رواية اصبحت ملجأي الفصل الاول 1 بقلم شهد احمد

 رواية اصبحت ملجأي الفصل الاول 1 بقلم شهد احمد

 رواية اصبحت ملجأي البارت الاول

 رواية اصبحت ملجأي الجزء الاول

رواية اصبحت ملجأي الفصل الاول 1 بقلم شهد احمد

 رواية اصبحت ملجأي الحلقة الاولى


عمي: بتلمي هدومك كدا و راحة علي فين
انا:طالعة شقتنا أنا دلوقتي أقدر اعتمد علي نفسي 
عمي: إنتي عارفة ان ابوك وصاني عليكي قبل ما يسافر و زي ما يكون حاسس أنه هيموت
انا: عيني دمعت و قولت الله يرحمه هو و أمي بس خلاص قررت
طلع وسابني بجهز باقي الحاجه
انا غزل 18سنه داخلة اولي كلية*كلية هندسة* بعد تعب و مجهود كبير بس الحمدلله حققت حلمي و حلم بابا و ماما الله يرحمهم"كنت لسه ف اولي ثانوي و بابا و ماما قرروا يعملوا عمره و سابوني في بيت عمي بس كان بيوصي عمي عليا جامد قلبه كان حاسس انه مش هيرجع فعلا مرجعوش"و فضلت وحيده طول حياتي معنديش اخوات بس بنت عمي كانت كويسه معايا إلي حد ما لكن بوجود مامتها و عمي مبتتكلمش معاها لانهم للأسف بيمنعوها
عمي و مراته كل همهم اني اتنازل عن الشقة و الارض اللي بابا كتبهم بإسمي قبل ما يسافر عندهم بنت اسمها رقية في اولي ثانوي و محمد اتخرج من كلية الطب و سافر برا يعمل ماجستير 
....... نرجع تاتي...... 
خارجي اوضتي
مراته: انت هتسبها تمشي من هنا احنا كدا مش هنعرف نخليها تتنازل
عمي: صبرك عليا هو انا هسبها بالساهل كدا انا ف دماغي حاجه 
مراته: هاا قول أخيراً فكرت
عمي: بصي ياستي مش ابنك محمد جاي كمان أسبوع
مراته: أيوه
عمي: احنا هنخلي محمد يتجوزها لحد ما تتنازل و بعدين يطلقها و ملناش دعوه بيها بعد كدا
مراته: بس هي مش هتوافق 
عمي: هقولها ان دي وصية ابوها وقتها هتضعف و توافق
مراته: طيب و ابنك 
عمي: انتي بتقفليها ليه غصب عنه هخليه هيتجوزها و غوري بقا عشان متسمعناش
........ خلصت و خرجت من اوضتي.......
عن اذنكم انا ماشيه 
مرات عمي: ليه ما انتي كنت منوره البيت
انا: من امتي الحنيه دي
مرات عمي: بقا كدا و انا اللي بعتبرك زي رقية بنتي
انا: شكرا 
انا: رقية انا فوق لو احتاجتي اي حاجه قوليلي
رقية:..... 
انا: ممكن لما تبقوا تخلوها تقعد معايا انا مش فاهمه انتوا بتبعدوها عني ليه
عمي اتوتر و قال اي الكلام دا طبعا طبعا هخليها تجيلك ع طول
انا تمام سلام يا رقية
طلعت الشقة و فتحت الباب مدخلتهاش من ساعة ما ماما و بابا سافروا اقصد اتوفوا😔
كنت بخاف اطلع و هم مش موجودين فيها
دخلت اول حاجه علي اوضة ماما و بابا طلعت ألبوم الصور من الدرج و قعدت علي السرير فضلت أقلب في الصور و أنا بعيط فضلت أعيط لحد ما نمت
يُتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent