رواية اصابني عشق صغيرتي الفصل الثامن 8 بقلم زينب سلامة

 رواية اصابني عشق صغيرتي الفصل الثامن 8 بقلم زينب سلامة

رواية اصابني عشق صغيرتي البارت الثامن 

رواية اصابني عشق صغيرتي الجزء الثامن 

رواية اصابني عشق صغيرتي الفصل الثامن 8 بقلم زينب سلامة


رواية اصابني عشق صغيرتي الحلقة الثامنة

بارت 8💜
لتنظر له شمس بزهول :- انت ..ايه إلى انت عملته ده 
كان يرتدى الجاكت الخاص بى عدى :- اعمل ايه يعنى انا معرفش انتى رجعتى تعملى ايه ..
يلا يلا نطلع بسرعه قبل ما حد يدخل 
تشابه جسد يأمن  مع جسد عدى كان من حسن حظه وحظها هى الاخره 
شمس:- وعدى فين 
يأمن :- كان معانا ظابط تانى اكيد وهو معاه دلوقت 
لتتحدث شمس بضيق:- طب تعالى نطلع من الباب الرئيسي عشان كله ياخد باله أن عدى خرج معايا ومحدش يلاحظ أنه اختفا 
اعجب هو بفكرتها لكن كيف سيخرج :- طب بالنسبه لوشى حضرتك مانا لو حد بص عليا هيعرفه انى مش عدى 
لتتحدث هى :- اعمل نفسك سكران ويلا مفيش قدامنا وقت 
تصنع هو أنه يترنح لتمسك هى برأسه تضعها على عنقها 
يأمن :- ده ايه يعنى أن شاء الله 
شمس :- اخفي وشك في رقبتى واسكت 
فعل هو ما تقول وكان ليس في حاجه لتمثيل أنه ليس في وعيه هو بالفعل كان ثمل من رائحه عنقها ..
خرجت به خارج المكتب وذهبت في اتجاه الباب الرئيسي 
:- مال عدى باشا 
شمس برقه  :- لا سكران شويه انا هحطه في العربيه ونروح
ليتركها الحارس زفرت هى براحه 
لتفتح السياره الخاصه بى عدى بعد أن أخرجت مفاتيحها من جيب يأمن لتضعه بالمقعد الامامى وتقود هى 
 :- اوووف تمت المهمه بنجاح 
قالتها بمرح ليلقي هو بالجاكت الذى كان يرتدى بوجهه
:- استرى نفسك بس الاول 
شمس بضيق:- ليه شايفنى ماشيه من غير هدوم 
يأمن بضيق:- لا لابسه قميص نوم وفي راجل يعتبر غريب قاعد معاكى ف العربيه والشيطان شاطر ياريت نفهم 
شمس وهى تقود السياره ولا تعطى لكلامه اهميه :- انت متعرفش تعملى حاجه اصلا بص قدامك يا بابا 
قرار يأمن أن يعطيها درس على كلامها هذا ليقف السياره بحركه مفاجاء ويسحبها على قدمه 
شمس:- انت ايه إلى بتعمله ده يا حيوان اوعي كده 
يأمن وهو ينظر لها بخبث :- ابعد ليه حد يلاقي حاجه مجانى كده ويسكت 
كانت سوف تعطى لكمه لكن قيد يديها خلف ظهرها وقبلها بشراسه ..
هذه المره الثانيه الذى يفعلها معاها بنفس اليوم من يفكر نفسه ذلك الحقير ليسرق قبلتها الاولى 
القي بها على المقعد الخاص بها مره اخره لتخرج هى من حقيبتها أحد المشارط لتجرح بها يديه بعنف 
صدم هو من فعلتها المجنونه وهو ينظر ليديه الغارقه في الدماء 
:- عشان تعمل نفسك دكر عليا بعد كده خلي ايدك بقي معلمه كده عشان كل ما تشوفها تفكر الف مره قبل ما تقرب ليا ..
لترتدى الجاكت وتنزل من السياره باتجاه مديرية الأمن للواء عباس ...
طرقت الباب عدة مرات واذن لها بالدخول 
:- تمام يافندم بس انا حابه اعرف ليه مفيش قوات أدخلت 
عباس :- انتى شمس 
شمس بزهل:- اه يا فندم انا حضرتك مش فاكرنى ولااى 
عباس:- لا بس شكلك متغير اكيد عشان المهمه .. المهم عدى لو كان اتقبض عليه كان هيتصفه عشان ميقولش على الناس التقيله إلى وراه عشان كده اتقبض عليه بسريه تامه ..
يأمن فين هو مش كان معاكى
شمس بخبث:- لا حصله خدش بسيط كده بس واحنا في المهمه تلاقي راح يتعالج 
                ★★★★★
بالشركه الذى يعمل بها فجر الدين ...
 مدير الشركه :- 
يعنى ايه اخويا  راح فين 
:- معرفش والله يا فندم مش ظاهر من امبارح 
:- تدور عليه وتجبهولى من تحت الارض ... وابعتلى فجر الدين حالا 
*بعد خمس دقائق*
فجر الدين :- خير يا معتز باشا حضرتك عايزنى 
معتز وهو يشعل سيجاره :-اقعد يا فجر انا في مصيبه 
فجر بترقب:- خير يا فندم
معتز:- اخويا مش ظاهر من امبارح خالص ومحدش عارف يوصله .. انا هسيب الموضوع ده عليك انت تخلص انا عايز اخويا من تحت الارض يا فجر 
فجر :- 24 ساعه ويكون عندك خليك انت في شغلك 
ليذهب فجر الدين ويترك معتز هو يعامله باحترام في العمل لكنهم خارج العمل أصدقاء مقربين وتعتبر مصيبه معتز هى نفسها مصيبه فجر الدين
              ★★★★★
ظل هو خارج المنزل طول الليل لا يعرف ما الذى فعله معاها لماذا يتحدها هكذا هو يراه أن تفكيرها 
تجاوز تفكيره هى صاحبه مخ ذرى لكن شفتيها رائعه ..
ما هذا الذى يفكر في الأن يجب أن يعالج يديه الذى لم تكف عن النزيف من امبارح 
فك العقده الذى يكتم به الجرح ليضمد الجرح ويجلس على سريره لياخذ قسط من الراحه وهو يفكر بها .. 
             ★★★★★
باليوم التالى في مديرية الأمن
عباس:- عفارم عليكم يا شباب المهم نجحت وعدى اعترف اول ما فاق  واحنا عرفنا مين وراه 
مهمتكم يا شباب نقدر نقول إنها بدأت من هنا لانى إلى هو شغال لحسابهم معتز الدالى اخوه وكمان المحامى بتاعه 
تدخلت شمس في الكلام بتوتر :-
بعد اذنك يا فندم اسفه على المقاطعه بس ممكن اعرف اسم المحامى ده ايه 
عباس :- اسمه فجر الدين  مدير الشئون القانونيه في الشركه الام لمجموعه معتز الدالى 
صدمه شلت لسانها لم تتحرك من مكانها بعد سماع اسمه ...

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية اصابني عشق صغيرتي
google-playkhamsatmostaqltradent