رواية عشقني من تمنيته الفصل العاشر 10 بقلم ياسمين الشافعي

 رواية عشقني من تمنيته الفصل العاشر 10 بقلم ياسمين الشافعي

رواية عشقني من تمنيته البارت العاشر

رواية عشقني من تمنيته الجزء العاشر

رواية عشقني من تمنيته الفصل العاشر 10 بقلم ياسمين الشافعي


رواية عشقني من تمنيته الحلقة العاشرة

:
شعرت رؤي بوقوف السيارة لتفتح عينيها بكسل.. جحظت عين رؤي مما تراه ورمشت بعينيها تستوعب..!! 
نزل جاسر من السيارة غير مبالي لها.. بينما هي ترجحت خلفه مسرعه وهي تردف بابتسامة مشرقه
=هو اي الجمال ده.. تعرف ان انا بحب البحر جدا
كان المكان علي احد بحور الاسكندريه لكن لا يوجد احد غيرهم.. كان مزين بالورود والكتابة علي الشاطئ منيرة وعلي طرف تلك الكتابه كرسين لجلسا عليهم.. ابتسمت بسعاده وهي تردف
=بص بص منظر السما صافيه ازاي والبحر كده من بعيد.. بجد المكان تحفه اوي
اردف بهدوء وهو يجلس علي احد الكراسي
=باجي هنا دايما لما بكون عايز اريح اعصابي
اردفت هي كعادتها وهي تنظر للبحر
=تعرف.. بعيد عن انك وقح وقليل الادب بس زوقك حلو او... 
برقت بعينيها وسلطت نظرها عليه وهي تردف
=ينهار اسودد نسيت وربنا نسيت اسفه والله اسفه
اردف وهو ينظر للبحر بهدوء 
=اخلص العصر الذهني اللي بعمله وهقوملك
اردفت بابتسامة غباء
=عصر ذهني ليه انت في دماغك لمونة هاهاهاهاخهو
نظر لها من طرف عينيه ثم نظر للبحر مره اخري.. جلست علي الكرسي بجانبه واردفت ببعض من العقلانيه
=طيب بص تيجي ننسي ان انت جاسر وان انا رؤي تمام وانت تحكي اللي مضايقك وانا احكي اللي مضايقني
اردف جاسر ببعض من الغموض
=متعودتش ان احكي
رؤي وهي تهز رأسها بتفهم
=معلش تعالي علي نفسك
اراح جسده علي الكرسي مردفاً 
=العداد بيزيد ولما ييجي وقت الحساب هتدفعي
نظرت له بجهل بينما هو اردف بهدوء
=عمري ما تخليت اني ممكن احكي واتكلم.. طول عمري كتوم مبحبش اتكلم مع الناس.. واللي عمري ما تخليته فعلا اني لما احكي احكي لاكتر واحده غبيه شوفتها في حياتي
نظرت له بدهشه ليكمل كلامه
=مشكلتي حاليا اني مش قادر احدد دي مشكله ولا لأ اصلا
ابتسمت بغباء مردفه
=طب نيجي المره الجايه تبقي حددت عشان نعرف نحكي ولا اي
اغمض عينيه بستطلع لذكرياته مردف
=المشكله اني مش عارف انا بمر بيه.. شخصيه في حياتي مش عايزها تطلع منها مع اني متأكد لو جتلها اي فرصه هتمشي وتسبني
نظرت له بغباء واردفت
=هي مين اللي تمشي الشخصيه ولا حياتك
اردف بنفاذ صبر 
=انتي اللي هتمشي انتي اللي هتمشي بدل ما ارمي امك في البحر واخلص نفسي
وضعت يديها علي فمها بخوف مردفه 
=طب خلاص والله ماهتكلم تاني 
اغمض عبنيه واخذ شهيقاً كي يرجع لهدوءه النفسي
=انا فعلا مش عارف مالي.. متلخبط ومتدربك بس بحاول ارسم اني كويس.. كنت في الاول راسم الموضوع علي انه رغبه مش اكتر واني مجرد ما اطمن انك بتاعتي الموضوع تفكيري فيكي هيقلل بس بالعكس ده زاد اكتر
نظرت له بصدمة ثم اردفت
=ثانيه واحده ثانيه واحده.. هو انا المشكله!! 
نظر له نظره ولأول مره تراها بعينيه.. نظرة عاشق.. نظره مليئه بالشغف 
=حاسس انك هتكوني المشكله اللي هتحللي كل مشاكلي
ثم ابتسم بسخريه مردفاً 
=او تعقديها اكتر
حاولت رسم العقلانيه واردفت بنبرة استشعر منها التوتر
=ط. طب هو انت يعني بتحس بإي ولا كنت بتفك بتفكر فيا ازاي ولا اي مشكله اهلك
اردف بنبرة هدوء كفيله بتشتت اعصابها
=من أول يوم شوفتك فيه في البروفه وانا بفكر في الموقف السخيف ده ومش ناسيه.. قولت ممكن تكون عجبني الموقف لأني ضحكت عليه مش اكتر.. يوم ورا التاني وبيحصل مواقف مبنسهاش حتي ولو تافهه.. اكتشفت اني مش بفكر في الموقف انا بفكر في صاحبه الموقف! فسرت تفكيري أنه رغبة فيكي واني لو اتجوزتك ممكن ارتاح ساعتها.. بس لقيت لا.. كل شوية بفكر ازاي اسعدك..! مبطلش تفكير فيكي.. بيبقي جوايا احساس جديد محستهوش قيل كده لما بشوف عينيكي.. مشاعري بتتحرك لبنت وده لأول مره.. حاسس اني شاب مراهق..! حاولت ائذيكي بكلامي عشان اثبت لنفسي انه مش حب بس لقتني بأذي نفسي قبل ما أذيتك..! 
رمشت بعينيها تستوعب هل يعقل ان جاسر الدمنهوري يعترف بحبه..! ولها..! نظرت للبحر بسرعه عندما وجدته سلط نظره عليها.. بينما هو اردف بابتسامه جانبيه
=احساسي انك شئ من ممتلكاتي يخصني فرحه وحمايته بيزيد مش بيقل.. انا تفسيري كان غلط وتفسيرك انتي صح..! دي بداية حب..او شكلها مش البدايه بس اكيد مش النهايه
نظرت له بتوتر شديد وفهي جاهله الرد.. اردفت بتلعثم
=طب اي بقي ياسوما العاشق مش هتروحني
صدع صوت ضحكته الرجوليه ثم نظر لها واردف
=طب اي مش قبل ما تحكي 
اردفت بدراما صعديه
=لااااا يابابي بيه ده انا جرجرتك بس عشان تحكي انت اكن انا تحكي..! ميصحش
كتم ضحكته ثم اردف وهو يتحرك من الكرسي
=طيب
قامت من غلي الكريي واردفت بخوف
=انت هتعمل اي
اردف وهو يرفع كتفيه
=طراما مش هتحكي اديكي عقابك بقي وكل غلط وليه عقاب
رجعت خطوات للخلف وهي تردف بخوف
=اهدي انت بس يستا وصلي عالنبي انا قولت اي هتحاسبني عليه.. وقح وقليل الادب.. مالازم يباشا تكون وقح وقليل الادب عشان نجدد نسل عيله الدمنهوري
وقف لبرهه ينظر اليها يتصطنع التفكير ثم اردف
=اقنعتيني
ثم اردف بخبث شديد
=بس مش معني كده اني مش هاخد العقاب اصله علي بالي اوي الصراحه
رجعت خطوات للخلف واردفت
=ممكن اقولك حاجه ومتزعلش مني.. 
امسكت بكبشه من التراب بيديها ورمته عليه وهي تردف
=انت ماخدتش ساعه تربيه يلااا
ثم جرت باسرع قوتها ليلاحقها هو وهو يقسم ان ينفذ عقابه وبأشد..! 
.....................في سيارة وائل........... 
=لو مطلقتنيش حالاً مش هتسجدعك في اي كلمة هتقولها بعد كده
اردفت بها وهي تعقد يديها امام صدرها ليردف وهو يكاد بالاصابة بالشلل
=ياماما احنا اتجوزنا اصلا عشان اطلقك افهمي بقي 
=مش انت اللي قولتلي هطلقك بعد ما نتفسح شوية
اقترب منها وهو يردف 
=ويهون عليكي جوزك حبيبك تسيبه لوحده كده
التصقت بباب السيارة وهي تردف
=لازم جوزي حبيبي ابو عيالي يبقي قد كلمته
اغمض عينيه قفد طفح الكبل به ليردف
=طيب
ثم صرخ بوجهها فجعلها تلتصق بالباب اكثر وتغمض عينيها
=سمعت كلمت طلاق تاني باجنات اقسم بالله ماهتشوفي خبر تمااام
اردفت بخوف ظاهر
=انا كنت بهزر بس والل... 
قاطعها مردفاً بغضب شدبد
=لا بهزار ولا بغيره مفهوم
هزت رأسها بنعم ليردف 
=لا عايز اسمع صوتك.. مفهوووم
هزت رأسها بهستريه مردفه
=مفهوم مفهوم
بعد القليل من الوقت وقف وائل امام بيتها.. حاولت فتح الباب عددت مرات حتي تذهب لغرفتها وتنفجر راحتها بالبكاء لكن الباب كان مغلق من الداخل.. اردفت بنبرة منحشره تحاول السيطره علي بكائها
=لو سمحت افتح الباب
نظر لعينيها واردف بهدوء
=لا
اغمضت عينيها تسيطر علي نفسها ثم اردفت بقوة مصطنعه
=نعم.. مش راضي تفتح الباب ليه
سكت لبرهه ثم نظر لها بهدوء واردف 
=انا اسف مكنش ينفع اني ازعقلك برضو
اخذت انفاسها تمنع نفسها من البكاء ثم اردفت
=تمام ماشي وانا مش زعلانه هزعل ليه يعني
=طب عيني في عينك كده
=لا
ابتسم ثم اردف
=طب خلاص بلاش تجيبي عيني في عينك لما تطلعي هتكلميني تطمنيني عليكي
خانتها دمعه ساقطه ليمسحها هو بيده غير عالماً بانه سمح لدموعها بالنزول لكنها تلك المره هي من مسحتهم واردفت
=انت مستحملتنيش وانا بهزر هتستحملني بعد كده عادي..؟ 
امسك بيديها وقبلها واردف
=والله انتي بنكدك بهمك بهبلك مستحملك بس بلاش هزار في موضوع الطلاق ده ممكن
نظرت له بطرف عينيها ثم اردفت
=لو زعقتلي تاني هعملك بطاطس محمرة
قربها إليه مردفاً 
=وانا اقدر ازعل امرتي برضو
ابتسم بخوف مردفه
=طب اي في اي مش هتفتح الباب
قابل وجهه بوجهها واردف
=طب مش هتقوليلي تصبح علي خير
اقتربت منه قليلا لترفع من جانبه (زرار) غلق الباب لتفتحه ثم تقوم بالجري علي شقتها لتسمع صوته يردف
=هربتي مني.. ماشي بس مش هتعرفي تزوغي مني بكره 
كاد بأن يدور بالسيارة ويذهب ليستمع لصوت صراخها
=اعااااااا وااااااااائل
ترجح من سيارته بسرعه وجري نحية صراخها وقلبه ينهشه خوفاً علي معشوقته..! 

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent