياه علشان يرجع لحالته الطبيعيه 
صبا / اه شوفت برد القسي بأي 
ليث /يخربيت الحب بيكسر الواحد 
صبا /و يزله 
///////////////
في اليوم التالي علي العصر جه ليث وجه وقت فتح الباب 
علي / يلا يا بنتي مالك افتحيه 
رن الجرس 
ليث / مالك 
صبا ضحكه بخفه/خايفه يكون فستك 
هادي /لا والهي ازعل يا جدوا 
ضحكوا التلاته ...الي كان علي الباب
قيس بعصبيه / صبااا 
اتنفضت صبا وسط ليث و هادي 
و البارت الجاي بقي 


يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent