رواية حبيبتي رئيسة عصابة الفصل الاول 1 بقلم سمر عمر

 رواية حبيبتي رئيسة عصابة الفصل الاول 1 بقلم سمر عمر

 رواية حبيبتي رئيسة عصابة البارت الاول

 رواية حبيبتي رئيسة عصابة الجزء الاول

رواية حبيبتي رئيسة عصابة الفصل الاول 1 بقلم سمر عمر

 رواية حبيبتي رئيسة عصابة الحلقة الاولى


-لو سمحتِ يا آنسه مين صاحب الورشة؟
-أنا صاحبة الورشة.. أي خدمة
-نعم؟!.. صاحبتها ازاي مش فاهم
-لو سمحت يا أستاذ اختصر وقول عايز ايه
" لم يستطيع الخروج من الدهشة.." 
-عجلة عربيتي نامت
" أشار إلى سيارته فألقت نظرة عليها .."
-هلبس هدوم الشغل واجيلك.. اتفضل اقعد
" جلس على المقعد وهي دخلت غرفة خاصة بها وبدلت ثيابها بالبدلة الزرقاء الخاصة بالعمل ة.. عادتإليه وأصلحت له عجلة السيارة.."
-العربية دلوقت تمام يا باشا
" مازالت نظراته توحي بالدهشة وأعطى لها المال المطلوب وزيادة.. قامت بإخراج الزيادة وضعتهم داخل راحة يده بعنف.. "
-أشرب شاي.. مابخدش اكتر من حقي
" اتجه إلى سيارته لكنه التفت ثانية ينظر إليها باهتمام.. "
-أنتِ أسمك ايه؟!
-زينات.. لو عوزت حاجة تاني يا باشا تحت أمرك
-أكيد هجيلك تاني
***
" صباح اليوم التالي.. "
" انتهت من تصليح أحد السيارات.. وبعد دقائق وقفت سيارة أمامها وترجل الشاب ورفع نظارته على شعره.. "
-صباح الخير
" ابتسمت بلؤم.."
-أهلا يا باشا.. ايه العجل نام تاني
-أنتِ شغلتك نفخ عجل بس؟
" تقدمت نحوه بثقه عالية تنظر إليه ببندقيتها البراقة ووقفت في مواجهته.. "
-أنا خريجة هندسة ميكانيكه
" نظر إليها بإعجاب وعلم كم هي فتاة جريئة مكافحة وسيأتي إليها يوميًا كي يتعرف عليها أكثر.. "
-طيب شوفيلي المساعدين
" مدت يدها إليه.. "
-مفتاح العربية وحضرتك اقعد على القهوة اللى فى اخر الحارة اشرب حاجة عم اخلص
" أعطى لها مفتاح السيارة وبالفعل ذهب إلى القهوة.. اتسعت ابتسامتها ودلفت إلى الداخل كي تبدل ثيابها والتقطت كل شيء يخصها وضعتهما بالمقعد الخلفي من السيارة.. وأعطت مفتاح الورشة إلى المسؤول عنها.. ثم استقلت السيارة وغادرت بوجه السرعة.."
" بعد مضي نصف ساعة نهض عن المقعد وعاد إلى الورشة.. وقف أمام بابها المغلق يحملق به في دهشة.. ووجد رجل عجوز يجلس على مقعد مجاور إلى الباب يقرأ الجريدة.. اقترب منه على وجه السرعة.. "
-لو سمحت هي الورشة اتقفلت ليه؟!.. 
" لم ينتبه العجوز منه.. فمسك بمرفقه لينظر العجوز إليه في تساؤل.. "
-بقولك الورشة اتقفلت ليه وفين أسطى زينات؟
" أشار إلى آذنيه وتحدث بصوت عال للغاية.. "
-مش سامعك.. انا سمعي ضعيف
" استقام ظهره يضرب كف على كف.."
-سمعك ضعيف وانا هيجيلي جلطة
" أوقف احد المارة على الفور.. "
-لو سمحت هي أسطى زينات فين صاحبة الورشة
-ماعرفش هي راحت فين.. بس الورشة دي اتاجرت اول امبارح بس
" جحظت عيناه وترك الراجل يغادر ثم جلس على الرصيف.."
-فعلا بنت مكافحة ونصابه شاطرة
...... يتبع
google-playkhamsatmostaqltradent