رواية أمير الممالك الفصل الثامن 8 بقلم أسماء نبيل

 رواية أمير الممالك الفصل الثامن 8 بقلم أسماء نبيل

 رواية أمير الممالك البارت الثامن

 رواية أمير الممالك الجزء الثامن

رواية أمير الممالك الفصل الثامن 8 بقلم أسماء نبيل

 رواية أمير الممالك الحلقة الثامنة

وقفنا عند عوده مارد الي قصره ليكون بجوار قمر حتي الموعد المحدد ولكنه عندما كان يخرج من المكتب وجد قمر نازله من علي السلم 
مارد، انت محتاجه حاجه ولا ايه 
قمر بتردد، لا بس. 
مارد، بس ايه انت لازم ترتاحي 
قمر، هو احنا هنا لوحدنا. 
مارد، لا اه لا 
قمر، اه ولا لا. 
مارد ، انت عاوزه ايه
قمر، بسال مش اكتر. 
مارد، لا مش لوحدنا عشان في خدم في المطبخ بس بيمشوا بليل  خلاص عرفتي يلا علي فوق ومتنزليش تحت. 
قمر، حاضر 
لتصعد قمر ويامر مارد الخدم بالاهتمام بها ويخرج. 
عند امير يجلس الجميع في حاله من التوتر 
امير بغضب، يعني ايه محدش عارف مكنها انا هتجنن 
عمر، هي مش كانت معاك مخدتش بالك منها ليه 
مالك، مكنش حد فينا يعرف هي مين او ان في خطر عليها اصلا
سعيد، اهدي يا امير عشان نفكر صح. 
ادم، هي مش في وكر الجوكر لانها لو كانت هناك كنا عرفنا. 
اكرم، امال فين. 
عوض، مدام محدش عارف هي فين حتى الحامي يبقي هي مع حد من دمها. 
ادم، قصدك ايه ممكن حد من عيال عمها 
عمر، ممكن 
أمير بعضب، ده انا اقتله 
عمر، مدام فالح ودمك حامي كده ما اتحدتش معاها ليه وتممت جوازك منها ليه. 
امير، عشان مكنتش تعرف حاجه عن الي حصل وكنت عاوزها تحبني زي ما انا بحبها فهمت يا ذكي 
اكرم باعجاب، انت بتحبها اوي كده
امير، مش عارف حبتها امته او ازي بس انا مش اول مره اشفها في الحدثة انا شفتها قبل كده. 
ادم، فين قمر منزلتش مصر قبل كدهر. 
امير، انا كنت بشوفها ديما. 
مالك بزهول، قصدك ان قمر هي الي. 
امير، ايوه هي البنت الي كنت بشوفها كل ما عيني تغمض وهي بتنادي عليه ولو تفتكر قبل الحدثه قلتلك اني شوفت وش البنت لاول مره واول ما شوفت قمر ما صدقتش عشان كده خفت اقرب تكون وهم لحد ما انت نزلت الأول. 
مالك، انا مش فاهم 
عوض، انت وقمر  بنكم رابط غريب من اول ما اتولدتم وغيو   كده انت تم  اختيارك بعنايه كان فيك كل مواصفات الحامي احنا لو اتحدنا هنقدر نرجع قمر. 
اكرم، انا عندي سؤال. 
لينتبه له الجميع. 
اكرم، ازي مالك عنده قوه 
حسن، مالك وامير صحاب قوي من صغرهم مش بس ولاد عمه  ومتعلقين ببعض اوي وكان كل ما امير يتدرب مالك يكون معاه ويقلده عشان كده لما تعبت كان لازم اختار حد ثقه اديله قوتي الي بحمي بيها امير وانا اخترت مالك لان لو لفيت العالم مش هلاقي حد يخاف على امير زي مالك فهمت 
اكرم، يعنى قوه حضرتك دلوقتي مع مالك. 
حسن، ايوه 
ادم، ممكن  تخلونا في المهم احنا المفروض دلوقتي ندور على قمر مع حد من دمها لي هو مين بقي مين ليه مصلحه ان قمر تكون بعيد عننا وفي خطر. 
عند مارد
تفزع قمر اثناء نومها فتقوم وتبحث عن مارد لتنزل الي اسفل  لتجده نائم علي الكرسي لتقترب منه لتوقظه 
قمر وهي تهزه فتجد حرارته مرتفعه ، مارد يا مارد يخبر ده سخن اوي يا مارد قوم بقي 
مارد بنوم، سبيني انام انا تعبان قوي 
قمر، طب قوم اطلعك اوضتك 
مارد بتعب، ماشي 
ليستند مارد علي قمر ويضع يده على كتفها وهي تضع يدها علي وسطه فيكون قريب جدا منها ويصعدا معا وتدخله الي السرير 
قمر، انا هروح اجيب حاجه عشان اعملك كمادات وجايه. 
لتذهب قمر وتعود سريعا وتظل جالسه بجوار مارد طوال الليل حتي غلبها النوم ونامت بجانبه  وفي الصباح يستيقظ مارد وقد نزلت درجه حرارته ليجد قمر بجانبه تنام ويجد علي جبينه منشفه صغيره ليبتسم وهو ينظر لها  ليجدها مثل الملاك تنام بهدوء ويظل يتاملها حتى بدات تتململ فيغمض عينه سريعا 
عندما تفتح قمر عينها تنظر الي مارد وتقترب منه لتتفقد درجه حرارته ليحبس مارد انفاسه حتي تبتعد 
قمر وهي تهزه بلطف، مارد يا مارد 
مارد، ايه في حاجه 
قمر بتوتر، لا انت كنت تعبان ونام تحت فانا جبتك وعملت ليك كمادات بس والله 
مارد وهو يكتم ضحكته، وبعدين. 
قمر وهي كادت ان تبكي، اسفه اني خرجت من غير اذن عارفه انك قولت مطلعش من الاوضه اسفه 
مارد وهو يضحك بشده علي شكلها الطفولي، ههه مش قادر بجد انت كده ازي انت بريئه قوي عموما مفيش مشكله واطلعي زي ما انت عاوزه انا كان قصدي ترتاحي مش اكتر المهم متخرجيش من القصر ماشي وغير كده شكرا علي اهتمامك بيا 
قمر، على فكره انت بارد 
مارد برفع حاجب، نعم 
قمر وهي تضربه في كتقه بخفه، وايوه بارد عشان خوفتني 
مارد، معليش يلا قومي روحي اوضتك واجهزي عشان الفطار. 
تخرج قمر ليجلس مارد علي السرير انا ليه حاسس كده المفروض اني بكرهها عشان الي ابوها عمله فينا بس ليه حاسي انها تهمني وبزعل لما تزعل او تخاف و ليه بحب قربها ياني دماغي هتتفجر ليقوم ويستعد لبدايه يومه 
لتمر الايام سريعا دون جديد غير اقتراب قمر من مارد بشكل كبير واصبحوا أصدقاء وتعلق مارد بقمر جدا وبحث ادم وامير عن قمر لكن دون جديد فالقصر مأمن جدا فالجوكر قد سبقهم بخطوه هذه المره تشرق شمس يوم جديد على ابطالنا عند ادم 
امير، انا هتجنن عدي عشر ايام ومش عرفين نوصل لحاجه. 
ادم، اكيد في حل 
عوض، قمر في مكان مأمن بشكل كبير ده غير ان في حد معاها من دمها بيبطل اي سحر 
اكرم بعصبيه، طب مين الحد ده القوته تعال قوتنا كلنا 
عوض، مش عارف 
حسن، ممكن يكون حد من دم ملكي. 
ادم، ازي مفيش غير قمر 
سعيد ، انتم متأكدين ان قمر معندهاش خوات انا فكر ان احمد كان عنده ابن كمان. 
ادم، ايوه بس الولد مات وهو صغير 
ليصمت الجميع ليفكر في الخطوه القادمه 
عند مارد 
يقوم بعدم رضا ويبدا بالتجهير ليقدم قمر كقربان لتحرير الشرير بعد يومين ليجد اغراض ناقصه ليخرج من الممر السري الي قصر الجوكر حتى يخبره بخروجه لجلب الأشياء ليسمع ما بصدمه ويغير موازين اللعبه 
لدخل مارد الي قصر الجوكر ببطي شديد ففي هذه الأيام يكون الجوكر عصبي جدا لانه يكون ضعيف جدا ولكنه يصدم عندما يسمع كلام الجوكر مع احد رجاله
الجوكر، نفسي اليومين دول يخلصوا بقي زهقت وبعدين كل حاجه هتتعدل 
الرجل، هو انت ليه عاوز مارد الي يقدم قمر مش خايف يعرف الحقيقة. 
الجوكر، لا انا زرعت كره احمد وقمر في قلب مارد من وهو طفل عشان اليوم ده تخيل لما الي يقدمها لتضحيه واحد من دمها ومش اي واحد ده اخوها هتكون اكبر واهم حاجه حصلت في تاريخ الجن 
الرجل، دلوقتي بس عرفت ليه سرقت مارد لما اتولد ووهمت الكل انه مات. 
الجوكر، كان لازم يحصل كده مارد مولود بقوه جباره بس قمر أقوى و الاتنين مع بعض دمار والكتاب قال ان البنت هتكون هي الاساس عكس ما كنت متخيل كنت متخيل ان مارد هو الحل بس طلعت قمر مش مهم فضلت اكره مارد في احمد علي اساس ان هو الي قتل ابوه ميعرفش الغبي انه ابوه ههه
صدمه قويه تلقاها مارد ليخرج بخفه دون ان يشعر به احد 
مارد لنفسه، كده صح هو ده سبب الاحساس الي انا حسه نحيت قمر انها اختي عشان كده بحبها واخاف عليها انا لازم احميها وجودها هنا خطر عليها ليصعد مارد الي غرفه قمر.... 
يُتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent