رواية الانتقام من طفلة صغيرة الفصل السادس عشر 16 بقلم الاء فرج

 رواية الانتقام من طفلة صغيرة الفصل السادس عشر 16 بقلم الاء فرج

 رواية الانتقام من طفلة صغيرة البارت السادس عشر

 رواية الانتقام من طفلة صغيرة الجزء السادس عشر

رواية الانتقام من طفلة صغيرة الفصل السادس عشر 16 بقلم الاء فرج

 رواية الانتقام من طفلة صغيرة الحلقة السادسة عشر


جاسر بصدمه :رضوي
(الناس اللي بتسأل مين رضوي، رضوي دي تبقي بنت عم نادين وناردين اللي ماتوا زمان، رضوي دي تبقي حبيبه جاسر القديمه)
عند يوسف وتاج
سكت يوسف وبص على تاج لقى في عينها نظره اول مره يشوفها نظره غموض نظره استغراب نظره تعجب من اللي سمعته
ومره واحده ضربت تاج يوسف بالقلم
يوسف بصدمه :اللي انت عملتيه ده، انت اتجنننتي
تاج وهي بتقوم تقف واتكلمت بزعيق : اتجنننت انا بردوا اللي اتجنننت اي ده انا مش مصدقه، اي اللي سمعته ده، عمي اللي المفروض يقف جمبي بعد وفاه ابويا ويكون لي سند بعده ويعتبرني زي ولاده، يروح يعمل خطه عشان اتنازل عن الورث ومش بس كده لأ ده بعد ما يأخد الفلوس مني يقتل امي ويرميني في الشارع بعد ما ياخد اعضائي مني، ومش بس كده ده دمر حياتى حرفياً اتجوزت في سن مفروض السن ده اركز في دراستي واحقق حلمي واجتهد واشتغل عشان يبقى ليا كيان، راح عمي اللي زي ابويا هدم كل أحلامي وراح جوزني ابنه اللي اكبر مني ١٣سنه، لييييييييييه لييييه كل ده، عشان الفلوس عشان ١٠ مليون دولار صح، طيب تعرف ان الفلوس اخر همي ، اخر همي استفدوا اي دلوقتي هاااااا، كل ده عشاااااان الفلوس اللي بتروح وتيجي كل ده عشان الفلوس عنده أغلى من بنت اخوه وأخوه ذات نفسه، اي الوحاشه دي، انا عيشت أسوأ ايام حياتي معاك ومعاهم هناك في القصر بقالي شهر متجوزه من واحد مفروض ينتقم مني ويكرهني في حياتي، بدل ما يكون ليا سند
ثم أكملت كلامه ببكاء :
 طيب ليه لييه يا يوسف ما صعبتش عليك انا مالي في كل ده كنت تأخذه الفلوس مني من الاول اي لازمتها وجع القلب ده وجاي دلوقتي تقولي بحبك وتكملي معايا جوازك وبتقول عليا ان انا مجنونه بعد كل اللي عملتوه بتقول عليا مجنونه ما تررررررد، ما تحاولش تتطلع نفسك بريق، اوعي، انت زيك زي ابوك كان هدفكم الانتقام الانتقام من طفلة صغيرة وبسسسس كمل إنتقامك بقااااا وشيل من دماغك فكره الحب دي نهاااااائي لأن ان انت اخر واحد في الدنيا دي احبك، فااااااااهم
يوسف بشر وهو بيقوم وبيضربها بالقلم ويمسك شعرها جامد
تاج بصريخ :اوعي ايدك سييييب شعررري
يوسف وهو بيشد على شعرها اكترر وبيهمس كفيح الافعى : صوتك العالي ده وقله ادبك وغلطك في ابوياااا مش هيعدي بالساهل، ولو انا اخر راجل فعلاً هتحبيه فعلاً انا اخر واول راجل هتحبيه غصب عنك
تاج ببكاء : بان على حقيقتك بقااا بااان انا بكرهك بكرهك
يوسف وهو بيضربها بالقلم راحت وقعت في الأرض وطي وجابها من شعرها
يوسف بشر :خودي الكبيره بقا امك في المستشفى بقالها يومين ومفروض تعمل عمليه القلب عشان قلبها انت لو وافقتي تكملي معايا بقيت حياتك هخليها تعيش، ولو رفضتي هسيبها في المستشفى لحد ما تموت ومش كده وبس لاااا هتكملي حياتك معايا برودا غصب عنك
لسه ما تاج هترد عليه جاء تليفون ليوسف رمي تاج بعيد ورد علي التليفون
يوسف ببرود :الو مين، اه اهلا وسهلاً مين طب انا جاي حالا
يوسف ببرود : البقاء لله
تاج بصدمه : مين، ماما صح
هز يوسف راسه ببرود وقال : المستشفى كلمتني دلوقتي عشان اجي ادفنها وادفع فلوس المستشفى
تاج بصريخ : انا بكرهك بكرهك بجد يارب تموت منك لله
يوسف بصريخ :اخرسي بقولك
تاج بصريخ :انا بكرهك يارب تموت منك لله حرمتني من امي واهي ماتت اهي وحرمتني من التعليم انا خلاص مش باقيه على الدنيا ما فيش حد تاني عزيز عليا اخسره وعشان كده هقتلك هقتلك يا يوسف
يوسف بصريخ :تااااااج
لقى يوسف تاج اغم عليها شالها وركب العربيه ومشي
عند ياسر وشاديه
في بوكس الشرطه
ياسر بضيق : ما كانش يومك يا ياسر، يارب على الحظ يوم ما اسافر بتقبض عليا، وانت يا شاديه بتزعقي للعسكري بتزعقي للعسكري يا قادره
شاديه بضحك : وانا مالي هو اللي زعق فيا الأول
فلاش باك
في مطار القاهره
لاسف يا فندم مش هتقدر تسافر انت معمول فيك بلاغ، هاااتوه
ياسر بغضب :نعم بلاغ مين يا عم انت اكيد تشابه أسماء استنى بس استنى بس هو انا زباله والشارع كله عارف بس عمرها ما توصل للسجن صح، استنى بس اسمعني انت موديني فين
شاديه بزعيق :انت يا حيوان سيبه، الحقوووونا
ياسر بضحك : بتشتمي مين ياا هبله هو حرامي اي الحقوني دي، معلش حقك عليا هى ما تقصدش
(الكاتبه ألاء فرج)
شاديه بزعيق :لأ اقصد وريني هتعمل اي، ولو جدع تعالي جمبي
بعد ٥دقايق
شاديه بضحك : مال العسكري قفوش كده ليه انا كنت بهزر
انتهاء الفلاش باك
ياسر بعصبيه : يا غلبانه هو اللي زعق الأول يا مفتريه
شاديه بضحك : خلاص بقا اللي حصل
في قسم الشرطه
الظابط :انت متقدم فيك بلاغ بقاله يومين وانت هربت
ياسر بصدمه : يومين اي انا لسه عارف في المطار
الظابط :احنا بعتنا من يومين البلاغ للقصر بتاعكم وانت ما كنتش موجود ودلوقتي في المطار يبقى كده معناه اي
ياسر بضيق : انا لسه عارف وما هربتش انا كنت مسافر عادي، ثانيا مين اللي مقدم فيا البلاغ
الظابط : اللي مقدم البلاغ يوسف معتصم حمدي
بص ياسر وشاديه لبعض بصدمه وقالوا في صوت واحد :نعمممممم
في القصر
دخل يوسف القصر وهو شايل تاج ودخل القصر لقى القصر ما فيهوش حد كان طالع على السلم بس سمع صوت في اوضه جاسر صحي تاج بالمياه فاقت تاج راح نزلها وسابها على السلم ودخل اوضه جاسر وفتحها
يوسف بصدمه  :اي ده في اي مين دي
جاسر بصدمه :نعم دي رضوي يا يوسف ما تعرفهاش
يوسف بتوتر : ها رضوي مين معلش انا ناسي
جاسر بصدمه : يوسف دي رضوي بنت عم نادين وناردين اللي ماتوا زمان فاكر
يوسف بتوتر :ايوه ايوه مالها يعني انا فاكر كل حاجة كويس
دخلت تاج الغرفه راح يوسف اخدها برا بسرعه وقال : هي مين رضوي دي
تاج بغضب : ما اعرفش مالكش دعوه بيا وديني عند ماما
يوسف وهو بيضربها بالقلم :اخرسي وانطقي مين رضوي
تاج ببكاء وصريخ: انت بتضرب كتير ليييه، مش قايله حاجة
خرج جاسر ورضوي وورده من الاوضه لقوا يوسف ماسك شعر تاج وعمال يضرب فيها
جري جاسر جري يحوش بينهم
جاسر بزعيق : اي ده يوسف اهدي مالك في اي، انت مش طبيعي
تاج ببكاء وصريخ :انت مجنون طلقني بقولك
يوسف بغضب وهو بيبعد جاسر : بتعلي صوتك عليا انا هوريكي
دخل يوسف القصر لقى تاج عماله تصوت وفيه واحد شبهه وجاسر وورده ورضوي بيبصوا عليه بذهول
يوسف بغضب :في اي اللي بيحصل هنا ومين ده
تاج بصريخ :عاااااااااا يوسف انت في منك اتنين
وراح اغم عليها
يُتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent