رواية غار الغرام الفصل السادس والاربعون 46 بقلم نبض افكاري

 رواية غار الغرام الفصل السادس والاربعون 46 بقلم نبض افكاري

 رواية غار الغرام البارت السادس والاربعون 

 رواية غار الغرام الجزء السادس والاربعون

رواية غار الغرام الفصل السادس والاربعون 46 بقلم نبض افكاري

 رواية غار الغرام الحلقة السادسة والاربعون

هزاع خضع لقرار ابوه : متنازل مابي منهم شي
انهوء الاجراءات القانونيه وطلعو من المكتب
وانصدمو من الشخص الي جاء يكفل عيال ال شعوان ويطلعهم ...
هزاع التفت على خزام باستنكار : هذا ولد ال عامر التجار الي يجون عند جاسر
خزام تذكر اسمه : جواد خال زياد... ال عامر خوال مزيد وزياد
ابتسم ابوهزاع ابتسامة سخريه جانبيه : هه انسابهم دايم في السماء
قالها انتقاص لال شعوان معتبرن ال معدي من الانساب المتصلين بالسماء
صابت خزام كنصل سكين قطع في قلبه جرح
رد بانتصار سريع : مجبورين يطلعون ل السماء دامهم يبون نسب ال شعوان
التفاته سريعه من هزاع وابوه اثبتت صدمتهم واستنكارهم لكلام خزام وكأنهم سجلوه كحق محفوظ ل ال معدي
تكلم هزاع بغضب واهو يتذكر الحاله المزريه الي جاهم فيها خزام بعد ماطردوه اهله مستنكر كيف يتحيز لهم بعد كل الي صار : هاه العرق الوصخ قام ينبض داخلك
ابوهزاع على نفس وتيرة الكراهيه الي اظهرها اولده
بكل اريحيه : والله ماتتوب من هالهمج لين يذكونك ضحية عيد
السخريه الي تلقاها من خاله وولده ملى قلبه حقد
على جده بشكل خاص وعلى كل اهله بشكل عام لوكان قدام الغرب يقدر يستند على سمعة اهله واصلهم العريق مستغل جهل الغرب بطبيعة علاقته بأهله .....عند خواله تتحطم كل انصاب الفخر والعز دامهم يعرفون ادق تفاصيل خيباته مع اهله واحتقارهم له ....استنكر معنى الاحتقار في نفسه بس هذا هو النعت الصحيح لمعاملت اهله له
حس بالإهانه تثقل روحه ...لازم ينفصل عن هالاهل انفصال كامل حتى اسمهم مايلزمه في شي .....وش بعده ياخزام ....بعد ماغيرت اسمك في منصات التواصل الاجتماعي من خزام بن عدي ال عدي
ل خزام بن عدي ال شعوان .....وليه لا اسمهم الرنان اقل حقوقي الشرعيه وماراح اتنازل عنه
التفت على خاله وولده بحده بعد ماضنو انه ماهوبراد عليهم وتكلم بغضب يحاول كبته بجزه على اسنانه : هالمره بأمشيها بمزاجي وماانصحكم انها تتكرر
قاله وتجاوزهم بسرعه لكنه ماقدر يمشيها ورجع بحركه سريعه بعد ماتجاوزهم بكم خطوه وخم هزاع بنحر ثوبه : مافي عروقن وصخه الاكانك شايفن عرقك وصخ
قاله بقهر واضح واستدار تاركهم باسرع من استيعابهم للي قاله التفتو على بعض بذهول ثم التفتو يمه شافوه يركب سيارة اجره دوبها منزله احد الاشخاص واهم طالعين
هزاع باستنكار :يوم اطردوه سفل فيهم لين نزلهم سابع ارض والحين جاي يدافع عنهم
ابوهزاع ندم على الي صار يبقون اهله مهما سوو : حنا اخطينا عليه لاعاد تعودها
هزاع افرج عن الغضب الي داخله اخيرا وانفجر بغبنه : انا ابي اعرف هالمشعوذين وشهم مسوين لكم خزيم طاردينه ومتبرين منه وجاينا من عندهم شبه ميت وقاعد يدافع عنهم وانت مجبرني
اتنازل عن الحوش اعيالهم واهم ضاربيني وبغويكسرون يدي
ابوهزاع سحب هزاع بذراعه لسيارته : امش اخلص
لاتنسى انهم تنازلو عن دم ولدهم وجدك موصينا ماناقف معهم في محكمه ومتى ماصار لنا عندهم حق نتنازل عنه
هزاع ركب سيارة ابوه واهو ماهو مقتنع ابد اذا كل ماعتدو على واحد فيهم تنازلو بتجوز لهم السالفه


بعد فتره طلع جواد واعيال ال شعوان معه بعد ماكفلهم وخلص الإجرآت الازمه لخروجهم من التوقيف التفت على الشباب بكل جسمه بحيث صار مقابل لهم : الاياكلاب اليوم ماهو جمعه والافيه دراسه وش جايبكم
الشباب تفشلو من جواد وسكتو ورد زياد : خالي حنا اخذين شقه فترة الاختبارات
جواد بغضب : ماشاء الله ماخذين شقه علشان تاذون خلق الله وتضاربون مع الرايح والجاي
واحد من الشباب عصب : تقدر ترجعنا لتوقيف اذا ندمان انك كفلتنا
جواد التفت عليه بحده : انتم والله الي بتندمون لاوصلتو لأبو منوخ ....ثم المزاحميه ماهو من بعدها والي اعرفه انكم تداومون من بيوت اهلكم وترجعون في نفس اليوم
زياد بغيض : قلنالك اخذين شقه فترة الاختبارات
جواد بغضب : اخذين شقه اخذين قصر هالحين تلمون عفشكم وتنقلعون للمزاحميه
زياد اشر للشباب براسه واهو يتكلم مع جواد : اوك حنا بنمشي الحين لشقتنا
جواد بعصبيه : انت تمشي معي هالحين لجدك ...وانتم على شقتكم كلها نص ساعه ويجيكم زياد وماانصحكم تضيعون وقت لان مزيد متحلف فيكم اذا ماوصلتو عنده قبل صلاة العشاء يجيكم بنفسه ويحوسكم وابشركم العائله كلها تضرس عليكم
الشباب انقهرو من عنطزة هالمغرور عليهم وكأنه ولي امرهم ومع ذالك ماقدرو يردون عليه يكفي انه كافلهم



خزام دخل لبهو الفندق ثوبه بعد الهوشه مبهذل شعره ملخبط بدون اشماغ ....زفر بضيق وعينه على المصعد الي شافه ينغلق ...ماله نفس ينتضره ....
:خزام
استغرب الصوت الي ناداه التفت على الطاولات المنتشره في البهو وشاف وجه يعتبره كابوس حياته
انقهر من البارح كل من شافه استلمه تصوير من دون اي استأذان ونشر صوره لحد ماعرفو الناس كلها وين ساكن عشان كذا لازم يغير الفندق باسرع وقت واذا طلع لاي مكان يتلثم
مشى بخطوات ثابته ووجه مكشر ونار تحرق في صدره مد يده بجمود يسلم ونيته يكتفي بالمصافحه لكن ظامي كان له راي ثاني وسلم عليه سلام خد : مبروك الزواج ولونا عتبانين عليك يومك تزوج من غير ماتعلمنا بعرسك
خزام عارف انه واحد من عمامه من وجه جده الي يشيله بس هذي اول مره يقابل هالشخص رد ببرود
: الله يبارك فيك ...الي يهمني انهم يحضرون عرسي عزمتهم والي !
وترك نهاية الجمله معلقه واهو يرفع اكتافه بحركة عدم مبالاه
ظامي سبق وسمع من اخوانه الي صار بينهم وبين خزام يوم جو يتفاهمون معه المره الاولى فقرر انه يبعد عن اي نقاش يثير خزام ويحاول على قد مايقدر يكسبه اشر لخزام يجلس
خزام رد على اشارته بنبرة كراهيه : ماعندي وقت اضيعه
ظامي دخل في الموضوع مباشره لعله يجذب انتباهه ويقعد يتفاهم معه
: جدك يبارك لك العرس ومرسلني استرضيك ويقولك تعال لاهلك وكل الي تبيه يصير والاسبوع الجاي بيسوي لك عرس في المزاحمه ....
قاطعه خزام بضحكه تهكميه :ههههه ياشيخ احلف يسترضيني مره وحده ليش قالولك حرمه منحاشه عن رجالها تسترضونها
ظامي قاطعه : عن الغلط ياخزام جدك متحسف على كل ...
قاطعه خزام :ماتهمني حسايفه عرس واعرست وزوجتي عندي ولاني محتاج لكم والالعروسكم ولالقربكم ..فارقوني فارقو حياتي
ظامي : لو مانهمك ماغيرت اسمك في السوشل ميديا ورديته لاسم العائله يوم...
قاطعه خزام : اسم العائله حق شرعي لي وماني متنازل عنه علشانكم تقدر تقول مصيبه وانبليت فيها والله يصبرني عليها الود ودي امسح هالاسم من الوجود كله

ظامي تنهد بضيق :خزام انا مقدر ...
قاطعه خزام : اسمعني يامدري وش اسمك قل لابوك مدري جدك هالي تشيل وجهه خزام مايطلع من نفس الباب مرتين والي يخسر خزام مره يخسره بالمره ....حلو عن حياتي اقرفتوني في عيشتي والي بينشدني عنكم بقوله تشابه اسماء والا اقولك من الاخر بقول للكل انكم متبرين مني وانا متبري منكم ونخلص من المسخره هذي وللابد

ظامي حاس بشعور خزام حياته هو ماهي بعيده عن حياة خزام حتى لو كانو اهله حوله بس ماهو حاس بأنتمائه لهم : اسمي ظامي عمك ظامي واذا ماتبي ترجع لاهلك على الاقل خل بيني وبينك تواصل وترا مثلي مثلك لاتضن انهم اخاذيني في الاحضان
خزام كان جاد في كلامه ومايبي اي شي يربطه بأهله
:بعد ! على اسم النكبه اسمع عاد جنس مخلوق ينتهي اسمه بال شعوان لايقربني والايمشي في طريقي الي امشي معه يكفي اشوف اسمكم في بطاقتي واكره عمري ...فارقني عسى يفرق بيني وبينكم مثل فرق السماء عن الارض

قاله ومشى للمصعد يشتعل غضب كل ماقال افتكيت منهم ارجعو ينشبون في حياته

ظامي وقف يتابعه بنظراته بصمت لحد ماختفى عن عيونه ابتسم بسخريه وتحرك طالع من الفندق
ركب سيارته ودق جواله .....شغل السياره وحركها قبل يرد :نعم
مزيد : وش سويت
ظامي : الرجال بايعكم بتراب ومايبي يشوف احد من العائله الكريمه
مزيد : بالناقص عن نفسي غسلت يدي منه والعائله الكريمه على قولتك كثر التراب وش عاد لانقص منها واحد
ظامي ابتسم بسخريه يعرف ان مزيد زعلان علشان ابوه والطريقه الي تعامل فيها خزام معه هذا علشان موقف واحد مستعد يتخلى عن فرد من العائله اجل الي عاش عمره منفي من حقه يسوي الي سواه واكثر : لوكنت انت مكانه بتقول نفس الكلام
مزيد مايبي يدخل نفسه في متاهة الفرضيات تكلم بسرعه : خل عنك المنشق عن العائله السلق الي
عندك عبالهم بيدرسون تجمعهم وتجيبهم معك خالي كفلهم وقالهم يسلمون الشقه ويجون بس انت مر عليهم لايماطلون في الجيه
ظامي بصدق : وليه يكفلهم كان خلاهم يخيسون في التوقيف لين يعرفون قدرهم
مزيد : لاجو حنا الي نعلمهم قدرهم انت بس جبهم معك
وبتذكر : خزام وشلونه عسى ماعوروه ووش قال فيهم
ظامي ابتسم ذا الي قبل اشوي يقول بالناقص منه
: مابه الاالعافيه وماجاب طاريهم وانا سويت نفسي مدري عن شي ماكنت ابي افتح اي موضوع يستفزه بس الرجال مستفز خالص
مزيد : خالي يقول الضابط قاله ان الي تضرر ولد ال معدي جايه شعر في يده بغو يكسرونها
ظامي بعدم اهتمام : عساها للكسر الي مايجبر
مزيد بنفس قدر الامبالاه : آمين ؟!



بروق افتحت الباب لخزام ودخل واهو يرد السلام
عقدة حواجبها بقلق واهي تشوف كمية الهم والتعب على وجهه مدت يدها تربت على كتفه بمواساه : وعليكم السلام الحمد لله على سلامتك
عسى ماتعورت
خزام تنهد بتعب ورد وعينه على امه الي فزة له يوم شافته وجته مستعجله : الله يسلمك الحمد لله مابي الا العافيه
تقدم لأمه وخم يدها يبوسها ومن بعدها باس راسها واهي تدفدفه عنها تبي تشوفه وتفقده لايكون متعور والافيه شي تفقده بيدينها وعيونها وتفقد هزاع بلسانها :ياوليدي هزاع وشلونه عساه ماتعور ياقلب عمته ياهو... الدم الي في وجهه وشهو منه جعل من سيل دمه مايسلم
استسلم لها خزام مقدر خوفها عليه واهي تلفه يمين ...يسار وتحسس راسه بيدينها الثنتين تتاكد ان مافيه فلقات والاشي ترفع ايدينه تقلبها بين ايدينها ....
: ماعليه طيب ماغير انطلق خشمه دم ويده انشعرة شعر بسيط مابه الا العافيه لاتشيلين همه
بروق واقفه تراقب عملية عذبه التفتيشيه بذهول ....واضح ان في اعماق عذبه خوف عميق من انها تفقد ولدها والاماكانت فتشته بالهلع ذا كله مع انه مبين من النظره الاولى ان مابه الاالعافيه
انتهت عذبه مفتشه خزام وتنهدت بارتياح واهي تتركه وترجع تجلس على الكنب وكأن شي ماصار واول ماستوت جالسه ارفعت راسها له واهي عاقده حواجبها بقهر : بسم الله عليه عسى ايديهم الكسر
خزام ابتسم واهو يلتفت على بروق ويمد لها يده
بروق حطت يدها في يده ومشت معه وين مايبي
جلس جنب امه وجلسها جنبه من الجهه الثانيه
واهو يناظر في امه يرد عليها ويجاكرها :بسم الله على اعيال عمي يحمد ربه انه طاح في يدين وراعين والالونه طايحن في يد شعواني من الي عليهم العلم كان كسره كله
بروق ابتسمت على المناوشات الي بين الام وولدها وماحبت تتدخل بينهم خاصه وانها ملاحظه حجم التعب والضيقه على خزام حتى لو ادعى ان الامور طيبه عشان يطمن امه
عذبه عصبت من كلام خزام : وراعين ال شعوان وينهم عنك ماكسروك يومنهم حاطين حيلهم في هزاع ...
خزام خلل شعره بيده اليمين وميل راسه على كتف امه : افا يام خزام تبينهم يكسروني فدا لولد اخوتس المخنز
عذبه شهقت برعب : بسم الله عليك وعليه في عدوينكم ان شاء الله
خزام اخذ يدها يبوسها واهو مازال يشاكسها : انا طالبتس انتس تستغفرين تخبريني شعواني وتخبرين منهم عدوان ال شعوان (يقصد انك قاعده تدعين على اهلتس لانهم اعداء ال شعوان )
عذبه دفته عن كتفها وصدت عنه بزعل خزام استوى جالس وزحف يمها حاوطها بيدينه واهو يبوس جبينها : حلفت ماتزعلين مني يام خزام جعلني انا وال شعوان كلهم فداتس
ورجع باس خشمها : وهذي حبة خشم يابنت جراح
وش تبين بعد لو يسمعوني الشعاوين الحين سرو علي غازين
عذبه ابتسمت على عيارة ولدها والاحبت انها تزود الهرج عن ال شعوان خاصه يوم شافت ان بروق تاخذها الحميا لهم تاكدت ان ولدها موب اقل منها حميا مير انه يكتم في نفسه


دق جوال عذبه وابتهجت واهي تشوف رقم هزاع ردت عليه بسرعه :هلا وغلا الله لايحرمني هالصوت وشلونك ياعين عمتك عسى ماتعورت وشلونها يدك جعل من تسبب لها مايسلم
بروق تضايقت من دعاوي عذبه وصدت تستغفر
هزاع رد على عمته بضحكه :ههههههه اشوي اشوي انا الحين نسيت بداية سالفتك قبل تخلص
عذبه ابتسمت : لادامك تكركر مابك الاالعافيه
هزاع : الحمد لله متعافي من فضل ربي انا انتضرك تحت انا والشايب لاتبطين علينا
انهت عذبه المكالمه وقامت البست عباتها ونقابها وانزلت مع خزام
وصلها خزام لسيارة خاله وشاف هزاع مبدل ملابسه واضح انهم مارين البيت قبل لايجون ياخذون امه
فتح لامه باب السياره وكان يتكلم مع خاله وولده عادي والاكن صار بينهم شي ...ودعهم ورجع لجناحه دخل يسحب ارجوله من قو التعب البدني والنفسي شاف بروق تسكر تلفون الجناح ناظرها بتسائل
بروق فزة واقفه وجت امسكته بكفه : طلبت اكل متاكده انك مااكلت بعد الساندوتش الي صبح ادخل خذ شور على مايوصل الاكل
خزام اخذ يدها الي ماسكه فيها يده وباسها ثم ناظر في عيونها بحب : تعبان حيل ممكن تحضنيني
بروق مازالت تستحي منه ترددت لحظه وخزام واقف يتفرج على انفعالات وجهها الي بين فيه الحياء ...اخيرا تشجعت وقربت منه واخذته في حضنها ....خزام لف ادينه على خصرها وظهرها وشدها لحضنه بقوه الي صارله اليوم كثير عليه كثير ...غمض عيونه بقوه يحاول يبعد ال شعوان عن راسه بعد الفضايح الي صارت مستحيل يرجع لهم مره ثانيه اصلا من اللحظه الي طردوه فيها انتهو من حياته للابد وزين ان امه وخواله ماعرفو عن محاولات اهله المتاخره ل الصلح عشان محد منهم يحاول يقنعه بمسامحتهم ولهالسبب بذات
لازم يخفي تواصل اي احد من اهله عنهم
بروق حست بتوتر خزام من الطريقه الي يشد فيها عليها ....وضيقته واضحه من الزفرات الحاره الي ينفثها من صدره بين لحظه والثانيه واضح انه يعاني وفي ثاني ايام زواجه الي يفترض انه مناسبه للفرح تكلمت بهدوء واهي تمسح على ظهره : خزام حاب تتكلم عن الي صار معك اليوم
قاطعها بسرعه واهو يدفن وجهه في زاوية التقاء كتفها برقبتها : لا...تعبت من الهم تعبت ...ابي افرح ......بروق انتي حلم انتظرته يتحقق كثير .....وابي افرح ان حلمي اخيراً تحقق
بروق اتخذت قرار سريع دامه يشوفها حلم بتكون اجمل احلامه ....هي اليوم عروس وبتعيش سعادتها بهالعرس كامله من غير منغصات ...وكل المشاكل المعلقه بأمكانها تنتظر لحد مايجي وقتها المناسب
.... ابتسمت برضاء عن قرارها الي اتخذته ....بعدت خزام عن حضنها تناظر في عمق عيونه انطقت بابتسامه واسعه وحماس مفضوح : تجي نتسرب .....
اتسعت ابتسامت خزام وبدى يحك راسه واهو يرسم على وجهه تعابير غباوه كوميديه : مافهمت كيف يتسربون الناس
تحركت بروق بحماس واهي تسحب خزام معاها جلست على الكنب وجلسته قدامها : هذا سلمك الله ان قعدنا في الرياض موب خالصين عشان كذا لازم نطق من هنا قبل لاتطير علينا الكم يوم الجايه زي ماطار منا اليوم
خزام ضحك بسعاده واهو يشوف انها حريصه تقضي الوقت معه : احلا طقه دامك معي بس وين حابه نروح
بروق بتفكير سريع : الشرقيه قريبه وحلوه ماراح تاخذ وقت في المشوار
خزام بتفكير سريع وكأنهم اتفقو يخططون لسفرتهم بسرعه ومن غير تردد : حلو اجل الحين ناكل ونجهز شنطنا وبعد صلاة المغرب على طول نمشي بس بشرط الحين نكلم اهلنا ونقولهم انا بنسكر جوالاتنا ومانفتحها الا في اليوم مره وحده او بالكثير مرتين نكلمهم ونرجع نقفلها
بروق ناظرة ساعتها : مايمدي بعد صلاة المغرب باقي بس عشر دقايق
خزام سمع الباب يطق : هذا هو الاكل وصل المهم انا نجهز ونمشي على طول
دخل خزام صينية الاكل وبدو ياكلون بحماس خزام ميت جوع ومنشغل بالاكل رفع راسه ولاحظ ان بروق بعد تاكل برواقه ابتسم واهو يخطف اللقمه الي جهزتها في يدها عشان تاكلها وتكلم بمزح : انا ميت جوع بعذري اتحمس انتي وش عندك لاتكونين مفجوعه
بروق ضحكت واهي تمسك في يده الي اخذبها لقمتها تمنعه لاياكلها : انا زوجه متضامنه مع زوجي والااكل من دونه يامجرم جوعتني
قالته ونزلت راسها تاكل لقمتها من يده
خزام ضحك بوناسه : هههههههه مضلومه بطونا معنا لازم ناخذ معنا اكل في السياره علشان ماننسى ناكل في الطريق
بروق بعد مابلعت الاكل الي في فمها : اهم شي القهوه ماحسيت بنكهة القهوه اليوم وحنا ننتظرك
خزام ميل عليها وطبع بوسه قويه على خدها : الله الله من قدي يوم اصير نكهة حياتك
بروق وسعت عيونها فيه وبضحكه : يامغرور من قال صرت نكهة حياتي لسى بدري عليك
خزام مسك يدها الي صار لها فتره مجهزه فيها لقمه وانشغلت بالسوالف معه ولاكلتها ..رفعها قدام عيونها : هه هه شوفي ياحياتي هذا اكبر دليل تنسين الاكل في حضوري مافيه مجال للانكار
قاله وميل راسه على يدها الي ماسكه فيها اللقمه زي ماسوت معه واكلها
ابتسمت بروق وكأنها اكتشفت ان تأثيره عليها اكبر بكثير مماكانت تتصور




___________________________



جالسات على درج السطح الي ينزل على الحوش الرملي الداخلي ...حوش يفصل قسم المطبخ والمخزن عن داخل البيت وهالحوش بدون سقف
بيتهم دور واحد لاكن مساحته كبيره وغرفه كثير بما انهم كثيرين ....اميره ولطيفه خوات مزيد دخلو عليهم مستعجلات اميره تمشي وتكلم :سمعتو اخر الاخبار
هيفاء : قبل الاخبار وجع موب توكم قبل ساعتين ماشين من عندنا ناقصين حنا كرف ناقصين نضيف يابخيلات يامروحات ليش مانديتونا
تماضر شهقت بروعه : وش ضيافته بعد يخسون الي تبي قهوه تدل المطبخ والله العظيم حاله
لطيفه نزلت نقابها على وجهها وارفعت عباتها على راسها : اميروه امشي للبيت مانهم كفو نعلمهم باخبار المعرس

عليا خمت لطيفه بيدها : يالله انك اتحييها اعز من جاء واعز من قلط سلمنا قومي زبطي القهوه بسرعه
سلمى تخصرت : احلفي بس تبيني اروح اسوي القهوه وانتن تاخذن الاخبار
اميره بقرف : يعوه يالوعة الكبد ان عاد شربنا قهوتسن بعد تمننتسن ذا كله ترانا معزا
هيفاء بوانسه : بعدي معناته ماتبون لاقهوه والاشي تعالن انثبرن معنا على الدرج
لطيفه ارفعت راسها تطالع اخر الدرج : بنات خلونا نروح نجلس في السطح الجو يجنن والنا اسنين ماعتبنا السطوح
عليا : اقول انثبري وش تبين في السطح واغبرته
خلود الي كانت جالسه في اخر الدرج ارتكت على يدينها : من يقول مغبر جدتي ام عايد خلت ناصر يجيب ثلاثه عمال واغسلوه لين صار يلق
سلمى التفتت على خلود : الله عمال والي جايبهم ناصر وش صاير في الدنيا ومتى صار ذا كله
خلود تشد ظهرها الي مازال يعورها من الشغل المتواصل في المطبخ والي توها خالصه منه
: جابهم الصبح اظن يوم الاثنين ناصر يوم قالتله جدتي قال خلي البنات يغسلونه بس جدتي الحطته بالخيزرانه وقالت جب العمال وانت ساكت ثم انا الي بدفع لهم مانك دافع من مخباك شي
تماضر بضحكه : مامناسب عناد ابوي الاعناد عمتي ام عايد تحسينهم سيفين متعاقبات على نخله
اميره : هههههه اهم شي من النخله
لطيفه : من بعد العائله المغلوبه على امرها
هيفاء : ههه قصدك كيس الرز مسمى العائله مايصلح لنا ..ماهو مقاسنا
لجن البنات بالضحك
ام عايد طالعه من داخل البيت واسمعت ضحك البنات اخبطت جنب الجدار بيخزرانتها :عساتسن تضحكن مامحتسه
(جعلكم تضحكون بدون ضروس )
لطيفه خمت راس ام عايد تبوسه : يالله ان تحيي جدتي
ام عايد اسحبت على لطيفه والتفتت على الجالسات على الدرج : انتن وش عندتسن متجمعاتن هنيا
اميره : ابد طال عمرك نخطط نعدي ل السطح
ام عايد تلفتت حولها ماشافت احد : اجل امشن قدم يجنا العجايز يدوخنا بونينهن اه ياعظامي واه ياراسي
البنات لجن بالضحك واصعدن يتسابقن مع الدرج ل السطح اخذن قطع الزل الصغيره المبرومه وموقفه في استراحة الدرج على طريقهن وكملن صعود افتحن باب السطح واطلعن معه للسطح الواسع بسطو زوليتين جنب بعض وجلسو عليها ام عايد تلفتت :وين بنات عبدالله وتماضر
ردت خلود الي توها اجلست معهم : بغيت اجيب جيكات العصير وزود المعجنات والكيك الي اليوم
وعين علي وراحن يجيبنها
لحظات وجو البنات بالعصير والكيك وصحن الفطاير واكتملت جلستهم
تماضر واهي تقطع قالب الكيك : هالكيكه فكها ربي من الجيش الشعواني سويتها قبل الظهر ودخلتها في الثلاجه يازعم انها تبرد ونسيتها
ام عايد بمزح : كل من سلم من الشعاوين فهو في نعمه
اميره تذكرت السالفه الي جت علشانها : على طاري السلامه مذيعنا الشهير وولد خاله سلمهم ربي من يدين اعيال الجامعه
ام عايد اشهقت : ابك انتي وش تقولين
لطيفه : العيال حقون الجامعه رايحين لخزام وضاربينه هو وولد خاله قدام الفندق الي هو نازلن فيه مع عروسته

البنات انقهرو من تصرف الشباب المتهور وام عايد عصبت : الله يسود اوجيه العدو ابك كيف يضربون ولد عمهم قدام العدوان والاجناب
تماضر امسكت راسها : يع يع من التفكير الغبي صدق مبزره
هيفاء بمزح : عطوني كشف باساميهم علشان ماتزوج منهم
لطيفه : سجلي زياد اول واحد
هيفاء بسخريه : زياد من يومه مطيور
اميره بفزعه : ماهو باطير من ناصر
ام عايد بجديه : الي جايكم بالعلم من
لطيفه نزلت كوب العصير من يدها وتربعت واهي تزحف يم جدتها : خالي جواد مكلمن مزيد العصر ومعلمه ومزيد كلم عمي ظامي وقاله مرهم في الشقه وجبهم معك لايقعد ابن امه
ام عايد : وجواد وش دراه عنهم
اميره : زياد معطن الشرطه رقمه علشان يكلمونه يجيهم يكفلهم
ام عايد امسكت راسها بيدينها الثنتين : ابك ابك افضحونا عند الخلق كلهم
لطيفه : ابوي ومزيد يتحلفون فيهم يبون ذبحتهم




_____________________________





ادخلت الغرفة وصفقت الباب وراها بقوه خلت
سحر تنقز من الروعه : بسم الله
عروب ناظرة في شكل سحر المبهذل بتقزز مع انها ماكانت مبهذله زي ماعروب شايفتها ...كانت لابسه بجامه قطن بسروال طويل وتيشرت اكمامه نص
وشعرها لامته بربطه وجهها خالي من الزينه ملابس مرتبه وناعمه لكن وجهها مرهق بشده
تكلمت عروب بعصبيه واهي تراقب سحر الي انحنت تاخذ الجوال الي طاح من يدها مع الخرعه
اسحبت الجوال من الارض وارجعت تتابع اخبار خزام ! متجاهله صراخ عروب : انتي وش قاعده تسوين هنا كأنك منحاشه من ملجأ انتي وشكلك الحوسه ذا
سحر انفخت بطفش : اف اف يرحم والديك عروب اذا هالي اسمها بروق مدري عروق المهم اذا هالقرده ناشبه في مخك لاتجين تنشبين في مخي ترا موب رايقه لك انتي وياها
عروب تكلمت بسخريه واهي تتحرك بميوعه وتجي تجلس جنبها وبحركه سريعه خطفت الجوال من يدها : اوف نسيت انك عايشه جوك الرايق وساحبه على العالم ....عند هالكلمه صار الجوال في يدها
ناظرته بسخريه وارجعت تهزه قدام عيون سحر
: قبل لاتنشب في مخي سرقت حب حياتك وخلتلك متابعة الاحداث من منزلكم ياعين ابوك
سحر صدت بحزن : وش تبيني اسوي مجبوره اتابع الاحداث ترا موب سهله اعيش عمري كله احب شخص واحلم فيه وفجأه القاه راح لغيري بكل بساطه وانتي جايه شمتانه في
قالته وسالت دمعه موجعه على خدها ارفعت يدها ومسحتها بسرعه
عروب اندمت على الكلام الي قالته نزلت الجوال على الطاوله ولفت سحر يمها : انا اسفه سحر موب قصدي اضايقك بس هالكلبه قاهرتني تخيلي خزام اخذها وسافر من غير مايمر يسلم علينا بس كلم عذبه علمها وقالها انه بيسكر جواله وانا ماجابلي طاري بالمره شفتي الحقيره كيف فرة مخه في ساعه ونص
سحر بدت تستسلم للأمر الواقع : البنت قويه ماشفتي كيف ارقصت بقواة عين قدام الناس والابعد على مدح اهل زوجها الي هم اعداء اهل العرس الاصليين
عروب بقهر : انتي شفتي قواة الوجه من متى العرايس يرقصون عندنا بس بعذرها مطلقه متعوده على كل شي ..انا تفشلت عند صديقاتي يقولون عروستكم ذي بدويه فيه وحده ترقص على مدح اهل رجلها
سحر تعزي نفسها : من جد شكلها عفشه ولاهي فاهمه شي
عروب بغيض : انا ماقهرني الايوم اجلست تدافع عن الكلاب الشعاوين جعلهم الماحي تخيلي اقولها الشعاوين اضربو خزام وتدافع عنهم وتهاوشني علشان دعيت عليهم
سحر انقهرت : الله ياخذها هي وياهم الحقيره



_______________________________




جالس في الصاله وغنى جالسه في حظنه تترجاه
: بابا ابي اروح معك عند يوسف
طارق مبتلش فيها : مايصير يابابا من يقعد عند ماما ويوسف الصغير علشان مايخاف لازم تقعدين عنده ..
قاطعته غنى بعصبيه : بابا يوسف الصغير عنده قصي انا ابي اروح يوسفي حقي انا يوسف الكبير
قالتها واهي تمد ذرعانها وتفتحها في حركه دائريه تعبر عن الحجم الكبير الي تشوف انه يمثل يوسف
قصي حمق يوم قالت يوسفي : انتي هي ترا يوسف رجال مانه اخونا علشان تقولين حقي انا
قالها واهو يتمسخر بنبرة صوته
طارق ابتسم على غيرة قصي ومسح على شعر غنى بيده : تبيني اعلم باسل عليك واقوله انك ماتبينه تبين يوسف
غنى توسعت عيونها بصدمه من نيت ابوها في التحريض عليها : بابا باسل حبيبي احبه اكثر شي اكثر من يوسف وقصي وبابا وماما وحلا مره احبه
طارق نزلها من حظنه : اجل روحي عني دامك تحبين باسل اكثر مني
غنى ازعلت وراحت اجلست عند امها : ماما ابي اكلم باسل
جواهر نزلت يوسف في سريره والتفتت على غنى
: وش تبغين تقولين له
تكلمت بزعل : ابيه يجي ياخذني عشان بابا مايبغى ياخذني معاه
قصي نفخ بطفش : اف ياذي البزر الي ماتفهم
غنى التفتت عليه بحده : انت مالك دخل
جواهر اشرة لقصي يسكت : باسل في الحرم الحين والناس الي في الحرم يصلون ويدعون مايصير نقعد نتصل عليهم ونزعجهم
هنا دخلت عليهم حلا واهي مبسوطه وفي يدها اكياس :مساء الخير
ردو :مساء النور
حلا ارفعت كيس من الي في يدها تأشر لغنى
: غنوشه جبتلك العاب تجنن
غنى انبسطت جتها اخذت الكيس منها واجلست على جنب تشوف ايش داخل الكيس
قصي التفت عليها ومدت عليه كيس واهي تبتسم
: خذ ياعم مانسيتك لاتخاف
قصي استغرب ان حلا متذكرتهم بهدايا اول مره تهتم فيهم وتجيب لهم شي والاغرب انها صايره تكلمهم بلطف اخذ الكيس منها وابتسم : شكرا
ردت له الابتسامه : العفو
جواهر تناظرها : تعشيتي
حلا اجلست على الكنب : ايوا ياماما تعشيت الحمد لله
طارق التفت على غنى شافها تلعب وماهي يمهم
ميل على حلا وقصر صوته : تروحين معي لجده
حلا ابتسمت : لا ياباب انا خلاص بجلس هنا في الرياض بنات عمي الاربعه الي انا احبهم السنه ذي اخر سنه لهم في الثانوي يعني كلهم راح يدخلون الجامعه السنه الجايه وابي احول ملفي هنا وادرس معهم
طارق ابتسم بسعاده اخيرا اقتنعت بالدراسه : الله يوفقك يارب كويس انك تعوذتي من ابليس وقررتي ترجعين لدراستك
جواهر ماهي مصدقه التغير الجذري الي بدى يظهر على حلا من اندمجت مع بنات عمها : على طاري البنات ليه مانزلو معك
حلا التفتت على امها بابتسامه : عمي مستعجل دوخناه في السوق وزعل على بابا يقول ليش طارق
مايجيب لكم الي تبغونه من محله بدل حوسة الاسواق
طارق رفع حاجبه باستنكار : محد قاله يفرفر معكم بين المحلات ليه ماخذ معكم وحده من البنات الكبار وخلاكم في السوق لين تخلصون وتكلمونه
حلا بضحكه : هههه لا ولايهمك راضيناه عزمناه على العشاء وانا حلفت ادفع الحساب وقلتله هذا العشاء من عند طارق
طارق ابتسم بوناسه : كفو وش قال عمك
حلا : هههه قال عارف انه من عند طارق انتي ماعندك الاالفلس علشان كذا بأكل براحتي وبفلوس اخوي


________________________


السماء صافيه والجو منعش مطفين كل انوار السطح علشان يحسون بجمال الليل وسكون الليل
خاصه وان الليله قمرا مازالت المجموعه هي هي مازاد عليهم احد رغم ان اهل البيت عرفو بطلعتهم لسطح لكن الجميع مكتفين من الجمعات والسوالف بعد يوم مرهق واجتماع عائلي اخذ النهار بطوله ....البنات بعدن صواني الاكل وجيكات العصير على طرف الزوليه وضيقن حلقة اجتماعهن حوالين ام عايد بحماس تكلمت هيفاء بلهفه : يالله علمينا وش قصة الثار
ام عايد التفتت على باب السطح ثم التفتت تتأمل وجيه البنات وحده وحده تتأكد ان الحاضرات من الي يحفظن السر واهي اكثر من يعرف معادن افراد العائله فرد.. فرد اطمئنت لمجموعة جليساتها وارجعت تناظر باب السطح ثم التفتت على هيفاء
قومي طلعي المفتاح من الباب ثم سكريه وقفليه من يمنا !!
يُتبع..


google-playkhamsatmostaqltradent