رواية قضية نسب الفصل السابع 7 بقلم اية عامر

 رواية قضية نسب الفصل السابع 7 بقلم اية عامر

 رواية قضية نسب البارت السابع

 رواية قضية نسب الجزء السابع

رواية قضية نسب الفصل السابع 7 بقلم اية عامر

 رواية قضية نسب الحلقة السابعة

صفاء وهي بتحاول تكتم ضحكتها: سامحنا ي سمكه..قصدي ي عمر..مش قصدناا..
عمر بحزن:  لسه فاكره.. 
صفاء بثقه:  هترجع ي عمر بنتي هترجع.. مش كده ي ياسر
نظرت صفاء الي زوجهاا اللي هنغير اسمه علشان ابو حازم اسمه ماجد بردو وانا مخدتش بالي منعاا للخبطه بس..
ياسر بتوتر: هه.. ااه اكيد.. 
عمر:  احنا دورنا عليهاا كتير ي امي.. بس انتي واثقه انها هترجع وانا واثق فيكي.. 
صفاء:  طب هقوم اجيبلك تاكل.. 
عمر:  لا ي ماما انا مش جعاان.. هطلع ارتااح.. 
صفاء:  ماشي ي حبيبي.. ربنا يهديلك حالك.. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
في الصباااح.. 
في القاهره.. 
وصل كلا من هاجر.. رضوي ووالدتها... حازم ومريم وفريده..
بس مش مع بعضهم.. 
هاجر وصلت البنسيون.. 
الاستقبال: هتدفعي تلات شهور مقدم.. 
هاجر:  اي.. لي كده.. مش هقدر ادفع كل ده.. كده مش هيتبقي معايا فلوس.. 
الاستقبال: ده نظاام جديد هنا وللاسف لازم تلتزمي بيه ي اما تشوفي مكان تااني..
هاجر: اعمل اي بس ي ربي..ماشي شكراا ليكي..هشوف مكاان تااني..
هاااجر خرجت وكان الوقت لسه بدري..وقررت تكلم حد من اعماهماا لعلهم يسألوا عنهااا المره دي..
هاجر: الو..السلام عليكم..
عمها: وعليكم السلام..
هاجر: ازيك ي عمي..انا كنت محتاجه مبلغ صغير يقديني لشهر واحد بس علي م الاقي شغل..
عمهاا: منين ي بنتي م انتي عارفه..ان بنت عمك بتجهز واللي في البيت يدووب..
هاجر بحزن: ماشي ي عمي ربناا يعينك..سلام..
هاجر في نفسهاا: وادي الأهل وادي السند..اروح فين ولا اعمل اي...لا لا لازم ابقي اقوي من كده..انا هدور علي شغل من دلوقتي احسنلي..
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
عمر: سيبني ي سليم باللي انا فيه والنبي..انا مش ناقص..
سليم: ي ابني احترمني شويه احنا في الشركه وبعدين مالك كده..
عمر: أروي طبعا مش هناا وانا محتاااس ومش عارف اعمل اي ولا اي ورقي كله متلغبط ومواعيدي مش متظبطه والدنيااا بايظه خاالص..
سليم: عيل خرع..مش دي اروي ي ابني اللي عاملين زي القط ليل ونهااار..
عمر: ااه طلعت ليهااا فاايده والله..المهم اعمل اي دلوقتي..
سليم: هي هترجع امتي..
عمر: لسه..اسبوعين اقل حاجه..انا اصلا مكنتش موافق اديهاا اجازه..
سليم: خلي عندك دم بقي..البنت بقت ام جديد وهتلاقيهاا محتااسه مع بنتها دلوقتي..اديهاا ي ابني شهر ولا اتنين عشان تظبط امورهااا..
عمر: لاااااع..شهر ولا اتنين اي..مش هينفع ي سليم خالص.. بجد اتصرف.. 
سليم:  طيب يبقي هنضطر نشوف سكرتيره مؤقتاا علي م اروي ترجع.. اخرس بقي هرد علي التليفون علشان اتصال مهم... 
شخص:  سليم بااشاا.. بحاول ارن بحضرتك من الصبح.. 
سليم:  في اي..في حاجه جديده.. 
شخص:  ايوه ي باشا.. الانسه هاجر سابت البلد ونزلت القاهره.. 
سليم بإهتمام:  وراحت علي فين.. 
شخص: نزلت في بنسيون ي باشا انا عرفته وبعدين قولت اكيد هتقعد فيه.. وبعدين رجعت البلد..
سليم بغضب: مش انا قايلك تخليك مراقبهاا
شخص: ي بااشا انا امي في المستشفي اومال انا بشتغل شغلانه واتنين لي.. 
سليم بضيق:  طيب ابعتلي العنوااان.. 
شخص: ماشي.. 
عمر بإستغراب:  في اي ي سليم... 
سليم:  مفيش..كلم مدام سلوي لما تزصل وهي تشوفلك سكرتيره مؤقتا علي  م أروي ترجع.. 
عمر: مدام سلوي لسه موصلتش جوزها او طليقها اتوفي امبارح ف اكيد مش هتيجي يعني..
سليم: مقالتليش ولا كأنها شغاله معاايا انا..
عمر: اي ي سليم بقولك حاله وفااه التمس لها عذر ي اخي دي شغاله هنا من قبل م انت تمسك الشركه..
سليم: معاك حق انا خاني التعبير بس..عمتا انا ورايا مشوار اشوفك بعدين
عمر:  مااشي.. 
سليم خرج من الشركه وركب عربيته وبسرعه وصل للبنسيون  .. 
سليم: في بنت هناا اسمهااا هاجر.. 
الاستقبال:  هاجر اي ي فندم.. 
سليم:  مش عارف.. بس هي قمحاويه شويه ومحجبه و... 
الاستقبال:  ااه ي فندم هي جت الصبح ولكن محجزتش هنا ومشيت.. 
سليم بإستغراب:  لي محجزتش!!! 
الاستقبال:  لان الفلوس اللي معاها مكفتش انها تدفع حق الاوضه ي فندم.. معظم اللي هنا طالبات والنظام انهم بيدفعوا التلات شهور بتوع الدرااسه.. 
سليم بغضب: فلووس.. تمشي بنت ملهاااش اي مكاان علشااان خاطر الفلوس.. ده انا هقفلك المكان ده وهخليكوا كلكوا عبره لأمثالكم.. 
الاستقبال: ي فندم ده النظاام.. وانا مقدرش اغير فيه.. 
سليم بصلهااا بغضب وخرج ركب عربيته.. ورجع الشركه.. 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سلوي: ادخلي يلا.. 
رضوي:  عاوزه اشوفهاا.. هروح اجيبها وااجي.. 
سلوي:  ادخلي انتي وانا هروح اجيبهاا.. 
رضوي:  طب بسرعه ي ماما بالله عليكي.. 
سلوي:  حاضر ي حبيبتي انتي عارفه انا مقدرتش اخدها معايا البلد ف اديتها لخالتك ساميه تاخد بالهااا منهاا.. 
رضوي:  ماشي ي ماما..طنط ساميه ست كويسه واكيد خدت بالها منهااا.. 
سلوي خرجت ورااحت لشقه ساميه جارتهااا.. اما رضوي ف قعدت علي الكرسي وبدأت تفتكر ذكرياتها في نفس المكان... 
فلاااااااااااش بااااااك.. 
روان: هتقوليلهاا ازااي.. 
رضوي بخوف:  معرفش ي روان بس ماما لازم تعرف.. 
روان:  طيب اهدي وان شاء الله هتعدي علي خير.. 
رضوي بندم:  ي رب.. يلا ادخلي وانا وراكي علطول.. 
روان:  ماااشي.. ااا... احم.. ماما.. رضوي عايزه تتكلم معاكي.. 
سلوي بإستغراب:  في اي.. 
رضوي برعب:  ماما... انا... اناا.. 
سلوي:  في اي ي رضوي قلقتيني.. 
رضوي بدموع:  ماما.. انا حااامل.. 
سلوي بتريقه:  يتربي في عزك ي حبيبتي.. بطلي هزار بقي وخشي اغسلي المواعين.. 
رضوي بإنهيااار: انا مش بهزر ي ماما.. انا لسه جايه من عند الدكتوره.. وانا حامل.. 
سلوي بخوف:  بتهزري اكيد.. مهو اكيد ده هزااار. انطقي اي الكلام ده.. 
رضوي: انا عارفه اني غلطانه وهقبل ب اي عقااب.. انا مليش مبرر.. 
سلوي ضربتهااا بالقلم ووقعتها علي الأرض وبعدين مسكتهااا من شعرهااا وضربتها جاامد.. روان قربت من امهاا وحاولت تبعدهااا عن اختهااا.. 
روان:  اهدي ي ماما ابوس ايديك.. اهدي.. 
سلوي: اهدي!!!  هو انا اهدي بعد الكلام ده ازاااي..حرام عليكي ي رضوي منك لله.. ده ابوكي راجل محترم وانا كول عمري جمب الحيط... انطقي ي بت حامل من مين... انطقي.. 
روان:  ي ماااما ابوس ايدك اهدي وانا هفهمك كل حااجه.. 
سلوي:  انطقي بسرعه وفهميني.. 
رواان حكت لوالدتهااا كل حاجه بالتفصيل ومكدبتش عليهااا في اي حرف.. ورضوي سمعت حكايتهااا تاني وهي بتعيط بندم علي تصرفاتهااا.. 
سلوي:  يعني اي مش فاكرهاا.. يعني اي.. لا لازم يفتكرهاا.. ودوني عنده وانا هخليه يفتكر كل حاااجه.. 
روان: بصي ي ماما احنا هنستني لما هي تولد وبعدين نعمل تحليل DNA ونثبت ان البيبي ابنه.. 
سلوي: وانا لسه هستني لما بطنهااا تكبر وتفضحناا وبعدين ممكن نعمل التحليل من قبل م تولد.. 
روان: ي ماما احنا منضمنش الناااس دي ولا هماا ممكن يعملوا فيهاا اي ولا في ابنهااا.. الحل نستني.. 
سلوي:  غلط.. غلط.. لازم يكتب عليهاا قبل م تتفضح.. 
روان:  او يخلص عليها وعلي اللي ف بطنها صح؟ 
سلوي:  ي ريت علشاان يبقي لحقنا من الفضيحه.. 
روان: وكمان ي ماما.. بابا مش لازم يعرف.. 
سلوي:  وده ازاااي بقي ان شاء الله.. 
روان:  روان هتروح البلد بكره الصبح.. واول م بطنها تبدأ تظهر هتيجي هناا وهتبقي تقول لبابا بقي اي حاجه.. هتدرس مثلا او هتشتغل.. 
سلوي: انتي عارفه من امتي ي رواان.. 
روان بحزن:  من الأول خالص ي ماما.. انا اسفه.. اسفه عشان مقولتلكيش.. 
سلوي:  اطلعوا برااا.. يلا مش عايزه اشوف حد فيكوا دااخل اوضتي تاااني.. اخرجووا.. 
روان:  حاضر يلا ي رضوي.. قومي معاااياا.. 
روان ورضوي دخلوا اوضتهم وروضوي كانت لسه بتعيط لحد م جاالهاا اتصااال...
روان: هجيبلك حاجه تكليهاا..
روان خرجت ورضوي ردت علي التليفون..
رضوي: ايوا ي دكتوره..
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
مريم:  متأكد.. 
حازم:  ايوا ي مريم متأكد.. يلا 
مريم وحازم دخلوا لللقصر.. وكان والده قاعد بيشرب قهوووه ومستعد انه يروح شركاته.. بص ليهم وهما داخلين بشنطهم... 
ماجد:  كنت عاارف انك مش هتعرف تعيش يومين في الشقي والتعب.. 
حازم بهدوء: بابا.. انا مستعد اتنازل عن حقي في ورثي.. بس طلبي تشغلني معاك في الشركه.. مش عايز منصب ولا حااجه بس عايز اكون سند ليك.. 
ماجد بص لمريم بصدمه:  اي ده.. اي اللي حصل.. 
مريم:  اللي حصل ي عمي ان اليومين دول احنا شوفنا فيهم حاجات كتير اووي...واتعلمنا كتير.. حازم مش جاي يقولك انه اتغير.. بالعكس هو لسه هيبدأ يعمل كده.. وجه هنا لأن ضعفه هنا وسط ان كل حاجه متوفره ليه علشااان يقاوم نفسه وطبعه.. هتساعده!! 
حازم:  المشكله ي بابا انك دايما استخدمت التهديد واللي خلانا نعاند قصاد بعض.. في كانت النتيجه ان فضل الوضع كما هو عليه... 
ماجد بصدمه:  يعني انت بجد عايز تتغير... 
حازم:  ايوه.. هتساعدني ولا اي.. 
ماجد بحزم:  في اجتماع في الشركه بعد ساااعه.. اتفضل اطلع اجهز.. 
حازم بإبتسامه:  حاضر ي فندم... 
حازم طلع واخد الشنط لأوضته ومريم وقفت تحت وماجد بصلها بإستغراب.. 
ماجد:  هو اي اللي حصل.. بالسرعه دي.. 
مريم:  مش عارفه ي عمي.. بس انا عندي احساس انه مبيكدبش علينا... بس عقلي مش مصدق خالص.. 
ماجد:  هنشوف.. اخبار البنوته القمر دي اي.. هاتيهاا كده تقعد مع جدهااا شويه.. 
مريم:  فريده.. سمينااها فريده.. 
ماجد بدهشه:  سجلتوهااا.. 
مريم بنفي:  لا لسه.. 
ماجد:  لما هيسجلهاا هنعرف وقتها انه اتغير فعلاا.. عمتا سيبيهاا معايا شويه.. 
مريم:  ماشي انا هطلع اوضتي افضي شنطتي.. 
ماجد:  ماااشي.. 
مريم لقت ان حاازم اخد الشنط كلهااا.. ف راحت لأوضته.. خبطت علي الباب.. 
حازم:  ادخل.. 
مريم:  حازم انت خدت شنطتي بالغلط... 
حازم كان واقف قدام دولابه اللي كان فيه هدوم كان سايبها فيه.. 
حازم:  البس بدله رسميه ولا البس كاجوال.. 
مريم: لا مش عارفه.. وريني كده.. 
مريم قلبت في الدولاب لحد م طلعت بدله باللون الرصااصي... قربتها من حازم... 
مريم:  لونها حلو عليك وحاساها شيك كده.. البسهاا دي حلوه.. 
حازم: مااشي.. صحيح ي مريم انتي خلفتي وعدك ليااا.. 
مريم:  انا.. وعد اي.. 
حازم:  قولتيلي انك هتعمليني الوضوء والصلاه.. 
مريم:  طب تعالا اعلمك ونصلي سواا.. 
حازم مااشي.. 
مريم:  بص اول حاجه اسمع الآيه دي : ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا وَإِنْ كُنْتُمْ مَرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِنْكُمْ مِنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُوا بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُمْ مِنْهُ مَا يُرِيدُ اللَّهُ لِيَجْعَلَ عَلَيْكُمْ مِنْ حَرَجٍ وَلَكِنْ يُرِيدُ لِيُطَهِّرَكُمْ وَلِيُتِمَّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكُمْ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ﴾...
حازم: انتي عارفه ان صوتك حلو في القرأن اوووي..
مريم: احم..شكراا بص ي سيدي الوضوء سهل جداا وخطواته كمان..اولا.. النية الصحيحة للوضوء و بعدها البسملة ( بسم الله )
غسل كف اليد ثلاثاً
المضمضة ثلاثاً
الاستنشاق بالأنف ثلاثاً
غسل الوجه ثلاثاً ( من منبت الشعر و حتى الذقن و من الأذن اليمنى لليسرى )
غسل اليدين حتى المرافق ثلاثاً و البدء باليد اليمنى طبعا
مسح الرأس ثلاثاً ( و يمكن مرة واحدة )
مسح الأذن ثلاثة ( و يمكن واحدة )
غسل القدمين إلى الكعبين ثلاثاً ( الميمنة و الغسل بين الأصابع )
بعد الانتهاء من الوضوء القول ” أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له
و أن محمداً عبده و رسوله اللهم اجعلني من التوابين و اجعلني من المتطهرين “
حازم: بس انا هنسي ده كله...
مريم: مع الوقت هتتعود ومش هتنسي..
حازم: طب والصلاه..
مريم: لا روح اتوضي الأول وبعدين نصلي سواا وانا هعلي صوتي وانا بصلي وانت قول زي..
حازم: مااشي..بصي هدخل الحماام وانتي اقفي مليني الخطوات واحده واحده..
بالفعل مريم وقفت وراا الباب وملت حازم خطوات الوضوء كلهاا وهو استمع ليهااا بإنصاات تااام..
ووقفوا صلو وفعلا مريم علت صوتهااا في الصلاه وهو سمعهااا..وبعد م خلصوا..
مريم: شوفت سهله ازاااي..
حازم: فعلا ومريحه اووي..انا كان فايتني كتير..
مريم: تمام يلا اجهز علشان والدك مستنيك وانا هروح افضي شنطتي..
حازم مسك ايدهاا
حازم: احم..مريم انا مجبتش الشنطه هنا بالغلط..انتي تقدري تقعدي هنااا
مريم سحبت ايديهااا منه..
مريم: لا..انا هقعد في اوضتي ي حازم معلش..
حازم بحزن: معاكي حق في كل اللي بتفكري فيه..انا كل اللي طالبه منك فرصه كمان لعلاقتنا..
مريم: لا ي حازم اسفه...
مريم اخدت شنطتهااا وخرجت بره الأوضه ودخلت اوضتهااا....
عقلهااا: انا فخور بيكي والله..
قلبها: وهتفضلي توجعي كده في نفسك كتير..
عقلهاا: لا وتوجع ليه في نفسهااا تفتكر الاهاانه وتفتكر معاملته وهي تشوف اي اللي بيوجع اكتر..
قلبهاا: بس حازم اتغير..وبيحااول وهي لازم تساانده..
عقلهاا: عايزها تسامحه..
قلبها: لي لا.ده ربنا بيسااامح وامرنا نكون متسااامحين وهو اعترف بغلطه معااهااا..سامحيه ي مريم..سامحيه واعترفي..انك بتحبيه..
مريم بألم ودموع: للأسف بحبه..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
صاحب بنزينه: ازااي ي انسه هتشتغلي هنا كل العاملين هنا رجاله..
هاجر: حضرتك انا بلف بقالي كتير علي شغل لاني للاسف لسه مخدتش شهادتي..وقابله ب أي شغلانه هنااا..
صاحب البزينه: بصي ي انسه انتي زي بنتي بالظبط لو عايزه فلوس اديكي تمشي نفسك...
هاجر بحسره: جات من الغريب ومجتش من القريب ي راجل ي طيب..بس معلش لو في اي شغل انا هشتغله..
صاحب البنزينه: مش عارف اقولك اي ي بنتي بس احنا اللي محتاجينه هناا تبع غسيل العربيااات..
هاجر: مااشي معنديش مشكله..اقدر ابدأ من امتي..
صاحب البنزينه: من دلوقتي لو عاوزه..
هاجر: يبقي من دلوقتي..
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
سلوي: سرحااانه في اي كل ده...
رضوي فاقت من شرودهااا وبصت لأمهااا اللي دخلت البيت وشايله علي ايديهااا بنت صغيره...
رضوي بهمس: هي نااايمه..
سلوي: ايوااا..شيليهاا برااحه..
رضوي شاالت البنت علي ايديهااااا...
رضوي بهمس: حبيبتي..بعمل كل ده علشانك انتي واختك..اسمها بقي فريده..هي مع ابوكي وقريب ي حبيبتي هينسبكوا ليه ونحل بقي #قضيه_نسب اللي احنا عايشيين فيهااا..بحبكوا ي احلي تؤام في الدنيااا..
ووو هنعرف بعدين..


لقراءة باقي فصول الرواية اضغط على (رواية قضية نسب)
google-playkhamsatmostaqltradent