رواية الشقي كان اسما على مسمى الفصل العاشر 10 بقلم حنين عادل

 رواية الشقي كان اسما على مسمى الفصل العاشر 10 بقلم حنين عادل

رواية الشقي كان اسما على مسمى البارت العاشر

رواية الشقي كان اسما على مسمى الجزء العاشر

رواية الشقي كان اسما على مسمى الفصل العاشر 10 بقلم حنين عادل


رواية الشقي كان اسما على مسمى الحلقة العاشرة

#الشقي_كان_اسما_علي_مسمي
#البارت_العاشر
نور راحت ترقص مع الشاب اللي طلب يرقص معاها سلو وماجد واقف مع شهد بيغلي والشاب ماصدق حست نور أنه بيحسس علي جسمها بطريقة وحشه بس هيا عايزه تحرق دم  ماجد زي ما حرق قلبها ..
الشاب بيضايق نور ونور مش عارفه تعمل ايه ..
في نفس الوقت ماجد اجي وشاف الموقف وشد نور منه
 وهمس في ودن الشاب : اللي عملته ده مش هيعدي بس بعد ما الخطوبه تخلص شوف هيجرالك ايه..
نظر الشاب لماجد نظره تحدي وعدم اهتمام وراح يشوف واحده تانيه برضي بيها شهواته المريضة
ماجد حاضن نور بشده ونور بتحاول تبعده عنها
ماجد: ايه حضن الشاب ده احلي مني ولا ايه
نور بصت ليه بحزن وكسره وسكتت وفي نفسها: وهاقولك ايه يا ماجد يعني انا في نظرك كدا هابرر وهاقول ايه
ماجد بيرقص مع نور ونور مقهوره بسبب أنه اتجوز عليها 
ماجد بيبص في عين نور ونور متيمه في عنيه وبتقول في نفسها: ليه كدا يا ماجد انا بحبك ليه تكسرني وليه تقهرني كدا 
نور اتفاجأت بحد بيشد ماجد 
شهد: اي يا حبيبي هيا مرتك وانا بكون كمان مرتك دخيلك ارقص معي شوي 
ماجد: يخربيت اللبناني وجماله حاضر يا قلب ماجد دخيل هالعيون  انتي بتأمري أمر
نور وبعد ما ماجد راح يرقص مع شهد وسابها واقفه لواحدها
بصت لماجد وماجد بيبص عليها ونزلت دمعه من عنيها.
 ومشت راحت قعدت علي الترابيزه تبص عليهم وتتندم علي اللي عملته وتقول في نفسها: انت عاقبتني عقاب صعب ان اي ست تستحمله دي قهره ووجع قلب انا خلاص هطلب الطلاق مش هاقدر اعيش كدا بس اعرف ان انا حبيتك حب مش يتوصف..
خلصت رقصه السلو وانتهت الخطوبه ومشوا الناس 
وادهم كان واقف مع ماجد وشهد ونور مش عارف ايه اللي بيحصل بس ملاحظ أن نور مش طبيعيه وماجد مفهمه أنه شهد صديقه ولا اكثر جت معه من السفر...
ادهم هيمشي
ماجد سلم عليه: ربنا يوفقك ويسعدك يارب
ادهم: تسلم يا ماجد
نور : انا هاجي معاك يا ابيه ادهم
ادهم باستغراب: ايه 
ماجد بمكر وهوا مبتسم: جري ايه يا نور جوزك بعيد عنك بقاله ست شهور وتسبيه وتمشي
شهد: ايه معه حق يا نور اكيد انتي اشتقتيله وهوا كتير اشتاق لك
بصت نور لشهد بغضب شديد ومسكت شهد من شعرها وفضلت تضرب فيها وكأنها ما صدقت ونيمتها عالارض ونزلت ضرب في كل حته في جسمها وتقطيع في شعرها وعض ..
ادهم: نور نور انتي سرحتي في ايه
نور: ولا حاجه
تخيلت نور انها ضربتها وطلعت شويه من الطاقه اللي جواها
ادهم: مينفعش تسيبي جوزك وتمشي دا بقاله غائب ست شهور ومستنياه فالبيت ومطلعتيش ولما يجي تمشي
بص ماجد لنور وهوا مبتسم
نور: ماشي يا ابيه اللي تشوفه 
ومشي ادهم وهوا سعيد وحاسس أن حياتهم هتبدأ تظبط
بعد اللي شافوه هوا ونور في حياتهم بعد ما مات والدهم ووالدتهم وادهم هوا اللي ربي نور لوحده وعدي عليهم مشاكل كتير بس قدر يتعداها وهوا اطمن علي نور مع ماجد
ماجد :يلا يا بنات
نور بتبص بغضب وما ردتش
شهد:انتي بتأمر أمر يا بيبي
نور تشعر بالغيظ وماجد بيتعمد غيظها
ماجد لشهد: قلب ماجد ..
وقبل ما يركب العربيه لمح الشاب اللي كان بيضايق نور لسه هيركب عربيته ويمشي.
جري ماجد عليه بدون وعي وضربه والشاب ما كنش ملاحق يدافع عن نفسه
نور جرت وشهد 
نور : خلاص يا ماجد كفايه كفايه
ماجد بيضرب في الشاب وهدومه اتغرقت بالدم والشاب خلاص هيموت
..
نور: خلاص يا ماجد هيموت في ايديك
ماجد مش عاطي ليها اي اهتمام
نور شدت ماجد من علي الشاب اللي أغمي عليه من الضرب وحضنته لحد ما هدي
وشهد واقفه بتتفرج عليهم
ماجد بيحضن نور جامد ومستتمتع وبيشم في شعرها نور افتكرت اللي حصل منه وبعدت عنه...
ماجد زعل أن نور بعدت عنه ولكن ما اتكلمش
ماجد يلا تعالوا وركبوا العربيه وراحوا البيت
ماجد : انا هادخل اخد شاور استنوني هنا 
ودخل ماجد ياخد شاور
نور قاعده وشهد
نور بتبص علي شهد شعرها اشقر وعيونها خضر وجسمها متناسق مافيش فيها غلطه وتقول لنفسها: رايح تتجوز عليا لبنانيه فيها ايه احلي مني يعني اسكتي يا نور انتي هتكذبي دا انا لو كنت راجل كنت اتجوزتها دي وسطها قد رقبتي بت ماليكان بس برده انا احلي منها الحلاوه حلاوة الروح برده
تقاطع تفكيرها شهد
شهد: راح تطلعي فيني كتير مارح نتعرف ونكون اصدقاء
نور بصت ليها بتكبر: لأ مش عايزه اتعرف علي حد ولا اصاحب حد 
ابتسمت شهد
اتغاظت نور منها فقامت ولسه هاتمشي
وماجد طالع من الحمام : انا قلت استنوني بزعيق
قعدت نور وهيا متعصبه
قعد ماجد جنب شهد و ساب نور تشيط من الغيرة
ماجد: بصوا بقا انتوا الاتنين شغل البيت هيتقسم ما بينكم ومش عايز مشاكل كتير وانتي يوم وهيا يوم ومش عاوز نكد حد عنده اعتراض..
شهد: مافي حبيبي بس اضافيري رح ينكسروا
ماجد: بدلع سلامه اضافيرك من الكسر يا قلبي انا اشتغل شغلك وانتي ماتكسريش ضوافرك
نور قامت متغاظه ومتعصبه وراحت دخله اوضتها ورازعه الباب في وشهم اتجعزوا من صوته
ضحك ماجد وشهد
ماجد دخل الاوضه عند نور ونور واقفه وكانت خلصت لبس
ماجد: لو كنت جيت بدري دقيقه بس احنا فيها وحضنها من ضهرها
نور : ما رحتش للهانم بتاعتك ليه اطلع بره روحلها وزقته
ماجد : طوله لسان مش عاوز وبعدين هوا يوم ليكي ويوم ليها
نور: وانا مش عايزه يومي روحلها..يتبع

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية الشقي كان اسما على مسمى
google-playkhamsatmostaqltradent