رواية أمير الممالك الفصل الرابع 4 بقلم أسماء نبيل

 رواية أمير الممالك الفصل الرابع 4 بقلم أسماء نبيل

 رواية أمير الممالك البارت الرابع

 رواية أمير الممالك الجزء الرابع

رواية أمير الممالك الفصل الرابع 4 بقلم أسماء نبيل

 رواية أمير الممالك الحلقة الرابعة

(في الصباح)
تشرق الشمس بنور ربها لتعلن عن بدايه يوم جديد لتفتح قمر عيونها لتجد نفسها بحضن ادم فهو يضمها كما كان يفعل دائما و هي صغيره فهو لم يتركها ابدا فهو كان دائما الاخ والسند والاب بعد والدها فهو اعتني بها وحماها وانقذها من ما حدث فهي مقتنعه انها لم تكن لعبه كما اخبرها ادم واكرم لتفيق من شرودها على لمسات ادم علي شعرها.
ادم، قمري ماله بيفكر في ايه.
قمر، فيك خيفه تسيبني خليك جنبى.
ادم باستغراب، ليه يا قلبي هو انا عمري سبتك
قمر، لا بس انا خيفه عشان انت لو بعدت هو هيرجع تاني.
ادم، قمر ده كانت لعبه وخلصت وبعدين انا عمري ما هبعد انا طول عمري جنبك من واحنا عيال حتى لما سفرت رجعتلك لما عرفت انك محتجاني.
قمر، بس اتاخرت اوي
ادم، معلش يا قلبي مكنتش اعرف انك عاوزاني ولما عرفت رجعت علي طول وبعدين ايه النكد ده قومي يلا خدي شور عشان نفطر سوا
قمر، حاضر.
ادم،يحضرلك الخير ديما يا قلبي
ليذهب ادم الي غرفته ليبدل ملابسه وتدخل قمر الي الحمام ثم تصلي وتنزل لاسفل.
(بغرفة مروه)
فاطمه، قومي يا بت متتعبنيش
مروه بعياط، هيجوزوها فهد
فاطمه، لا. بس انت قومي واعملي الي هقولك عليه.
مروه، بجد يعني فهد مش هيجوزها وهيكون ليه.
فاطمه، ايوه انت دلوقتي قومي اغسلي وشك واكلمي عن الخيل وعرفيها ان هنا في استبل وخديها هناك وخليها تركب ليل او غضب.
مروه، بس غضب ده بتاع فهد وليل هو محرج علينا محدش يقربله لانه لسه مترودش
فاطمه، وهو ده المطلوب انها تعصي اوامر فهد عشان يصب عليها غضبه وغير كده في ناس جايه تقابل ست الحسن ولو هي مش هنا جدك هيغضب عليها هو كمان.
مروه، حاضر.
فاطمه، بس خدي بالك متكلمنيش وحد واقف
مروه، حاضر.
لتنزل فاطمه ومروه الي المطبخ ليجدا قمر مع سعديه يضحكان.
فاطمه بصوت منخفض، يلا خديها بره واعملي الي قلت عليه
مروه، حاضر
مروه بصوت مسموع، صباح الخير
الكل، صباح النور
مروه، تعالي يا قمر افرجك على البيت.
قمر، ماشي يلا
لتذهب قمر مع مروه وتاخذها مروه الي الاستبل وتعرض عليها ركوب الخيل لتعجب قمر بفرس ابيض جميل وهو ليل
مروه، هات الفرس ده يا عم علي
عم علي الي مروه، بس ده لسه جديد ومترودش كويس
مروه، وانت مالك .
ليعطي لهم الفرس لتأخذه مروه الي قمر الواقفه بعيد نسبيا
مروه، انا هروح اجيب تليفوني واجي انت اطلعي بالفرس وانا هحصلك
قمر، تمام
لنذهب قمر بالفرس الذي كان هداء في البدايه واكنه شاهد ثعبان ليجعل الفرس يثور حتى كادت تقع اكثر من مره لولا تحكمها به لكن الفرس كان عنيف جدا في حركته وسار بها بسرعه حتى وصل الي الطريق السريع لتصدم بسياره تسير بسرعه لينزل من السياره شبان وكان ذلك اخر ما راته قمر قبل ان تغيب عن الوعي.
ليقترب أحدهما من قمر،هنعمل ايه يا أمير
