رواية الفراق الفصل الاول 1 بقلم نور الشامي

 رواية الفراق الفصل الاول 1 بقلم نور الشامي

 رواية الفراق البارت الاول

 رواية الفراق الجزء الاول

رواية الفراق الفصل الاول 1 بقلم نور الشامي

 رواية الفراق الحلقة الاولى


كانت تجلس في غرفتها وهي تتحدث في الهاتف بابتسامه مردفه:  يا كنات والله العظيم هرجع بكره ان شاء الله انهارده جاي عريس لأختي ولازم ابجي موجوده ومش هتأخر خلاص سلام
انتهت نازلي من خديثها وهي تنظر الي الهاتف بسعاده حتي دخلت اختها بتوتر وتحدثت مردفه:  انا هايفه حووي يا نازلي
نازلي بابتسامه:  خايفه من اي يا هبله مش انتي بتحبيه وهو بيحبك
اميره بخوف وتوتر:  اسكتي ووطي صوتك امي وابوي هيسمعوكي وبعدين هو معجب بيا مش عارفه بجا بيحبني ولا لع انا اصلا مشوفتوش غير خمس ست مرات هو مش بيجي الشركه اهنيه في اسيوط كتير علطول في القاهره
نازلي بابتسامه:  مدام جاه اتجدم يبجي بيحبك وبعدين يا بختك عنده شركات وشكله غني جوليلي هو اسمه اي
اميره بابتسامه:  اسمه كنان السيوفي
نازلي:  طيب يلا يا مرت كنان السيوفي المستجبليه علشان نختار هتلبسي اي بليل
ابتسمت اميره وذهبت مع اختها لتختار ملابسها انا في الخارج كانت والدتها في المطبخ تطهي اشهي انواع الطعام حتي دخل رجل في اوائل الستينات وتحدث مردفا:  كل الواكل دا ليه بجا يا حجه
صفيه بابتسامه: انهارده بنتي هتتخطب يا طاهر انا مبسوطه جووي ربنا يتمملعا بخير ويسعدها يارب
طاهر بابتسامه:  يارب يا صفيه
في المساء كل شئ اصبح جاهز فسمعوا صوت طرقات علي الباب فركضت هي بسعاده لتفتح باب الشقه حتي تستقبل عريس اختها فركضت اختها اليها وتحدثت بتوتر مردفه:  انا خايفه جووي خليكي معايا وسيبي ماما تفتح
نظرت الفتاه اليها بضحك ثم دخلت معها الي الغرفه وبعد ترحيب حار من والدتها دخلوا الي البيت وبعد فتره دخلت والدتهم وهي تحمل صينيه وتحدثت مردفه:  يلا يا أميره  شيلي الصينيه واطلعي
نظرت اميره الي اختها بتوتر ثم تحدثت مردفه: نازلي بالله عليكي شيليها انتي انا خايفه جووي 
الام:  لازم انتي ال تشيليها يا اميره
اميره بتوتر:  لع يا ماما انا خايفه جووي
اقتربت نازلي ثم حملت الصينيه وخرجوا الاثنين ثم دخلوا الي الغرفه فنهض الجميع ونظرت نازلي بابتسامه اليهم ولكن تجمدت فجأه عندما رأت العريس ووقعت الصينيه علي الارض 
نظر الجميع اليها بدهشه ونظر هو اليها بصدمه فأقتربت صفيه منها وتحدثت مردفه:  مالك يا حبيبتي في اي
نظرت نازلي اليه بصدمه ثم تحدثت اليها بتوتر مردفه:  انا ... انا اسفه مكنش جصدي
زهره والدت كنان بابتسامه:  حصل خير يا حبيبتي انتي اخت اميره الصغيره صوح
نازلي بارتباك:  اه .. ايوه صح
اقتربت اميره وسلمت علي كنان ووالده ووالدته واخته ثم جلسوا جميعا ومازالت انظار كنان مسلطه علي نازلي فتحدث والده بابتسامه مردفا:  اسمع يا حج طاهر احنا يشرفنا نطلب ايد بنتك اميره لأبني كنان ومش عايزين اي حاجه منكم كفايه انها تيجي بشنطه هدومها تنور البيت بس
طاهر بابتسامه:  يا حج مصطفي احنا ايوه ناس علي قد حالنا بس الحمد لله مستورين بنتي هتحيلكم بأحسن جهاز ان شاء الله ومدام هي موافجه انا موافج
ابتسم الجميع وتحدثت صفيه مردفه:  مسمعناش صوت كنان من اول ما دخل
نظر كنان اليها ثم تحدث بضيق مردفا:  انا بس مش لاجي حاجه اجولها بابا جال كل الكلام
ابتسمت صفيه وتخدثت مردفه:  طيب يلا ناكل مع بعض علشان يبجي عيش وملح
زهره بابتسامه :  طبعا احنا خلاص بجينا اهل
نهض الجميع ليذهبوا الي طاوله الطعام فتحدث كنان مردفا:  ممكن اغسل ايدي بعد اذنكم
صفيه:  طبعا يا ابني تعالي انا هجولك مكان الحمام
زهره:  معلش يا حجه خلي نازلي تروح هي علشان عايزين نتكلم معاكم انتي واميره والحج شويه
اشارت صفيه لنازلي ثم ذهبت وخلفها كنان حتي وصلوا الي الحمام فجاء كنان ليتحدث ولكن اشارت نازلي اليه بتحذير مردفه:  اوعي تتكلم ولا كلمه يا ظافر فاهم
القت نازلي كلماتها ثم ابتعدت عنه فدخل هو وغسل وجهه ويده ثم تنهد بضيق اما في الخارج كانت نازلي تحاول ان تحبس دموعها بأي طريقه ولكن لم تستطع فظلت تمسح وجهها ودموعها حتي لا يراها احد وخرج كنان وتحدث مردفا:  نازلي اسمعيني
نظرت نازلي اليه بغضب شديد ثم ذهبت وجلسوا جميعا علي طاوله الطعام كانوا الجميع يتحدثون عادا نازلي التي كانت في عالم اخر وهي تتذكر
فلاااش باااك
نازلي بسعاده:  بجد عرفت امتي بجا انك بتحبني
ظافر بابتسامه:  من اول لحظه شوفتك فيها وانتي في الجامعه وبتزعجي مع الولد ان عاكس صاحبتك
نازلي بخوف:  بس ظافر ان اهلك غنين ومعاهم فلوس كتير حتي انت عايش في بيت كبير وشركه وعربيه احنا مش اكده احنا ناس بسيطه وعايشين في شجه صغيره يعني هما ممكن يرفضوا اننا نتجوز
ظافر:  اهلي مش اكده يا نازلي هما ايوه معاهم فلوس بس مفيش حاجه عندهم اسمها اني لازم اتجوز غنيه هما عادي ال هختارها هيوافجوا بيها مدتم كويسه ومحترمه خلاص وانا بحبك
نازلي وهي تحتضنه:  وانا كمان بحبك جوي يا ظافر انا مكنتش متخيله اني ممكن اعمل اكده علشان خاطر اي حد انا عارفه ان ال بعمله غلط واني بخون ثقه تهلي بس انت اكيد مش هتسيبني ولا هتتخلي عني انا واثقه فيك
فاقت نازلي من شرودها علي صوت منال اخت كنان وهي تتحدث مردفه:  مالك اكده بنكلمك من ساعتها
نازلي بتوتر:  ها ... لع انا بس كنت بفكر في الامتخانات والمذاكره
زهره بابتسامه:  ربنا معاكي يا حبيبتي انتي كمان زي الجمر والله لو كان عندي ابن تاني كنت جوزتهولك
نظر كنان الي والدته بضيق وبعدما انتهوا من كل شئ ذهب كلا منهم علي منزله رعندما وصل كنان صعد فورا الي غرفته وتحدث بعصبيه مردفا : اي ال انا عملته دا ازااي اعمل اكده طلعت اختها ازاي
اما عند نازلي اختبأت تخت الغطا وظلت تبكي بشده وبصوت منخفض حتي لا يسمعها احد وهاتفها يدق فأقتربت اميره من الهاتف ووجدت اسم المتصل ظافر فازاحت الغطاء عنها وتحدثت بحده مردفه:  هو انتي لسه بتكلميه مش جولتي مش هتكلميه غير لما يجي يتجدملك انا هرد عليه
انفزعت نازلي واخذت الهاتف منها بقوه ثم تحدثت مردفه:  خلاص يا اميره انا مليش دعوه بيه بعد اكده
اميره بعصبيه:  ازاي يعني كل مره كنتي تجولي اكده وبرده ترجعيلوا ال بيحب حد بيبجي نفسه يتجوزه انهارده جبل بكره يا نازلي وانتي شوفتي كنان اهه
نازلي بحده:  كنان؟ فعلا انتي صوح انا هنام علشان تعبانه
في الصباح في بيت السيوفي تحدث مصطفي بحده مردفا:  راح القاهره بدري اكده يعمل اي من غير ما يحول
زهره:  اكيد عنده شغل يا مصطفي هيكون بيعمل اي يعني
في القاهره في تمام الساعه الخامسه مساءا كانت نازلي تحلس في الشقه مع زميلاتها وتحدثت مردفه:  ايوه خلاص والدكتور جالي انه هيعنلي كل الورج وهجدر احول كليتي لاسيوط وهسافر تاني بكره
جاءت احدي صديقاتها لتتحدث ولكن قاطعهم صوت طرقات علي الباب فذهبت تحداهم لتفتح الباب ووحدت كنان امامها فتحدثت بضيق مردفه:  ظافر مينفعش اكده لو حد من ال في العماره شافك وانت طالع عندنا هيمشونا بفضيحه
كنان بضيق:  سميه انا عايز اشوف نازلي ضروري 
خرجت نازلي بغضب ثم تحدثت مردفه:  انا مش عايزه اشوف وشك غور من اهنيه
كنان بضيق:  لازم نتكلم مينفعش اكده خليني افهمك
نازلي:  لا تفهمني ولا افهمك غور من وشي جولت
نظر كنان اليها بضيق ثم سحبها من يديها بقوه ونزل الي الاسفل ووضعها في السياره وسط صراخها ختي ذهبوا الي احدي المناطق الراقيه ودخلوا الي احدي الشقق فدفعته بقوه وتخدثت بغضب مردفه:  انت فاكر نفسك مين علشان تعمل اكده سيبني في حالي بجاا فاهم سيبني في حالي 
كنان بضيق:  مكنتش اعرف ان اميره اختك
نازلي بصراخ:  دا اي البجاحه دي انت روخت خطبت واحده غيري اذا اختي ولا لع بس انت خطبت وانت بتحب اميره وهي كانت بتحكيلي علي ال بتعمله معاها دا انت طلعت بتكدب عليا في كل حاجه حتي اسمك
كنان:  انا اصحابي ال اهنيه بيجولولي ظافر يعني مكدبتش عليكي في دي وبعدين انا هحول لاميره علي كل حاجه
نازلي بغضب:  اوعي تعمل اكده اوعي تدمر حياه اختي ..هي بتحبك خليك معاها وانساني وكفايه اكده انا اعلي صعايده لو عرفوا اني كنت ماشيه علي حل شعري اهنيه هيجتلوني انا ال غلطانه مش انت
كنان بعصبيه:  ازاي يعني انا كنت معاكي مينفعش اتجوز اختك وانتي هتتجوزي ازاي بعد اكده ولا هتحولي لأهلك اي لو عرفوا
نازلي بغضب:  انا استاهل انا ال واحده مش متربيه سلمت نفسي لواحد واطي وحقير وكان بيلعب عليا وجيبت لاعلي العار طول عمرهم بس لع انا مش هسمح ان اهلي حد يتكلم عليهم نص كلمه روح كمل خطربتك بأختي واتجوزها وملكش دعوه بيا
القت نازلي كلماتها وجاءت لتذهب ولكن مسكها كنان بقوه وسحبها اليه وتحدث مردفا : رايحه فيين فاكره ان سهل عليا ادمرلك حياتك واسيبك اكده انا لازم اتحمل مسؤوليه ال عمله
نازلي بسخريه : بجد هتعمل اي هتبوظ خطوبتك بأختي وتيجي تتحوزني انا ... اهلي واهلك هيوافجوا انا مستحيل ابجي انانيخ تاني وابوظ فرحه اختي واهلي ملكش دعوه بيا وعلي فكره انا ندمانه علي كل لحظه عيشتها معاك ربنا يسامحني علي ال عملته انا استاهل اصلا
القت نازلي كلماتهت ثم ذهبت من الشقه فنظر كنان بغضب وظل يكسر كل شئ امامه اما عند نازلي كانت تسير في الشارع وهي تبكي بشده فجاءت سياره بجانبها ونزل شخص منها وتحدث مردفا:  نازلي مالك
نظرت نازلي اليه ببكاء ثم تحدثت بصراخ مردفه:  روح اسأل صاحبك الحقير كلكم كدابين وبتلعبوا عليا حسبي الله ونعم وكيل فيكم
نظر الشاب اليها بعدم فهم وجاء ليتحدث ولكن وجدها تفقد وعيها فحملها بسرعه ووصل الي المستشفي وحاول ان يتصل بكنان كثيرا ولكن لم يجيب وفي الداخل سألت نازلي الطبيب وتحدثت مردفه:  ينفع امشي يا حكيم انا بس تعبت شويه من الارهاق
الطبيب بابتسامه:  لا انتي حامل وووو
يُتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent