رواية بيت البنات الفصل السابع 7 بقلم يارا غزلان

 رواية بيت البنات الفصل السابع 7 بقلم يارا غزلان

رواية بيت البنات البارت السابع 

رواية بيت البنات الجزء السابع 

رواية بيت البنات الفصل السابع 7 بقلم يارا غزلان


رواية بيت البنات الحلقة السابعة

رماح: بتحبي تقعدي لوحدك كتير...
روح: معتقدش انها هتفرق معاك 
رماح: مش بتضيعي وقت الا وتصديني 
روح: انت جوز اختي معتقدش ان في كلام يربطنا ببعض 
رماح فهم انها حطت الالقاب علشان متدلوش فرصه يغلط ف الكلام 
رماح: بس انتي بتهزري عادي مع مهد ورابح وفارس وكلهم اجوازات اخواتك بردو 
روح: هيهات الفرق بينكم دول عشره عمري لكن انت لسه داخل بيتنا من 20 يوم 
رماح: بس انا سمعت اننا اصدقاء طفوله 
روح: اديك قولتها سمعت مش فاكر ممكن تكون سمعت غلط 
رماح بضيق: انتي ليه مش مدياني فرصه اقرب منك 
روح بعصبيه التزم حدووودك كويس معايا انت راجل متجوز فاهم يعني اي يعني بالي بتعملو داا بتكون خاين 
خاين لمراتك وخاين للقرابه الي بينا وعاوزني انا كمان اكون خاينه زيك 
رماح: اي كل دا انا مش عاوزك تبقي خاينه 
روح: مجرد انك جايلي من ورا مراتك دي خيانه لو انت واثق ان الي بتعملو دا صح كنت كلمتني كدا قدامها عادي 
رماح: انا بس حاسس اني عاوز شويه وقت ومش جاهز اتجوز تبارك انا مش عارف انا عاوز اي انا مشدودلك و 
روح: ايااك تكمل ايااك انا بكره الراجل الخاين والمتردد والكداب الي بتعملو دا غلط وجدا كمان فوق لنفسك وابعد عني احسنلك واياك تقرر الكلام الغبي دا تاني فااهم سابتو ومشيت ورماح اتعصب وقال طيب انا هتجوزها وهوريكي ياروح اتنفس بغضب وطلع اوضتو 
تاني يوم 
روح نازله وخارجه من البيت 
مهران: رووح انتي رايحه فين 
روح: رايحه اطمن علي مهره 
مهران: ضروري تروحي 
روح بإستغراب: ايوه ضروري 
مهران: طيب هاجي معاكي 
روح: مفيش داعي 
مهران: انتي عارفه ان الوضع خطر عليكي وعلي الكل ف هكون معاكي علشان ابقا مطمن 
روح بإبتسامه: تمام 
كانو خارجين سوا ومهران شاف اميره نازله ف قال 
اميره فاضيه دلوقتي 
اميره بغرور: لا 
مهران شدها من ايديها وقال تعالي نشم هوا شويه مع روح 
روح بصتلهم بإستغراب وانو مأخدش اذنها علشان يعرض علي اميره تروح معاهم ف اتنفست بغضب لانها مش بتحب تتحط قدام الامر الواقع 
مهران كان خارج هو واميره وروح وراهم بس افتكر حاجه ورجع بص لروح ورفع حاجبو 
روح تلقائيا دخلت كام شعره من الطرحه وبصتلو بنرفزه وقالت مااحبيبت القلب نص شعرها برا الطرحه ولا انت بتتشطر عليا انا وسابتو وخرجت 
اما هو ف ابتسم مكانو وخرج وراهم 
روح رايحه لعربيتها ومتضايقه 
مهران: هاتي المفتاح هسوق انا 
روح: لا دي عربيتي وانا احدد مين يسوق 
مهران بعناد بس انا قولت انا الي هسوق 
روح بعناد اكبر وثقه انا هسوق مش عاجبك متجيش وفتحت الباب وركبت 
مهران جز علي سنانو وقال لنفسو نسخه مصغره من خالي هي هي الدماغ الناشفه ركب جمبهاا واميره ركبت ورا 
في المزرعه 
روح لانها اجتماعيه كل مابتعدي علي حد بتلقي التحيه عليه لكن اميره مكانتش حابه تروح المزرعه خالص وبتتعامل بإشمئزاز 
روح دخلت لمهره وحضنتها وهي عملت صوت صهير عالي لما شافت روح 
مهران: باين بتحبك جداا 
روح: وانا بحبها اكتر 
كنعان: اي داا اميره بنفسها هنا 
اميره بقرف: لو اعرف انهم جايين الزريبه مكنتش جيت معاهم 
كنعان بإبتسامه بروود الزريبه دي الي اخوكي وجوز اختك واعمامك شغالين فيها وملك جدك كمان ف مش علشان ابوكي شغال تبع الاثار هتتكبري لا فوقي لنفسك وشوفي مكانتك فين انتي تحت اووي اووي لكن اسم عيلتك الي معلياكي فهمتي
اميره شاطت ومبرقه عيونها ف دايما بتتكبر علي كنعان علشان عارفه انو بيحبها لكن متوقعتش ابداا انو ممكن يقولها هي كدا 
كنعان بصلها نظره وحشه ومشي وقال لنفسو حبيت فيها اي دي اصلا 
اميره كانت متعصبه جداا ومقدرتش تفضل اكتر من كدا فرجعت مشي للبيت 
مهران وروح خرجو علشان يمشو بعد ماسلمو ع كل الي في المزرعه وعرفو ان اميره مشيت
مهران: ثواني هعدي علي دكتور علي اتصاحبنا انا وهو المره الي فاتت 
روح: تمام هشوف باقي الاحصنه علي ماتخلص 
سعد: هو الي معاكي دا خطيبك
روح ببرود: لا 
سعد: امال ماشيين لازقين مع بعض كدا لي 
روح: نعم ماتفوق لنفسك اي الي قولتو داا 
سعد: اصل انا ملاحظ انك بتصدريلي الوش الخشب وماشيه تهزري مع دا ودا وعامله فيها محترمه
قلم من روح علي وش سعد خلاه مكملش كلام 
سعد بجنان مسكها من كتفها بعنف وبيهددها لقي حد بيلفو للناحيه التانيه واخد بوكس تحت عينو 
وقع علي الارض يتألم 
مهران قعد فوقو وضربو كذا بوكس 
روح واقفه مكانها بصالو بغيظ ومحاولتش تبعد مهران عنو علشان مره تانيه يفكر مليون مره قبل مايلمسها او يغلط فيها 
سعد كان هيغمي عليه ف مهران بعد عنو ومسك ايد روح وخرجو براا وكذا حد من العمال دخلو علي صوت سعد يلحقوه 
اما سعد فكان مرعوب من مهران
روح: اوع ايدك متلمسنيش تاني 
مهران: انتي عبيطه انا مسكت ايدك عادي 
روح:مفيش سبب يخليك تمسكها او تلمسها كان ممكن تقولي يالا نخرج وكنت هخرج وراك 
مهران بيضحك بغيظ ويروح للعربيه وهي بتمشي وراه 
في البيت 
اميره رايحه جايه هتتجنن من كلام كنعان 
وكوثر بتبص لصفيه بغيظ ونفسها تقتلها بس ماسكه اعصابها
اميره شافت مهران داخل البيت
اميره: مهران ممكن اتكلم معاك 
مهران: اه طبعا بس هو انتي كويسه 
اميره: انا تعبانه اووي ومجروحه بجد 
مهران سامعها بهدوء 
اميره بدأت تحكيلو انها مش وحشه ابداا بس هي الي اسلوبها كدا وغصب عنها وانها مش محبوبه وسط البنات هنا وملهاش اصحاب 
مهران كان متعاطف معاها جداا ومسك ايديها ب ايدو الاتنين وبدأ يهديها 
اميره بدموع: محدش بيحبني ابدااا 
مهران: بس انا بحبك 
اميره بصتلو واتفاجئت بالكلمه 
مهران ابتسم وضغط علي ايدها وقال انتي مهمه عندي اوي علفكرا وعاوزك تعرفي داا انتي مميزه جدا في البيت ودا مخليهم غيرانين منك انتي مش وحشه هما الي مش فاهمينك 
اميره كانت اضعف مايكون في الوقت دا وكلام مهران اداها قوه وثقه كبيره في نفسها 
بليل 
مهران: روح نسيت اسئلك مين الشاب الي اتخانقت معاه دا 
روح: دا واحد كان عاوز يخطبني وفكرك خطيبي ف اتعصب
مهران ابتسم: وانتي بقا قولتيلو اني خطيبك
روح: لا قولتلو قريبي عادي 
مهران: امممم طايب 
بعد يومين يوم فرح رماح 
الكل في البيت بيجهزو للفرح وتبارك قررت تبدأ حياه كويسه مع رماح امها معاها حق مينفعش تخلي روح فرحانه فيها هي اخدت حبيبها ف لازم تخليه يحبها وتحرق قلبها بجد 
رماح في اوضتو مضايق بس حاسس انو لو اخد الخطوه دي هيخلي روح تندم وتقرب منو 
روح كانت واقفه في الجنينه سرحانه 
مهران: لسه معاكي وقت علفكرا 
روح: وقت..؟ وقت ل اي 
مهران: انك ترجعيه تعرفي انك لو عاندتي غرورك واعترفتي بحبك هتكسبي كتير ع الاقل يبقا عملتي الي عليكي قدام نفسك ومتفضليش عايشه بإحساس الندم وتقولي يارتني كنت اعترفت بحبي لرماح 
روح ابتسمت بهدوء وقالت: تعرف ان افضل حاجه حصلت هي جواز رماح وتبارك الخطوه دي اثبتتلي ان عمر ماكان رماح الشخص الي بتمناه 
عمري مافكرت في صفات رماح دي ولا تخيلتها هو مش شبهي ولا هيكون انا محبتش رماح انا حبيت تخيلاتي مش اكتر تخيلتو شخصيه معينه وحبيتها في خيالي لكن الي قدامي داا ابعد مايكون عن احلامي 
مهران قشعر من كلامها ومكانش متوقعو نهائي هو طول عمرو عارف ان روح بتحب رماح وفاكر انها ساكته عند في نفسها مش اكتر بس هو فرح لما عرف انها مبقتش تحب رماح 
الكل اتجمع في الفرح وكان فرح كبير جداا والبلد كلها موجوده 
رماح اخد تبارك من حماد وابتسم بتكلف ورجع كشر تاني روح كانت واقفه مع البنات مش زعلانه ولا مبسوطه مشاعرها عاديه 
قمر كانت واقفه علي السلم ونازله مضايقه 
كنعان: انتي بتعملي اي هنا والكل في الفرح برا 
قمر بحزن: شكلي مش حلو ومش عارفه اظبط الطرحه والفستان حساه مبهدل مش عارفه مش مرتاحه وزهقانه اووي 
كنعان لأول مره يبصلها براحه واتكلم وعلي وشو ابتسامه هاديه 
طرحتك مظبوطه وشكلك حلو اوي وفستانك مش مبهدل خالص بالعكس متفصل عليكي من الاخر انتي زي القمر 
قمر متنحه ومش مصدقه الي بيتقال 
كنعان ضحك علي شكلها وقال يالا اخرجي الفرح قرب يخلص وسابها وخرج 
اليوم كان تقيل اوي علي معظمهم وقليل منهم الي كان مبسوط 
مهران جالو اتصال وقام رد عليه وهشان قالو انهم زي ماتوقعو تماما الخاين في البيت بلغ العصابه اننا عارفين الميعاد والمكان بتاع العمليه وسجلو المكالمه بينهم ومهران ابتسم ودخل الفرح تاني 
رماح وتبارك طلعو اوضتهم 
رماح متضايق جدا 
وتبارك متوتره جدا وفرحانه نوعا ما 
رماح قلع الچاكيت رماه ع السرير وقعد وحط راسو بين ايدو 
تبارك قربت وبصوت هادي تحب تاكل 
رماح من غير مايبصلها لا 
تبارك: طيب هتغير هدومك 
رماح قام بعصبيه وقال تعرفي تبعدي عني وتتصرفي كأني مش موجود خالص ممكن 
تبارك اتصدمت من طريقتو ودخلت الحمام بسرعه 
بعد 10 دقايق خرجت بترنج ومتوتره 
رماح كان قاعد علي الكنبه سرحان وباين عليه الضيق 
تبارك قعدت علي السرير مش عارفه تعمل اي ولا تتصرف ازاي 
بعد تلت ساعه 
تبارك: هو هنفضل كدا كتير 
رماح بضيق: عاوزه اي ياتبارك 
تبارك: النهارده فرحنا
رماح اتنفس بضيق وقال نامي انتي شكلك تعبانه وانا كمان تعبان تصبحي علي خير اداها ضهرو ونام ع الكنبه بهدومو وهي فضلت مكانها متنحه 
تاني يوم الضهر
مهران: روح جااهزه تشوفيه 
روح قلبها دق بعنف وقالت دلوقتي 
مهران: النهارده وقت مناسب يعني كان عندنا فرح وكدا والكل مشغول مش هيخطر علي بال حد اننا رايحين نقابلو
روح بتوتر ط طيب 
مهران ابتسم وقال يالا 
ركبو عربيه مهران ومشيو في طريقهم للفندق 
بعد ساعه ونص 
وقفو قدام فندق كبير نزلو مع بعض ودخلو الفندق وطلعو اوضه رقم 95
روح متوتره وبتفرك في ايديها كتير 
مهران: علفكرا هو ميعرفش انك جايه هيتفاجئ بيكي زي ماهتتفاجئي بشوفتو لأول مره 
روح هزت راسها ومهران خبط علي الباب 
روح كانت واقفه ورا مهران مش باينه 
حمزه فتح الباب بص لمهران واداه ضهرو ودخل وقال يارب تكون مبسوط وانت حابسني هنا كدا يكون في علمك انا ساكت علشان انت ابن اختي بس غير كدا كنت قتلتك 
التفت لمهران شافها واقفه قدامو ف اتجمد مكانو 
روح بصالو ومتوتره جداا حاسه انها شايفه ملامحها هي فعلا بتشبهو جداا زي ما الكل قال الفرق انو راجل وهي بنت بس هي علي احلي شويه 
حمزه بتوتر: رووح 
روح بدموع قربت منو كذا خطوه نفسها تحضنو جدا بس مش قادره حاسه انو بعيد جدا عنها ومش واخده عليه ومش قادره تقرب اكتر قطع تفكيرها قرب حمزه منها واخدها لجوا حضنو كان بيتمني اللحظه دي من زمان
روح انفجرت في العياط في حضنو وهو فضل يلمس علي شعرها ويهدي فيها 
فضلو مع بعض كتير وروح مبسوطه جداا انها معاه وقريبه منو وهو كان طاير من الفرحه 
صفيه: قصدك اي يابت 
تبارك: مش بيبص في وشي خاالص وبينام علي الكنبه ومش بيتكلم معايا 
صفيه: وبعدين لازم تتصرفي 
تبارك: اعمل اي حاولت بكل الطرق بيبصلي نظره استحقار وينام 
صفيه متغاظه وبتفكر في حل تخليهم يقربو من بعض
قبل العمليه بيوم واحد 
مهران: الو بعتت الجواب مع عميل تبعنا 
هشام: ايوا هو علي وصول زي ما اتفقنا هيجيلك لحد البيت 
مهران: خلينا نشووف بقا صفيه هانم هتعمل اي 
هشام: علي خير يارب 
مهران حاول يشغل صفيه ويخليها قريبه من باب البيت 
العميل وصل ورن الجرس 
صفيه خرجت تشوف مين 
العميل: حضرتك كوثر رمضان 
صفيه بقلق: ايوا انا 
العميل: دا جواب لحضرتك اتفضلي امضي هنا 
صفيه استغربت ان الشاب بتاع البريد مأخدوش زي كل مره مضت واخدت الجواب خبتو في هدومها ودخلت 
الكل كان موجود في الصالون 
كوثر: هاتي الجواب ياصفيه 
صفيه بتوتر: جواب اي 
كوثر بمكر: انا سمعت واحد بيقول ان في جواب جاي بإسمي وانتي استلمتيه 
صفيه: جواب اي داا مش فاهمه مفيش حد اداني حاجه 
الكل مستغرب هما بيقولو اي 
كوثر بهدوء: مدت ايديها وقالت هااتي الجواب 
مهران قاعد بيتفرج علي الي بيحصل وروح مستنيه رد فعل صفيه والكل 
بعد مجادله بينهم كوثر قاامت طلعت الجواب من هدوم صفيه بالعنف 
صفيه: انتي متخلفه ولا اي 
كوثر بتفتح الجواب وساكته كان مكتوب بالخط العريض 
دا الجواب رقم 109 الي ابعتهولك وصفيه تخبيه 
كوثر قرأتها بصوت عالي والكل بصلها ومستنين توضيح 
صفيه بتقطع في الكلام ومتفاجأه انها خلاص كدا اتكشفت
كوثر: ادي جواب رقم 109 الي جووزي انا يبعتهولي وصفيه تخبيه عني 
طول المده دي حمزه في خطر واحنا هنا مفكرينو خااين والسبب صفيه بصت لهمام وقالت حمزه ابنك بريئ ياعمي ومخانيش زي ما اتقال حمزه كان بيحمي بلدو كان راجل شريف واحنا كنا عايشين بعار مش عارو والسبب صفيه 
صفيه: انتي كداابه 
روح بصوت عالي اخرسي واياكي تغلطي بحرف واحد قدام امي احنا عرفنا كل حاجه والواد الي متفقه معاه الي في البريد اعترف وقال كل حاجه عنك وأكد انك اخدتي كل الجوابات الي جت بإسم ماما 
صفيه: انا انا 
مهران قام وقف وقال خالي حمزه شغال معانا وبدأ يحكي كل حاجه من قبل 25 سنه من وقت ما ابوه كان ماسك القواضي دي زمان لحد ماهو الي مسكها  
والكل مذهول تماما 
صفيه مش عارفه تنطق بحرف واحد 
مهران: يعني خلاصه الكلام خالي حمزه كان بيبعت بإستمرار جوابات لمرات خالي وبيعرفها انو مخنهاش ولا حاجه ومرات خالي صفيه كانت بتداري عنها الجوابات كل المده دي
روح: يعني كدا مرات عمي هي الخاينه الي بتبلغ العصابه بكل المعلومات عن الاثار صح وبتخبي الجوابات عننا علشان منعرفش ان بابا في خطر
مهران بهدوء: لا 
انا معرفش ليه مرات خالي بتخبي عنكم الجوابات بس الي متأكد منو ان مش هي الخاينه في البيت دا 
الكل اتوتر وبصو لبعض بس كان اشدهم توتر همام 
مهران: يؤسفني اقولكم اني جاي البيت هناا في مهمه تبع الشغل لان عرفنا ان الخاين من بلدنا هو حد من البيت هنا وكان لازم نعرفو ف كل تليفوناتكم متراقبه وزي ماتوقعنا حصل اتصال من البيت هنا للعصابه تبلغهم اننا عارفين مكان وميعاد العمليه بتاعتهم والمكالمه متسجله ودليل مع الادله الي معانا اللي بتثبت مين هو الخاين
 ومش سهل ابدااا عليا اني بنفسي هقبض عليه وهكون انا الي بحقق معاه 
مهران وقف قدامهم كلهم وشغل تسجيل المكالمه 
وكان صوت أميره بتبلغهم ان المخابرات المصريه عرفت ميعاد ومكان العمليه 
رجب قام وقف وبص لأميره بذهول 
اما أميره ف صوت دقات قلبها كانت مسموعه 
رجب: ليي يا أميره لييي تعملي فينا كداا ليي ردي علياا 
أميره بتعيط وساكته 
همام قاعد مكسور وحاسس بضعف شديد نفس العار الي حسو زمان بيحسو دلوقتي نفس الموقف بيتحط فيه بس المرادي اصعب طيب حمزه وعرفو انو بريئ طيب اميره خااينه وطبعا هو كان عارف حكم خيانه البلد اي طيب ع الاقل حمزه راجل وميتخافش عليه لكن اميره ممكن يحصل فيها اي وهتستحمل الي هيحصلها ازااي دي مكملتش 23 سنه يارب هون علينا كان موطي راسو ومش قادر يتكلم 
مهران بأسف: القانون علي الكل ياخالي وانا مش هقدر اتساهل في الموضوع داا 
ام اميره واختها بيعيطو ومش عارفين يعملو اي والباقي مصدوم وروح مش مصدقه 
مهران قرب من اميره وبصوت عالي اتفضلي معايا 
اميره بنظره ضعف: ارجووك لا
مهران بجمود طلع الكلبشات من جيبو ومسكهم قدام عينها 
رجب مش عارف يتكلم او يتصرف حاسس ان نفسو بيضيق 
همام قام بضعف وقرب من مهران: بالله عليك يامهران ماتفضحنا 
مهران حس بنغزه في قلبو لما شاف دموع جدو ولما شافو بيترجاه بوجع
همام: دي دي بنتي وصعب علياا الموقف عارف ان غصب عنك وان دا شغلك بس علشان خاطري علي الاقل خودها بهدوء بلاش فضيحه 
مهران: حاضر ياجدي حااضر 
قرب من أميره وشدها من ايدها وقفها وخرجو قدام انظار الكل المصدومه
حماد بصوت مهزوز: وصفيه يامهران
مهران: مقدرش اقبض عليها مفيش تهمه متوجهه ليها الموضوع دا بينكم ياخالي عن اذنكم 
مامت اميره بتصوت وتندب وبتجري ورا بنتها وهما بيمنعوها 
في العربيه 
اميره: مهران انت مش هتسلمني صح انت هتهربني مش كدا مهران انا بحبك اديني فرصه اصلح غلطي واوعدك مش هخونكم تاني دا كان غصب عني هما اغروني بالفلوس مهران رد عليها 
مهران كان ساكت تماما طول الطريق وفي قوه مستنياه علشان لو حصل هجوم عليهم 
في البيت 
حماد بغضب: بتخبي الجوابات كل المده دي ليييه ياصفيه غرضك اي من الي عملتيه دا استفادتي اي لما خليتينا نعيش العمر دا كلو بنلعن في سيره اخوياا حرمتي مراتو وبنتو منو وكان عينيهم مكسوره قدام الكل فضحتينا وكل دا كان كذب قووولي غرضك اي من الي عملتيه 
صفيه مش بتتكلم نهائي 
وكوثر ماسكه نفسها بالعافيه
همام بصوت عالي: قدامك حل من الاتنين ياحماد ياتاخدها وتمشو يا تخليها تغور من هنا الي يخون البيت دا ملوش قعاد فيه تاني 
صفيه: عمي سامحني كان وسواس شيطان 
همام: انتي الشيطان بنفسو يا صفيه انتي الشيطان 
حماد: انا جبت اخري منك طول عمرك بتقومي البيت حريقه ولولا اني بحب اخواتي وبعزهم كان زماني سامع كلامك ومليان حقد زيك بالظبط الحمدلله ان ربنا كان منور بصيرتي 
صفيه: هتغير والله 
حماد: انتي طالق بالتلاته ياصفيه مش عاوز اشوف وشك تاني 
صفيه بجمود: حمااد انا انا مراتك ام بناتك 
حماد: انتي العاار مش حمزه انتي القرف كلو سابهم وطلع علي اوضتو 
احلام وتبارك: باباا 
صفيه جريت عليهم: احلام اقنعي ابوكي يابنتي اروح فين بس انا مليش غيركم كلميه يا احلام هو بيحبك 
تبارك علشان خاطري كلمي ابوكي 
عمي عمي ابوس ايدك سامحني انا مليش مكان تاني هروح فين علشان خاطري هعمل كل الي تطلبوه مني بس متمشونيش من هنا بالله عليكم 
الكل بدأ ينسحبو ويطلعو اوضتهم واتبقي صفيه واحلام وتبارك وكوثر وروح 
كوثر: ليه كل الحقد دا تجاهي انا وبنتي 
صفيه بغل انتي السبب كل الي انا فيه دا بسببك من ساعت مادخلتي بيتنا وانتي مسببالي مشااكل طول عمري بكرهك ونفسي اشوفك مزلوله علاقتك بجوزك احسن من علاقتي بجوزي فيكي اي زياده عني علشان حمزه يحبك الحب دا وحماد ميحبنيش زيكم 
لي حمايا بيعزك وانا لا لي كل سلايفي بيحبوكي وانا لا 
حتي بنتي احلام بتستخبي مني في حضنك انتي 
الكل بيشكر فيكي والبلد كلها بتحبك 
كوثر: انتي مريضه بالحقد بدل ماتبقي زيي عاوزه تخليني وحشه عاوزاني ابقا زيك حسبي الله ونعم الوكيل فيكي مش مسمحااكي ابدا 
تبارك كانت بتعيط ومنهاره لكن احلام كانت متماسكه 
 علشان مش بيعجبها تصرفات امها ابداا بس زعلانه عليها 
حماد بصوت عالي احلااام تبارك اطلعو لإجوازتكم يالاااا 
اتبقي صفيه وكوثر وروح 
صفيه بصت لكوثر وقالت اوعي تفكري ان خلاص كداا لاا ياكوثر لاا الحرب بينا بدأت وصدقيني مش هرتاح غير لما اكسرك انتي وبنتك هحرق قلبك عليها وهتشوفي
كوثر بصت للسما وقالت انا كنت ماسكه نفسي يارب بس انت شايف قله ادبها مسكت ايد صفيه بهدووء وسحبتها لبرا وروح وراهم 
في الجنينه 
كوثر: نتصاافي بقا علي روااق كدا
صفيه فجأه لقت كوثر جيباها من شعرهاا وقلعت الشبشب وبتضربها بيه 
اما روح ف سانده علي الحيطه وبتتفرج 
بعد ما كوثر طحنت صفيه اتعدلت واخدت نفسها وصفيه جريت من تحت ايديها وهي بتعيط من الوجع
روح: والله صعبت علياا 
كوثر: اخفي من وشي 
روح جريت من قدامهاا وطلعت علي اوضتها 
وكوثر حاسه ان قلبها مرتاح ولو شويه 
في مبني المخابرات 
اميره قاعده قدام مهران في اوضه التحقيقات
مهران: اي ميعاد العمليه الجديده 
اميره: معرفش مهران متعاملنيش كداا بالله عليك انا مش مستحمله نظرتك دي لياا انا عارفه اني خونتك بس متبصليش كداا 
مهران: اول مادخلت البيت وانا عيني عليكي وعارف ان وراكي لغز كبيرر من ساعت مابدأت اعمل ابحاث شامله عنكم وانتي مصدر شكي دايما من اول ماعرفت انك مشتركه في كورسات لغه اجنبيه وانا متأكد انك الخاينه بس كان لازم اتأكد وكان لازم بردو احسسك بالامان تجاهي 
اميره: اييه يعني كل دا كان خطه انت محبتنيش كملت بصوت عالي دا انا صدقتك يا اخي منك لله 
مهران ببرود لازم تصدقيني ياروحي مانتي لو مصدقتنيش يبقا ملهمش لازمه النسر والنجمه الي علي كتافي 
ماهو اهم ميزه في رجل المخابرات انو يكون بيتقن التحوير علشان يقدر يقنع المغفلين بسهوله وانتي كنتي اكبر مغفله قابلتهاا ازاي قدرتي تبيعي اهلك وتخوني ثقتهم 
يالا زي الشاطره كدا قوليلي ميعاد العمليه الجديد 
الباب اتفتح ودخل حمزه 
اميره بصتلو برعب ومن الشبه بينو وبين روح قدرت تعرف ان دا عمها حمزه...
يتبع..♥

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية بيت البنات)
google-playkhamsatmostaqltradent