رواية احببتها ولكن الفصل التاسع عشر 19 بقلم بيسو وليد

 رواية احببتها ولكن الفصل التاسع عشر 19 بقلم بيسو وليد

رواية احببتها ولكن البارت التاسع عشر

رواية احببتها ولكن الجزء التاسع عشر

رواية احببتها ولكن الفصل التاسع عشر 19 بقلم بيسو وليد

رواية احببتها ولكن الحلقة التاسعة عشر

بقصر الدهشان
خرجت سيلا بحذر وهي تنظر لكوثر التي نامت فورا بعد ما شربت قهوتها ذهبت اليها وظلت تصدر اصوات عاليه كي تتأكد انها حقاً نائمه وتأكدت انها نائمه اثر المنوم التي وضعته لها بقهوتها
اخذت هاتفها وظلت تبحث فيه عن اي شئ يدل علي القاء روز بالشارع وجدت عده اتصالات اجرتها امها مع حمدان عمها وسمعتهم جميعاً وكانت عباره عن مكالمات عاديه ولكن هو طلب منها الزواج وهي رفضت من اجل الميراث فهي تعرف اعمامها كثيرا ولكن لماذا لم تخبرها بخبر كذلك!!!
ظلت تبحث عن اي شئ ولكن لم تجد وقفت امام والدتها واخذت شعرايه منها وذهبت سريعاً الي غرفه روز واخذت توكه لها وجدت بها شعرايه لها اخذتها وهي تنوي التأكد انها فعلا اختها ام لا هبطت مره اخري الي اسفل وذهبت الي الخادمه التي كانت تعد ل كوثر القهوه
سيلا:بقولك اي ي امل لو ماما صحيت وسألتك عن اللي حصل هتقوللها انها كانت مرهقه ولما شربت القهوه نامت مكانها ولو سألتك عليا قوللها هي عند ام مازن تمم 
امل الخادمه:حاضر ي هانم 
خرجت سيلا سريعاً الي خارج القصر وبداخلها خوف شديد ولكن تريد التأكد من ذلك الموضوع اخذت سيارتها وهاتفت تامر وتحركت في طريقها الي المعمل
سيلا:ايوه ي تامر...انا رايحه المعمل دلوقتي...ناويه اعمل تحليل D N A..لا ماما وروز شاكه انها مش اختي مش عارفه ليه...تمم هستناك هناك....باي
اغلقت سيلا مع تامر وذهبت الي المعمل
في الصعيد
روز بصدمه:اا انت...انت ازاي واقف علي رجليك انت
ليل:انا مش عاجز ي روز دي لعبه مني انا عشان اخليكوا كلكوا تصدقوها
روز ومازالت علي صدمتها:ازاي!!!يعني انت مش عاجز ومعملتش عمليات 
ليل:لا
روز:والرصاصتين
ليل:كنت لابس واقي 
روز بحركه سريعه وضعت يدها علي عينيها وهي تتمتم:-
ي رب اكون بتخيل ي رب اكون بتخيل والكلام دا مش حقيقي
ليل بابتسامه:لا حقيقي دي لعبه مني عشان اوهم بيها اعدائي اني بقيت عاجز ومش هقدر اعمل اي حاجه بعد كدا عشان اديهم الامان ويخططوا عشان امسكهم ع طول وهما متلبسين واخلص من الهم دا كلوا...ثم اكمل بتحذير:محدش يعرف غيرك ي روز بالموضوع دا انتي الوحيده اللي تعرفي اوعي تقولي لحد هتبوظيلي كل اللي بعملوا فاهمه
روز بخوف:لا محدش هيعرف حاجه وعد 
ليل:تمم يلا اجهزي عشان خطوبتنا النهارده
روز بغباء:خطوبه مين!!!
ليل بضحكه مكتومه:انا ونتي 
روز:ازاي وبعدين محدش خد رأيي الاول
ليل:وايه هو رأيك ي روز هانم
روز:انا مش موافقه
ليل:سببك!!!
روز بتوتر:من غير اسباب مش موافقه
ليل:لا اكيد في سبب لرفضك ومش عاوزه تقولي ونا متأكد
تذكرت روز سريعاً انه خاطب لفتاه اخري فكيف له اني يأتي كي يخطبها ايضاً
روز بغضب وغيره لا تعرف سببها:-
وبمناسبه انك خاطب ي استاذ ي محترم انت...انا مش موافقه
ليل:ولو قولتلك انه حوار انا عامله بردوا ومش حقيقي
روز بتعجب:يعني اي
ليل:يعني محدش يعرف اصلا اني خاطب ودا سوري حتي مفيش اي دبله ف ايدي توحي اني خاطب او متجوز...يعني مسمعش منك كلمه واللي اقولوا هو اللي هيتنفذ وياريت متتكلميش مع حمدان خالص اعتبري نفسك مش شيفاه
روز:ايوه بس
قاطعها ليل بغيره وغضب:-
اللي هقولوا هو اللي يتنفذ وياريت تسمعي الكلام ومتعارضيش كتير 
جلس ليل مره اخري علي كرسيه وهو ينظر لها وخرج وكأن شئ لم يحدث
روز بتعجب وذهول:هو اللي حصل دا حقيقه!!!يعني انا مش بحلم مثلا!!!بجد انا مش مصدقه معقوله اللي ف دماغي طلع صح
دخلت غاده وهي تضحك عليها واغلقت الباب ووقفت امامها
غاده:ايه ي روز مالك
روز بدون وعي:ليل هيخطبني انهارده ي غاده هييييييه
غاده بضحك:لا لا انا لازم ازغرط زغروطه من قلبي علي احلي خبر ف الدنيا
روز:طب مستنيه اي يلا
غاده:لما يعرفهم الاول بره وبعدين شيفاكي فرحانه وهتطيري من الفرحه
روز بخجل:ها لا طبعا مش فرحانه
غاده بخبث:ي بت مش عليا 
روز:ي غاده بقي
غاده بسعاده:فرحنالك اوي ي حياتي
بالخارج
ليل:انا عاوز اقولكوا ع خبر حلو
غفران:خير ي ولدي
حسيبة:جول ي ولدي 
ليل:انا قررت اخطب روز
حسيبة بسعاده كبيره:ي الف نهار ابيض ي الف نهار مبروك بجد ي ولدي 
ليل بابتسامه:ايوه ي مرات خالي
صفيه بدموع:احلي خبر سمعته ف حياتي كلها ي قلب امك ربنا يسعدك ويهنيك
ليل:بس هخليها خطوبه وكتب كتاب مع بعض
صفيه بسعاده:ربنا يفرحك 
غفران:تمم ي ولدي اني هكلم المأذون دلوجتي وهتفج معاه علي الساعه خمسه اكده
ليل:تمم ي خالي 
جابر بفرحه:مبروك يود عمي
ليل بابتسامه:الله يبارك فيك ي جابر 
حمزه:مبروك ي عريييس
سامح:مبروك ي حبيبي
ليل:الله يبارك فيكوا اعبالكوا
حمزه:نسأل الله التساهيل
بغرفه روز
دخلت فرحه وهي تزغرط بفرحه وسعاده ويليها هانم وهنادي
فرحه بسعاده:مبروك ي حبيبتي
روز:ليل عرفهم بره
هانم:اومال...وابوي جال هيخلي المأذون يجي علي الساعه خمسه اكده
روز بتعجب:مأذون!!! ليه
هنادي:مش ليل جال انه خلاها خطوبه كتب كتاب مع بعض 
روز:ازاي
فرحه:هو عاوز اكده نجولوا لا
غاده بسعاده:الف مبروك ي قمر 
روز:الله يبارك فيكي ي حبيبتي
فرحه:يلا بجي ي عروسه عشان تجهزي
في القاهره وبالتحديد في المعمل
وصلت سيلا  الي المعمل ووجدت تامر صعدوا الي اعلي 
سيلا:لو سمحت
الشاب:ايوه ي انسه اتفضلي
سيلا:كنت عاوزه اعمل تحليل  D N A.للعينتين دول...دول شعريتين لام وبنتها كنت عاوزه اتاكد اذا كانت بنتها فعلا ولا لا
الشاب:تمم ي فندم.
سيلا:طيب اجي اخد النتيجه امتي 
الشاب:يومين كدا وتقدري تيجي تستلميها 
سيلا:تمم...شكرا
ذهبت سيلا هي وتامر وجلسوا بمكان هادئ
تامر:في اي بقي
سيلا:شاكه ان روز مش اختي
تامر:دا اللي هو ازاي يعني واشمعنا دلوقتي
سيلا:مش عارفه...بس خايفه اوي ي تامر...خايفه متطلعش اختي فعلا
تامر:لا خير ان شاء الله متقلقيش وهتكون اختك ومامتك مامتها
سيلا:ي رب
قاطعها رنين هاتفها وكانت روز اجابتها سريعاً
سيلا:ايوه ي حبيبتي عامله اي
روز:كويسه الحمد لله كنت عاوزه اقولك خبر حلو
سيلا:قولي
روز:انا كتب كتابي انهارده
سيلا بصدمه:بجد
روز:اهه قولت اتصل بيكي واعرفك...انا عرفت بالصدفه ولله 
سيلا بحنان:مصدقاكي ي روز من غير اي حاجه
روز:كان نفسي تكوني معايا 
سيلا:معلش ي حبيبتي غاده معاكي اهي اعتبريها انا
روز:يعني انتي مش زعلانه!!!
سيلا بسعاده:بالعكس انا فرحتلك اوي بجد ربنا يسعدك اكيد ليل
روز:دا اكيد
سيلا:كنت حاسه...ربنا يتمملكوا علي خير ي حبيبتي
روز:ي رب ي حبيبتي ربنا يخليكي ليا
سيلا:ويخليكي ليا يحبيبتي يلا اسيبك تجهزي ي حياتي متنسيش تبعتيلي الفيديوهات 
روز:حاضر....باي
سيلا:باي
تامر:اختك؟؟؟
سيلا:اهه..كتب كتابها النهارده علي ليل
تامر:اللي كنا عندو دا؟؟!
سيلا:ايوه
تامر:ربنا يتمملها علي خير ي رب
سيلا:ي رب
بمنزل والد روزان
وصل غيث وجلس مع فوزي وطارق يتحدثون
غيث:ولله ي عمي غصب عني انا عارف اني واعدك اني ممدش ايدي عليها بس حقيقي مكنتش عارف انا كنت بعمل اي
طارق:ولله والمفروض نصدق
فوزي:استني ي طارق...وانت كل مره هتفضل كدا وترجعهالي معيطه 
غيث:ولله ابدا مره ومش هتتكرر تاني اوعدك بس ترجع معايا تاني انت عارف اني بحبها ي عمي 
فوزي بعدما التمس الصدق بحديثه:ماشي خليك قد وعدك المره الجايه مش هترجع خالص
غيث:وعد 
فوزي:ماشي...روح نادي اختك يلا عشان تمشي مع جوزها
طارق:اللي تشوفوا ي حاج
في الصعيد 
الساعه الرابعه والنصف
كان الجميع يستعد لكتب الكتاب وجميعهم مشغولون كانت روز ترتدي فستان باللون الموف الهادئ وحجاب بنفس اللون وكانت تضع ميك اب هادئ يكاد لا يري وكانت جميله وساحره كثيرا
غاده بسعاده:ي حياتي زي القمر ولله 
فرحه:بسم الله اللهم بارك..ربنا يتمملك علي خير ي حبيبتي
روز:بجد مش عارفه اقولكوا اي انا مش مصدقه
هانم:لا انتي هتعيطي ولا اي عاد لا انا هروح انادي ليل اكده 
غاده:لا لا خلاص هي هديت اهي هي بس لسه مش مصدقه الصدمه وحشه
فرحه:عاوزه اجولك كل دا من تخطيطي انا 
روز بتعجب:مش فاهمه يعني اي
فرحه:لا نخلصوا الاول وبعد اكده احكيلك دي حكايه طويله
اتت هنادي وقالت:-
يلا ي جماعه المأذون وصل وليل بيجولكوا يلا
خرجوا وخرجت روز وعندما رأها ليل ذهل من جمالها وهدوئها 
جلست روز بهدوء بجانبه وهي تشعر بالخجل 
جلس المأذون وقال:-
مين وكيل العروسه
عم الصمت قليلاً شعرت روز بالاحراج وتوترت كثيرا حتي اخرجها من توترها غفران
غفران:اني وكيل العروسه
ابتسم الجميع ونظر ليل لخاله الذي جلس ووضع يده بيد ليل بابتسامه بادله غفران الابتسامه كانت روز تنظر لسعاده الجميع وغاده التي تصورهم بسعاده كبيره والفرحه التي بأعين صفيه حقاَ العوض جميل 
افاقت علي جمله المأذون وهو يقول:-
بارك اللي لكما وبارك عليكما وجمع بينكما في خير
اعطت غاده الهاتف ل فرحه وذهبت واحتضنت روز بسعاده كبيره وكذلك الكل بدء يبارك لهم 
صفيه بدموع:مبروك ي حبايبي الف مبروك انا مش مصدقه من فرحتي حقيقي مش قادره
روز:الله يبارك فيكي ي خالتو
ليل:الله يبارك فيكي ي ست الكل المهم انتي مبسوطه
صفيه:انا طايره من الفرحه حقيقي مش مصدقه 
غفران:مبروك ي عروسه مبروك ي ليل 
روز وليل:الله يبارك فيك
اخذت الفتايات روز الي الغرفه وجلس ليل مع الشباب بالخارج 
بالغرفه
فرحه:مبروك ي عروسه
روز بابتسامه:الله يبارك فيكي ي فرحه
هانم:زي الجمر ولله
روز:دي جمال عيونك
ظلوا يتحدثون قليلا حتي وجدوا ليل علي باب الغرفه
ليل:ممكن ادخل ولا الف وارجع تاني
غاده بضحك:لا تعالي يلا احنا هنقوم عشان ننام...تصبحي علي خير ي روزي 
روز بابتسامه:وانتي من اهل الخير
خرجت الفتايات ودخل ليل واغلق الباب ونهضت هي بقلق وهو نهض وذهب ووقف امامها 
ليل:انتي خايفه!!!
لم تجيب روز وفهم هو
ليل بضحك كي يخفف جو التوتر:-
متخافيش انا مش هكلك  مش عاوزك تخافي مني اوكي
شعرت روز بالراحه في حديثه اومأت له بابتسامه خفيفه 
ليل:طيب مش جعانه
روز:لا كلت خفيف عشان متعبش 
ليل:تمم...زعلانه او مضايقه؟!!
روز:لا
ليل:مانا عارف دا حتي العصفوره جت قالتلي 
روز:مهي للاسف العصفوره فضحاني علي طول
ضحك ليل بقوه علي ريأكشنها وهي ابتسمت بهدوء
روز بضيق:خلاص متضحكش عليا الله
ليل وهو يحاول ان يهدء كي لا يغضبها:-
خلاص خلاص مش هضحك تاني
روز بحنق:رخم
ليل:خلاص اسف متتعصبيش 
روز:ماشي
ليل:طيب يلا عشان ترتاحي
بعد نصف ساعه كانوا يتحدثون فقد اعتادوا علي بعضهم وفجأه قاطع حديثهم صوت ضرب نار بالخارج انتفضت روز بخوف شديد ونهض ليل وقف خلف الستاره وجد عائله النجار بالخارج غضب بشده وعرف لماذا جأوا الي هنا دخل بغضب 
واوقفته روز وهي خائفه
روز بدموع:هو في اي
ليل بتهدءه:اهدي مفيش حاجه 
روز بخوف:ازاي دا ضرب نار مين دول
ليل:اهدي ناس قرايبنا اهدي مفيش حاجه
ذهب ليل وجلس علي كرسيه وخرج 
بالخارج
غفران:جاي ليه ي سمير ي نجار وعاوز اي
سمير بخبث:جاي اهني لابن خيتي
صفيه بغضب:متبعد عننا بقي هو انت وكمال في اي
ليل:جاي ليه ي سمير
سمير:جاي ابارك
ليل:ونا مش محتاج مباركتك خليهالك
سمير:وهي دي بردوا الاصول يود عمي
ليل:امشي ي سمير بدل م نقلبها دم وانت عارف ليه
سمير:ولو جولتلك اني مش ماشي هتعملوا اي
ليل:هخليك واقف زي الكلب عادي 
سمير بغضب:اهدي عشان محصرش العروسه وامك عليك
ليل:انا هادي انت اللي معصب نفسك علي الفاضي
غفران:امشي من اهنه ي سمير الصباح رباح
سمير:منياش ماشي من اهنيه 
حمدان:متجصر ف الكلام عاد وجول عاوز اي
سمير:عاوز صفيه تتنازل عن حجها 
ليل:وان قولتلك لا 
سمير:يبجي انت اللي اعلنت الحرب ي ابن سالم 
ليل بتحدي:ونا بقولك لا امي ليها زي م ليكوا بالظبط ف الارض دي ي سمير ي نجار
سمير:هي بجت اكده
ليل ببرود:ايوه...عندك اعتراض
سمير:ماشي ي ليل انت اللي اعلنت الحرب
اطلق نار في الجو يعلن الحقد والغل والغضب الذي بداخله وذهبوا 
صفيه:ليه كدا ي ابني 
ليل:متقلقيش ي ماما من حاجه ارتاحي انتي بس
دخلوا الي البيت مره اخري ولكن سمعوا صوت صراخ غاده وفرحه يأتي من الداخل اسرع ليل والجميع ودخل صُدم كثيرا مما رأه
يتبع..


google-playkhamsatmostaqltradent