امير، اهدي يا مالك بص روح انت مع الحرس وانا هاخدها المستشفى
مالك، تمام وانا هتواصل معاك بالفون
ليقترب امير ويحمل قمر الي سيارته.
في المستشفى.
يدخل أمير وهو يحمل قمر لتهب المستشفى فهو امير الأنصاري من اكبر رجال الأعمال في العالم
أمير بصريخ، دكتور بسرعه
الطبيب. اهدي يا امير بيه
ليأخذها الطبيب الي غرفة العمليات وبعد سعتين يخرج الطبيب
أمير، طمني يا دكتور
الدكتور، للاسف الحاله دخلت في غيبوبه لان الخبطه كانت قويه وهي ضعيفه
امبر، طب هتفوق أمته
الدكتور، ادعلها لو الحاله استقرت خلال ٤٨ ساعه هتكون كويسه بس ياريت تملي البيانات
أمير، بس انا معرفهاش
الدكتور بعمليه، اسف كده مش هتقدر نخليها هنا
أمير، نعم ليه
الدكتور، عشان مفيش اوراق إثبات شخصيه 
أمير، طب والحل 
الدكتور، معرفش. 
امير بزعيق، يعني ايه متعرفش يعني تموت 
لياتي مدير المستشفى، ايه في ايه فين المشكله. 
ليقص علي الطبيب ماحدث 
المدير، هو معاه حق يا امير بيه 
امير، ما هو اكيد في حل 
المدير بتفكير، احنا ممكن نعملها اوراق باي اسم لحد ما تفوق ونعرف هي مين 
أمير، طب تمام انا هتصرف 
المدير، تمام عن اذنك 
ليتصل امير ب مالك ويخبره بما حدث 
مالك، تمام بس عاوز اسمها ايه. 
أمير وهو يتذكرها وهي بين يديه مثل الملاك، سميها ملاك. 
مالك، تمام 
ليغلق معه ويجلس يفكر ليخروجوا بالفتاه علي السرير ليضعروها بغرفة العنايه ويذهب امير اليها ويدخل لها بعدما تعقم 
أمير في نفسه وهو ينظر الي فتاه بوجه ملائكي ذات شعر طويل للغايه مفرود بجانبها علي الوساده ونازل منه علي السرير من الجنب فهو يصل الي ركبتها ليقول فعلا ملاك ملاك الامير. 
(في منزل الحاج حمدان)
يصل ادهم ويسلم علي الجميع. 
حازم، فين مراد باشا. 
ادهم، جي ورايا بس كان عنده موعد. 
احمد، اتفضل. 
ليدخل الجميع ويتعرف ادم علي ادهم وياتي مراد ويتحدث الجميع ليقطع حديثهم دخول احد الحرس 
الحارس، ادم بيه في ناس جيبه فرس وقالت انه من هنا والحارس بتاع الاستبل انه كان مع مع
ادم بترقب، مع مين اكلم 
الحارس، مع قمر هانم و.... 
لم يعطي ادم له فرصه ليكمل كلامه ليمسك به انت بتقول ايه 
الحارس بتوتر، قمر هانم خرجت بالفرس من ورانا هي ومروه هانم و... 
لخرج ادم ليري الفرس ويفهم. 
اكرم بخوف، وده معناه ايه 
لينظر ادم الي الفرس الذي بين الحياه والموت بخوف ، لازم نلاقي قمر بسرعه 
ادم بصراخ،كنتوا فين 
الحارس، بتاع الاستبل قال ان قمر هانم كانت مع مروه هانم وخرجوا من الباب الي في الاستبل. 
ادم بجنون، وفين ست زفته. 
احمد، مروه مستحيل تقرب من ليل لانه لسه مترود جديد وفهد محذر البنات منه انت محذرتش قمر ليه يا عم علي. 
العم علي، والله قولت ل مروه هانم وقالت ملكش فيه 
اكرم لشرود، ده معناه انها كانت قصده تاذي قمر 
ادم بغضب، نهايتها على أيدي هي فين 
حمدان، مستحيل مروه تعمل كده 
ادم بشر، هنعرف
اكرم، المهم يلا نروح المكان الي حصل فيه كده 
ليتحرك الجميع الي موضع الحادثه. 
يُتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent