رواية احببتها ولكن الفصل السادس عشر 16 بقلم بيسو وليد

 رواية احببتها ولكن الفصل السادس عشر 16 بقلم بيسو وليد

رواية احببتها ولكن البارت السادس عشر

رواية احببتها ولكن الجزء السادس عشر

رواية احببتها ولكن الفصل السادس عشر 16 بقلم بيسو وليد

رواية احببتها ولكن الحلقة السادسة عشر

ليل:عشان هنروح الصعيد بكرا
روز:صعيد!!!!بس انا هاجي بصفتي اي
ليل:بصفتك انك من العيله
روز بعدم فهم:من العيله ازاي يعني!!! انا مش فاهمه حاجه
ليل:هتفهمي كل حاجه ف وقتها...قومي يلا جهزي شنطتك
روز:بس....
ليل:انا قولت كلمه ي روز ي ريت تنفذيها
روز باستسلام:حاضر...عن اذنك
ليل:اتفضلي
نهضت روز وهي لا تفهم شئ مما قاله وكيف ان تكون من العائله هي لا تعرف شئ ولا تعرف معني حديثه الغامض ذهبت كي تجهز حقيبتها وهي تهاتف اختها كي تخبرها وتأخذ رأيها اولا
في قصر الدهشان
كانت سيلا تجلس وهي تتصفح علي الانترنت وجدت ان هناك برنامج غريب لا تعرفه دخلت عليه وجدت ان كوثر انزلته كي تراقب اتصالاتها وعندما تنتهي تتحول المكالمه لها وجدت روز تهاتفها اغلقت الهاتف وذهبت فتحت خزانتها واخذت الهاتف الاخر الذي اشترته مؤخراً عندما عرفت بمخططات كوثر واشترت خط جديد فتحته وكتبت رقم روز وهاتفتها وهي تراقب المكان بتفحص فهي لا تعطي لها الامان 
سيلا:ايوه ي روز انا سيلا ي حبيبتي
روز:سيلا!!!هو دا رقم مين
سيلا:انا جبت فون وخط جديد عشان ماما حاطه ابلكيشن علي فوني وقت م اخلص المكالمه تتحولها ف خوفت انها تعرف عنك حاجه وتوصلك سجليه عندك بقي
روز:حاضر...كنت عاوزه اقولك حاجه
سيلا:قولي 
روز بخوف:انا...انا
سيلا بتشجيع:قولي ي حبيبتي خايفه ليه
روز:بصراحه انا مسافره بكرا الصعيد
سيلا:طب م انا عارفه
روز بصدمه:عارفه!!!عارفه ازاي
Flash back
بعدما انتهوا من مزاحهم وهاتف حمدان ليل واخبره انه يجب عليه ان يأتي الصعيد كي يرتاح قليلاً من الضغط الذي كان عليه ووافق ليل هاتف سيلا كي يخبرها
ليل:الو اتمني مكنش  ازعجتك
سيلا:لا ولا ازعاج ولا حاجه
ليل:احم...بصي ي سيلا احنا مسافرين الصعيد بكرا وبفكر اخد روز معانا وطبعا في خطر عليها دلوقتي عشان كوثر مرقباكي وعنيها عليكي ومش بعيد تكون حطالك حد بيراقبك ف الرايحه والجايه ف لما نسافر الخطر هيقل وهتكون معايا يعني مش هتبقي قلقانه عليها ونتي سيباها ف ايد امينه
سيلا:هتطولوا يعني!!!
ليل:مش عارف بصراحه ومينفعش نمشي ونسيبها لوحدها هنا زي م قولتلك ف عندك اي اعتراض من مرواحها للصعيد!!!
سيلا:لا معنديش اي اعتراض طبعا....طالما هتكون ف امان ف انا موافقه طبعا اهم حاجه انها تبقي كويسه وراحتها تهمني
ليل:متقلقيش هتبقي جوا عيني وهخلي بالي منها 
سيلا بابتسامه:ونا واثقه فيك...تروحوا بالسلامه وابقي كلمني علي الرقم دا ع طول عشان التاني متراقب
ليل:تمم باي
Back
سيلا:بس ي ستي هو دا كل اللي حصل
روز بتوتر:يعني انتي شايفه ان دا الصح!!!
سيلا:طبعا ي حبيبتي انتي عارفه ان راحتك تهمني قبل اي حاجه
روز بخوف:بس انا اول مره اروح هناك وخايفه
سيلا:متخافيش ي حبيبتي ليل وغاده وخالتو صفيه معاكي متخافيش من حاجه
روز:ماشي طالما انتي شايفه ان دا صح يبقي هعملوا
سيلا بابتسامه:ماشي ي حبيبتي اسيبك انا بقي عشان تجهزي
