رواية احببتها ولكن الفصل الثاني عشر 12 بقلم بيسو وليد

 رواية احببتها ولكن الفصل الثاني عشر 12 بقلم بيسو وليد

رواية احببتها ولكن البارت الثاني عشر

رواية احببتها ولكن الجزء الثاني عشر

رواية احببتها ولكن الفصل الثاني عشر 12 بقلم بيسو وليد

رواية احببتها ولكن الحلقة الثانية عشر

ليل بصدمه:روز؟؟؟ازاي
غاده:انت ايه اللي انت بتقولوا دا ي داوود
داوود:زي م سمعتوا كدا البت دي حراميه وجايه تنصب عليكوا واكيد استعطفتكوا بكلمتين ودمعتين ملهمش اي تلاتين لازمه عشان تعيشوها معاكوا واكيد معاها فلوس بس بتاخد منكوا واحده واحده
حمزه:ايه يعم داوود اللي انت بتقولوا دا؟؟؟انت عبيط
روز ببكاء:ولله العظيم م عملت حاجه حضرتك اكيد غلطان انا مستحيل اعمل حاجه زي كدا انا مبشتغلش حد...حتي اسألهم اهم انا....
قطع حديثها ضحك داوود وكذلك الكل عليها وهي توقفت عن البكاء وهي بحاله من الذهول ولا تفهم ما الذي يحدث وعلي ماذا يضحكون
روز بصوت باكي:هو انتوا بتضحكوا علي اي؟؟ 
داوود بضحك:ايه رايك انفع مش كدا
غاده بضحك:اصل داوود كان بيهزر معاكي هو داوود دايما كدا 
بكت روز مره اخري من الخضه التي تعرضت لها امسك ليل الوساده والقاها علي داوود بقوه 
ليل بغيظ:بطل بقي هزارك دا عشان هتموت واحد فينا قريب 
داوود بضحك:مش قادر ولله....انتي خوفتي بجد
اومأت روز بنعم وهي تشهق وتبكي مره اخري ذهبت غاده اليها واحتضنتها بمواساه
غاده:متعيطيش ي روز معلش هو رخم
داوود:طب ولله لايق عليا ولما ثبتها خافت
ليل:دانت رزل ياض انت ملكش دعوه بيها تاني
ذهب اليه داوود وجلس علي ركبتيه امامه وهو ينظر له بخبث
داوود:ودا ليه بقي ان شاء الله تقربلك حاجه
ليل بغيظ:من غير م تقربلي انا عرفتك ي داوود
داوود باغاظه:بس طلع اسمها حلو اوي هي اسمها اي؟؟؟اهه روز
ليل بغضب مكتوم:لم نفسك عشان هزعلك
داوود بخبث:مالك متعصب كدا ليه تكونش خاطبها؟؟
امسك ليل الوساده وضربه بها بغصب
ليل:غور من وشي ياض انت
داوود:الله...انت اتجننت يعم انت يخربيتك
ليل:امشي عشان هزعلك ولله
داوود بابتسامه:بس حلوه ولله 
غاده:هي مين دي اللي حلوه ي استاذ انت؟؟
داوود بسرعه:امك
صفيه:نعم
ضحكت روز عليهم وعلي داوود وهي تراه محاصر بينهم
داوود:ل لا ي خالتي بشكر فيكي د د دا سامح قصدي علي سامح
سامح:انا حلوه؟؟؟
ابتسم ليل بخفه وهو يري داوود محاصر بين الجميع ولا يعرف بماذا يجيب
داوود:جرا اي يجدعان هو في اي؟؟
ليل:وقعت ف شر اعمالك البس بقي
سامح:يوم ليك ويوم عليك 
داوود:وات؟؟؟
حمزه بمرح:ازغط بط
امسك داوود الوساده وركض خلف حمزه بغضب
داوود:انت لسه فيك ام خفه الدم السخيفه دي
وقع حمزه وامسكه داوود وضربه بالوساده 
داوود:انا بقي عشان خفه الدم دي مأبد ف مصر ي حمزه
حمزه بصراخ:لاااا لاااا ونبي ابوس ايدك بلاش ونبي يعم عشان خاطر عيااااااااااالك
داوود بصراخ مثله:معنديش عياااااااااااال ي ابن الهبلاااااااااه
اتي سامح وليل وروز وغاده علي صوت صراخهم وهم ينظرون لهم بصدمه وزهول ومن ثم تحول الي ضحك هيستيري
حمزه:اوعي بس ايدك ي باشا متطولش ونبي يعم انت معندكش عيال
داوود:انا لسه سنجل ياض انت انت عاوز تدبسني بدري بدري
حمزه:إن جيت للحق بصراحه اهه عشان اخلص منك
داوود:لا يقلب امك مش هتخلص ي ابو ملحق
حمزه بصدمه:ايدا هو مين قالك اني مملحق
داوود:هو في غيره حبيب الملايين اللي بيفضحك اول ب اول
حمزه بتمثيل:كدا يسطا هو مش انا اخوك برضوا ولا انا ابن البطه السوده
سامح:عنك ي برنس سبلي انا الطلعه دي ي صفيااااااااااه
اتت صفيه علي صوتهم العالي وهي متعجبه 
صفيه:اي اي في اي ي جحش انت 
سامح بخبث:حمزه بيقول انه ابن البطه السوده
صفيه:اخس عليك ي حمزه بقي انا سوده
حمزه:ي فتاااااااان وربنا فتان ان الفتنه اشد من القتل ي سامح
داوود:دا ايه الايمان والتقوي اللي نزلوا عليك دي ي حمزه
ليل بسخريه:ي شيخ حمزه
سامح:مولااااااي 
حمزه:بس ياض انت وهو يلا
صفعه داوود بخفه وامسكه من ياقه تيشرته
داوود:ولا انت مش هتبطل طوله لسانك دي ولا اكمنك انت الصغير يعني
حمزه:اوعي يعم كدا بس سيب الياقه بتاعه التيشرت هتبوظ
داوود وهو ممسك بياقه التيشرت وباغاظه:وايه يعني لما يبوظ م يبوظ فدايا هتجيب غيره
حمزه:وحياه امك مانت مش بتدفع حاجه
صفيه:ولد عيب كدا دا اكبر منك هو من سنك برضوا
حمزه:وايه يعني مهو قد ليل عادي
داوود:انا عندي 26 سنه ي كلب وانت لسه يدوبك 20 يعني تحترمنا عشان فرق السن اللي مبينا
حمزه:علي ال 6 سنين يعم انت
داوود:ياض متبطل لماضه بقي يخربيت اللي هتكون من نصيبك بكرا نسمع اخبارها ف الجرايد وهي مُنتحره بسببك
حمزه بتفاخر:مش هيحصل عشان انا عسول ودمي خفيف
داوود:حوش ياض العسل اللي بيقع منك حوش
حمزه:اوعي يعم بقي انت تقيل اوي يخربيتك
نهض داوود ومعه حمزه وهو يركض باتجاه ليل 
حمزه:لو راجل قرب
ليل بابتسامه:م بلاش انت مع داوود
حمزه:مانا هتحامي فيك
ليل:ولله انا غير مسئول عن اللي هيحصل وابعد عشان العمليه وراعي ي بغل اني لسه تعبان
حمزه:حاضر يخويا ي حبيبي 
غاده:دلوقتي بقي حبيبك 
حمزه:طول عمره ي حريقه واسكتي
رن هاتف روز وكانت سيلا اختها 
سيلا:ايوه ي روز انا سيلا ي حبيبتي
روز:ايوه ي سيلا انتي كويسه
سيلا:ايوه ي حبيبتي بقولك اي انا جيالك دلوقتي
روز بتعجب:في حاجه ولا اي؟؟؟
سيلا:جايه اتكلم معاكي شويه وياريت الاستاذ ليل يكون معانا ف القاعده دي
روز بقلق:في اي ي سيلا انتي بتخوفيني ليه 
سيلا:متقلقيش بس محتاجه اتكلم معاكوا شويه فيها حاجه دي
روز:ماشي قدامك قد اي
سيلا:يعني خمس دقايق كدا 
روز:ماشي توصلي بالسلامه
غاده:مين اللي كان بيكلمك
روز:دي سيلا اختي بتقول انها جايه
داوود:الله حلو اوي اما اجرب عليها زي معملت مع روز
ليل:اقسمت بالله لما امشي علي رجلي تاني لوريك 
داوود:قول ان شاء الله يعم....هي قدامها قد اي
روز:خمس دقايق
داوود:حلو اوي
ب شركه ليل
عبير بتكبر:بقولك اي ي بتاعه انتي
فيروز:اتفضلي ي عبير
عبير:اسمي عبير هانم ي بت انتي
فيروز بضيق:اتفضلي ي عبير هانم خير
عبير:ليل جوه
فيروز:لا مش جوه حضرتك عوزاه ليه وانا ابلغه 
عبير:وانتي مالك عوزاه ف موضوع شخصي
فيروز بحنق:بصي ي فندم ليل بيه مش هيجي الشركه الفتره دي خالص 
عبير:مقلكيش ليه يختي
فيروز بخفوت:استغفر الله العظيم ي رب...هو حضرتك متعرفيش
عبير:معرفش اي...متقولي في اي اخلصي
فيروز:ليل بيه اتعرض ل ضرب نار وخد رصاصتين وحاليا قاعد علي كرسي متحرك
عبير بصدمه:امتي الكلام دا
فيروز:اول امبارح
عبير بغضب:وانتي ازاي متعرفنيش حاجه زي كدا انتي غبيه
فيروز بحده:احترمي نفسك لو سمحتي حضرتك ف شركه محترمه ي ريت متغلطيش عشان مطلبلكيش الامن
عبير:امن مين ي ام امن انتي متعرفيش ي بت انا مين ولا اي
فيروز:محصلناش الشرف
عبير بتكبر:انا عبير فهمي الاسيوطي يعني تتكلمي عدل معايا
فيروز باغاظه:طيب اتفضلي من غير مطرود بقي
عبير بغضب:ماشي انا هوريكي ي معفنه ان مخليت ليل يطردك مبقاش انا
غادرت عبير واستغفرت فيروز وهي تحاول ان تهدء
فيروز بحنق:جتك الارف فرحانه اوي انك بنتوا وفرحانه بلبسك اوي استغفر الله العظيم مش عارفه استاذ ليل متحملك ازاي
ذهبت عبير الي قصر ليل اثناء دخولها كانت سبقتها سيلا التي ما ان دخلت حتي وجدت احد يرفع مسدسه عليها 
سيلا بفزع:مين...مين ولله معملت حاجه خد الموبايل اهو وكمان الفلوس اه الفلوس مش عوزاها بص خد كل حاجه بس ونبي متموتنيش انا جيت ف مكان غلط ولا ايه
داوود:شششش اسكتي انتي رغايه ليه هقتلك اسهل
وضعت سيلا يدها علي فمها وهي تهز راسها يميناً ويساراً 
داوود:حلو بتسمعي الكلام من اول مره جايه لمين؟؟
سيلا لم تجيب عليه وهو تعجب من عدم ردها عليه
داوود:انتي مبترديش ليه
سيلا:هرد ازاي ونا حاطه ايدي ع بوقي عشان متكلمش وعشان متقتلنيش يعم انت
داوود:اممم لمضه زي واحد كدا اعرفه لايقين علي بعض انتوا
سيلا:مين دا؟؟؟
داوود:لا متاخديش ف بالك وبعدين انتي هتاخدي معايا ف الكلام ولا اي ي بت انتي
سيلا بخوف:لا ولله انا اسفه لحضرتك
داوود:جايه لمين
سيلا:ل ليل الدمنهوري حضرتك 
داوود:اممم هو عارفك؟!!
سيلا:اهه ولله واختي موجوده هنا كمان وهو عارفنا
داوود:اسمها اي روز مش كدا
سيلا بتعجب:ايوه بس حضرتك تعرفها منين؟؟؟
داوود:اصلي لسه مديها نفس المقلب دا
سيلا:م مقلب اي حضرتك مش ناقصه خفه دمك دي
داوود بجديه:انتي هتهزري ي بت انتي معايا ولا اي
سيلا بسرعه:لا ولله انا اسفه حقك عليا
داوود:اطلعوا ي شباب
خرج ليل وروز وغاده وسامح وحمزه وهم يضحكون علي منظر سيلا وهي كانت بحاله صدمه
سيلا:هو في اي طب م المكان صح اهو اومال مين الجدع اللي ثبتني دا
داوود من خلفها:الرائد داوود علام 
سيلا بخضه:ي ماما متكح حضرتك ولا تعمل اي حاجه حضرتك جبتلي صرع
داوود بضحك:كنت بجرب فيكوا معلش حقك عليا
سيلا:انتوا بتضحكوا؟؟؟كنت هموت فيها ولله
ليل بضحك وخفوت:معلش ي سيلا داوود دي العاده الوحيده اللي زي الزفت فيه
سيلا بصدمه:ايدا سلامتك الف سلامه ايه اللي حصل
سامح:لا دي قصه طويله هنقولهالك بعدين
سيلا:طيب عن اذنكوا محتاجه روز والاستاذ ليل علي انفراد
ليل:تمم اتفضلوا
ذهبوا الي الحديقه وجلسوا وكان الصمت سيد المكان
ليل:خير ي انسه سيلا
سيلا:كل خير ي استاذ ليل
ليل بابتسامه:قوليلي ي ليل ع طول بلاش شغل الرسميات دا انتي زي غاده اختي بالظبط 
سيلا بابتسامه:شكرا واسفه اني تقلت عليك وشكلك تعبان
ليل:ولا يهمك قولي في اي 
سيلا:بصراحه يعني انا جايه ليك وطالبه منك طلب بعد اذنك يعني
ليل باهتمام:قولي محتاجه فلوس؟؟؟
سيلا:لا لا الحمد لله معايا انا كنت طالبه منك انك تخلي بالك من روز اختي
ليل:بمعني؟؟؟
سيلا:بصراحه في مشاكل مبين روز وماما وماما رمتها ف الشارع  بمعني اصح ساعه م والدتك خدتها...طبعا روز حكتلك عن السبب وهي دلوقتي بتراقبني وبتحاول توصل ل روز وانا خايفه عليها اوي ف انا عارفه ومتأكده انك هتحميها وتخلي بالك منها عشان كدا جتلك وطلبت منك الطلب دا
ليل:من غير م تقولي ي سيلا انا كنت هعمل كدا ونا عارف ايه اللي بيحصل ومتخافيش اختك مسئوله مني ومش هسمح لحد انه يأذيها حتي لو كان مين...اختك مع ليل سالم الدمنهوري واظن انتي عارفه 
سيلا بابتسامه:طبعا عشان كدا جتلك وبجد مش عارفه اشكرك ازاي بابا كان صاحب بباك الروح بالروح 
ليل:عارف وعارف روز لما كانت صغيره لسه بينا ذكريات كتير ويعتبر عيله كمان ف عشان كدا بقولك لو احتجتي اي حاجه ف يوم من الايام متتردديش انك تيجي تطلبيها مني 
سيلا بابتسامه وامتنان:شكرا ليك بجد ربنا يخليك ويباركلك ويشفيك ي رب 
ليل:امين....مش محتاجه حاجه ي سيلا
سيلا:ربنا يكرمك لو هحتاج هقولك ولله صدقني
ذهب داوود اليهم وجلس معهم بدون اذن
ليل:جرا اي ي حضره الظابط ناوي تموت مين
داوود ببراءه:انا...انا طيب حتي 
ليل:ايوه يخويا فعلا
داوود:احم متزعليش ي انسه سيلا انا كدا دايما بس دا هزار
سيلا بابتسامه:عادي حصل خير هتعود مع مرور الوقت 
رن جرس القصر وفتحت نعمه الباب وكانت عبير ابنه فهمي عدو ليل عبير تحب ليل ولكن ليل لا يحبها ولكن يوهمها بانه يحبها كي ياخذها ويهدد والدها بها وينتقم منه 
دخلت عبير حتي بدون اذن من احد ولمحت ليل يجلس مع فتاتين ذهبت اليه 
عبير بلهفه:ليل مالك حصلك اي انت كويس 
ليل بجمود:انا كويس ي عبير مفيش حاجه
عبير:اومال ايه اللي عمل فيك كدا 
ليل:حادثه والحمد لله ربنا نجاني
عبير:قولتلك 100 مره خلي بالك 
سيلا:حصل خير ي انسه هو بقي كويس الحمد لله
عبير بقرف:انتي مين ي بتاعه انتي
سيلا:بتاعه....انا بتاعه؟؟؟
عبير:ايوه هو في غيرك وبعدين انتي مالك انا بتكلم مع ليل 
سيلا:اصل ليل تعبان ف قولت اريحوا وارد عليكي انا
عبير:طيب خليكي ف نفسك بقي
نظرت سيلا الي روز بحنق ونظرت ل عبير مره اخري وهي تنظر لها بغضب
عبير:هقوم اجيبلك عصير 
ليل:شكرا مش عاوز 
عبير:طيب ارتاح عشان متتعبش
ليل:لا انا كويس وزي الفل
عبير بحب مصطنع:بس انت كدا هتتعب ونا مش عاوزاك تتعب عشان تخف بسرعه
اخذ ليل نفس عميق وزفره بضيق وسيلا وروز لاحظوا انه لا يريد ان يتحدث معها
سيلا:خلاص ي خالتي بمبه انتي شغاله زن زن زن في اي 
عبير:انتي بيئه اوي علي فكره
نهضت سيلا بغصب وقالت:انا بيئه 
عبير:ايوه بيئه وعره كمان
اتي الجميع علي صوتهم العالي ولا يفهمون ما الذي يحدث
سيلا:لااااا دانتي متعرفنيش بقي ميغركيش اني كيوت والكلام دا كلوا انا بقلب ع فيفي عبدو ف ثانيه
سامح:ولا ي حمزه
حمزه:اي ي حب
سامح بسعاده:خناقه
حمزه:انا هشكرها مخصوص ولله واعزمها علي اكله بره لو نتفت ريشها وموتتها دلوقتي
سامح:هيحصل
عبير:انت ازاي تدخل الاشكال البيئه دي عندك
كانت تشير الي سيلا وروز سيلا رفعت كوم تيشرتها 
سيلا:لا دانتي زودتيها اوي تعالي انا هوريكي الاشكال البيئه دي هتعمل فيكي اي ي قلب امك
يتبع..


google-playkhamsatmostaqltradent