رواية صغيرتي الفصل السادس 6 بقلم غادة صلاح

 رواية صغيرتي الفصل السادس 6 بقلم غادة صلاح

رواية صغيرتي البارت السادس

رواية صغيرتي الجزء السادس

رواية صغيرتي الفصل السادس 6 بقلم غادة صلاح


رواية صغيرتي الحلقة السادسة

"صغيرتي"
البارت السادس
روز:جيش ي يوسف
يوسف:انتي عارفه انه حلمي من زمان
روز بدموع:بس....
يوسف طب اهدي بس متعيطيش ،قوليلي اعمل اي يرضيكي
روز:متدخلش جيش عشان خاطري
يوسف بتنهيده:بس ي روز....
روز:طب اقلك ادخل طب عسكري
يوسف:طب عسكري؟
روز:ايوا، حلوا وهتبقا دكتور وظابط في نفس الوقت
يوسف:حاضر هفكر في الموضوع دا
روز:لا لا متفكرش ادخل علطول
يوسف بضحك:اوامرك ي ست روز
دخلت روز فنون جميله ودخل يوسف طب عسكري ،عدت سنه اولي بحلوها ومرها كل واحد منهم مشي في طريق مختلف، بس صداقتهم مش قلت لحظه بالعكس ذادت اكتر رغم بعد المسافه، قربت سنه تانيه انها تخلص ....
روز:الوووو
يوسف:روز عامله اي
روز:بس ياض انت بياع ياض، دا كله متكلمنيش
يوسف:روز انا لسه قافل معاكي من ساعه واحده تقريبا
روز:ولو ولو ترن عليا كل دقيقه
يوسف:حاضر ياست روز 
روز:يسطااا هي صداقه تحترم وكل حاجه بس انا عايزه اتجوزك
يوسف:روز احنا لسه الضهر، الهرمونات دي تقريبا بعد الساعه 12 بليل
روز:بتجيلي بعد 12 الضهر بردوا انت ايش فهمك
يوسف:يارب صبرني
روز:متتأخرش النهارده بليل
يوسف:ياستي عارف عارف عااااارف ،مش هتأخر عشان حفله عيد ميلادك العشرين
روز:غور ياض
يوسف:اخيرا قلتيها، سلام بقا عشان عايز انام
روز:استن....
مكملتش الكلمه كان قفل الفون
روز:المشمحترم دا والله لوريه بس لما يجي
جرس الباب رن
حور:حاضر جايه
نطت روز من مكانها عشان تفتح هي جريت علي الباب قبل حور
روز:هفتح انا اكيد دا يوسف
حور:طب براحه هتقعي
فتحت روز الباب
روز:ي جزمه تقفل السكه في وشي ي حيوا.....
سكتت مره واحده لما لقت ست كبيره هي اللي علي الباب،بصتلها روز واتخضت شويه، جت حور من وراها
حور:مين ي روز
بصت حور عليها وفضلت متنحه شويه، وقلبها اتقبض مره واحده، بصت حور ليها جامد وبصت ل روز، والست واقفه باصه ل روز ومبتسمه بدموع
حور بتوتر:مين حضرتك
شهد:اسمي شهد
حور:حضرتك عايزه مين
شهد بدموع: عايزه بنتي
حور بتوتر: روز خشي جوا،استنت روز تدخل جوا
حور بتوتر: بنتك مين
شهد:بنتي اللي سبتها علي الباب هنا من عشرين سنه
حور:طب اتفضلي مينفعش الكلام من علي الباب كدا
دخلت شهد وقعدت، جريت حور علي اوضتها ترن علي فهد
حور بعياط:فهد الحقني
فهد: حور في اي مالك روز كويسه
حور:عايزين ياخدو روز مني ي فهد
فهد بغضب:مين دول
روز:امها،تعالي ي فهد عشان خاطري،روز مش هسيبها لحد انا امها ي فهد
فهد:اهدي وانا جاي بسرعه محدش هياخدها ابدا
قفلت حور الفون ومسحت دموعها وطلعت ل شهد
حور بتوتر:اهلا بيكي نورتي
شهد بلهفه:روز دي بنتي صح
حور :ايه...لا لا
شهد بدموع:متكدبيش عليا بالله عليكي، انا عشت عمري كله محرومه منها، دي بنتي صح
حور بزعيق ممزوج بعياط:لا.... روز دي بنتي انا ،انا اللي ربيتها
شهد بدموع:بس انا امها
حور بعياط: لاااااا دي بنتي انااااا روز بنتييييي
طلعت روز علي صوتهم وجريت علي حور لما شافتها بتعيط
روز بخضه:ماما في اي
حور اول ما شافتها شدتها في حضنها وهي بتعيط وماسكه فيها جامد:روز بنتي روز بنتي انا
روز:ماما اهدي عشان خاطري
في الوقت دا كان وصل فهد، 
فهد:حور
حور اول ما شافته جريت عليه ومسكت ايده
حور بعياط شديد:روز بنتي ي فهد بنتي انا
فهد حضنها:اهدي بس ي قلب فهد اهدي
فهد دخل شاف شهد بتعيط وروز بتبصلها بدهشه، اول م شاف شهد اتصدم قد اي روز شبها
فهد حاول يتمالك اعصابه وهدي حور، روز ماسكه في حور بتهديها وفهد جنبهم وشهد قاعده قصادهم
فهد بضيق:ممكن تهدوا عشان نعرف نتكلم
روز بقلق:بابا هو في اي
فهد بهددوء:روز في حاجه مهمه لازم تعرفيها
حور بعياط:فهد ونبي لا  روز بنتي انا
فهد:ممكن تهدي ،من حقها لازم تعرف الحقيقه
روز بدموع:بابا ونبي فهمني في اي ومين دي وماما ليه بتقول كدا
فهد بتنهيده:روز اللي قاعده دي تبقا امك الحقيقيه
بصت روز ليهم بصدمه وصوت عياط حور ذاد ومسكت في ايد روز اكتر
روز بصدمه;امي ازاي ؟ولما هي امي انتو مين؟ وازاي وصلت انا هنا؟ ولما هي امي كانت فين كل دا؟انا لازم افهم
فهد:هي اللي تقدر تجاوبك علي كل الاسئله دي
بصت ليهم روز وبعدين بصت ل شهد اللي باين عليها الزعل 
روز:فهميني
فهد:قبل م تسمعي منها حاجه انا حابب اقلك حاجه مهمه
روز:حاجه اي
فهد:انا مقدرش امنعك انك تروحي معاها ولا اقدر اجبرك تفضلي هنا،بس قبل كل حاجه انتي بنتي وانا ربيتك وواثق في قرارك وحور امك، احنا ربناكي وتعبنا فيكي ويشهد ربنا انك كنتي اكتر من بنتنا، من اول ما شفناكي علي بابا البيت منكرش اني كنت مدايق وقتها لانك دخلتي حياتنا ولخبطيها بس دي كانت اجمل لخبطه في الدنيا،اليوم اللي اكتشفنا فيه اننا مبنخلفش حور وقتها انهارت ومكنتش عارف اطلعها من الحاله دي وقتها انتي نطقتي وقلتي ماما ودي كانت اول مره تنطقي فيها وقتها حور ضمتك وانا وعدتها ان مفيش حد في الدنيا هيقدر ياخدك من حضنها،بس الوضع دلوقتي اتغير وانا واثق في اختيارك
قام باس راسها وخد حور من ايدها
فهد:هسيبك تتكلمي معها لوحدك شويه واتا هاخد حور جوا 
حور بعياط شديد::روز انتي بنتي انا انا اللي ربيتك متبعديش عني 
قامت روز حضنتها وباستها من راسها،خدها فهد ودخل جوا
فضلت روز لوحدها مع شهد، بصت روز ل شهد
روز:مش هتتكلمي
شهد بدموع:ممكن بس احضنك هموت واخدك في حضني
هزت روز براسها
قامت شهد خدتها في حضنها وعياطها ذاد

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية صغيرتي
google-playkhamsatmostaqltradent