رواية احببتها ولكن الفصل العاشر 10 بقلم بيسو وليد

 رواية احببتها ولكن الفصل العاشر 10 بقلم بيسو وليد

رواية احببتها ولكن البارت العاشر

رواية احببتها ولكن الجزء العاشر

رواية احببتها ولكن الفصل العاشر 10 بقلم بيسو وليد

رواية احببتها ولكن الحلقة العاشرة

صقر بصراخ:ليييييييييييل
ركد صقر الي ليل المُلقي علي الأرض بينما هرب فهمي سريعاً هو وذلك الرجل الذي ضرب ليل 
صقر بصراخ:ليييييييل...ليييييييل اطلبوا اسعاف بسرعه ليل بيموت
طلب رجل منهم الاسعاف وبعد ربع ساعه وصلت الاسعاف التي اخذت ليل وذهبت سريعاً الي المستشفي 
بقصر ليل
نهضت صفيه من نومتها بفزع وهي تستغفر ربها وهي تشعر بأنقباض قلبها تشعر بأن ليل أصابه مكروه 
نهضت وذهبت الي غرفه غاده بقلق وضقت الباب حتي فتحت غاده لها وهي متعجبه من خوفها
غاده:مالك ي ماما في اي 
صفيه بخوف:هو اخوكي مرجعش لحد دلوقتي
غاده بتعجب:ليل؟؟لا تقريبا لسه مرجعش
صفيه بخوف:الساعه 12 واخوكي لسه مرجعش ولا حتي اتكلم
غاده:م يمكن مشغول ي ماما ومش فاضي..وبعدين ليل مش صغير ي ماما متقلقيش
صفيه بخوف:ربنا يستر 
بقصر الدهشان
عادت سيلا الي القصر وهي سعيده انها وجدت اختها ورأتها اخيرا والذي جعلها سعيده اكثر انها ارتدت الحجاب اوقفها بمكانها كوثر
كوثر:كنتي فين ي سيلا كل دا
سيلا بصوت عالي:استغفر الله العظيم...في اي ي ماما هو كل شويه رايحه فين وجايه منين هو في اي
كوثر:في ان انا ام ولازم اعرف بنتي رايحه فين وجايه منين وبتقابل مين وبتعمل اي
سيلا ببرود:ونا قولتلك انا بروح فين ولمين وعشان اي 
كوثر:بردوا مُصره علي اللي انتي فيه بعد اللي عرفتيه عنها 
سيلا:ولو طلع كل دا عكس اللي انتي فكراه؟؟؟
كوثر:بمعني!!
سيلا:هتعرفي قريب ي ماما وهتعرفي انك كنتي ظالمه روز 
كوثر:لا مش ظلماها ودا اللي عندي وهي مش هتعتب عتبه القصر دا تاني هي خلصت
سيلا:خلاص بسيطه ونا كمان مش هعتب عتبه القصر دا زيي زيها
كوثر:لا انتي مش زيها ي سيلا
سيلا بضيق:خلاص ي ماما بكرا الايام تثبتلك وعن اذنك بقي عشان تعبانه من كتر اللف 
صعدت سيلا الي غرفتها بضيق وجلست علي فراشها وهي مرهقه 
سيلا:الحمد لله ي رب اني لقيتها وعرفت هي فين ومع مين احميهالي ي رب وابعد عنها اي شر....اما اتصل بيها اطمن عليها
بقصر ليل كانت روز تجلس وتشعر بخوف لا تعرف لماذا ولكن هي خائفه قاطع شرودها رنين هاتفها يعلن اتصالا من اختها
روز:ايوه ي سيلا
سيلا:قولت اطمن عليكي شكلك كنتي نايمه
روز:لا ابدا انا صاحيه اهو مش جايلي نوم
سيلا:ليه كدا...حاولي عشان متتعبيش ي حبيبتي
روز بابتسامه:من ساعه م مشيتي ونا كدا ي سيلا كنت بطمن ونتي جنبي
سيلا بابتسامه:قريب هتكوني معايا وهقرفك زي الاول وتفضلي تقوليلي امتي تتجوزي وتمشي عشان زهقت منك وعشان طبعا تاخدي نصيبي من الفرخه ي مفجوعه
ضحكت روز عندما تذكرت مشاكستهم مع بعضهم 
روز بابتسامه وبراءه:انا علي فكره انتي كدابه
سيلا:ايوه انا كدابه برضوا طيب ي ستي شكرا
روز بضحك:العفو عشان تعرفي مين فينا اللي كداب
شعرت سيلا ب ان امها تقترب من الغرفه كي تسمعها مع من تتحدث
سيلا:اا طيب ي مريم هتصل بيكي تاني ي حبيبتي عشان هنام دلوقتي
اغلقت سيلا سريعا وذهبت الي النوم بينما بقيت كوثر ف الخارج تنتظرها حتي تذهب ف النوم 
في المستشفي
ظل ليل ساعه بغرفه العمليات بينما صقر يقف بالخارج لا يعرف ماذا يفعل وبمن يتصل 
قرر ان يتصل بصديقهم الثالث وهو نضال
صقر:ايوه ي نضال تعالي بسرعه علي مستشفي*****ليل مضروب بالنار وفي العمليات...تمم سلام 
اغلق صقر مع نضال وهو قلق كثيرا علي ليل ولا يعرف ماذا يفعل بعد ساعه كان نضال يقف بجوار صقر وهو قلق علي ليل كثيرا فهما مثل الاخوه ونضال يحب ليل كثيرا ويعتبره اخوه الوحيد 
صقر:اكيد اهله قلقانين عليه دلوقتي الساعه 2 بليل وليل مش متعود انه يتأخر كدا 
نضال:اكلم مامته طيب واعرفها عشان اكيد زمانها قلقانه عليه دلوقتي
صقر:كنت كلمتها انا...المشكله هنكلمها نقولها اي كدا هنخضها عليه ي نضال ونا مش عاوز كدا 
نضال:والحل؟؟؟طب اكلم اخواته طيب 
صقر:ماشي بس متخليهمش يوضحوا حاجه ل امهم عشان متتخضش
نضال:متقلقش...انا هتصرف 
اتصل نضال ب سامح وهو متوتر لا يعرف ماذا يفعل او ماذا يقول وكيف سيتقبلون خبر كهذا 
نضال:الو ايوه ي سامح....الحمد لله بقولك اي....تعالي انت وحمزه علي مستشفي******لا لا انا اللي عاوزك عشان رجلي مكسوره وليل عنده شغل مش عارف يجيلي...تمم هستناكوا
صقر:ايه قالك اي
نضال:قالي هاجي ربنا يستر بقي
بالقصر
ذهب سامح الي غرفه حمزه وطرق علي الباب وانتظر حتي سمع حمزه يسمح له بالدخول 
حمزه بتعجب:في اي ي سامح
سامح:نضال اتصل بيا وعاوزني اروحلوا انا وانت عشان رجلوا مكسوره وبيقول ليل عنده شغل ومش عارف يروحلوا
حمزه:تمم يلا بينا 
نزلوا الي الاسفل وكانوا علي وشك الخروج منعتهم صفيه
صفيه:رايحين فين انتوا الاتنين ف وقت زي دا
سامح:نضال اتصل بيا وقالي اروحلوا انا وحمزه عشان رجلوا اتكسرت وليل مش عارف يروحلوا عشان عندوا شغل 
صفيه بقلق:انت بتكذب عليا مش كدا ي سامح
سامح:ولله العظيم مبكذب عليكي والمكالمه متسجله لو حبه تسمعيها كمان
صفيه بقلق:ي رب ليل اتاخر اوي الساعه داخله علي 3 الفجر 
سامح:هكلموا ونا رايح دلوقتي متقلقيش عن اذنك عشان الواد المرمي ف المستشفي دا بقي 
صفيه:روحوا ربنا معاكوا ومع اخوكوا
اتت روز علي صوتهم ومعها غاده وهم متعجبون ولا يعرفون ماذا يحدث
روز:في اي ي خالتو مالك
صفيه:ليل لحد دلوقتي مرجعش ي روز وسامح وحمزه راحوا المستشفي عشان صاحب ليل رجلوا اتكسرت وليل مش عارف يروحلوا عشان عندو شغل
غاده:شغل اي دا اللي الساعه 3 الفجر وليل راح عشانوا....لا الموضوع دا في حاجه مستخبيه فيه انا مش مطمنه
روز بقلق:إن جيتي للحق ولا انا مطمنه
صفيه ببكاء:استرها علي عيالي ي رب هما سندي ف الدنيا يعدك ي رب
روز بمواساه:خير ان شاء الله ي خالتو متخافيش
ذهب سامح وحمزه الي المستشفي وكان نضال ينتظرهم بالاسفل 
سامح بتعجب:فين رجلك المكسوره دي ياض انت انت بتصيع عليا
نضال:احم تعالوا ورايا ومسمعش ولا كلمه
حمزه بقلق:ولااا انا مش مطمنلك
نضال:ولله ولا انا بس تعالوا ورايا
دخلوا ورأه وهم متعجبون وبداخلهم شعور غريب وخوف صعدوا حتي ذهبوا الي صقر وكان يقف امام غرفه العمليات
حمزه:هو في اي واقفين كدا ليه ومين اللي جوه ف العمليات
نضال:بصوا هقولكوا بس مش عاوز اي حاجه تحصل
سامح بخوف:هو في اي انا مش مطمن 
نضال:عارفين مين اللي جوه
سامح بخوف:مين؟؟؟
نضال بتوتر:ل ليل
حمزه وسامح بصدمه:اييييييييه
صقر:ونبي اهدوا عشان الواحد علي اخروا 
سامح بصدمه:ازاي....يعني اي مش مستوعب بجد انتوا مجانين
نضال:اهدي ي سامح عشان احنا علي اعصابنا وهو بقالوا 3 ساعات جوه
كان حمزه بصدمه كبيره كيف تذكر سريعا افعاله بالايام الماضيه بكي نعم بكي لن يتحمل ان يخسر اخيه الكبير ب أي وقت
نضال بدموع:ونبي معاوز عياط احنا علي اعصابنا بقالنا 3 ساعات
سامح ببكاء:ي رب خرجهولنا بالسلامه ي رب 
خرج الطبيب من غرفه العمليات وهو مرهق من كم الجهد الذي بذله مع ليل
سامح بلهفه:خير ي دكتور طمنا
الدكتور:للاسف الرصاصتين ف مكان خطير واحده جنب القلب والتانيه اخترقت العمود الفقري وحالينا حالته حرجه وهيتحط ف العنايه المركزه لمده 48 ساعه بس اللي هقولهولكوا دلوقتي انه احتمال ميمشيش علي رجليه تاني لان الرصاصه جت ف مكان خطر أثرت علي رجلوا كل اللي عليكوا دلوقتي انكوا تدعلوا ربنا يسترها معاه ويعديها علي خير
ذهب الطبيب وهم مصدومون بشده لم يتحدثون هم جميعا الآن بصدمه كبيره لا احد يريد ان يصدق ما سمعه 
حمزه ببكاء:يعني اي...حد يرد عليا يعني اي ليل هيبقي عاجز ليل مش هيمشي علي رجليه تاني 
سامح بثبات مزيف:اهدي ي حمزه اهدي قدر الله ما شاء فعل قدر ولطف قول الحمد الحمد لله انه كويس وعايش ادعيلوا ي حمزه ادعيلوا
حمزه ببكاء:مش قادر ي سامح انا زعلتوا كتير اوي ي سامح وكان دايما مش بيقدملي غير كل حاجه حلوه ونا عملتلوا اي ردتلوا اي ف المقابل ي سامح...مش مستوعب انه كان ممكن يروح وهو زعلان مني
ذهب اليه نضال واخذه بأحضانه وهو حزين علي ليل كثيرا 
سامح:ممكن اعرف في اي ورصاصتين اي دول اللي خدهم ليل
صقر:انا هحكيلك..........
باليوم التالي بقصر ليل
استيقظت غاده مبكراً لأن اليوم هو اول يوم بالعام الدراسي الجديد نهضت واخذ شاور سريعاً وارتدت ثيابها واخذت حقيبتها وخرجت مسرعه اثناء مرورها اصتدمت ب روز 
غاده:انا اسفه ي روز معلش اصل انا متأخره 
روز بتعجب:متأخره علي اي؟؟؟
غاده:النهارده اول يوم جامعه ي روز صباح الخير انتي مجهزتيش ليه؟؟؟
روز:احم مانا مش هروح
غاده بتعجب:اي دا ليه مش دي اول سنه ليكي مش هتروحي اول يوم ليه؟؟؟
روز بحرج:اصل انا يعني مش معايا فلوس و..وكمان مش مستعده
غاده:يستي لو علي موضوع الفلوس انا هديكي والشوفير هو اللي هيوصلنا يستي ويرجعنا تاني مش انتي برضوا ف نفس الجامعه اللي انا فيها مش كدا
روز:ايوه
غاده:طب يلا بسرعه روحي اجهزي واسبقيني هستناكي ف الجنينه
روز:ماشي خمس دقايق وهكون عندك
ذهبت روز كي تجهز واكملت غاده السير الي الحديقه 
غاده بتعجب:ماما؟؟؟مالك ايه اللي مقعدك ف وقت زي دا لوحدك كدا 
صفيه:مستنيه اخواتك يرجعوا
غاده بتعجب:اي دا هما مرجعوش
صفيه:لا مرجعوش قاعده مستنياهم طول الليل محدش جه وبتصل بيهم محدش بيرد عليا
غاده:هتلاقيهم داخلين عليكي دلوقتي هما التلاته بربطه المعلم دلوقتي
صفيه بقلق:مش مرتاحه ي غاده مش مطمنه
غاده:خير ان شاء الله
روز:انا خلصت
صفيه:رايحين الجامعه
غاده:اهه النهارده اول يوم 
صفيه:ربنا معاكوا ويوفقكوا ي رب خلوا بالكوا من بعض 
غاده:متخافيش ي ست الكل يلا بينا ي روز
روز:يلا
ذهبوا الي الجامعه بينما ظلت صفيه شارده ولا تعلم اين اولادها
غاده بمرح:بس الفستان والطرحه هيكلوا منك حته
روز بمرح:بس بقي ي سي عبدو بتكسف
ضحكوا وذهبوا الي الجامعه
بفيلا حسنيه
حسنيه:ي ماجدة خلصتي
ماجدة بسعاده:ايوه ي ماما يلا بسرعه
خرجوا من الفيلا متوجهين الي قصر ليل 
ف المستشفي 
حمزه:سامح...سامح قوم 
نهص سامح بفزع وهو يظن ان مكروه اصاب ليل
سامح بخوف:اي في اي ليل حصلوا حاجه
حمزه:لا ليل لسه ف العنايه المركزه بس انا نسيت ماما
سامح بتذكر:ايوه صح انا نسيت ماما خالص
حمزه:هنعمل اي دلوقتي 
سامح:هتصل بيها دلوقتي وهقولها اننا بايتين انا وانت وليل عند نضال عشان تعبان
حمزه:ولما نخرج ونروح
سامح:يبقي يحلها ربنا يعم 
اتصل سامح ب والدته واخبرها مثل ما قال ل حمزه
حمزه:هااا قالتلك حاجه؟؟؟
سامح:لا الحمد لله عدت علي خير
اتي الطبيب المسئول عن حاله ليل كي يفحصه دخل الطبيب وفحصه وخرج مره اخري
سامح:طمني ي دكتور 
الدكتور:حالته اتحسنت شويه بس مش للتحسن اللي احنا عاوزينوا بس ادينا مستنيين
حمزه:طيب هو احنا لما نتكلم معاه هيجيب نتيجه الكلام دا
الدكتور:طبعا هيجيب نتيجه وهيساعده انه يخف بسرعه 
حمزه:طيب ينفع ندخلوا
الدكتور:واحد بس وياريت خمس دقايق وتخرج 
حمزه:طبعا طبعا 
الدكتور:طيب روح مع الممرضه تلبس لبس التعقيم وتدخل
ذهب حمزه مع الممرضه وارتدي اللبس ودخل غرفه العنايه وعندما دخل ووجد اخيه نائم والاجهزه تحيطه من كل مكان فرت دمعه منه فهو حزين علي ما حدث له ذهب وجلس علي الكرسي الموجود بجانب الفراش وقبل يد اخيه بدموع وندم
حمزه بدموع:انا اسف ي ليل اسف يخويا حقك عليا...ولله ندمت وحسيت بقيمتك دلوقتي وانك كبيرنا...ولله م كان قصدي ازعلك ف يوم من الايام او اجرحك بكلمه حتي لو بينتلي انها مأثرتش فيك...حقك عليا مش عاوزك تزعل مني ف اي حاجه...وانا عيل زي م انت بتقول عمرك م حرمتنا من حاجه...عارف انك زعلان عشان احنا متصاحبين علي الشله دي واننا بنيجي عليك دايما عشانهم وبنفضلهم عليك بس ولله انا عرفت دلوقتي انهم مش دايمين وانهم اول م تخلص مصلحتهم يمشوا ويسبوك...انت اللي دايملي ف الدنيا دي وان انا مهما اعمل واعاند معاك مبتزعلش مني ودايما معوضني عن فراق بابا....عارف انك بتسمع الكل وبتحللهم مشاكلهم ومعاهم دايما وانت محدش بيسمعك ولا بيحللك مشاكلك...انت اللي بتعمل كل دا لنفسك انا عارف وعارف انك دوقت كتير وتعبت كتير عشان خاطر نبقي ف المستوي دا ومتخليناش نحتاج حاجه....طب عارف انا وسامح امبارح صالحنا روز واعتذرنا منها وهي سامحتنا وقالتلنا انها مش زعلانه مننا وهزرنا مع بعض شويه...قوم ي ليل ماما قلقانه عليك اوي ومش عارف اقولها اي انا وسامح قوم عشان احنا محتاجينك اوي...احنا من غيرك ولا حاجه ولله...احنا من غيرك ولا حاجه
دخلت الممرضه وقالت:لو سمحت ي استاذ لازم تخرج عشان حاله المريض متسؤش اكتر من كدا
اومأ لها حمزه ومسح دموعه ونظر مره اخري ل ليل وقبل ان ينهض كي يخرج شعر بيد ليل تمسك يده بقوه لم يصدق حمزه ما رأهه ظن انه يتهيئ له ولكن شدد ليل علي يد حمزه كأنه يتألم
حمزه بصوت عالي:حد ينادي الدكتور بسرعه
دخل نضال سريعا وجد ليل يشدد علي يد حمزه كان سعيداً كثيرا انه افاق ذهب الي الطبيب سريعا وعاد دخل الطبيب وفحص ليل وتأكد انه حقا افاق 
الدكتور:حمدلله علي سلامتك ي استاذ ليل
ليل بتعب وصوت ضعيف:انا فين
الدكتور:انت ف المستشفي عشان خدت رصاصتين والحمد لله لحقناك ف اخر لحظه دلوقتي هتتحول ل اوضه عاديه الحمد لله عديت مرحله الخطر وان شاء الله تخف ف اسرع وقت
ذهب الطبيب ونُقل ليل الي غرفه عاديه وكان معه سامح وحمزه وصقر ونضال
نضال:حمدلله علي سلامتك يوحش ينفع ترعبنا عليك كدا
صقر:اومال انا اللي حضرت كل حاجه اعمل اي اسكت
حمزه:حمدلله علي سلامتك يخويا
سامح:حمدلله علي سلامتك ي احسن اخ ف الدنيا
ليل بتعب:الله ي...يسلمكوا 
نضال:ارتاح ومتتكلمش كتير عشان متتعبش واحنا هنا جنبك اهو 
ليل بتعب:هو انا مش حاسس برجلي ليه
توتر الجميع وليل لاحظ ذلك وتعجب من ردت الفعل تلك
ليل:مالكوا؟؟؟
سامح:اصل اصل انت يعني
ليل:هو في اي متتكلموا
نضال:بصراحه عشان منكذبش عليك انت خدت رصاصه كانت قريبه من القلب وواحده ف العمود الفقري وقعدت 3 ساعات ف العمليات والحمد لله الدكتور طلعهم بس الرصاصه اثرت علي العمود الفقري و....
ليل:مش همشي علي رجلي تاني...مش كدا
صقر:ولله العظيم م كنا عارفين نعرفك ازاي وكنا خايفين من رده فعلك
ليل بهدوء:الحمدلله علي كل حاجه
سامح بتعجب:انت مش زعلان؟؟؟
ليل:بالعكس..الحمد لله قدر ولطف 
نضال:انا فخور بيك حقيقي 
سامح:مين اللي بيتصل
حمزه:دي ماما
ليل:طيب رد
حمزه بتوتر:اصلها متعرفش حاجه عن اللي حصلك
ليل:رد عليها وقولها اننا جايين
حمزه:ايوه ي ماما....احنا جايين اهو...ايوه وليل معانا...ماشي 
سامح:انت لازم تفضل ف المستشفي يومين تلاته علي الاقل
ليل:لا انا هخرج انهارده...انا مبحبش المستشفيات
صقر:بس كدا غلط
ليل بتعب:ونا قولت اللي عندي
نضال:خلاص ي جماعه حاضر هعملك اللي انت عاوزوا ي ليل
ليل:ياريت دلوقتي ي نضال
نضال:طب استني علي الاقل كام ساعه
ليل:لا ويلا بسرعه
ذهب نضال كي ينهي اجراءات الخروج لليل واستدعي الطبيب كي يفحصه للمره الاخيره وجلبوا له الكرسي المتحرك وساعدوا ليل كي يجلس عليه واعطي لهم الطبيب الادويه اللازمه كي ياخذهم ليل وذهبوا الي القصر
بقصر ليل 
ذهبت حسنيه وماجدة الي القصر ورحبت صفيه بهم وجلسوا
حسنيه:ازيك ي صفيه عامله اي
صفيه:الحمد لله كويسه ي حسنيه
ماجدة:ازيك ي عمتو
صفيه:الحمد لله ي حبيبتي نحمدو ونشكر فضلوا
ماجدة:اومال ليل فين
صفيه:ولله ي بنتي معرف من امبارح وهو مش موجود وحمزه وسامح برضوا خرجوا متأخر عشان صاحب ليل رجلوا اتكسرت وكان محتجلهم بس حمزه كلمني من شويه وقالي انهم جايين وليل معاهم
ظلوا يتحدثون لمده ساعه حتي سمعوا صوت جرس الفيلا ذهبت نعمه وفتحت الباب 
دخل صقر ونضال وحمزه وورأهم سامح الذي يجر كرسي ليل المتحرك
نهضت صفيه بخضه وهي تري ابنها يجلس علي كرسي متحرك 
صفيه بخضه وفزع:لييييل ابني
يتبع..


google-playkhamsatmostaqltradent