رواية حب قاسي الفصل الرابع 4 بقلم مريم رضا

 رواية حب قاسي الفصل الرابع 4 بقلم مريم رضا

رواية حب قاسي البارت الرابع 

رواية حب قاسي الجزء الرابع 

رواية حب قاسي الفصل الرابع 4 بقلم مريم رضا


رواية حب قاسي الحلقة الرابعة

#حب_قاسي 
[4]
لين كانت راحة للمطعم اللي شافته بس شافت آدم من بعيد واقف ببرود رهيب وبيبصلها بصة انتصار 
بتحاول تهرب بس رجالته بيحاوطوها من كل جهة مش عارفة تروح في حته وقفت بقلة حيلة بصت للسما وعيونها مليانه دموع بتنهمر على خدها زي الشلال 
مبتتحركش قرب منها آدم بهدوء وبرود عكس اللي جواه وحضنها جامد لين استغربت من ردة فعله الغريبة ... بس الغريب انها ادفنت جوه حضنه وسمحت لدموعها وشهقاتها بتزيد وهي حاسة بدفئ وراحة غريبة على الكره اللي جواها وخوفها منه 
طلعها من حضنه وبصلها كأنه بيعاتبها بنظراته عشان هربت بس هي مش فاهمة هو طيب ولا شرير بيحبها ولا بيكرهها مش قادرة تحدد مشاعرة 
مسك ايديها وركبها العربية قدام جمبة وهي كل دة مش في وعيها مش قادرة تستوعب 
آدم: حطي حزام الأمان 
لين:لا رد 
آدم: يالين!!! 
قرب منها براحة ربط الحزام و هو بيبصلها ومش عارف هو بيعمل اي 
خدها على البيت 
اول مدخلت البيت جريت على الحمام وقفلت الباب شغلت الحنفيه عشان تغطي على صوت عياطها وشهقاتها بس الكسرة والخوف اللي جواها مش حاجة سهله تختفي بسهوله هي تعبت خلاص مبقاش عندها طاقة 
آدم دخل على اوضته غير هدومة ومستني لين تطلع من الحمام مش عايز يروحلها يشوفها في حاجة بتمنعة مش عايز يتغط عليها اكتر من كده   حس بذنب كبير اتجاهها 
لين خرجت من الحمام وهب بهتانه زي ميكون خسرت كل حاجة ليها حتى الحضن اللي حست فيه بالامان لاول مرة خافت ليكون هدوء ما قبل العاصفة وينقض عليها  كالعادة وهي ملهاش لا حول ولا قوة ضعيفة مفيش حد يحميها  
.. لقت آدم في وشها 
آدم: انتي كويسة؟ 
لين:لا رد 
آدم: انا عارف اني اذيتك كتير وضغط عليكي جامد وانتي و ...
لين:بصراخ هيستيري وعياط واي يا أخي حرام  عليك بقى كرهتني غي عيشتي انا عملت ليك اي انت بتعمل معايا ليه كده  انا عملت اي وهي بتخبط على صدرة جامد وصراخها بيملي المكان  
فجأه اخدها في حضنه ودفنها حاولت تعافر كتير تخرج منه بس مش قادرة هي ضعيفة قدامة 
آدم بضعف وقلة حيله: أنا آسف سامحيني يا لين انا مش قصدي اآذيكي باباكي هو السبب ف كل ده 
لين هديت مرة واحدة وخرجت من حضنه وبتبصله بعدم استيعاب انت بتقول اي؟ 
ابويا عملك اي ؟ ؟ 
انا ابويا عمره مآذى حد !! 
آدم:.........
لين: بصراخ عملك اي انطق 
آدم: انا خسرت بسببه كل حاجة في حياتي مش جاش في بالك فين اهلي ؟ .... فين والدي االي بنى الكيان ده كله ؟ فين اهلي اللي خالوني اقف على رجليا واعمل نفسي من غير مساعدة حد؟؟ 
لين بعدم استيعاب وصدمة: بابا عملك فيك اي لكل ده انطق   وهو ماله بغياب اهلك يا آدم ؟؟ 
آدم اخدها من ايدها بهدوء وقعدها على كنبه جمبة وقعد جبها وحضن ايديها بإيدة : انا خلاص فاض بيا الامر انتي لازم تعرفي كل حاجة انا ظلمتك معايا و ....
لين بتبصلة بحزن وعنيها مليانه دموع واي يا آدم احكيلي بابا عمل اي؟ 
آدم: انتي عارفة ان والدي وابوكي كانوا أصحاب جامد وشركاء كمان في شركة الجوهري للإنشآات  
لين بتبصلة بمعنى كمل 
آدم: كان في صفقة كبيرة للشركة كانت هتوديها في حته تانية بس المشكله هنا ان الشركة االي معاها الصفقة كانت عايزاهم يفضوا الشراكة وواحد بس اللي يمسك الشركة وهما هيعوضوه عن النقص اللي هيبقى في الاسهم والدي رفض الموضوع تماما 
بس المشكله ان ابوكي وافق  على الموضوع مش بس كده ده كمان زور اوراق تثبت ان هو بس اللي بيملك كل اسهم الشركة وهما كانوا أصحاب واكتر من الاخوات والدي مستحملش الصدمة جاتله حالة جنون هيستيريه فجأة بعد ما سمع بي اللي حصل وهو سايق العربية بماما واختي وعملوا حادثة..
وعيون آدم مليانه دموع وابتدت تنزل  جامد لما قال ومحدش نجى غير امي هي اللي فضلتلي في الدنيا دي انا واختي وقتها كنا صغيرين كنا توأم حوالي سبع سنين كان عندي ماتش مهم في النادي وكنت بتدرب وهما كانوا جايين يشجعوني بس ربنا اخدهم مني اخد فرحتي وكل ماليا 
آدم منهار مش قادر يسيطر على نفسة 
وفجأة وبدون مقدمات اخدته لين في حضنها وهي كمان بتعيط بحرقة هي عارفة اد اي وجع انك تفقد حد مؤلم وهو في حضنها وبيشدد منه 
حتى امي اللي بقيالي بقت ......
يتبع ..... 
ياترى ام آدم فين وهو بعيد عنها ليه؟ 
وهل ابو لين عمل كده بجد ولا دي قصة من تأليف آدم للين؟؟؟؟ 
الجزء الجاي ان شاء الله هتعرفوا فيه كل حاجة ..
لقراءة باقي حلقات الرواية اضغط على (رواية حب قاسي
google-playkhamsatmostaqltradent