رواية اصبحت ملجأي الفصل العاشر 10 بقلم شهد احمد

 رواية اصبحت ملجأي الفصل العاشر 10 بقلم شهد احمد

رواية اصبحت ملجأي البارت العاشر

رواية اصبحت ملجأي الجزء العاشر

رواية اصبحت ملجأي الفصل العاشر 10 بقلم شهد احمد


رواية اصبحت ملجأي الحلقة العاشرة

#البارت_العاشر  *أصبحت ملجأي*
رجع محمد البيت و باين عليه التعب
انا: مالك يامحمد فيك اي ياحبيبي 
محمد: غزل احنا احنا لازم نرجع مصر
انا بعدم استيعاب: نرجع؟!!! 
نرجع ازاي و انا لحد دلوقتي مش عارفه احنا ليه جينا هنا 
و دلوقتي هنرجع ع طول 
ممكن تفهمني 
محمد بدموع: امي 
امي ياغزل بين الحياة و الموت 
امي عندها السرطان و بتتعذب من ساعة ما وصلنا هنا 
و طلبت تشوفنا و تشوفك انتي بالذات عايزه تعتذر منم و تسامحيها قبل ما تموت 
انا:. ………
محمد: مسكت ايدي و بدأت دموعه تزيد 
غزل عشان خاطري احنا لازم نسافر بسرعه
انا: بتماسك حاضر حاضر يا محمد
محمد حضني و انا بطبطب عليه 
قام فجأه انا انا لازم احجز التذاكر دلوقتي و انتي اطلعي جهزي كل حاجه 
و فعلاً جهزت كل حاجه و من حظنا ان كل في طيارة نازلة مصر ف نفس اليوم
ف مصر
محمد بيخبط جامد علي بابا بيتهم 
عمي: حاضر حاضر براحه ياللي بتخبط فتح و كمل بفرحه
محمد ابني و حضنه جامد و بعدين محمد دخل جري علي والدته 
عمي: اتفضلي يابنتي تعالي و حط وشه ف الارض و قال
سامحيني يابنتي سامحيني يابنت اخويا و سامحي مرات عمك 
كانت خايفه تقابل رب كريم قبل ما توصلي و تتكلم معاكي
انا رفعت راسه و قولت بدموع مسمحاك ياعمي مسمحاك والله 
عمي: طول عمرك قلبك أبيض زي أبوكي الله يرحمه
انا: ربنا يرحمه انا هدخل اشوف مرات عمي
مرات عمي: غ غزل تعالي ياحبيبتي تعالي اقعدي جمبي
سامحيني يابني انا اسفه انا غلطت ف حقك كتير و كنت أنانيه و دايما بحقد عليكي و حتي امك الله يرحمها شافت مني كتير و انا دفعت التمن يابنتي و خلاص بموت 
سامحيني يابنتي سامحيني 
انا بدموع: مسمحاكي والله و اكيد ماما كمان مسمحاكي و انتي هتخفي و هتبقي كويسه ان شاءالله 
مفيش اي رد مفيش اي نفس ماتت مرات عمي
صوت صريخ محمد و عياط رقية و دموعي اللي زي الشلال عياطي علي مرات عمي اللي حالتها كانت صعبه و توجع القلب و محمد و رقية ان انا كنت حاسه بيهم و بوجعهم انا جربت اللي هم فيه
عياطي بدأ يزيد و انا بفتكر امي و ابويا و اللحظه اللي ودعوني فيها و قد اي هم وحشوني
يمكن عمي هو الوحيد اللي كان متمساك شويه
عمي غطي وش مراته و قال لمحمد
قوم معايا يابني نعمل اجراءات الدفن ونجهز للعزا و شد حيلك يابني
خرج محمد و عمي و انا حضنت رقية و فضلنا نعيط بحاول اصبرها و انا عايزه اللي يصبرني انا مقدرة حالتها و مقدرة احساسها انا كنت ف نفس سنها لما اتحرمت من حضن امي
مرات عمي ادفنت و عدي يوم ورا التاني و البيت ف حالة بكاء و صمت رهيب محدش بيتكلم محدش بياكل 
بعد مرور سنه
محمااااااااااااد اصحيييي
محمد: بفزع  اي ف اي مالك ياحبيبتي انتي كويسه 
انا: مش كويسه خااالص اااااه
محمد بخوف: طيب دي ولادة دي والا اي
انا بعصبيه: لا بلعب يا محمد بلعب قووووووووم وديني المستشفيي ااااه
و نزلنا و ساق العربيه بأقصي سرعه
محمد: لو سمحت كرسي المدام بتولد 
اندهي للدكتور
الممرضه: الدكتور مش موجود 
محمد بصوت عالي: مش موجود ازاي اووومال اسمها مستشفي ازاااي
الممرضه ببرود: لو سمحت وطي صوتك و بعدين انت عارف الساعه كام الساعه 3 الفجر يعني صعب تلاقي دكتور دلوقتي بس علي العموم دكتور أحمد زمانه جاي
انا: يلاااااهوتااااي لسه هستني بمووووت ياااانييي🙆‍♀️
محمد بخوف: اتصلي عليه او اتصرفي اعمل اي حاجه 
الممرضه طيب لحظه
خلاص هو جااي اهو انا كلمته دلوقتي 
الدكتور و صل 
الدكتور جهزي اوضة العمليات بسرعه
بعد ساعة
الممرضة خرجت بطفلين و قالت بنتين زي القمر ربنا يحفظهم
انا: طيب هات اشوف واحده فيهم حتي
محمد: لا دول بتوعي لووحدي محدش هيشوف اميراتي غيري
انا: يا جدع انا امهم
محمد: ولو بس انا ابوهم
عمي: مسك محمد من قفاه و قال ولا انت ولا هي انا جدهم و محدش غيري هيشلهم و خد البنتين و طلع
انا: ياعمي استني طيب والله دوب بناتي طيب و بالنسبه لتسع شهور اللي فاتوا دول كانوا اي يناااس حد يعبرني
محمد: فضلت تزعقي اهو خدهم و مشي عجبك كدا 
انا: ما انت اللي كنت واخدهم مني و مش عايز تخليني اشوفهم
محمد: اهو ولا انا ولا انتي ارتاحي بقا
محماااااد تعالي خد تاج علي ما اغير ل تقي
محمد: حاضر جاي اهو
محماااااد خد نيم تقي عشان مش راضيه تسكت معايا
غزززززل خد تقي اكليهاا
انا: اخيراً ناموا
محمد: الحمدلله يلا احنا كمان ننام بقي
بعد خمس دقايق واااء واااااء واااء صوت عياط البنات 
محمد: غزل شوفي بناتك انا عايز انام
غزل: هما بناتي لوحدي يعني و بعدين انا كمان عايزه انام 
تقي: بابي بابي جبلي سوتولاته (شكولاته) 
محمد: حاضر
تاج: بابي بابي و انا كمان 
محمد: حاااضر
انا: بابي بابي و انا كمان😂😂♥
النهاية

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية اصبحت ملجأي
google-playkhamsatmostaqltradent