روز:ماشي باي
اغلقت روز معها وهي متوتره وتشعر ببعض الخوف ف تلك اول مره تذهب الي الصعيد ولكن استجمعت شجاعتها وجهزت حقيبتها وجدت احد يطرق الباب سمحت للطارق وكانت صفيه
صفيه:جهزتي شنطتك ي روز
روز:ايوه ي خالتو جاهزه اهي
صفيه:ماشي ي حبيبتي نامي وارتاحي شويه عشان هنمشي الفجر 
روز:حاضر ي خالتو 
صفيه بابتسامه:تصبحي علي خير
روز:وحضرتك بخير
ذهبت صفيه ونامت روز علي فراشها وظلت تفكر حتي ذهبت في ثبات عميق
بفيلا حسنيه
ماجدة:ماما محدش قالك مين البنت اللي قاعده عندهم دي
حسنيه:وبعدين معاكي ي ماجدة مش هنخلص من الحوار دا
ماجدة:انا بسألك عادي يعني
حسنيه:عشان اريحك انا معرفش هي مين وتقربلهم اي انا معرفش اي حاجه عنها 
ماجدة:اوف بقي...اومال ليل كان بارد المره دي ليه وكمان كان مركز معاها
حسنيه:كل شئ قسمه ونصيب ي ماجدة...ليل مش شايفك غير اخت وبس ومتنسيش انه خاطب
ماجدة بضيق:عن اذنك انا طالعه اوضتي
الثالثه فجراً صدح صوت الاذان نهضت روز وتوضأت وادت فرضها وارتدت فستانها الزيتي الرائع وحجاب باللون الاوف وايت فكانت جميله ولا تضع مساحيق تجميل اخذت حقيبتها عندما استمعت الي اصواتهم بالخارج اخذت حقيبتها وخرجت قابلت سامح 
سامح:عنك 
تركت الحقيبه واخذها وذهب كي يضعها ف السياره 
غاده:اوعا الجمال والحلاوه لا لا حقيقي انبهرت
روز بضحك:مش للدرجادي
غاده:مش للدرجادي اي بس انتي بسم الله ما شاء الله عليكي قمر انتي كدا هتلفتي انتباه الشباب ب بساطتك دي
كان يمر ليل واستمع الي جُمله غاده ودفعه فضوله كي يراها وعندما اقترب منهم صُدم فكانت حقاً جميله وبسيطه
روز:شكرا 
غاده:تعالي عشان انتي اللي هتونسيني طول الطريق 
اخذتها وذهبوا باتجاه اخر ولكن نظرت غاده وراها الي ليل وغمزت له وذهبت وهو كان ما زال مصدوم
داوود:هو انت مبحلق ف اي لمؤاخذه
لم يجيبه ليل وظل شارد ولم ينتبه له 
داوود:هو مالوا مبحلق ف اي...انت شايف ايه طيب انا مش شايفه!!! يلهوي الواد مبيردش ليل..ليييل
ليل بانتباه:ايه في اي!!!
داوود:انت مبحلق ف اي بقالي ساعه بكلمك يعم 
ليل:مفيش جهزتوا
داوود:طبعا جيت عشان اقولك يلا 
ليل:طيب يلا
ارتدي ليل نظارته الشمسيه ودفع داوود كرسيه حتي وصلوا الي السيارات ساعده داوود كي يدخل السياره واخذوا سيارتان
فكان حمزه وسامح وصفيه بسياره وداوود وليل وروز وغاده بسياره اخري تحركوا الي طريقهم للصعيد
بالصعيد
غفران:حسيبة ي حسيبة
اتت حسيبة اليه مسرعه:-
ايوه ي خوي خير في حاجه
غفران:ايوه صفيه وعيالها جايين إهنه
حسيبة:بجد
غفران:ايوه عاوزك تتوصي ف حكايه الوكل دي ادبحي كام فرخايه اكده علي كام حمامايه عشان صفيه وتدبحي فرخه ل ليل بيضه عشان مبيحبش البلدي وتعمليها لوحدها انتي والبنات 
حسيبة بتفهم:حاضر ي خوي من عنيا احلي وكل هنعملوا للحبايب متشيلش هم انت عاد 
غفران:ماشي هروح الأرض ابص عليها واجيب فاكهه واجيلكوا تاني يلا عشان تلحجوا 
حسيبة:هما جالولك انهم اتحركوا؟؟؟
غفران:ايوه لسه متحركين من شوي ومعاهم الضيفه دي 
حسيبة:يوصلوا بالسلامه ليهم وحشه ولله
غفران:ي رب ي حسيبة يلا هسيبك انتي عشان تشوفي وراكي ايه
حسيبة:ماشي ي خوي تروح وتيجي بالسلامه
ذهب غفران الي الارض ودخلت حسيبة كي توقظ بناتها
حسيبة:بت ي فرحه جومي يلا ي بت ي هانم جومي ي بت انتي وهي
فرحه بنعاس:في اي ياما سبيني انام عاد
حسيبة:جومي ي جموسه منك ليها عمتك وعيالها جايين عاد اخلصي انتي وهي
نهضت فرحه بسعاده وكذلك هانم
هانم بسعاده:جولي ولله اكده ياما
حسيبة بضحك:ايوه يختي منك ليها يلا جوموا خلونا نخلص جبل م يجوا 
نهضوا بسعاده كي يساعدوا والدتهم بحماس
حسيبة:يلا واحده تكنس جدام البيت وواحده تنضف البيت يلا وخلصوا وتعالوا عشان نشوف هنعملوا اي 
هانم:هروح انادي البت هنادي دي هتفرح جوي 
ذهبت هانم الي هنادي بسعاده طرقت علي باب منزلهم بقوه وسعاده
هانم:بت ي هنادي افتحي ي بت عاد
فتحت هنادي وهي شبه مستيقظه
هنادي بنعاس:في اي ي بت الناس حد يحصي حد اكده
هانم:لا فوجي وصحصحي اكده 
هنادي:في اي ي بت انتي هتتخطبي ولا ايه
هانم:لا يختي مش دلوجتي انا جايه اجولك ان عمتي صفيه وعيالها جايين
هنادي بفرحه:بتهزري 
هانم:اهه ولله زي م بجولك اكده صحوني جالولي ان عمتي صفيه جايه هي وعيالها ومعاهم ضيفه
هنادي:ضيفه!!!تطلع مين دي يختي
هانم:وحياتك م اعرف بس اجهزي يلا عشان تيجي  تساعدينا 
هنادي:طيب ادخلي عشان ابوكي ميشوفكيش واجفه اكده واجفلي الباب وراكي هلبس واجيلك
هانم:اومال الواد فارس فين
هنادي من الداخل:راح مع جابر ورا ابوكي علي الارض...تعرفي ي بت ي هانم ان جابر ميعرفش ان ليل وعمتي صفيه جايين لو عرف كان مداجش طعم النوم
هانم:مجيتهم دي فرحت جلوبنا ولله
هنادي وهي تضع الحجاب علي رأسها:-
عندك حج ي بت ي هانم بجالهم سنتين مشفنهمش 
هانم:يوصلوا بالسلامه 
هنادي:يلا انا خلصت
خرجت هنادي وهانم وذهبوا الي منزل غفران كي يبدءوا بتجهيز كل شئ
بالثامنه صباحاً
كان يجلس غفران ويتصل ب أحد
غفران:الووو ايوه ي خالد بجولك ليل جاي بليل...ايوه بجد ابجي تعالي بكرا عشان هيكونوا جايين انهارده همدانين....ايوه هعرف الباجي بجي تمم سلام عليكوا
حسيبة:مطمنتش عليهم ي غفران 
غفران:لسه ي حسيبة من مصر ل اهنه مسافه طويله يعني جولي احتمال علي العصر اكده 
حسيبة:ماشي هنجوم ننام شوي ونصحي علي الضهر نجهزوا الوكل اعبال م يجوا
غفران:ماشي جومي
بسياره ليل 
كان شارد يفكر ماذا سيفعل ب فهمي وكيف سينتقم منه قاطع شروده داوود
داوود:ايه ي كبير بتفكر ف اي
ليل:عادي ف فهمي
داوود:ريح شويه ي ليل كدا مش هينفع احنا رايحين نفصل شويه عشان نرجع واحنا فايقين 
ليل بتنهيده:ماشي
داوود بضحك:شوف نايمين ازاي
ليل:تعب ي داوود وملحقناش ننام اصلا 
داوود:شوف الواد حمزه فين
ليل:لا حمزه رايق عادي
داوود:مش جعان ولا اي
ليل:ان جيت للحق انا هبطت 
داوود بضيق:طب م تاكل هو انا لازم اقولك عندك علاج لازم يتاخد ي استاذ انت خد الشنطه وكل
ليل:خلاص متقلبش..هي الشنطه فين!!!
داوود:متبتين فيها ورا
ضحك ليل علي كلمه داوود والتفت كي يري وجدهم حقاً يمسكون الحقيبه بأحكام
ليل:يعني حتي الاكل متبتين فيه وانتوا نايمين!!!
حاول ليل ان يأخذ الحقيبه منهم بدون ان يجعلهم يفيقوا ولكن كانت روز تمسكها بقوه 
امسك يدها كي يحررها عن الحقيبه وكانت نائمه بعمق علي كتف غاده اخذ الحقيبه منهم واخرج الطعام واعطي ل داوود وتناولوا الطعام ركن داوود السياره علي الطريق وبدء يأكل ويرتاح من القياده قليلاً 
ركن حمزه ونزل ذهب اليهم
حمزه:في حاجه ول اي!!!
داوود:امشي ي بومه من هنا 
حمزه:مبوجهلكش الكلام بكلم ليل
داوود ببرود:مش فاضي بياكل قولت ارد مكانه
حمزه:نينينييني...هما مالهم نايمين كدا ليه
ليل:سيبهم يعم 
داوود:يلا خلينا نكمل طريقنا عشان تعبت
ليل:ونا مش قادر حقيقي
داوود:خلصانه هفردلك الكرسي وريح شويه اعبال م نوصل
ليل:تمم
الساعه الثانيه عشر ظهراً
ف الصعيد
غفران:يلا حسيبة جوموا يلا عشان تعملوا الوكل الوجت بيعدي
حسيبة:حاضر ي خوي...يلا ي بت ي هانم انتي وهنادي وفرحه جوموا خلونا نشوف هنعملوا اي
هانم:حاضر ياما
بعد ثلاث ساعات مضت وهم يعدون الغداء لهم جاء اتصال ل غفران
غفران:ايوه ي داوود ي ابني...خلاص جربتوا....طيب حمدان جاعد بره هو وخالد مستنينكوا تيجوا ونا طالع اهو جدامكوا كتير...تمم انا طالعلكوا اهو تمم مع السلامه
غفران بصوت عالي:يلا ي جماعه دجيجه ويكونوا اهنه
حسيبة:خلصنا اهو يخوي ييجوا بس 
خرج غفران وجلس علي الارض مع حمدان وخالد بانتظارهم وبعد دقائق وجدوا سيارتان تدخل عليهم وكانوا هم نهضوا كي يستقبلوهم بفرحه وسعاده 
حسيبة والفتايات استمعوا الي كلاكسات السياره وعرفوا انهم هم خرجوا لهم وهم سعداء كثيرا توقفت السيارتان امام ذلك المنزل الكبير نزل سامح اولا وبعده حمزه ورحبوا بهم بسعاده كبيره وبعدهم صفيه الذي استقبلها غفران بسعاده وحب 
غفران بسعاده:نورتي الصعيد كلها ي خيتي
صفيه بابتسامه:منوره ب ناسها يخويا 
نزلت غاده وداوود ورحبوا بهم ايضاً بسعاده ذهبت غاده واخذت روز التي كانت خجوله ولا تعرف ماذا تقول
غفران:هي دي الضيفه ي صفيه
صفيه:ايوه ي غفران
غفران:اسمك اي
غاده:اسمها روز ي خالو
غفران بابتسامه:اسمك حلو ي بنتي..انتي الجطه كلت لسانك ولا اي
غاده بضحك:لا اصلها متاخده شويه عشان لسه المكان جديد عليها وكدا وخجوله شويه
غفران:نورتينا ي ست البنات
روز بخفوت:شكرا
ذهب حمدان وورأه خالد الي السياره الموجود بها ليل
حمدان بمرح:جرا اي عاد يواد عمي معاوزش تشوفني ولا ايه
ليل بسعاده:حمداااان
فتح حمدان باب السياره واحتضن ليل بسعاده وفرحه
حمدان بفرحه:نورت الصعيد ي غالي
ليل:منوره ب ناسها ي حمدان
خالد بمرح:ونا ملياش حضن زي اكده ولا اي
ليل بضحك:دانت الحته الشمال يلا تعالي
احتضنه بسعاده وفرحه
حمدان:وحشتني ياض
ليل بضحك:وانت كمان ولله 
حمدان:مالك اكده حوصل ايه
ليل:قصه طويله هبقي احكيهالكوا بليل
حمدان:طب تعالي علي مهلك اسند عليا
امسك حمدان يده وخالد اخرج قدميه بحذر واسندوه وليل يتألم 
حمدان:فين الكرسي بتاعك 
خالد:غاده ي غاده
ذهبت غاده اليهم بتعجب
غاده:مالك ي ليل
حمدان:هو تعب بس من كتر الجاعده هاتي كرسيه
ذهبت كي تجلب له كرسيه المتحرك رأه غفران وذهب اليه
غفران:مالك ي ولدي الف سلامه عليك
ليل بابتسامه وتعب:الله يسلمك ي خالي
غاده:قعدوه بس براحه عليه بس عشان تعبان 
ليل:لا لا مش قادر 
خالد:هتفضل اكده 
صفيه:مالك ي ليل ي ابني 
غفران:متجلجيش هو تعب من كتر الجاعده مش اكتر...ادخلوا انتوا جوه يلا يلا ي غاده سيبي الكرسي وادخلي
غاده:حاضر 
دخلوا جميعاً ما عدا الشباب
خالد:معلش ي خوي قدر ولطف
ليل فجأة بوجع شديد:........
يتبع..


google-playkhamsatmostaqltradent