رواية عشقني من تمنيته الفصل الثاني عشر 12 بقلم ياسمين الشافعي

 رواية عشقني من تمنيته الفصل الثاني عشر 12 بقلم ياسمين الشافعي

رواية عشقني من تمنيته البارت الثاني عشر

رواية عشقني من تمنيته الفصل الثاني عشر 12 بقلم ياسمين الشافعي


رواية عشقني من تمنيته الجزء الثاني عشر 

Yasmin💙✏️:
في المصعد لأحد المولات الكبيرة ذهب كل من جاسر ورؤي لشراء فستان الزفاف.. امتلئ المصعد وكان رؤي بجانب جاسر بالاخر ويقف امامهم صفان ينظرون جميعم للأمام.. احاط جاسر بخصر رؤي وقربها إليه.. حدقت رؤي امامها وميلت علي أذنه واردفت بتوتر
=جاسر سيبني... الناس. حد يشوفنا
هز رأسه بتفهم ثم ميل علي خدها يقبلها ببطئ شديد..! جحظت عينيها للحظه وابتعدت مسرعه بينما هو وقف وكأن شيئا لم يكن تاركاً اياها تكاد بالموت من شدة التوتر الممزوج من الخوف 
وقف المصعد لتفر رؤي قاصدا ذلك المحل او الابتعاد بعيد عنه قليلاً..! 
وقفت تنظر من بين الفساتين لتستمع الي صوته يردف
=اي رأيك في ده يا حبيبتي هيبقي طلقه عليكي
نظرت الي ما يمسكه لتجده فستان قصير ذو حماله يترجح للخلف عاري الظهر لتردف بغضب
=وده انا البسه ليه مش فاهمه انت مركب اريل وانا معرفش
ابتسم ابتسامة جانبيه ثم اردف 
=اي ده انتي فهمتيني غلط.. انا قصدي هيبقي طلقه في الشالية ليلة دخلتنا ياعمري
نظرت له بضيق واردفت
=مفيش فايده هتفضل مش متربي وسافل
ضحك باصطناع ثم اقترب قليلاً واردف
=مش متربي اي بس يا حبيبتي انا عملت حاجهه..«ثم اردف يصطنع الجديه» وخلي بالك الجواز ده يعتبر صفقه كده اه واهم صفقه في حياتي كلها وانا بطبيعة بدي كل حاجه حقها ولازم الصفقه دي تاخد حقها يعني مثلا مش هنقعد شهر عسل زي بقية الناس.. نقعد اتنين تلاتة اربعه خمسه 
شعرت بخجل من كلامه لتمسك بأحد الفستان بغضب واردفت
=انا رايحة اقيس الفستان عشان اكتر من كده و و ومش عارفه هعمل اي تمام
اعطته ظهرها وابتسمت رغماً عنها ثم دلفت للبروفه تغير ملابسها
بعد مرور بضع الدقائق خرجت رؤي ليطلق جاسر صفيراً واردف 
=جملل يابا الحج جمملل
ثم نظر لها يتفحص جسدها بدقه لتتوتر وبشده ثم اردفت
=لو سمحت بصلي وانا بكلمك
نظر في عينيها بشغف لتردف بتوتر شديد
=لا خلاص متبصليش
اردف جاسر ببعض من الضيق
=مش شايفه الفستان شيق شوية
عقدت يديها امام صدرها واردفت
=اه ضيق ازاي بقي مش فاهمه
اقترب منها بخطوة واحده واردف بجانب اذنها..(احم.. مش لازم نعرف🙂) خجلت من كلامه وبشده وابتعدت واردفت
=انت امك كانت فين وقت الترببه بجد والله
امسك ضحكته واردف وهو يرفع كتفيه
=هو مش انتي اللي بتسألي واديني جوبت
اردفت ببعض من العند
=طب علفكره بقا الفستان حلو وعجبني 
رفع حاجبه واردف
=انتي بتتحديني يعني
يأست من العناد معه ثم اردفت وهي تقترب منه بتمايل
=جسوري
ضم حاجبيه واردف باستغراب
=جسورك..؟!! 
امسكت بيديه واردف برجاء 
=عايزة ده والنبي والنبي والنبي والنبي والنبي والنبي والنب... 
مسح علي وجهه واردف بانزعاج
=خلاااااص هنجيبه
احتضنت يديه بسعاده وهي تردف
=حبيباااااي وربنا حبيبي حبيبي حبيبي
كادت بأن تدلف ليردف جاسر بحدة مصطنعه
=استني هنا انتي رايحه فين
التفتت له باستغراب واردفت
=داخله البروفه اغير الفستان
اردف وهو يغمز بجرائه
=طب مش عايزة اي مساعده ده انا عليا ايدين تتلفف حرير في فتح سوستة الفستان جربيني ومش هتندمي
نظرت له ببعض من الخجل واردفت بيأس
=مفيش فايدة كان نفسي اتجوز واحد عنده اخلاق ولو واحد في الميه ياربي
اردف جاسر وهو يراها تدلف لداخل البروفه 
=يابنتي والله ما هتندمي
اشتري جاسر الفستان وذهب مع رؤي للركوب بالمصعد لتردف رؤي وهي تمسك بيديه بتوتر
=لا لا تعالي الاسناسير بتاع العمال
رفع حاجبه لها ثواني وفهم ما تقصده.. ابتسم جاسر ثم اردف بخبق
=تمام ياحبيبتي اللي انتي عايزاه ثواني بس هعمل مكاملة تليفون
ابتعد بعيد عنها بخطوات قليله ثم رن علي أحد الارقام واردف
=ايوة.. عايزك تعطلي الكاميرات الموجوده في الاسانسير لمول **** من اول ما ادخل لمدة خمس دقايق
ماذا بافكار جاسر ال.. الوقحه ياتري..؟ 🙂
....................... 
ضيق وائل عينيه واردف بشك
=متعرفهوش ازاي.. هو ازاي دخل شقتك اصلا..؟؟!! 
قرأ وائل نظرات جنات التي كانت مليئه بالخوف.. حملها بين يديه واغرقها ببحور احضانه واردف بطمئنيه وهو يتلمس شعرها
=اهدي ياحبيبتي من اي كل الخوف ده.. احكي ومتخفيش
اغمضت جنات عينيها واردفت
=زمان لما ابويا وامي اتوفوا في حادثه وسافرت الصعيد عشان كان العزا هناك.. وبعد ما خلص العزا بتلات ايام كنت بسمع تلميحات كده بس مكنتش بفهمها.. لقيت جدي بيعرض عليا اتجوز ابن عمي عشان مينفعش اسافر القاهره واعيش لوحدي.. ثم بدأت بالبكاء لما رفضته جالي وحاول يعتدي عليا عشان يقولهم اني فجرت واني محتاجه اني اتستر ويتجوزني بس عمي التاني لحقني منه.. لما معرفش ياخد مني حاجه راح لجدي وقاله انه كان سكران وانه انه عايز يصلح غلطته.. ولما عمي اتكلم محدش صدقه.. كانو هيجوزوني ليه عافيه ويوم كتب الكتاب عمي هربني وطلعت علي اسكندريه ونقلت حاجاتي كلها هناك.. بحسب نفسي فوقت من الكبوس ده وخلاص لقيته جالي ورجع تاني تاني
احتضنها وائل بقوة وبداخله يتوعد لكل من اذاها... مضي بعض الوقت ليقف وائل وكاد ان يضعها علي السرير لتتشبت به مردفه
=رايح فين
وضعها وائل برفق واردف بطمئنينه
==متخفيش ياحبيبتي ثواني وهجيلك 
تركها وائل وخرج يطمئن علي ابنه او بالاصح حتي لا يخرج غضبه عليها..! فهو يستشيط غضباً لكل من اذاها.. 
بينما وقفت جنات لتلاحظ ان الشاشة التلفاز من نوعيه Tornado وكذلك والثلاجه ايضا...  دلفت للمرحاض لتغسل وجهها لتجد السخان ايضا كذلك.. نظرت لهم نظرات المفتش كورمبو ثم خرجت واتجههت للخارج وهب تردفت 
=وااائل ياا وااائل 
جاء إليها وائل لتردف بشك
=انت كل الاجهزة عندك تورنادو ليه
اردف بفخر وهو يضع يديه في جيبه
=ما جدي يعتبر ماسك شركات Tornado العالمية وانا الوريث الوحيد ليها
صرخت جنات واردف
=يننهااار ابوووك اسسسودد..!!!!! 

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent