رواية القاصرات الفصل الخامس 5 بقلم اية رمضان

 رواية القاصرات الفصل الخامس 5 بقلم اية رمضان

رواية القاصرات البارت الخامس

رواية القاصرات الجزء الخامس

رواية القاصرات الفصل الخامس 5 بقلم اية رمضان


رواية القاصرات الحلقة الخامسة

الخامس والاخير 
كانت حنان تتابع عند الطبيبة التي كانت تتابع معها طوال اشهر الحمل فقد كان حملها صعب للغاية وأثر عليها بشده كانت لا تستطيع حتي الوقوف من مكانها وكانت تخرج كل ما بفهما في حقيبة من البلاستيك لأن قدمها لم تحملها وقد حان موعد ولادتها 
حنان ببكاء شديد: اااااااه مش قاااااادرة بطني ياحممممد اااااه 
احمد: في أي ياحنان 
حنان: مش عارفة رن علي الدكتورة هي قالتلي الولادة اخر الاسبوع ولية الآخر مجاش ااااااه
احمد: هرن عليها بس انتي استحملي  هكلمها دلوقتي 
حنان: ااااه بسرععععه 
اتصل احمد بالطبيبة ليخبرها عن حالة حنان الان 
احمد: الو يادكتورة حنان بتصوت دلوقتي من بطنها 
سالت الطبيبة حنان عن أشياء أن كانت تشعر بها فأجابت حنان بنعم 
الطبيبة: حنان بتولد هاتفها علي مستشفي******بسرعه 
احمد: حاضر هجيبها حالا 
أخذ احمد حنان بلهفة وخوف عليها فهو يعلم أن هذا اليوم سيأتي ويخاف منه كثيرا فهو قلقا علي حنان من الموت لأنها الان من الممكن أن يحدث لها شيئ 
احمد: براحة عليها والنبي يادكتورة براحة عليها هي تعبانة 
الطبيبة : متقلقش أنا عارفة حالتها كويس وهحاول علي قد ما اقدر انقذها
ذهبت الطبيبة الي غرفة العمليات واعطت حنان الإبرة ثم قامت بوالدتها وخرجت من الغرفة 
احمد: في أي يادكتورة العملية نجحت وحنان عاملة اي دلوقتي
الطبيبة ببسمة فرح: باس براحة اي واحدة واحدة الام وبنتها كويسين 
احمد : بنتها 
الطبيبة: ايوة هتسمي النونو اي 
احمد: حنان هسميها حنان علي اسم امها ثم سجد احمد فرحا لأن حنان سالمة لم يحدث لها شئ وطفلته أيضا بخير وذهب الي غرفة حنان فوجد طفلتها بجانبها 
احمد: سميتها علي اسمك عشان مافيش اعلي منك بالنسبالي 
وبعد ساعات استيقظت حنان فوجدت عائلتها وعائلة زوجها بجانبها وطفلتها في يد زوجها 
حنان: عايزة اشوفها 
اعطي احمد الطفلة الي حنان برفق فنظرت لها نظرات مليئة بالحب نعم أصبحت أما لطفلة جميلة 
منة: اهي دي بقا ياستي الي اعلامي طول الحمل 
حنان: بس اول ما شوفتها نسيت كل تعبي كفاية فرحتي بيها يامنة 
منة: كلنا فرحنا عشانها وعشانك مكنتش متوقعين انك هتبقي كويسة بالشكل ده بس الحمد لله
حنان: انا عايزة اروح بقا عشان مش بحب جو المستشفيات 
احمد: طب يلا ياجماعه كلنا نروح 
ثم حمل احمد حنان وحملت عفاف حفيدتها وذهبوا الي منزل حنان وأحمد 
**************************************
حنان : البنت ياحمد مش قابلة لبن امها ولا لبن اي واحدة تانية انا عايزة اوديها للدكتور ***** بيقولو الدكتور ده كويس 
احمد: خلاص ماشي ياحنان هكلمك امي واقولها 
حنان: تمام عشان البت مبتنامش وبتعيط طول الوقت 
احمد: أنا رايح لامي دلوقتي
حنان: بس ياروح ماما عايزة اعرف بس بتعيطي لي ياريت اللي فيكي فسا عنك 
**************************************
ذهب احمد الي والدته ليخبرها بحالة ابنته 
احمد: أما البت حنان تعبانة اوي ياما لازم نوديها للدكتور حنان قالتلي علي دكتور بيقولو كويس 
فوزية: هي مراتك دي هامشي كلمتك عليك زي ماكانت امها بتعمل مع ابوها مافيش دكاترة البت كويسة بس هي اللي مش عارفة تربي ازاي 
احمد: بس البت مش قابلة لبنها 
فوزية: هي اللي مش بتعرف ترضعها كويس هي دي هتفهم حاجة دي صغيرة لسة يابني 
احمد: بس ياما 
فوزية: من غير بس شوف بنتك يلا 
**************************************
حنان: امك قالتلك اي ياحمد
احمد: قالتلي انك انتي اللي مش عارفة ترضعيها 
حنان: والله راحت لناس تانية غيري مافيش فايدة البت تعبانة اوي 
احمد: لا كويسة 
حنان: طب انا عطله اتمشي بيها برة يمكن تنام وترتاح 
احمد: متروحيش في حته بعيدة 
حنان: تمام مش هتأخر هنيمها واجي 
اخذت حنان طفلتها لتمشي بها في الجو الهادئ لعلها تنام ولكن الجدوي مع هذا فهي تظل تبكي ولا تاكل فذهبت الي احمد لتخبره أنها تريد الذهاب الي الطبيب من اجل ابنتها 
احمد: خلاص تعالي من ورا ماما هنروح وهنقول أننا كنا بتمشي بيها ماشي 
حنان: ماشي 
أخذ احمد حنان وطفلتها الي الطبيب 
حنان: مش بتنام خالص يادكتور ولا حتي بترضع لا مني ولا من غيري 
الطبيب : البنت دي عندها الم شديد في معدتها ودا اللي بيخليها تبكي طول الليل 
حنان: طب وعدم الرضاعه 
الطبيب: هكتبلك علي لبن صناعي تاخده وانا هعملها شوية فحوصات علي معدتها واش ف فيه اي 
حنان: ماشي يادكتور 
احمد: سلام عليكم 
حنان: شوفت ياحمد قولتلك أن البت فيها حاجة انت وامك مصدقتونيش انا هروح اجيبلها اللبن
احمد: لا مش هتاخد لبن صناعي هي هتاخد لبن امها 
حنان: انت عايز تموت البت ياحمد انت اتجننت ولا اي لا بس بقا انا ساكتة من الصبح ليك انت وامك لا عايزن تودوها لدكتور ولا عايزين البت ترتاح انا قولتلهالك لو مجبتش اللبن للبت مش هتشوف وشي أما وهي هنا خالص  
احمد: خلاص روحي لامك اما نشوف هتعملي اي يعني 
حنان: هعمل اللي انت وامك معملتهوش 
اخذت حنان طفلتها وذهبت بها الي والدتها لتخبرها بكل شي حدث 
عفاف: بقا ولاد ***** دول عملو معاكي انتي وبنتك كدة 
حنان: انا هروح اجيبها اللبن ياماما معاكي فلوس اجيب 
عفاف: معايا ياحببتي حتي لو مش معايا هستلفلك 
حنان: خلي بالك منها ياما 
ذهبت حنان لإحضار اللبن والأدوية المناسبة لطفلتها الصغيرة وذهبت وأعطته لابنتها حتي وجدتها غفوت بعد أخذ الدواء ونامت
حنان: انا هنام بقا ياماما وهاخدها جمبي علي ما تصحي 
مرت الشهور علي وجود حنان في منزلها دون أن يأتي زوجها ليري ابنته 
عند أحمد وفوزية 
احمد: انا هرجعها ياما بقا 
فوزية: لا ياحمد البت دي مش هترجع  وانا قولتلك تخالف كلمتي ياحمد عايز ترجعها قول لاحوالك لكن منروحش انت 
احمد : خلاص ماشي يعقوب الخوالي يروحلها النهاردة 
وبالفعل قال أحمد لاخواله ان يذهب لاحضارها وأكد علي خاله احمد ام يأتي بها 
احمد: عارف أننا متأخرين بس والله جايين ناخدها نرجعهالو هو عايزها ترجع 
عفاف: عايزها ترجع يجي هو ياخدها 
احمد: مش هيعرف 
حنان: سيبه ياما انا مش هرجع جه مجاش انا عايزة اتطلق قالت هذه الكلمات وهي تخرج من غرفتها تحت نظرات احمد خالد زوجها 
احمد: تطلقي 
حنان: اه خليه يبعتلي ورقة طلاقي وإلا انا هرفع عليه قضية خلع 
احمد: بس هو عايزك 
حنان: وانا مش عايزاه واحد مش ليحافظ علي بنته ارجعله ازاي اسفه ياعمي مع احترامي ليك بس اما مش صغيرة عشان ماحدش قراري بنفسي مش حد هيعمل حاجة وانا مش فاهماها زي جوازتي منه كلها غلط في غلط اسفه ياعمي انا اتبهدلت كتير معاه مش هقدر ارجع 
احمد: بصراحة يابنتي بعد كلامك ده مش هقدر اقول حاجة 
وبعد مرور شهر وصلت ورقة طلاقها إليها وأصبحت مطلقة وهي في سن زواج الفتيات هذا  الذي يعاني منه الفتايات يتزوجون رجالا اكبر منهم باكثر من خمسة عشر عاما وهذا يؤثر عليها من نواحي كثيرة لو حدث وفاة لذلك الشخص تصبح أرملة وهي في سن صغير وتصبح ام متحملة مسؤولية وهي في سن صغير حافظو علي بناتكم ياجماعه بس كدة النوفيلا خلصت عايزة اعرف رايكو فيها ولو فيه حاجة غلط ياريت انتقدت باحترام
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية القاصرات
google-playkhamsatmostaqltradent