رواية حب الفرسان الفصل السادس 6 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان الفصل السادس 6 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان البارت السادس

 رواية حب الفرسان الجزء السادس

رواية حب الفرسان الفصل السادس 6 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان الحلقة السادسة

قبل الفصل عايزة اقول حاجة مهمة ياجماعة صدقوني صعب اجمع كل الكابلز في كل فصل او حتي بمشاهد صغيرة الفكرة ان كل مشهد لاي كابلز بيكون زي ما شوفتهم مهم بيوضح شئ مهم...... بيخليكم تتوقعوا اللي جاي....مؤثر وبشكل كبير سواء رومانسي او دراما او حتي كوميدي....يعني مش لمجرد حشو فصل او رغي وخلاص....وانا ما بحبش احط مشهد مالوش لازمة لمجرد انهم يتواجدوا..كتيير منكم عايز كل الكابلز وده صعب...كمان حاجة بقي هتجنني نفس مشكلة كل رواية😂😂😂 كل الفصل ده يا جاحدين وصغير عايزة اصوت منكم بجد😂😂😂.والله الفصل كبيير وتمام بس انتم ركزوا شوية...

اما بالنسبة لشكوكم وتوقعاتكم للاحداث....صعب افسر اي شئ دلوقتي كل فصل وكل مشهد هتلاقوا اجابة لسؤالكم وحيرتكم..☺☺☺.

**************************************

مرت ايام علي كل العلاقات اللي بتتحسن وتكون اقوي واللي بتتهدد وتضعف....والمؤامرات مازالت تحبك وتنظم....عيلة الحديدي هي هدف مهم لشخص ما عايز ينهيها وينهي معاها كل التماسك والترابط اللي بتعيشه العيلة دي....

في الجامعة كانت مليكة بتنهي محاضراتها في المدرج وقبل ما تخرج ندهت عليها اميرة ....

أميرة بخبث : دكتورة ماليكة...هو مالك ماجاش النهاردة...وبإصتناع النسيان...اوبس قصدي دكتور مالك اسفة اصلنا متعودين علي بعض شوية ومش بنهتم بالالقاب...انتي فاهمة بقي سننا قريب من بعض وكدة...

ماليكة بتحاول تخبي توترها وغيرتها وفي نفس الوقت وجعها من تلميح أميرة....

ماليكة : لا الحقيقة ما اعرفش هو اتأخر ليه...وقربت منها بكبرياء...ثم مش انتم اصحاب ما تكلميه وتسأليه بتسأليني اناليه!!؟؟

أميرة ابتسمت بمكر وغمزت صاحباتها اللي بيتابعوا الحوار.: ابدا اصل انا جربت اكلمه فونه مغلق..وقولت اسألك بحكم انه عندك في المكتب طول الوقت وكدة...

ماليكة بغيظ : تقصدي ايه بكلامك ده هاه !!

أميرة ببرائة مصطنعة: انا! انا ما قصدتش حاجة هو حضرتك اتعصبتي كدة ليه!! عموما اسفة اني سألتك هتصرف والاقيه....عن اذنك

ماليكة بغيرة ندهت عليها: اميرة استني عندك....تعالي عايزاكي..

وشدتها بعيد عن البنات اصحابها...
مليكة : انتي فيه ايه بينك وبين مالك.!!؟ وياريت من غير لف و دوران..

أميرة بخجل مصطنع كعادتها : بصراحة يا دكتورة...احنا اكتر من لاصحاب تقدري تقولي اننا فيه بينا حاجات ماينفعش اقولها....

ماليكة قلبها وجعها...معقول مالك بيضحك عليها!!! معقول هو علي علاقة بأميرة!!؟

ماليكة بوجع: تقصدي انكم بتحبوا بعض!!؟

أميرة بخبث : يعني حاجة زي كدة...المهم ياريت ماحدش يعرف ارجوكي...عن اذنك بقي

مشيت أميرة بعد ما شدت فتيل قنبلة ماليكة بتدفنها من سنين وخايفة انها تنفجر...وللاسف هي فجرتها بكل برود..

رجعت مكتبها واول ما دخلت لقت مالك قاعد مستنيها..شافها ابتسم وقرب منها..

مالك: حبيبتي وحششتيني...علي فكرة انا بغير من العيال دول بيخطفوكي مني وقت كبيير اوي في المحاضرات دي...

ماليكة بجمود بعدت عنه وراحت لمكتبها : لو سامحت يا مالك ياريت تحافظ علي الحدود اللي بيني وبينك واياك تتخطاها..

مالك بصدمة: حدود!!؟ مالك يا ماليكة!! ليه بتكلميني بالطريقة دي!؟ حصل ايه!؟

ماليكة بتحاول تتماسك : مافيش حاجة... بس بصحح وضع غلط انا وافقت عليه في لحظة ضعف..

مالك بوجع: لحظة ضعف!! بتسمي حبي ليكي وحبك ليا لحظة ضعف!!!؟ سبع سنين بحبك من وقت ما كنت طالب عندك..وتقوليلي ضعف!!!! سنين بموت علشان تعترفي بحبك ليا اللي ظاهر في عيونك وتقوليلي ضعف!!! كل ده لحظة ضعف!!؟ انتي اكيد اتجننتي صح؟

ماليكة قلبها بيوجعها هو فعلا صادق ولا بيكدب..طب لو بيكدب ليه لما هو بيحبها من سنين.علي علاقة بأميرة!! طب تصدق مين...

مالك شافها ساكتة قرب منها بعصبية وهزها : فهميني فيكي ايه!!! وايه غيرك...انا الصبح لسة مكلمك اول ما صحيت وكنتي كويسة وقولتلك عندي مشوار وهتأخر...اجي الاقيكي كدة...!!! فهميني...انتي بتلعبي بمشاعري ليه!!!؟ فهميني ليه!!! اوعي تستغلي حبي ليكي وتعملي فيا كدة يا مليكة انتي سامعة!!؟

ماليكة مابقتش قادرة تتماسك وزقته بعنف ونزلت دموعها..

ماليكة: انت اللي ليه بتعمل فيا كدة!! عايز مني ايه!! انا طول السنين دي بخبي واداري واكتم في قلبي علشان اللحظة دي....علشان الوجع ده....انت بتحبني ولا بس عايز تثبت رجولتك اني حبيتك وضعفت قصادك....انا فيا اللي مكفيني ومش ناقصة وجع ارجوك....ارحمني وابعد عني سبني زي ما انا وبلاش وجع..

مالك حس بيها وبحيرتها ووجعها قرب منها وضمها لحضنه بهدوء...

مالك: طب اهدي حبيبتي...اهدي وفهميني ايه اللي حصل!!! وايه وصلك للحالة دي!؟؟

ماليكة تايهة....محتارة ....موجوعة..
خايفة من اللي جاي...اتمسكت بيه وبحضنه وبكت اكتر : ماحدش هيرحمني ولا يسبني احبك...ماحدش هيسكت...هسمع وهشوف اللي يوجع...ويقتل....ابعد عني وحياتي. علشان خاطري ابعد.وسيبني زي ما انا يا مالك ارجوك.....

مالك حس بغيظ خرجها من حضنه بقلق وضم ملامحها : مين وجعك كدة!! مين وصلك للحالة دي لدرجة انك عايزة تبعدي عني!!؟

ماليكة بصت في عنيه بضعف: انت فيه ايه بينك وبين اميرة!!؟

مالك استوعب وترجم كل حاجة وغمض عنيه بغيظ : هي قالتلك ايه بالظبط!!؟

ماليكة برجاء: لو بتحبني جاوب من غير ما تسألني وارجوك من غير كدب..لو عايزني اصدقك....

مالك اتنهد بضيق واخدها وقعدها وقعد قصادها : هفهمك...اميرة حاولت كتير تتقرب مني وانا صدتها كتيير..ايوة انا بحبك ومن سنين من بس انا راجل وليا لحظات ضعف....اميرة حاولت بكل الطرق تكون معايا وتهتم بيا في كل وقت....وصممت انها تجيني البيت واذاكرلها زي درس كدة....كانت كل مرة تقرب وتقرب...تغريني....تخليني فعلا محتاج وجودها....وحصل ده...اتعودت عليها وعلي وجودها واهتمامها...وعلي كل حاجة بتقدمهالي......بس مش حب صدقيني....والله قلبي ما حب ولا عشق غيرك....اميرة بالظبط زي قرص مسكن كان بيسكن الم قلبي وحبي وبعدي عنك....ارجوكي افهميني يا ماليكة...

ماليكة بحزن: وانت ليه سيبتها تعمل كدة!! طب هي بنت صغيرة وطايشة متعلقة بالمعيد بتاعها وعايزة تقدمله اي حاجة...المهم يقرب منها ويتعلق بيها....لو هي غلطت انت غلطتك اكبر....انت استغلتها...ايوة...استغليت اعجابها بيك او حبها ليك...استنزفت مشاعرها ووو...وكل حاجة قدمتهالك...

مالك بعصبية: انا ما اجبرتهاش علي حاجة...ولا عمري طلبت منها حاجة..ولا حتي وعدتها بحاجة....هي عارفة هي بالنسبة ليا ايه....

ماليكة وقفت بأسف: جسم!!!

مالك لفلها بدهشة...وماليكة اكدت كلامها....

ماليكة : ايوة مستغرب ليه!! جسم مش اكتر بتاخد منها اللي يرضي رجولتك ورغبتك. وبس...ووقت ما ماليكة تحن وتقول بحبك...خلاص اميرة مالهاش لازمة مليكة تحل محلها....انت اناني ومستغل...ولو حتي هي سيئة انت كنت اسوء بكتيير اوي.

مالك قرب منها بخوف: كلامك ده مخوفني...ماليكة اياكي تبعدي عني...اوعي...اي شاب ليه ماضي..ليه علاقات انا ما عملتش حاجة غريبة...

ماليكة ابتسمت بوجع: ايوة طبعا اي حد ليه ماضي...بس لو الماضي ده علاقة بين اتنين تخيلوا انهم حبوا بعض ومع الوقت اتضح انهم مش متفقين..طبيعي تكون ذكري وماضي.. لكن انت ما كنتش كدة...انت استغليت سذاجة وضعف وسوء تفكير وعقل بنت صغيرة...بنت شايفة نفسها زي اي بنت....بنت كل اللي فكرت فيه تقرب منك وانت كنت مخليها جنبك استبن مش اكتر...ما فكرتش انها زيها زي اختك...كنت ترضي حد يستغلها بالشكل ده!!!؟

مالك بغضب: انتي ليه محسساني انها محترمة...او بنت ساذجة وانا ضحكت عليها!!؟ اميرة دي تعرف وتفهم اللي انتي نفسك ما تقدريش عليه....انا ما ضربتهاش علي ايديها...

ماليكة بأسف: لو كل واحد حط اي بنت عايز يستغلها او ياخد منها حاجة حتي لو هي اللي بتسعي وعايزة انها اخته..وضعفت واتغابت ورجعها وفهمها واحترم نفسها واحترمها ما كنتش بنت غلطت...لو هي جات لحد عندك وانت رفضت ماكنتش هتكمل...ولو كملت او كررت ده مع غيرك..يكفيك انك كنت راجل قصاد ربنا ونفسك وقصادها...

مالك بندم: طب انا مستعد اعمل اي حاجة المهم تسامحيني...ماليكة ارجوكي خاليكي جنبي..اوعي تسيبيني..انا فعلا محتاجلك..انا بحبك والله بحبك..

ماليكة اخدت شنطتها وبحيرة : مالك ارجوك..انا محتاجة اقعد لوحدي نتكلم بعدين.. وياريت ما تجيش ورايا من فضلك...

خرجت ماليكة محتارة مش هو ده مالك اللي هي حبته وكتمت حبه سنين...طب هي غلطانة...يمكن زودتها...لا لا هي صح..بس هي بتحبه...ايوة ببس هتخاف منه....معقول يجي يوم وتكون زيها زي اميرة....طب تكمل برغم كل شئ ولا تبعد....طب تبعد ازاي وقلبها متعلق بيه....!!؟؟

حيرة وخوف ووجع...!؟

مالك خايف تبعد عنه...مش عارف هتكمل ولا لا....ياتري هتسامحه...طب هو فعلا غلطان ولا هي اللي حساسة زيادة....بس كل اللي متأكد منه دلوقتي انها فعلا ملكة بتفكيرها وعقلها...بطبيتها وحكمتها....ومستحيل يعوضها او يتقبل خسارتها.

*****************************************

في قصر رعد الحديدي وفي مكتبه..رعد واقف عند زجاج مكتبه بجدية وتفكير...ووراه واقف عزيز المساعد بتاعه

رعد بتفكير وغضب: ازاي مش لاقي ليه اي بيانات..!!؟ انت اخدت صورته من كاميرات التسجيل ازاي مش عارف تجيب اي معلومة!؟

عزيز بخوف : سيادتك عارف انا بنجز اي مهمة سيادتك بتكلفني بيها بس حقيقي دخلنا صورته علي كل الاجهزة مش لاقين ليه اي بيانات

رعد قلق اكتر. لف ومشي خطوات ثابتة وبعصبية : ايه سراب...!!عفريت..!!! مالوش اثر ازاي!؟

عزيز بتوتر: طب سيادتك قولي اعمل ايه!!؟

رعد بغضب خبط المكتب بعنف: انا اللي هقولك يا غبي مش كفاية يوم ما خرج من هنا كان تحت عنيك ومرتقبتك...فجأة جيت تقولي اختفي ومالوش اثر..
الواد ده لازم تعرف مكانه...انا عايز تفاصيل حياته....ولو مش قادر اقعد في بيتك وانا اشوف غيرك فاااهم..!!؟

عزيز بخوف : ححاضر سيادتك...هنتصرف تؤمرني باي حاجة تاني!؟

رعد حط ايده في جيبه بحزم: ماسة الحراسة وراها زي ما فهمتك ولا لا والاهم لو قابلته اعرف في وقتها فاهم ولا لا...

عزيز بتأكيد: طبعااا سيادتك الحراسة وراها في كل مكان ولو قابلته هنعرف....وهنبلغ سيادتك...

رعد بضيق شاورله يخرج...وخرج عزيز ورعد رجع وقف قصاد شباك مكتبه واتنهد بغضب: ماشي يا فارس....انت وقعت مع رعد الحديدي...اقسم بالله هجيب رقبتك تحت رجلي
..وانا متأكد وراك مصيبة...بس لو سبقتني لماسة هوجعك وجع تتمني فيه الموت مش هطوله...

*************************************

في موقع خاص بالحديدي جروب كانت ماسة بتتابع الشغل بحكم شغلها مع فادي ابوها والمشروع ده هي اللي مسؤلة عنه....خلصت شغلها وكانت تعبت وعايزة ترتاح دخلت الكرڤان الخاص بيها وقعدت ترتاح...وهي مش عارفة تبطل تفكير فيه ولا في كل لحظة مرت عليها معاه...قضت معاه ساعات بس كانوا لكنهم سنين بكل اللي مر فيهم سواء مواقف او احاسيس عمرها ما تخيلت انها تحسها في يوم....

فجأة لقت ايده علي كتفها قامت ولفت بفزع وكانت دهشتها انها لقته هو.

ماسة بفرحة: فااارس!!؟...وفجأة ملامحها غضبت وبغيظ...انت كنت فين اختفيت ليه....ولا حتي اعرف تلفونك ولا عنوانك..انت اوزاي تمشي كدة من غير ما تفهمني.حاجة!؟؟

فارس ابتسم بثقة وقرب منها : وحشتك!؟..

ماسة اتوترت وانكسفت وافتكرت انها ضعفت معاه بكفاية لازم تتماسك : اااانا.لا لا....ووهتوحشني ليه!! لللعلمك واللي انت عملته لما كنت عندنا في القصر ده انا بس عديته علشان انت كنت تعبان لو كنت قولت لبابا او ياسوو ما كنتش هتعدي علي خير ده كله غير جدو...ده كان ممكن يدفنك مكانك..

فارس قرب اكتر ومابقاش بينهم فاصل ولو شبر: بقولك وحشتك!!؟

ماسة مش عارفة سبب ضعفها معاه وقصاده...راجل غريب بيخطف عقلها وتفكيرها في لحظات صعب تسيطر علي نفسها قصاده...

ماسة بأنفاس عالية وخايفة: أاانت..ااانت مش هتحرم...ااابعد.اابعد قولتلك...

فارس ابتسم بنصر سيطرته عليها بالشكل ده بس هو كمان في منتهي لحظات ضعفه قصادها هي وبس...لف. ايده حاولين خصرها وقربها لحضنه وايده بتتسحب لشعرها...

فارس بأنفاس عاشق عشق من اول لحظة : انتي عايزاني اقرب.. واقرب....انتي عايزاني ابقي جزء منك...تبقي جوايا وانا جواكي....وانا مش هبعد هقرب لانك ببساطة بقيتي ملكي يا ماسة بقيتي كنزي انا وبس...

ماسة بهمس : انت عملت فيا ايه...اانا خايفة منك....عمري ماضعفت كدة...انت مين!!؟

فارس ابتسم بخفة وقرب من شفايفها : انا الفارس اللي سرق ماسة الملك وهرب خباها في قلبه وماحدش هيعرف يرجعها تاني...

ماسة بضياع في قربه وهمسه ونظرة عيونه: حبتني!!!

فارس ضمها لحضنه بقوة وضغط يكسر الضلوع وباسها بعنف غريب واقوي من المرة اللي قبلها...وبين الاحتلال ده همس بجنون....انا اول مرة قلبي يتسرق مني....وضغط علي قلبها بقوة...قلبي بقي هنا جوا قلبك... انتي اللي سرقتيه مني....وقربي منك ده زي المغناطيس قلبي بيسحبني لعندك علشان اعرف اعيش...ماهو مش معايا ولا جوايا....

ماسة غمضت عنيها بسعادة : اول مرة احب يا فارس..اول مرة..

فارس اتملك خصلات شعرها بشراسة وتملك: واخر مرة....انتي بقيتي بتاعتي...ملكي... فاهمة مش هتقدري تكوني ملك غيري.

ماسة بتتألم من وجع شعرها : ااااه...طب ططب سيب شعرها بيوجعني....

فارس مش متحمل محتاج يقرب ويقرب....خطفها حضنه وضمها.. احتلتها شفايفه بتملك وكبرياء....غاب وغابت معاه في لحظات مش من الدنيا ولا الحسابات ولا التفكير..ولا المؤامرات....كل حاجة وقعت تحت رجليهم وهما في عالم تاني...

ماسة بعدت عنه بضعف واجهاد: انت لازم تعرفني كل حاجة عنك..لازم افهم انت مين..

فارس بعد عنها بضيق ووقف بعيد وبغموض: مش مهم..المهم وقت ما هتفكري فيا هتلاقيني...وقت ما تتمنيني هكون في حضنك حتي لو في بيتك وسط اهلك..

ماسة : بس انا من حقي اعرف عنك كل حاجة

فارس لفلها بغضب : قولتلك انا بس اللي اهمك..يهمك في ايه اهلي وعيلتي...ولا خايفة اكون اقل منك....احب اطمنك يا بنت الحديدي انا عندي اللي يكفيكي وزيادة واللي يعيشك ملكة...

ماسة قربت منه بهدوء ولمست خده بحنان: ومين قالك ده هدفي ولا سؤالي..انا بسأل علشان انت بتظهر وتختفي فجأة زي الزيبق...مش عارفة عنك حاجة...لو غبت واختفيت اسأل عنك مين وفين... صدقني يا فارس..انت لو ما تمتلكش اي شئ انا مش هسيبك...انت الراجل الوحيد اللي كسر كبرياء ماسة الحديدي وخلاها تكون قصاده بالضعف ده...

فارس هدي ولان لحنيتها وقربها منه وضمها بعشق: ماسة انا عايزك....فاهمة.عايزك... مش هقدر اكمل حياتي من غيرك... لازم تفهمي اني مش هسيبك حتي لو انتي فكرتي تبعدي...هخدك بمزاجك...غصب عنك هخدك...فاهمة....

ماسة ابتسمت بحب وهمست: بحبك...اول مرة تطلع لحد وبقولهالك من قلبي.. بحبك...بحبك يافارس..بحبك....

فارس ابتسم بجنون وقرب من الشفايف اللي نطقت وسمعته وروت عطش سنين لكلمة حلوة ولمسة تسحر....والمرة دي كانت لمسة حنان وهدوء...

فارس : عشقتك يا ماسة عشق مالوش نهاية...

**********************************

في شقة أكمل وچنا كانوا بيجهزوا حاجات بسيطة سوا..

چنا بترتب حاجاتها وشافت أكمل قاعد سرحان قربت منه وقعدت جنبه...ومدت ايدها لخصلات شعره برقة....

چنا : حبيبي انا ليه ساكت...وسرحان!!؟

أكمل اتنهد ولفلها وابتسم: مافيش يا حبيبتي...انا كويس مجهد بس شوية من الشغل وترتيبات الفرح

چنا اخدته لحضنها بهدوء: حد يكدب علي ماما...!!؟

اكمل ابتسم وضمها بقوة وراحة : اااااه يا چنا انتي فعلا امي واختي...وحبيبتي ومراتي....انا مش بلاقي راحتي غير معاكي..

چنا ابتسمت: عارف لما كتبنا كتابنا انا وقتها حسيت اني فعلا بقيت مسؤلة عنك اكتر من زمان...بقيت ابني وجوزي وحبيب عمري..

أكمل بحنين لامه اللي ما شافهش الا في الصور والفيديوهات...

أكمل: عارفة بشوفك بملامحك وكل تفاصيلك اشوف فيكي امي...انتي عوضتيني عنها...حتي رقتها وحنيتها اخدتيهم منها بالوراثة....

چنا بخوف : أكمل هو انا ممكن اسألك سؤال بيلح عليا من سنين وخايفة ومترددة اسأله..

أكمل قام من حضنها وقلق: خير يا حبيبتي مالك..!!؟

چنا بتردد: اااانت جواك حب ليا حقيقي ولا مجرد تعلق بحكم اننا سوا من صغرنا وكمان كل ما بكبر بشبه بملامحي عمتو چنا .خايفة تكون بتعوض غيابها فيا انا...

أكمل بصدمة ونفي: انتي مجنونة اكيد..ايوة احنا متربين سوا..بس حبينا ..... ولحظة بلحظة......ويوم بيوم.....وسنة بسنة...وكل يوم حبك في قلبي يزيد ويكبر...وايوة انتي شبه امي بس ده مجرد شئ بيقربك اكتر مش هو الاساس...انا بحبك يا چنا بحبك بجد..

چنا بسعادة : وانا بحبك...وبموووت فيك...

أكمل ابتسم: هاه بقي جهزتي اغنية فرحنا...مش انتي وعدتيني تغنيلي اغنية ليا لوحدي...

چنا ابتسمت: طبعاااا جاهزة وعملت البروڤة وسجلتها وكله تمام بس مش هتسمع منها حاجة الا يوم الفرح....

أكمل قرب منها بمكر وغمزها: طب ايه بقي!!

چنا بتبعد بضحك: ههههههههههه..ايه بقي!!؟

أكمل : انا بقول نتمم علي اوضة النوم ونعمل بروڤة ليها هي كمان زي الاغنية.دي هي دي المستقبل كله

چنا بتضحك بقوة: ههههههههههه...تؤتؤ.اعقل يا بيبيى بلاش تهور..

أكمل بيقرب بتصميم : اعقل مين انا واقع اصلا وهجرب يعني هجرب..تعالي بس اسمعي مني....

چنا قامت تجري منه : هههههه..والله اتصل بجدو واقوله علي جنانك ده...

أكمل جري وراها بخفة وسرعة: والله لو جبتيلي ميين.مراتي واللي مش عاجبه يشرب من البحر..تعالي يا بت فرهدتيني...

چنا بتستخبي: والله بعينك...

اكمل لحقها وشدها لحضنه وباسها بحب واشتياق وبهمس: مهما جريتي وبعدتي مالكيش مكان غير حضني...بحبك..

چنا بحب : بحبك...

***************************************

في كافيه قاعدة لمار مع رامي

رامي بعصبية : يعني مش هتيجي...بقولك انا محتاج اقضي معاكي يوم واصحابنا كلهم موافقين انتي الوحيدة تقوليلي لا...قولنا اسبوع قولتي سيادة اللواء مش هيوافق...قولنا 3ايام قولتي لا بردوا...دلوقتي اقولك يوم تقوليلي لا انا زهقت بجد..

لمار بعصبية: اولا ما تعليش صوتك...انت عارف مابحبش حد يتعصب عليا...كمان اعمل ايه انا...انت عارف وكلمتك كتييير عن بابي و مامي وكمان چواد ماحدش فيهم اوبن كدة وهيوافق علي سفري معاكم لوحدي....

رامي بزهق: انا مش عارف...هو انتم عايشين في انهي عصر عيلتك دي عيلة متخلفة بجد...

لمار اتعصبت وقامت : انا ماشية انت عارف مابحبش حد يغلط في عيلتي وانت كدة بتستفزني...

رامي منعها وقعدها : طب خلاص حقك عليا..انا اسف....بس بجد كدة اوڤر ده عادي يعني...هما اللي مستفزين بصراحة...

لمار بغيظ: انا عارفة انهم خايفين عليا بزيادة.. بس دول اهلي وبيحبوني يا رامي....بص ححاول اقنع بابي هو مش بيحب يزعلني..

رامي بخبث: ولو رفض!!؟

لمار : تقصد ايه!؟؟

رامي اتنهد: يعني لو رفض هنعمل ايه هنلغيها!!؟

لمار بحيرة: مش عارفة..

رامي بمكر: لو رفض انا عندي الحل بس المهم انك تكوني واثقة فيا ؟

لمار بتأكيد: طبعا واثقة فيك يا رامي..

رامي ابتسم وضم ايديها وباسها بحيلة.وخبث: حبيبتي انتي اوعدك مش هتندمي علي ثقتك فيا انتي حبيبتي....

خلص الفصل واعرف رئيكم وتوقعاتكم والاكيد هتوحششششوني 😍😍😍😍
يُتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent