رواية حوريتي الفصل السادس 6 بقلم امنه ادم

 رواية حوريتي الفصل السادس 6 بقلم امنه ادم

رواية حوريتي البارت السادس

رواية حوريتي الجزء السادس 

رواية حوريتي الفصل السادس 6 بقلم امنه ادم


رواية حوريتي الحلقة السادسة

 · 
#PART6
#حوريتي🖤✨
"وحور واقفه بتاكل الايس كريم في واحد جه وخبط فيها عمدا" 
يونس بغضب:  جراا ايه يلاا مش تحااسب
الشب: في ايه يا عم هو انا كلمتها
يونس بغضب:  متستعبطش يااض منا شايفك وانت بتخبط فيها
الشب:  ما خلاص يا معلم انت محموقلها ليه كده ما انا وانت عارفين اللي فيها وانا عارف انك بتتسلى شويه وهتسيبها بس بالله عليك لما تسيبها ابقا سلمهالي، اصلها عظمه
يونس اتعفرت لما سمع اللي بيقولو وهجم عليه بيضربو: يابن ال**** دي مراتي يا*** ياابن ال*** يا زبااالههه يا تربية الشوارع
"الواد وقع في الارض خالص ومبقاش قادر يقوم والناس عماله تحوش يونس، لحد ما سابه واخد حور اللي عماله تعيط وركبها العربيه"
يونس في العربيه  وهدي شويه وقال بحنيه: خلاص بقا يا حوري هو عيل قليل الادب واخد جزائه، بتعيطي ليه دلوقتي
حور هديت شويه وسألته وهي بتتشحتف: ان.. انت خوف.. خوفتني
يونس وقف العربيه على جنب وبصلها شويه وهو ساكت وهي بصاله ومستغربه وبدون مقدمات اخدها ف حضنه:  انا آسف جدا جدا جدا لو خوفتك والله غصب عني، بس مقدرتش امسك اعصابي لما قال عليكي كده وانتي محدش يقدر يرفع عينه عليكي شوفي ده بقا عمل ايه وقال ايه 
حور بكسوف بتخرج من حضنه: خلاص حصل خير 
يونس بإبتسامه وخبث: يعني انتي مش زعلانه  دلوقتي؟ 
حور بكسوف:  لا مش زعلانه
يونس اخدها في حضنه تاني بسرعه:  لا لا انا حاسك لسه زعلانه 
حور حاولت تخرج من حضنه لكن هو ماسكها جامد
حور: خلاص يا يونس وربنا ما زعلانه اوعا بقا
يونس:  لا انتي زعلانه ف هتفضلي في حضني لحد ما نوصل البيت
حوى بصدمه:  لا مينفعش لا
يونس بإستغراب ورفعة حاجب:  ليه يعني مينفعش ليه
حور بكسوف: يعني مينفعش حد يشوفني ف حضنك
يونس بضحك:  ليه هو انا شاقطك؟ يابنتي انا جوزك وربنا
 حور بكسوف:  ايوه عارفه بس انا هتكسف 
يونس بضحك:  لا يا ستي متتكسفيش
"حور سكتت ولما وصلو البيت يونس سابها ونزل من العربيه وبعدين هما وداخلين من الباب حط ايده على كتفها عشان يغيظ سفيان عشان هو عارف انه دايما هو اللشكرا
فتح البحبيبي
{ ملحوظه صغننه:سفيان مسافرش مع ابوه وامه ويونس وعاش مع جدته في مصر ف كان مره والتانيه كان بيشوف حور وكان بيحبها♡}
سفيان فتح الباب واتعصب جدا لما شاف يونس حاضن حور ويونس باصصله بإنتصار وقال بضيق:اتفضلو 
يونس بكيد: شكرا يا سفيان يا اخويا يا حبيبي
" سفيان مردش عليه وطلع اوضته"
ام يونس: ايه ده يا حبيبي جيتو بدري يعني
يونس: اه يا امي ما هو احنا ملقناش حاجه تانيه نعملها بعد ما خرجنا وكده ف جينا على طول
ام يونس: خلاص اطلعو ارتاحو واحنا هنحضر الغدا ونطلعهلكو 
يونس انكچ حور واخدها:ماشي يا امي~وطلع~
حور دخلت قعدت على السرير وهي زعلانه..
يونس بحنيه قعد جمبها وبيقلعها الخمار بتاعها وبيملس على شعرها وهي مكسوفه: مالك يا حوري
حور بحزن: متضايقه اوي ان ملحقناش نخرج وسي زفت اللي خبط فيا ده عكر مزاجي سنتين قدام 
يونس: مش مشكله انا قاعدلك شهر بحاله هخرجك كل يوم لو حابه 
حور بإبتسامه:شكرا
يونس:  العفو يا ستي، خشي بقا خديلك دش عشان اخش بعديكي واخش انام بقا
حور: ماشي 
"دخلت اخدت شاور وخرجت كانت لابسه بيجامه بينك ضيقه من فوق شويه ونازله على واسع لحد الوسط والبنطلون ضيق برضو"
حور لقت يونس بيقربلها ف اتوترت: في ايه يا يونس انت بتقرب ليه كده
يونس بهيام: ايه الحلاوه دي
حور بكسوف شديد: آه..ش....شكراً 
يونس بهيام وعدم وعي: لا بجد انتي حلوه جامد
حور وصلت لأقصى حد من الكسوف: م..ممكن تبعد؟
يونس:لا انا مرتاح كده 
حور: يونس ابعدد
يونس رجع لوعيه: ااا..اسف انا داخل اخد دش
"حور بكسوف راحت على السرير ونامت ويونس خرج لقاها نامت ف راح نام جمبها وشدها لحضنه "
يونس ف نفسه: انتي بتعملي فيا ايه بس {ده انت واقع بقا}

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حوريتي)
google-playkhamsatmostaqltradent