رواية تاج الفهد الفصل السابع 7 بقلم مريم مصطفى الجلاب

 رواية تاج الفهد الفصل السابع 7 بقلم مريم مصطفى الجلاب

رواية تاج الفهد البارت السابع 

رواية تاج الفهد الجزء السابع 

رواية تاج الفهد الفصل السابع 7 بقلم مريم مصطفى الجلاب


رواية تاج الفهد الحلقة السابعة

البارت السابع 🙂
تاج الفهد ❤️
فهد: اي انتي بتعملي اي هنا وابن مين الي يتربا بعيد عنه انتي حامل من سليم
تاج بصدمه: اي لا ط... قاطع كلامها سليم 
سليم بخبث: ومتكنش حامل مني ليه
تاج بعصبيه: اااااسكت انت خالص وراحت لفهد صدقني يافهد انا مفيش حاجه بيني وبينه 
فهد بصوت عالي:ولما مفيش حاجه بينكم اي اللي جيبك بيته واللي انا سمعته من شويه اي 
تاج بعياط:ياا ف.فهد اسمعني
فهد بعصبيه: اسمعك ليه انتي حتت موظفه عندي يعني ميهمنيش انتي بتعملي اي اللي يفرق معايا ان مش فهد السيوفي اللي يضحك عليه من واحده بتاعت كباريهات وطبعا حوار اهلك كدب لو كنتي عايزة فلوس كنتي قولي بدل اللف والدوران ده 
تاج بعياط : والله ماكدب.... 
قطعها سليم بخبث: ماخلاص بقا يافهد علشان اللي ف بطنها 
فهد بعصبيه اكتر:من بكره مش عايز اشوفك ف الشركه تاني ولاالمحك ف اي مكان انا ف فااااااهمه
تاج بعياط:يافهد اديني فرصه...
فهد وهو ماشي:ولا كلمه مش عايزاسمع صوتك ووجه كلامه لسليم اهي عندك هي واللي ف بطنها
بعد مافهد مشي تاج وقفت مكانها وهيا بتعيط
سليم بضحك: كفايه بقا عياط علشان ابني اللي بطنك 
تاج وهي بتمسكه من رقبته: انتي اي شيطان مش كفايه اللي عملتوا ف اخته انت هتيجي معايا دلوقتي تقول لفهد اني مفيش اي حاجه بيني وبينك وتتقدم لسيا ف اسرع وقت 
سليم وهو بيحط ايدها ورا ضهرها وبيضغط عليها: مش سليم باشا اللي يتهدد او يطلب منو يعمل اي وميعملش اي وانا مش هعترف بااللي ف بطنها خاالص 
تاج بوجع: انت متستهلش نص الحب اللي كانت بتحكيلي عنه زمان ومتستهلش خوفها عليكي لحد دلوقتي بعد اللي عملتوا فيها وهي لسه برضو بتحبك بس انت خساره فيك
سليم بعصبيه: اطلعي برررره ومتجيش هنااا تاني 
تاج وهي طالعه م باب القصر بصت لسليم وقولتله: ع فكره انا متأكده انك لسه جواك حاجه نضيفه وانك لسه بتحبها بس الانتقام مالي قلبك شويه 
وسابته ومشيت...
 وسليم قعد ع الارض هو بيعيط ويفتكر كل ذكرياته مع سيا 
فلاش بااااااك 
سيا: كنت بتكلم البنت دي ليه
سليم: يخربيت الغيره اللي هتموتك ف يوم دي
سيا: متوهش ف الموضوع ياسليم كانت بتكلمك ليه
سليم بااستفزاز: كانت بتقولي بحبك ومش قادره اعيش من غيرك 
سيا بغيره ونبره عياط: هي كانت بتقولك كده ماشي ياسليم
سليم وهو ماسك ايدها وخدها ف حضنه: قلبي مش ممكن يجي ف يوم ويحب غيرك وعيني مستحيل تشوف حد غيرك اانا ملكك انتي وبس 
سيا طلعت من حضنه ورفعت وشها ليه: وانا مستحيل احب حد غيرك ومهما تعمل انا مسمحاك ياسليم 
باااااك
سليم طلع من افكاره وقام وقف:اها معرفتش احب بعدك ياسيا ولاقلبي دق لبنت غيرك وابني الي ف بطنك مني بس مش هضعف قدام حبك ده لازم انتقم لاامي من اهلك ياسيا حتي لو هدوس ع قلبي...
"عند فهد "دخل مكتبه وفضل يكسر ف كل حاجه حواليه ويزعق ف اي حد كان يدخل يكلمه 
عقله: انت مش قولت انها موظفه متعصب ليه دلوقتي هي حرها واللي عملته ده انت تطردها 
قلبه: لا دي مش مجرد موظفه بس دي دي دي.. 
عقله: دي اي ها مترود وتقولي اي دي واحده حامل من الي كان صحبك ودلوقتي عدوك
فهد: بااااااس بقا بسسس كفايه انتو الاتنين 
عند تاج ماشيه ف الشارع بتعيط م كلام فهد ليها وانه موثقش فيها وسمع كلام سليم وبس فجأة فونها رن وكانت سيا
تاج: الو اذيك يا سيا
سيا: مال صوتك انتي كنتي بتعيطي
تاج حست انها محتاجه حد تتكلم معا فا قرارت تتكلم مع سيا 
سيا: يابنتي رودي عليا انتي كويسة مالك ف اي 
تاج بعياط: انا محتجالك اوي 
سيا: اهدي انتي فين وانا اجيلك
تاج: انا ف ***
سيا قفلت مع تاج ولبست بس قبلتها سماح وهي نازله
سماح: رايحه فين  
سيا: رايحه اقابل واحده صحبتي يماما
سماح: سيا اانا مبقتش مطمنلك خالص اليومين دول
سيا بتوتر حولت تخفي: مالي يماما انا كويسه اهو وعن اذنك علشان صحبتي منتظراني ف الشارع 
سماح: ماشي ياسيا لما تيجي لينا كلام تاني مع بعض 
سيا: حاضر يااماما عن اذنك
" عند تاج وسيا" 
سيا: طب كفايه عياط واحكيلي مالك
تاج بعياط بدات تحكي كل حاجه حتي مشاعرها اتجاه فهد
سيا: انتي بتحبي فهد ياتاج
تاج بتوتر: لا مش عارفه هو مجرد اعجب مش اكتر 
سيا بتنهيد: سيبي نفسك للايام وهي هتثبتلك
تاج: طب وهنعمل اي ف مشكلتك دي سليم رافض يعترف باالبيبي 
سيا بحزن: والله ماعارفه سليم اتغير مكنش كده مش ده سليم اللي كان بيخاف عليا من نفسه حتي
تاج: ع فكره هو لسه بيحبك
سيا بفرحه: بجد ياسيا هو اللي قالك صح
تاج: لا بس حسيت انه بيحبك بس هو الانتقام مليه
سيا بحزن: والانتقام ده هيضيعنا كلنا
تاج: متقلقيش اكيد هنلاقي حل
سيا: انا اسفه يا تاج ع اللي حصلك من فهد بسببي
تاج: متقوليش كده اخوكي ده لسانه عايز يتقص اساسا وكل شويه.. وهي بتقلده(انا فهد السيوفي) 
سيا بضحك: لسه زي ماانتي بتضحكي رغم المشاكل اللي حواليكي 
تاج: لو سبت نفسي للحزن ده هموت فالازم اضحك وعن اذنك بقا علشان عندي مشوار مهم هعملوا 
سيا بغمزه: رايحه فين
تاج: هقولك بس لما ارجع سلام
تاج راحت الشركه لفهد "
السكرتيره: رايحه فين ياتاج
تاج: داخله لمستر فهد
السكرتيره: مستر فهد متعصب جدا وبيزعق لاي حد بيدخله وكمان ادي اوامر بانك متدخليش الشركه 
تاج تجاهلت كلام السكرتيره واستجمعت قوتها ودخلت لفهد: مستر فهد اناا.. 
فهد بعصبيه: انتي ليكي عين تيجي هنا كمان 
تاج: ارجوك اسمعني بس 
فهد بصوت عالي: انتي جايه لييه ها جايه ترمي قرفك عليا علشان اكيد سليم رفض يعترف بالطفل فاقولتي اروح لفهد والبسه الليله م كده يامدام تاج
تاج بعياط: اانا اسفه كنت جايه فكرت هتسمعني 
مشيت تاج وفهد حس انو ملوش حد يتكلم معا ولاول مره يفتقد سليم ف حياته خد مفاتيحه وطلع من مكتبه وجه يركب الاسانسير علشان يروح لقي سليم ف الاسانسير ركب بهدوء 
بس طول ماهو واقف جمبه نفسه يترمي ف حضنه ويحكله ع اللي وجعه حتي لو وجعه ده هو السبب ف
سليم واقف مبتسم بشماته لانه حاسس انه بيحب تاج بس من جواها حاجه بتقوله لا ده صحبك واخوك لازم تقف جمبه بس هو برضو بيكابر مع نفسه علشان ميضعفش 
الاسانسير وقف وكل واحد ركب عربيته وروح 
"ف قصر فهد السيوفي" 
دخل فهد وهو مخنوق ونفسه يتكلم مع حد فاافتكر سيا اخته هي الي بيعرف يفتح قلبه ويتكلم معاها بعد سليم ف راح لاوضتها
فهد: انتي صحيه ولانمتي ياسيا
سيا: لا ياحبيبي صاحيه تعاله
فهد: كنت عايز اتكلم معاكي 
سيا: مالك يافهد 
فهد بتنهيد: زعلان من كل اللي حوليا وزعلان ع سليم واللي بيعملو ف نفسه 
سيا بحزن: هو اللي اختار مسيره ف يوم هيعرف الحقيقه 
فهد: عقبال مايعرف ويفهم هيكون ضيع نفسه
سيا: هو مش صغير واكيد هيفهم المهم مش ده الي مزعلك يافهد اي اللي مزعلك 
فهد بسرحان: تااج
سيا: اشمعنا
فهد: ها ولا حاجه انا رايح انام 
لسه بتحرك بس سمع صوت سيا وهي بتقوله
سيا بلهفه: بتحبها يافهد
فهد بصلها وسكت شويه وبعد كده اتكلم: اها بحبها حبيتها من 
اول يوم شوفتها ف بس متاكدتش غير النهارده لما عرفت انها ضاعت مني حتي بعد ماكدبت عليا وبقت حامل من سليم لسه بحبها برضو
سيا بجمود: تاج مغلطتش ومفيش اي حاجه بنها وبين سليم انا اللي حامل من سليم......... 

يُتبع ..

google-playkhamsatmostaqltradent