رواية مالك قلبي بنت الصعيد الفصل التاسع 9 بقلم عزه سيد

 رواية مالك قلبي بنت الصعيد الفصل التاسع 9 بقلم عزه سيد

رواية مالك قلبي بنت الصعيد البارت التاسع 

رواية مالك قلبي بنت الصعيد الجزء التاسع 

رواية مالك قلبي بنت الصعيد الفصل التاسع 9 بقلم عزه سيد


رواية مالك قلبي بنت الصعيد الحلقة التاسعة

البارت التاسع
#مالك_قلبي
#بنت_الصعيد
في منزل أمل 
تجلس أمل في غرفتها تقرأ القرأن وفجأة تسمع صوتا من خلفها
...وحشتيني
أمل في نفسها....لا حول ولا قوة الا بالله هي وصلت اني اتخيل صوته ربنا يسامحك يا يوسف 
وفجأة يظهر أمامها
يوسف ....وحشتيني يا امل حياتي
أمل تصنمت ولم ترد ولا تستطيع أن تحبس دموعها مهما حاولت 
ظلت تنظر إليه دون كلام ولكنها قررت أن تبدو قوية مسحت دموعها وقالت ببرود شديد
أمل.... اهلا دكتور يوسف انت رجعت من لندن اهو كنت مقرر ماتنزلش مصر تاني
يوسف...دكتور ؟؟؟؟ وهو احنا من أمتي في بنا القاب يا امل
أمل تجاهلت سؤاله ..وتابعت ...اخبار المدام ايه يارب تكون جبتها معاك نتعرف عليها
يوسف ...أنا و ريتا انفصلنا 
أمل......تمثل الدهشة ...انفصلتوا يا خبر انتوا لحقتوا دا انتو متجوزين من حوالي سبع شهور ..ليه كده بس زعلتني
يوسف...مش هتسأليني انفصلنا ليه
أمل ....وأسأل ليه حاجة متخصنيش يا دكتور
يوسف بعصبية....ماتقوليش زفت دكتور دي تاني ...وتابع بهدوء ..أمل انتي ليكي حق تزعلي 
أنا اسف يا امل أنا غلطت ومعترف بغلطتي ..ومستعد لأي عقاب منك الا انك تتجاهليني اتعصبي عليا خانقيني  لوميني اني غلطت ف حقك بس ماتتصرفيش كأنه ما فيش حاجة بنا
أمل...هو فعلا مافيش حاجة بنا 
يوسف ...لا فيه أنا بحبك وانتي كمان بتحبيني ووعدتك اني هسافر البعثة وارجع نتجوز...واديني وفيت بوعدي ورجعت 
يمكن اكون غلطت بس في النهاية رجعت لعقلي ورجعتلك 
اديني فرصة احكيلك أنا ليه اتجوزت ارجوكي ....
قاطعته أمل ...ارجوك انت ...أنا مش استبن لحضرتك ولا علي دكة الاحتياط ...انت اخترت تنهي اللي بنا وانا خلاص قلبي مابقاش متعلق بيك 
يوسف..بنفاذ صبر...كدب ..انتي بتكدبي لو كرهتيني ما كنتيش بكيتي لما شوفتيني وعلي فكرة بقا أنا مش بيأس ابدا وهعرف ارجعك تاني وتبقي أمل حياتي 
قال كلماته وخرج ..وضعت امل رأسها علي الطاولة وبدأت في البكاء
___________________________
في الصعيد 
وتحديدا في عيادة الدكتور علي الكبير
الممرضة ...زين سليم الادهم. دورك يا مدام اتفضلي 
دلفت يا سمين الي داخل غرفة الكشف وضعت زين علي السرير وبدأ علي بفحصه 
ياسمين .....داكتور علي ممكن أسألك سؤال  انت ليه مخليني اجي كل أسبوع  مرة عشان تكشف علي زين؟؟!!
علي ....اسمعي اوعي تفتكري اني عامل زين حجة عشان اشوفك تبجي غلطانة..زين عنده ربو وانا بتابع حالته اسبوعيا عشان اشوف مدي فعالية العلاج وتأثيره عليه
بس انا بجا اللي عايز أسألك سؤال 
انتي ليه قابلة على نفسك العيشة دي 
انتي مجوزة مالك ع الورج بس ..ليه عملتي ف نفسك أكده
ياسمين .بصدمة....انت مين اللي جالك
علي .... مايخصكش مين اللي جالي 
وعارف كمان أنه مالك اجوز واحدة تانية ايه جولك عاد
ياسمين بصدمة ...انت عارف دا كله منين يا علي أنا ماجلتش حتي لأخوي ...وبعدين انت مستغرب ليه انا لو فكرت في نفسي واني اجوز اللي رايداه ..هياخدوا مني زين .وهتحرم منه العمر كله واني مش هجدر ابعد عن ولدي
علي ....تصدجي أنا فرحان عشان جوازك ع الورج دا هيسهل عليا الحكاية 
ياسمين ...حكاية ايه؟؟؟؟!!
علي ....حكاية انك انتي ليا وهتبجي ليا اني وبس وحتي لو اجوزتي وخلفتي دستة عيال هتفضلي البت ياسمين اللي خطفت جلبي وعجلي وهعرف ما اخليكي تبجي ملكة بيتي وجلبي ...انتي بس اصبري واتفرجي بسكااااات
سمعت ياسمين كلام علي كله وأخذت الروشته وخرجت مسرعة دون أن تسأل عن حالة زين ...كان قلبها يدق بسرعة وخافت أن تظهر شيئا لعلي هو ليس من حقه نعم لا يجب أن تظهر مشاعرها له فهي سيدة متزوجه حتي لو علي الورق
________________________________ 
في اليوم التالي 
وتحديدا  في منزل والد مي 
وصلت  والدة مالك وكانت تنتظرها سارة في الصالون
نادية ...صباح الخير يا مدام سارة 
سارة ...صباح النور يا حبيبتي شرفتي . وبعدين ايه مدام دي قوليلي يا سارة بس احنا بقينا أهل
نادية ....اكيد طبعا احنا اهل وعشان كده أنا جاية انهاردة اتكلم معاكي في موضوع بخصوص الاولاد
سارة...خير أنا من لما كلمتيني ع الموبايل وانا مشغولة ياتري ف ايه
نادية ...كل خير يا حبيبتي انا بس بستأذنك أننا نعمل الزفاف علي كده للاولاد وكفاية مكتوب كتابهم بقالهم ست شهور بصراحة مالك نفسيته تعبانة اليومين دول وحاسة أنه محتاج ل مي تقف جنبه وتكون معاه
سارة ..بصراحة أنا معنديش اي مانع بس دراستها يمكن حسام مايوفقش عشان دي اخر سنة ليها في الجامعة
نادية ...من ناحية الدراسة متحمليش هم مالك دكتور شاطر وهيساعدها وبعدين مالك عايز مي تجيب تقدير عشان كده هيقف جمبها ويشجعها
سارة ...خلاص أنا هحاول اقنع حسام وباباها بالموضوع دا.وربنا يقدم اللي فيه الخير
____________________________________   
في احد النوادي الرياضيه
تجلس سها وأمل 
أمل ....ايه يا سها قلقتيني خير 
سها....بحزن. ...حمزة بقاله اسبوع مش بيكلمني ولا بيرد علي مكالماتي
أمل ....طبعا متخانقين كالعادة بس غريبة أنه يقدر يستغني
عنك اسبوع بحاله من غير ما يكلمك المعروف أنه كبيره يوم ويصالحك
سها .....عشان تبقوا تصدقوني لما اقولكم أنه حمزة اتغير 
حمزة بقا بيخترع اي حاجة عشان يهرب مني دا كمان رافض نكتب الكتاب إلا بعد التخرج
أمل ...انتي اللي بدأتي العند دا من البداية حمزة كان هيموت وتكتبوا الكتاب بس انتي رفضتي وهو بيرد عليكي بنفس الطريقة 
سها ...أنا ليا أسبابي كنت بربيه عشان البنات اللي كان بيعرفها ...بس هو دلوقتي ايه أسبابه بيعمل معايا كده ليه
أمل ....سها دي اكيد فترة وهتعدي والحياة مش بتمشي من غير شوية خناقات ومشاكل..أنا واثقة انكم بتحبوا  بعض ...واللي يحب بجد مستحيل يقدر ينسي ...قالت كلمتها الأخيرة وسرحت لوهلة ثم أفاقت علي صوت من خلفها
.....قولي لنفسك بقا الكلام دا مش تنصحي صاحبتك ...ازيك يا آنسة سها
سها بصدمة ....دكتور يوسف انت انت مش كنت اتجوزت وسافرت و...و...
أمل .....بحدة ....سها ...تابعت ...دكتور  يوسف هو انت بتراقبني ..
يوسف ....امممم
أمل بغيظ ....ايه الجرأة دي...وبتراقبني ليه إن شاء الله 
يوسف تجاهل سؤالها .....حلو العصير دا ...وبدأ يشرب من العصير
أمل .بعصبيه...سيب العصير بتاعي أنا ما قلتلكش  اشربوا
يوسف ....يرضيكي يا آنسة سها الاستاذة تقولي يا دكتور هه يرضيكي 
سها مصدومة ...هزت رأسها بمعني لا 
يوسف ...اهو وشهد شاهد من اهلها
أمل ....سها أنا ماشية
يوسف .....وانا جاي اوصلك سلام يا سها
أمل ...اووووووف
___________________________________
عند حسام في قسم الشرطة
معتصم ....حسام أنا كنت عايز اطلب منك طلب 
حسام ...اتفضل يا معتصم انت تؤمر
معتصم ...الأمر لله ..بص احنا اصحاب من زمان صح
حسام ....اكيد
معتصم...طيب أنا هكون صريح معاك عشان انت خلقك ضيق 
حسام ...ماتقول يابني علي طول ايه المقدمات اللي ملهاش داعي دي
معتصم ...أنا طالب ايد الانسة مليكة اختك ...ومن قبل ما تقول تعرفها منين وشفتها فين ...احنا مش ف عصر الجاهلية يا وحش وانا اعرفها كويس وهي بصراحة قمة في الادب والاخلاق ...وكمان هي ماتعرفش اني اتقدمتلك ..وهنا بقا الخدمة اللي هتقدمها لي انك بقا تقعد تشكر ف اخوك قدامها
حسام ...رفع حاجبيه....انت عبيط يا معتصم في حد يطلب ايد حد بالطريقة دي
معتصم ...اصلك صاحبي وانا حافظك...وانت لو زكتني عندها ووافقت هاجي اتقدم رسمي بقا لابوك
حسام...والله أنا معنديش مانع انت صحيح اهبل وعبيط بس محترم وراجل ومخلص ف شغلك ...استني مني رد
معتصم ...ربنا يخليك للغلابة يا باشا
______________________________________
ف المساء في منزل مي 
الجميع يجلس ويتناقشوا في مواضيع زواج مي وخطوبة مليكة 
حسام ...ها يا بابا قلت ايه 
كامل ...والله معتصم انسان محترم وانا ماعنديش اي مانع 
بس راي مليكة هو الأهم ف النهاية
حسام ....الخطوة دي عليكي انتي يا ماما تتكلمي مع مليكة وتشوفي رأيها 
سارة ...اوكي ...بالحق مامت مالك جات هنا الصبح وقالت إنها عايزة تعجل زفاف مالك ومي وتخليه اليومين دول
حسام ...ليه إن شاء الله
سارة ....بتقول مالك أعصابه تعبانة شوية وعايز حد يغير مودوه ...وانا كمان مش شايفة له لزوم التأخير دا بدام العروسة والعريس موافقين يبقي ليه التأخير
كامل ..ودراستها 
سارة ... مالك دكتور  واكيد هيساعدها ومش هيقصر
كامل ...أنا موافق خليه يجي نتكلم في تفاصيل الفرح
حسام .... والله أنا متردد مش عارف ليه ياريت يا بابا تفكر تاني ..وانتي يا ماما اطلعي اسألي مليكة ع الخطوبة وردي عليا
_________________________________
عند أمل 
أمل ...تقدري تقوليلي يا ماما ليه عزمتيه ع العشا
امينة ...دا ابن خالتك علي فكرة لو كنتي ناسية يعني لازم اعزمه ..ويلا اطلعي في الصالة يقول علينا ايه مش عايزينه ..عيب يا بنتي يلا ربنا يهديكي
في الصالة
جلست أمل دون أي كلمة 
يوسف ....وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته
اخبارك  يا بنت خالتي ..ولا اقول يا بشمهندسة
أمل ...قول اي حاجة  مش هتفرق
يوسف ...لسة مش عايزة تعرفي أنا انفصلت عن ريتا ليه 
أمل..بتتعصب اصلا بمجرد ما يقول اسمها .....لا ودا مش هيغير رأيي فيك علي فكرة 
جلست والدة أمل وتحدثت ....شرفتنا يا يوسف 
يوسف ...ربنا يخليكي يا خالتو
فادية....أنا طبعا فرحانة لانك رجعت لعقلك ورجعت بلدك بس عايزة اعرف انت ليه انفصلت عن مراتك الأجنبية
أمل بحدة ....ماما موضوع ما يخصناش
يوسف ...ملكيش فيه أنا بتكلم أنا وخالتي 
أمل .....ماشي أنا رايحة اضتي يا ماما..وما أن تحركت فإذا بيوسف يشدها من طرحتها فكادت تسقط من علي شعرها
نظرت إليه أمل نظرة حادة كادت تقتله من الرعب
يوسف ...باحراج....و. ..والله اسف ماكانش قصدي خفت امسكك من ايدك تقولي حرام وتضايقي...وأكمل برجاء ...ارجوكي اقعدي مش هتندمي والله
_____________________________________
في منزل مي 
تجلس مليكة علي سريرها بصمت بعدما أخبرتها والدتها بأن صديق أخيها يريد أن يتزوجها وقطع صمتها اتصال من كريم
مليكة...ايه يا كريم ف حاجة
كريم ...مال صوتك كده انتي شكلك مضايقة هو حصل حاجة
مليكة ...معتصم صاحب ابيه حسام متقدملي وتقريبا كلهم وافقوا
سمع كريم هذه الكلمة واقفل الهاتف 
مليكة...كريم ...الو ...دا قفل ليه دا كمان ..تنهدت واغمضت عينيها ...هل اوافق ام لا وإذا رفضت ما الحجة هذه المرة..يارب ساعدني
كان الجميع في غرفهم ووالد مي في مكتبه في الاسفل وما هي إلا دقائق حتي وصل كريم ودخل الفيلا
كريم.....بصوت يهز اركان الفيلا ....عمييييييي ..حسااااام 
انتوا فين ........يتبع

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية مالك قلبي بنت الصعيد)
google-playkhamsatmostaqltradent