رواية حلقة زحل الفصل الخامس 5 بقلم ايناس اشرف

 رواية حلقة زحل الفصل الخامس 5 بقلم ايناس اشرف

 رواية حلقة زحل  البارت الخامس

 رواية حلقة زحل الجزء الخامس

رواية حلقة زحل الفصل الخامس 5 بقلم ايناس اشرف

 رواية حلقة زحل الحلقة الخامسة


إبراهيم بقلق وخوف : طميني يا دكتور مراتي اللي جت في حادثة عاملة ايه 
الطبيب: نزفت كتير  احنا حاولنا معاها هي دلوقتي في العناية المركزة  ال٤٨ ساعة اللي جايين مهمين اوي ليها ادعليها ربنا يعديهم علي خير 
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
هدي : أنت غريب يا إسلام يعني اللي يشوفك من بعيد يقول أنك رخم سوري يعني ومش بتحب الناس تقرب منك
إسلام : ازاي يعني 
هدي : يعني تبان من برا أنك انطوائي مش بتحب تتعرف علي الناس 
إسلام بهزار: أنا في حاجات مش بيظهرلها غير للي بحبهم
هدي بسخرية: فعلاً 
إسلام : لا بجد أنتِ عارفة أني بحبك من سنة وشوية مش أول مرة أقولك بحبك دي فاكرة لما.... 
هدي : خلاص بقي قلبك أبيض 
إسلام : بهدلتني وقتها ورفضتني قدام الجامعة كلها يلا المهم أنا شخصيتي مع اللي بحبهم مختلفة عن الناس التانين 
هدي : أنا في سؤال محيرني يا إسلام أنا بهدلتك ورفضتك قدام الناس كلها ازاي لسه بتحبيني لحد دلوقتي 
إسلام : قولت وقتها جايز هي متعرفتيش انا اتسرعت لما اعترفتها بحبي كان لازم اخليها تعرفني أول وتعرف أني مش الشخص الانطوائي الرخم أنا بضحك وبهزر مع الناس القريبين مني أنا كنت محتاج منكِ فرصة بس عشان اثبتلك فعلاً اني بحبك فضلت أحاول معاكي عشان الفرصة دي 
هدي : طب افرض يعني فضلت اصددك لآخر كنت هتعمل ايه !؟
في الوقت دا بيرن موبايل هدي باسم والدها 
هدي : ايوا يا بابا ... إيه في أي مستشفي طيب أنا جاية حالا
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
"أنا السبب مكنتش لازم اسبيها وانا عارف أنه هيحصلها كدا انا السبب لو جرالها حاجة"ابراهيم بيكلم نفسه 
هدي بانفعال وخوف : مالها ماما يا بابا حصلها إيه 
إبراهيم بتعب:عملت حادثة بالعربية في العناية دلوقتي ادعليها تقوم منها بالسلامة 
هدي بعياط: أنا عايزة اشوفها يا بابا أنا مقدرش أعيش من غيرها
 ابراهيم بتعب:ممنوع عنها الزيارة ادعليها يا هدي ومتقوليش لسارة أختك أي حاجة دي لسه في شهر العسل 
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
سارة : ايوا يا عمو بتصل عليهم وعلي خالتو ومحدش بيرد من امبارح وأنا قلقت عليهم 
أحمد : خالتك موبايلها باظ لاسف أنا هاروح لابراهيم النهاردة واشوفهم واطمنك عليهم يا حبييتي
سارة : ياريت يا عمو انا من امبارح ومش عارفة اوصلهم وانا سافرت وقلبي مقبوض 
أحمد : متخفيش يا حبيبتي أنا هاروحهم النهاردة واخليهم يكلموك ماتشيليش هم انتي وانبسطي مع جوزك 
فقل أحمد مع سارة وبص كدا لابراهيم وهم في المستشفى
أحمد : لازم تقولها لابراهيم ماينفعش امها تكون في العناية وهي متعرفش افرض سلمي جرالها حاجة هتقول لسارة أي 
إبراهيم : بعد الشر عنها ان شاء الله هتقوم منها وهتبقي كويسة سلمي لو حصلها حاجة أنا مش هاسامح نفسي أبدا
أحمد : ان شاء الله هتقوم بالسلامة ليكوا وهترجع تنور بيتها تاني 
إبراهيم : يارب يا أحمد يارب نفسي اسمع صوتها تاني 
في الوقت دا جت هدي 
هدي : عايزة اتكلم معاك يا بابا 
أحمد :طب عن اذنكم أنا هاروح اشوف مني والعيال
مشي أحمد وفضل ابراهيم مع هدي
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
إبراهيم باستغراب:خير يا هدي في إيه 
هدي : انا رجعت زي زمان صح 
ابراهيم : قصدك إيه مش فاهم
هدي : قصدي أني رجعت اشوف اللي هيحصل في المستقبل زي زمان 
إبراهيم بتوتر : لا مفيش الكلام دا 
هدي : لا فيه يا بابا فيه أنا شوفت كل دا قبل ما يحصل صحيح أنا مكنتش مجمعة كل الصور كلها بس أنت كنت عارف عشان كدا كنت عايز تاخد اجازة وتقعد مع ماما النهاردة 
إبراهيم بتوتر : أنا .....
هدي : يا بابا أنا معتدش البنت اللي عندها ٧ سنين وبتخاف لما الحاجة اللي تشوفها تحصل مفيش داعي تخبيء عليا اكتر من كدا 
ابراهيم : أنا تعبت يا هدي تعبت أمك في العناية والتجارة بتاعتي اتحرقت في المخازن مش عارف الاقيها منين ولا منين 
في اللحظة دي جه إسلام ومعاه منة عشان يطمنوا علي هدي وعلي والدتها 
إسلام : طنط عاملة ايه دلوقتي
بدأت صور تهاجم هدي عن اسلام حاولت تماسك بعدها بس فشلت وقعت عالكرسي جمبها 
إسلام بتوتر: هدي مالك ؟!
هدي بتعب: دايخة شوية 
في الوقت دا جه الدكتور وقالهم "البقاء لله مدام سلمي تعشوا أنتوا "
الخبر كان كفيل بانهيار هدي تماماً عكس إبراهيم اللي كان متماسك من برا ومنهار من جوا 
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
بعد 10 أيام من وقت الوفاة
منة في بيت هدي 
منة : ماشاء الله بقيتي أحسن من امبارح 
هدي بتعب: مش قادرة يا منة حاسة أني بموت بالراحة 
منة : متقوليش كدا بعد الشر عنكِ اسلام كان عايز يجي النهاردة بس انشغل في حاجة كدا 
هدي : كفاية اللي علمه معايا من وقت وفاة ماما وقفته جمبي عمري ما هنساها كفاية انه مافارقنيش الفترة اللي فاتت دي 
منة : اللي زيه انقرضوا خلاص 
هدي : هو فين دلوقتي 
منة : معرفش قال رايح مكان كدا بس أنا مركزش أوي أي هو المكان
هدي بانفعال: النهاردة كام في الشهر
منة : 15 ليه 
هدي بانفعال شديد : كلمي إسلام حالا في مصيبة هتحصله كلميه شوفيه فين !!
يُتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent