رواية عندما يقع الأسر في العشق الفصل الخامس 5 بقلم رنا البحيري

 رواية عندما يقع الأسر في العشق الفصل الخامس 5 بقلم رنا البحيري

رواية عندما يقع الأسر في العشق البارت الخامس

رواية عندما يقع الأسر في العشق الجزء الخامس

رواية عندما يقع الأسر في العشق الفصل الخامس 5 بقلم رنا البحيري


رواية عندما يقع الأسر في العشق الحلقة الخامسة

عندما يقع الاسر ف العشق 💗
البارت الخامس 💗
وقف اسر امام القصر ودلف سريعا لياخد هاتفه ف ذلك الوقت وصلت مي الي القصر و كان ف استقبالها ميار ومريم 
ميار وقد لاحظت غضب مي 
ميار:مالك يا مي
مي:اتخانقت مع واحد حيوان وانا جايه
مريم بأستغراب:مين ده وعمل اي
مي:معرفش هو مين وحكت لها كل شئ
ميار بصدمه:ضربتي قلم
مي:ايوة علشان هو واحد مش محترم
مريم:انا عندي فضل اعرف هو مين
ميار:وانا فضولي قاتلني اصلا 
ف ذلك الوقت هبط اسر الدرج و راء مين 
اسر بصدمه وغضب:انتي بتعملي اي هنا
مي بصدمه اكبر: انت
ميار بأستغراب: انتوا تعرفه بعض
مي: ده الحيوان اللي ضربته بالقلم قصدي الشاب اللي ضربته بالقلم 
مريم: هار اسود ومنيل يا مي 
ميار ف نفسها: كنتي طيبه اوي يا مي
اسر بعضب لمي: بت انتي اتلمي انا مش عايز ازعلك علشان انتي بنت
مي: مين اللي يتلم يا حيوان انت شايف نفسك ع اي 
كاد ان يتحدث اسر ولكن قطع كلامه ميار 
ميار: اهدى يا ابيه ده سواء تفاهم وهيتحل ان شاء الله دلوقتي اهدى 
مريم: اهدى يا مي مافيش حاجه يا حبيبتي اهدى 
اسر: مين دي 
مي: من الطاؤؤس ده 
ميار: دي مي صاحبتي اللي قولتلك عنها
مريم: وده ابيه اسر يا مي
ميار لاسر: ابيه اسر ممكن كلمتين ع انفراض
اسر: تعالي يا ميار وذهب باتجاه مكتبه
عند مي ومريم
مي: انا لازم امشي انا لا يمكن اقعد مع الانسان ده ف مكان واحد 
مريم: اهدى يا مي مافيش حاجه لكل ده هو ابيه اسر عصبي شويتين وموضوع انك تمدي ايدك عليه ده اكيد معصبه جدا ولو كنتي ولد كان دفنك مكانك اهدى خلاص الموضوع خلص 
مي: لا مستحيل اقعد معاه برضو 
مريم: مي استحملي يومين يا حبيبتي لحد ما نشوفلك مكان تاني 
كادت ان تعترض مي حتي قطعتها مريم
مريم: شوفي يا مي انك تقعدي هنا مع ابيه اسر حتي لو انتي مش طيقاه هيكون احسن وأمان من انك تروحي مكان تاني غير كده عمك مستحيل يوصلك هنا فكري يا مي عمك دلوقتي تلاقي بيدور عليكي وزمانه بعت ناس تدور عليكي هنا 
مي بتفكير: اممم عندك حق اهو الطاؤؤس ده ارحم من عمي 
مريم: وانا هقولك تعملي ايه علشان تتفادي غضب ابيه اسر 
مي: انا مش عايزة اشوف وشه اصلا
مريم: معلش استحملي الفتره دي 
مي: ماشي يا مريم
مريم: تعالي بقي اطلعك ع اوضتك
ف المكتب عن اسر و ميار 
ميار: ابيه اسر علشان خاطري اهدى وبلاش تعمل حاجه لمي هي مجنونه شويه ولسانها متبري منها وبعدين مع الضغط اللي كانت فيه بسبب عمها اكيد مأثر معاها 
اسر: دي واحده غبيه ولسانها اطول منها بقي انا اسر المنشاوي اللي مافيش حد يقدر يرفع عينه ف عيني بنت زي دي تمد ايدها عليا مش هسيبها 
ميار بدموع: علشان خاطري يا ابيه سيبها تقعد معانا هي وبلاش تمشيها بسبب الخناقه اللي ما بينكم وهي مالهاش حد تروحله
اسر وهو يمسح دموع اخته الصغيره: اهدى يا حبيبتي انا مش همشيها ومش هعملها حاجه علشان خاطرك بس هعلمها درس علشان تلم لسانها ده شويه
ميار بفرحه: بجد يعني مش هتخليها تمشي من هنا 
اسر بأبتسامه: لا 
ميار وهي تقبله من خده: اعاااااااااااااا حبيبي يا ابيه ثم خرجت من المكتب سريعا لتري مريم ومي
اسر وهو مازال ف المكتب: نفسي اعرف البت ام لساني دي عاملكم اي ده انتوا بتحبوها اكتر من بنت عمتكم نرمين 
ثم اخذ اغراضه وخرجت من القصر متجه الي الشركه 
ف الريف تحديدا ف سرايه الشاذلي 
ع طاوله الافطار كان يجلس الجميع بالطبع معادا مي 
الحاج محمد: صباح يا صباح انت يا بت
صباح: خير يا حاج محمد 
الحاج محمد: روحي صحي ستك مي قوليلها يلا علشان تفطري
صباح: حاضر يا حاج 
ثم صعت الي الاعلي وبعد قليل نزلت مره اخري وهي تركض
صباح: الحق يا حاج محمد الست مي مي ف اوضتها
هب مصطفى من مكانه: يعني ايه مش ف اوضتها شوفتيها ف الحمام
صباح: ايوة وبرضو مالاقتهاش 
الحاج محمد: عتماااااان يا عتماااااااان انت يا زفتت
عتمان حارس البوابه: نعم يا محمد بيه
الحاج محمد: مي هانم طلعت من السرايه
عتمان: لا يابيه ماحدش شافها من وقت ماجت
مصطفى: يعني هتكون راحت فين دوره عليها كويس 
عتمان:حاضر يا مصطفى بيه
صمت الحاج محمد قليل ثم تحدث
الحاج محمد: مني 
مني: نعم يا حاج 
الحاج محمد: مي فين
مني...... 
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡
استوب وبكده يكون خلص البارت هو مش طويل انا عارفه بس اني اكتب بارتين لروايتين مع بعض ف نفس اليوم وكمان الريتش وقع من عليها ف انا بفكر اوقف الروايه دي واكمل حكايتي مع الفهد وبس ولا انتم اي رايكم
♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡♡
بقلمي/رنا البحيري ♥

لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية عندما يقع الاسر في العشق
google-playkhamsatmostaqltradent