رواية غار الغرام الفصل الثاني والاربعون 42 بقلم نبض افكاري

 رواية غار الغرام الفصل الثاني والاربعون 42 بقلم نبض افكاري

 رواية غار الغرام البارت الثاني والاربعون 

 رواية غار الغرام الجزء الثاني والاربعون

رواية غار الغرام الفصل الثاني والاربعون 42 بقلم نبض افكاري

 رواية غار الغرام الحلقة الثانية والاربعون

عروب من شدت غيضها اعجزت تحافظ على جلستها المتكلفه نزلت رجلها والتفتت على بروق بكل جسمها بحده :اسمعيني عدل ومن غير لف والادوران خزام ماهو حيالله واحد خزام بنات البنوت قليلاة عليه ومايليق فيه الاوحده ننقيها له نقوه وماراح اسمح لوحده مطلقه مثلك انها تاخذ واحد اكثر من احلامها !!


بروق انقهرت من حقارتها وكلامها الي يسم البدن
لكنها ماسمحت لمشاعرها انها تبان على وجهها ابتسمت بتهكم : ومن انتي علشان تكلمين عن احلامي ..احلامي اكبر من انك تدخلين فيها انتي وخزام معك
بس حلو اني وافقت عليه اثبتيلي انه رجال كفو يقدح من راسه بدليل انه خطبني طرقٍ على خشمك
عروب تنرفزت من ردها وعصبت : خزام طول عمره كفو انتي الي مانك كفو تاخذينه
بروق اوقفت وارفعت راسها بشموخ : اسئلي الرجال الي البارح غص ابهم مجلسنا من طرفكم وش جابهم غير ان مطلبهم غالي وماكلن يطوله
هذا اولا ثانيا انا مارد نفسي لوحده زوجي تجاهل رايها واعتبرها اقل من انها يوخذ بشورها وانا انسانه احب اقتدي بزوجي دامه سفهك في الاوله ...
هنا اعطتها نظره متعاليه ومشت وخلتها تاركه نهايت جملتها معلقه وكأنها تقولها مجرد الكلام خساره فيك
عروب انقهرت من كلام بروق وانقهرت اكثر من تصرفها واهي تتركها وتمشي بكل استخفاف ردت قبل تبعد عنها : متى صرتي زوجته ومن قال انه ماشاورني
بروق من غير ماتلتفت عليها اوقفت : لو لك شور عنده ماجيتي تنبحين من وراه
عروب بتهديد : لاتخليني احلف انها ماتتم هالزيجه
بروق لفت بكل جسمها لحد ماواجهتها وتكلمت بسخريه : كفارة حلفانك علي لاتشيلين همها
قالته وراحت تاركتها وراها تاكل في عمرها من القهر

قامت
واهي حدها متنرفزه والاتدري وين تروح ماتبي ترجع للمجلس وتحس عذبه بشي لو عرف خزام بالي سوته دفنها حيه واهي ماتبي تخسر خزام وعذبه بس في نفس الوقت لازم تخلص من بروق هي في البدايه كانت تبي تبعدها عن طريق سحر بس الحين جعل سحر في حريقه هذي ان جت عند خزام اكلت عقله وسحب عليها هي .....هي بنته واخته وصديقته مستحيل تخلي بروق تستولي على مكانها او تبعدها عن خزام ...شافت خادمه ماره من قدامها اسئلتها وين الحمام وراحت له تبي تهدي نفسها قبل ترجع لهم


في المجلس عذبه ماصدقت ان بروق ارجعت نادتها
تجلس جنبها ورغم انها استغربت ان عروب مارجعت معها بس لقتها فرصه تخلص الموضوع معها قبل ترجع عروب
ابتسمت لبروق : انا اليوم جايه وابيك في طلب
بروق نزلت اهدابها بحياء واهي عارفه وش تبي ومنتظرتها تتكلم : انتي تامرين ياخالتي
عذبه تشجعت اكثر : خزام متعشم انك تسمحيله في واحد من الشرطين اما تملكون هالاسبوع والزواج في العطله الطويله او اذا مصمله ان الملكه والزواج في نفس الوقت خليها كلها في العطله القريبه هذي
بروق ارفعت راسها وناظرت في ام خزام وابتسمت لها ثم ارخت اهدابها حياء : جيتك ياخالتي لحد عندي كبيره وابشري بمايسرك لكن انا انسانه الزواج عندي هو الاشهار والعلاقات الي قبل اشهار الزواج هذي ماتعجبني اي نعم حلال دامهم زوج وزوجته ويتقابلون في حدود المعروف بس انا مااتقبل هذا الشي وبكذا انا موافقه ان الملكه والعرس تتم في العطله القصيره الي بعد عشرة ايام
عذبه اتسعت ابتسامتها وبدت تدعي لبروق وخزام بالتوفيق والسعاده
بروق قامت واقفه واهي تشوف عروب تدخل مع باب المجلس بوجه ميت ونظرات حاقده ابتسمت
واهي تشد طولها وتناظر في عذبه : بعد اذنك ياخالتي بطلع ابوي واعدني بسهره مع بنات عمامي بمناسبة الخطوبه وبروح اجهز
عذبه بحسن نيه واهي غافله عن حرب النظرات الي بين عروب وبروق : الله معك ياقلبي روحي وانبسطي الله يسعدك يارب ويجعلك سبب لسعادت خزام
بروق بابتسامه : امين يارب
وتحدرت تسلم على راس عذبه ثم اطلعت واهي تتجاهل عروب
ام مشاري لاحظت النظرات الي بين البنتين اول مادخلت عروب وشافت تكشيرتها ووجها كيف انصفق وتغير لونه حست انه صاير بينهم شي
مسكينه هالبروق تحذف عليها البلاوي من كل جهه
ماتدري ليه الناس يكايدونها واهي ماشيه سيده....




اصعدت بروق فوق ولقت البنات كلهم متجمعين في الصاله العلويه
صاحن اول ماشافنها : هاه بشري
بروق رمت نفسها على اول كنبه في بداية الجلسه
: جهزو انفسكم زواجي بعد عشره ايام
البنات انقهرو
رهف انقزت جنبها وابقست عضدها : مجنونه انتي
عندنا اختبارات من بيراكض معك في الاسواق ويجهزك حنا زين قدرنا نقعد معك اليوم
ديما مانتضرت جوابها : الله لايشفحنا هذي ثاني مره تزوجين قبل الريم
الريم ترد على كلام ديما : بالعكس احسن انها تزوجت وانا باقي في بيت ابوي تخيلي بس تجهز لعرسها وانا مقدر اشارك في كل تفاصيل تحضيراتها
سمر : تكلمي ليه ماخليتي الملكه الحين والزواج بعدين
بروق تمشط شعرها باصابعها : والله المره قد امي جايه تطلبني وش تبوني اسوي اسفها مثلا
وجدان بعصبيه : لا بس كنتي تقدرين تخلين الملكه الحين والزواج بعدين
رهف تكمل كلام وجدان بعصبيه : هالحين حتى حنا مايمدي نجهز لانفسنا انتي مستوعبه انا اليوم جمعه وبعده السبت ويوم الاحد اختبارات
ديما : اختبارات ياعالم ياهوه اختبارات من فاضي ينضرب على قلبه ويتزوج
بروق لفت عليها : بلا نصب اغلبكم جامعه ومخلصين اختباراتكم
الريم تخبط جبهتها : تصدقين توني انتبه اني خلصت باقي بس اختبار واحد يوم الاثنين وماعندنا بزران يبثرونا بأختباراتهم
ديما تتخصر : بس عمتي وابوك يداومون من بيوديكم ويجيبكم وابوك مايخليكم تروحون لسوق مع السواق
بروق تبسط الامور : مشاري موجود صحيح يشتغل بس يقدر يودينا ويجيبنا واذا فيه شي ضروري ناخذ وحده من الشغالات مع السواق
رهف : حتى ولو الوقت مره ضيق يختي نبي نفرح فيك مثل العالم والناس دايم زواجاتك صاروخيه طايره يكافي
سمر صرخت بينهم : هوس يابنات ترا عمي واعدنا يعشينا برا وطلعات عمي جاسر ماتنتفوت خلو عنكم الصاعقه تتفجر الحالها وامشو نجهز
بروق حذفتها بالمخده حقة الكنب : صاعقه تتفجر في اذن العدو





______________________


التفت على امه بسعاده : كفو ام خزام بس والله برقي وهقتنا من وين القى قاعه اول يوم في الاجازه
عذبه بتهوين : مهوب لازم اول يوم
قاطعها خزام بتهويل : الى لازم ولازم ولازم انا اعد الايام يمه وانتي تبيني ازيدها علي
عروب انفقعت مرارتها من السماجه الي تسمعها
: يع من زينها العجوز المطلقه
جتها صرخت خزام مجلجله : عروب وقص يقص السانك والله ياعروب ان ماحترمتي نفسك ولميتي السانك مايحصلك طيب
عروب انقهرت هذي اولها وش بقى صاحت عليه
باعلى من صيحتة : وش بتسوي يعني وبعدين هالمغروره الي تحوم الكبد انا ماابيها مستحيل تدخل بيتنا
عذبه تحاول تهدي الوضع : وانتي وش عليك منها تعوذي من ابليس ...
خزام يسمع امه تهدي عروب وساكت لحد ماوصلو البيت لمى وقف السياره قدام بيتهم تكلم بجمود
: اذا مره ماتقدرين تتحملين بروق بيوت اخوانك واجد ماني ملزوم اصدع راسي بهوشه كل يوم علشان حضرة جنابك تبيني اتزوج سحر هانم
عذبه انفجعت من كلامه ماتوصل يطردها من البيت والاترضى يتكلم عن سحر كذا : صه مااسمحلك تجيب سيرة سحر على السانك ولالها دخل في هوشتك مع خالتك وعروب اذا انت مستغني عنها تراي معها وين ماتروح
قالته وانزلت من السياره صافقه الباب وراها اما عروب من اول ماسمعت كلامه انزلت من السياره تبكي واهي تشوف ان كل الي خافت منه صار اسرع مما تتوقع
خزام يعرف عروب نقه وماتخلص على سيره علشان كذا حب يخوفها علشان تلزم السانها وتخلي عنها القافه في حياته والا لاجد الجد يطلع هو في شقه والاانه يطلع عروب من بيته بس ثورة امه وزعلها هو الي ماتوقعه اضطر يطفي السياره وينزل
دخل ولقى امه جالسه على الكنب وعروب تبكي في
حضنها .....صالتهم عباره عن جلستين جلسه مخاد وزل وجلسه ثانيه في الجهه الثانيه من الصاله كنب
وطاولة الطعام في صاله جانبيه قدام باب المطبخ ...
راح لامه باس راسها وجلس جنبها واخذ يدها
باسها واهو متجاهل عروب الي تبكي في حضنها
عذبه حاولت تسحب يدها منه لكنه تمسك فيها
: يمه انتي امي وانا تحت امرك اذا ماتبين بروق هالحين اروح لهم واقول خلاص انتهينا بس تأكدي اني ان مااخذتها مخذت غيرها
عروب استانست واهمست لعذبه قولي اتركها
عذبه ماهان عليها خزام وماتبي عروب تمشيه على كيفها : انا ماقلت في بروق شي البنت سنع واخلاق

وقليلات مثيلاتها بس عروب بنتي وماتطلع من بيتي
خزام انقهر من هالعروب وتدخلها في حياته
: اجل بدور لي شقه قريب منكم
عذبه بغى يطلع قلبها من مكانه وخرت عروب عن حظنها وخمت ايدين خزام : لا ماتتركني هذا بيتك من تخليه اله
عروب اجلست واهي تشاهق تبي تضغط على عذبه بدموعها : خلاص انا بروح عند سالم داريه اصلا انكم تكرهوني
وقامت تركض رايحه لغرفتها
خزام زفر بضيق : يمه انتي شايفه كيف حاطه بروق في راسها وش المطلوب يعني اسكت لها علشان تتمادى ولاجت بنت الناس قامت تناقرها
عذبه ابتلشت تدري ان عروب هي المخطيه بس وش تسوي ماتقدر تتخلى عنها : عروب خلها علي انا اتفاهم معها خلك في زواجك انت مامعك وقت
خزام بدى يسولف مع امه عادي يبي يبعد عنها الضيقه : وصيت هزاع يروح لمصمم ديكور نعرفه ويتفق معه علشان يجي يضبط جناحي المطبخ الي في الجناح ماله داعي اجهزه صح
عذبه بأعتراض : لابالعكس اهم شي المطبخ لازم تجهزه من كل شي البيت الي مافيه مطبخ مهوب بيت وانا ابي البنت تاخذ راحتها وتحس ان الها قسم يخصها ومحد يتدخل فيه يكفي انها ماشرطت بيت الحالها
خزام بصدق : كنت شايل هم انها تقول ابي بيت الحالي بس اشوى انها ماجابت طاري
عذبه :البنيه هذي محترمه واجوديه واهلها اجواد مير انت كيف بتدبر تجهيزات العرس وماش وقت
خزام : ماعليه يمه يسرها ربك خوالي والشباب كلهم كلن يعرض خدماته و الحين بروح لخالي ابو هزاع ونشوف وش نسوي
عذبه اربتت على كتفه بيدها : الله يوفقك ويسرلك كل امر عسر

خزام رفع نفسه وباس راس امه : اللهم امين يالله انا بروح لخالي
عذبه : الله معك

قامت اصعدت لغرفت عروب وشافتها ملتويه على نفسها في السرير وتبكي متاكده انها تتصنع البكاء وكل الي تبيه انها تفرض سيطرتها على خزام
تكلمت ببرود : اتركي عنك خزام وسوالفه واستعدي
لعرسك
عروب ارفعت راسها عن المخده بفجعه : خير وش عرسه
عذبه على نفس البرود : ولد عمك ماضي خطبك
من سالم وسالم عطاه ويقول خل عروب تجهز للعرس
عروب فزت واقفه : ومن قال اني باخذ ماضي على كيفه سالم وبعد فالح الراي ماقال شاوروها غير خلها تجهز وش حضرته بس علشان يامرني اتجهز لو يموت مااخذت ضامي
عذبه باستنكار : ياسبحان الله خزام بتغصبينه ياخذ سحر وانتي مالتس عليه لا امر ولانهي وانتي ماتبين سالم ولي امرك يغصبك
عروب هنا بس حست بالي قاعده تسويه مستحيل
تاخذ ماضي الجلف : اها يعني مسويه الفلم ذا موعظه وعظه
عذبه اجلست على كرسي التسريحه بتعب : لا ماهو فلم اقوله صادقه كنت حاطه املي في خزام انه يرفضه واعرف سالم مايرد خزام مير انتي خربتي على عمرك وحاطه نقرك من نقر خزام وخطيبته وانتي مالك حق تدخلين بينهم هاخبزن خبزتيه يالرفلا اكليه
هنا عروب بكت من قلب واستغنت بمصيبتها عن انها تلتفت لحيات احد غيرها رمت نفسها في حضن عذبه واهي تبكي : تكفين يمه خلي خزام يرفضه توبه ماعاد اتدخل في حياته خل ياخذ بروق مالي شغل فيه بس خليه يفكني من ماضي تكفين
عذبه ارفعتها من حضنها ومسحت دموعها : ماعليك سالم قاله خل لين تخلص من دراستها وتعال يعني باقي قدامك ترم كامل قبل يجي انتي حسني اخلاقك مع خزام عشان لاحتجتيه ياقف معك
(ماضي ولد عم عروب الي سبق وقال سالم لمحمد انه يبي عروب ومحمد اعترض عليه غير عن ظامي عم خزام )



_____________________


دخل لمكتب طارق الي صار يداوم فيه باسل
ولاحظ ان باسل لاف بالكرسي جهة الجدار ومعطيه
ظهره ومبين انه ماحس عليه لمى دخل جاء بيرجع
لانه سمعه يكلم لكن الكلام الي اوصله خلاه يتسمر مكانه
: ههههههه انا قايل لك بروق ذي ذوقها مخنز وكله كوم واسم العريس المبجل كوم خزام ارسل ياراعي البل
:
:ههههه طيب عطني اياها ببارك لها
:
: هلا بروق مبروك مبروك من قدك ياشيخه ماخذه مذيع مشهور وحارقه قلوب المعجبات
:
:ههههه ايه انا اشهد انه محظوظ يوم اخذ برق ال ماجد
:
: هههههه طيب ترا فستان عرسك هديه من عندي
:
: لا والله مافيها جدال شوفي معرضنا الي في الرياض تو انزلت عندهم التصاميم الجديده اختاري الي يعجبك سواء من تصميم شركتنا او من التصاميم المستورده
:
: واعذريني ياخوك والله الشركه عندي دمار مقدر اخلي الشغل .....


تراجع بصمت سكون ثقيل خيم على روحه اتجه لمكتبه نزل الملف الي في يده على سطحه بهدوء شديد ساوى ميلانه رتب الاوراق المبعثره ...رجع القلم للمقلمه الخشبيه ...اغلق ملفاته على الاب توب اغلق تشغيل الاب توب سكر شاشته على لوحة مفاتيحه رجع الكرسي الخاص فيه داخل الفراغ المخصص له تحت المكتب اتجه لباب المكتب
افتحه وطلع منه ....مر بشخص ...سمع صوت متكلم ...تجاوز سواد جايز موظفه .....وقف قدام
المصعد ارتفعت يده بآليه ضرب الازرار انفتح المصعد دخل فيه تسكر ضرب الازرار مره ثانيه ...
ولقى نفسه في سيارته مايدري لوين رايح وليه
كمل سواقه ومازال الدافع عنده مجهول ....في داخله قناعه ان افضل شي ممكن يصير له ان بروق تتزوج وتبعد عن حياته نهآئي مقتنع ان العيش معها بعد كل الي صار بينهم مستحيل ...هو مايقبل على نفسه هالشي ....بس !
هالخاين الي في صدره ليه موب راضي يستوعب قراره ليه يحسه قاعد ينعصر بين ضلوعه ليه يحس بكتمه وضيقه ليه يخونه هالعاق العاصي ويحبها ليه ؟!
وقف سيارته نزل من السياره يتلفت بذهول وش الي جابه هنا ؟!
تعلقت عيونه بالسور الممتد قدامه ورجع يناظر سيارته حزم امره ركب السياره من جديد قربها من السور طفاها ونزل منها سكرها وصعد على مقدمتها ومنها تسلق السور اعتلاه بسرعه ونزل للجهه الثانيه بحركه اسرع من سابقتها اتجه للمكان
الي شاف مشاري يطلع المفاتيح منه لمى مره هو وياه ايام جيتهم لجده ..طلع المفتاح فتح باب المدخل ودخل داخل البيت اتجه للدرج ومنه للطابق الثاني مر اول باب مقفول ثاني باب مقفول ثالث باب انفتح وبمجرد ماطل على الغرفه خمن انها لواحد من الشباب سكر الباب والتفت للجهه الثانيه
دام غرف الشباب هنا معناته غرف البنات في ذيك الجهه تقدم لهدفه بحماس وصل لبابين جنب بعض
فتح الباب الي على يمينه وانفتح معه دخل الغرفه وقلبه ينبض بجنون هذي غرفتها متأكد انها غرفتها
يحس بطيفها داخل الغرفه ...دخل وسكر الباب وراه
ورص ظهره عليه واهو يتأمل كل شي في غرفتها ...هذا سريرها رغم انه مغطى ببلاستك ثقيل
الاانه قادر يشوف المفرش المبهج من ورى البلاستك الشفاف ...تحب الالوان المشرقه الي تنبض حياة ...اصلا هي كلها نبض وحركه تذكر رياضتها الصباحيه .....تذكر يوم تحكم على نفسها بقص الاغصان الزايده في مزرعة جواد ...مجنونه وتصرفاتها غير متوقعه ....كانت مختلفه ....هذي هي تعويذتها الي سحرته مختلفه عن الكل ...بكل شي مختلفه اختلاف فخامه وتميز ماهو اي اختلاف !
تحرك من مكانه وغصه قويه تعترض في حلقه زفر بضيق وتقدم لدولابها .....افتحه وشم ريحه هاديه
لبخورها مع فتحته لدولاب مرر يده بين ملابسها المعلقه يتفحصها مافيها شي من الملابس الي سبق والبستهم قدامه ...سكر الدولاب واستدار
للتسريحه تمنى لو يلقى عطرها وسرعان ماخاب ظنه واهو يشوف سطح التسريحه فاضي تقدم لها اكثر لحد ماوقف مقابل لها وبدى يفتح جرارات التسريحه اشياء كثيره داخلها مشوط منوعه ربطات
ادوات زينه اكسسورات لفت انتباهه لمعة سلسال
طايح بين الاغراض طلعه ولقاه سلسال ذهب مكتوب عليه ثلاثه اسماء باللغه العربيه يفصل بينهم قلوب صغيره مفرغه ومكتوبه او منحوته بخط زخرفي جميل واهي بروق ،رعد ،جاسر
تأمل اسمها بحب وشد قبضته على السلسال
ورفع راسه فوق يقاوم حسرته يحاول يتخلص من الغصه الي نشبت في حلقه كاد يختنق بأنفاسه
نزل راسه بسرعه وضرب سطح التسريحه بيده بقهر
وصرخ بغبنه : ليه طلعتي في حياتي ليه ....انا ما ابيك ماابي حبك ماابي قربك ماابيك كلك اتركيني في حالي حرام عليتس ابعدي عني ابعدي ماابيك
ختم كلامه بانه شات التسريحه بقهر وتألمت رجله صفق درج التسريحه المفتوح مسكره بقوه وتحرك بيطلع تذكر انه اخذ السلسال فتح يده يناظر فيه
ماهو متعود يسرق ورغم كل معاصيه واذنوبه الشنيعه الاانه من الناحيه الماليه كان نزيه جداً
وطول عمره يستنكر مدة اليد وتعز عليه نفسه ياكل مع اخوياه بدون مايقط معهم حتى ان اغلب مصاريف الشله من مخباه صحيح انها فلوس ابوه وتجيه من غير تعب بس واثق انها حلال ويبعد عن اي شخص يعرف ان فلوسه حرام واذا اضطر يمشي مع واحد من هالنوع ماياكل معه ابدا اما اعضاء الشله الدائمين كلهم مثله عايشين عاله على اهلهم
اوجعته الكلمه!.. ..رجع ل التسريحه ناظر في السلسال من النوع الصغير الخفيف خمن سعره طلع محفظته طلع المبلغ الي فيها فتح الدرج الي اخذ منه السلسال رمى المبلغ داخله واهو متأكد انه يغطي قيمة السلسال والفضل يرجع ل الساعه والاغراض الي سحب فلوس عشان يروح يشتريهم
عارف ان تصرفه غبي وبيكشف دخوله للبيت بس في اللحظه ذي كل الي يهمه انه ياخذ لها تذكار يبقى معه ويشوفها فيه رجع يناظر السلسال مسك اسم رعد اقطعه ورماه داخل الدرج وبعدها سكره بهدوء عكس المره الأولى وكأن ذنب اقتحامه لحرمة بيت مسلم اثقل يده فجأه! ....طلع من الغرفه وسكر بابها نزل مع الدرج سكر الابواب وقفلها رجع المفاتيح مكانها وطلع مع الباب الخارجي الي ماكان مقفل ولايمكن فتحه من براء الابمفتاح
ركب سيارته وحرك ماله نفس يرجع ل الشركه ولاله نفس يشوف احد والانه من حقون اذرف دموعك على شط البحر ...احتار وين يروح وصدره ضايق
شاف في طريقه فندق فخم وقف عنده استاجر غرفه ونبه عليهم محد يزعجه صعد لغرفته طلع الجوال من مخباه ارسل لباسل عندي شغل وبسكر جوالي ارسل الرساله وقفل الجوال مباشره ورماه
على الدرج الي جنب السرير فصخ جزماته ورمى نفسه على السرير ....اخذته الافكار والهواجس وبدى يتقلب يمين ..شمال ..على ظهره.. على بطنه
..عجز يرتاح او يتوقف عن الحركه يبي النوم يكبس عليه ويريحه من افكاره وعجز ينام .....فز جالس والضيقه حاشرته مايدري وش يسوي في عمره
فكر ....خل اروح للبحر يمكن العالم الي تروحله عندها سالفه !







___________________




يحس انه مختنق قاعد يضغط على نفسه كثير علشان يقاوم المغريات الي انحط فيها ....رفع انظره لندى ..الانوثه الطاغيه كل شي فيها يصرخ
عن انثى ناضجه مكتمله جمال وجسم وزينه ولسان عذب ....حسبي عليك ياحرامي الفساتين كانك ودرتني ...انتقلت نظراته ل أسماء الاندفاع والتباعد في نفس الوقت جذابه جاذبيه ناعمه سلسه تتسلل للقلب بخفة لص محترف ! .....اف شكل حرامي الفساتين اثر على كيبورد تعابيري !
نقل نظراته لصمود الغموض والفتنه ...فتنة الجمال الحر البعيد عن الاصباغ وتلوث الالوان الصناعيه ...واثقه ...معتده بنفسها ...قطوه من حقات الامريكان والااقطاوتنا تروع !
ابتسم على نكتته السامجه والي ماتعدت خياله
نقل انظره ل لمياء مالك الحزين ....حس بفضول فجأه لشوفة هالطائر هل هو حزين فعلا؟
احيان يشوفها تمسح دموعها واهي تجاهد حتى محد يلاحظها متأكد ان كل الي في المكتب شافوها والكل تجاهلو الي شافوه من انكسار ودموع علشان لاتنكسر اكثر ...معقوله تكون هي ورى السرقات
وضميرها يأنبها عشان كذا دايم حزينه وحالتها حاله قطع تأملاته صوت ندى الي اجلست على الكرسي الي قدام طاولته الصغيره بعكس مكاتبهن الفخمه : وش فيك
ممدوح اعتدل في جلسته يانشبة النشبه هذي شكلها بدت تميل لي ...حسبي عليك يالحرامي وحسبي عليك ياباسل وحسبي عليك يايوسف وحسبي علي معكم وشلون ماتبت الا هالوقت
استدرك اخر خواطره باستغفار سريع وهامس : استغفر الله استغفر الله

ندى استغربت : ممدوح صاير لك شي احد مضايقك اذا ولد المدير الشايب وخويه المايع قايلين لك شي شكهم بشكوى عند الاستاذ طارق تراه مايعرف يمه ارحميني ..
قاطعها ممدوح واهو يفز واقف : لاماله دخل الشغل بس شوية خصوصيات عائليه شاغلتني
قاله وطلع من المكتب موب ناقص لخبطه الي فيه مكفيه نزل لاستراحت الموظفين الي تحت وماكان فيها احد لانه وقت دوام طلب قهوه وجلس على اقرب كرسي له قدامه طاوله مستديره عليها علبة مناديل طلع جواله واتصل في مشاري
وبدى يسولف معه ومن بين السوالف عرف بخبر زواج بروق فز واقف واهو ينهي المكالمه مع مشاري
ترك القهوه الي صارت على الطاوله قدامه وانطلق
بخطوات سريعه للمصعد ومنه لمكتب يوسف تجاوز السكرتير وفتح الباب وماشاف على المكتب احد .....السكرتير الحقه بسرعه ومسكه بعضده يجره : خير يااخ وين رايح اطلع اشوف قبل انادي الامن
ممدوح التفت عليه بعصبيه : وين يوسف
السكرتير رد عليه بتشديد على لقب يوسف ينبهه انه تجاوز حدوده : الاستاذ يوسف ماهو موجود
ممدوح انتبه لنفسه : اف ولمتى بتخلوني في مكتب ذا البنات انا ابي مكتب لي الحالي ولا مع شباب نفسي
السكرتير يأشر على مكتبه : تفضل على مكتبي انا اكتب شكواك واقدمها للاستاذ يوسف
ممدوح بعصبيه : وانا ماراح انتضر ابي الاستاذ باسل
باسل طلع على صوت الازعاج : خير وش فيه
ممدوح سبق السكرتير بالكلام : عندي شكوى
باسل اشر على مكتبه : اوك تفضل معي
وبمجرد مادخلو مكتب باسل تلاشت الرسميات
ممدوح استدار يواجه باسل بسرعه : يوسف وين
باسل استغرب قلقه : مدري ارسلي يقول عندي شغل وبسكر جوالي
ممدوح رفع يدينه الثنتين دخل اصابعه في شعره وشده على ورى واهو يستدير عن باسل بغيض : معناته عرف الخبر
باسل باستغراب : اي خبر
ممدوح رجع يلف يمه : زواج بروق
باسل فرحته لبروق نسته صلتها بيوسف ياالله يوسف لحد الحين متعلق فيها تحرك لمكتبه بسرعه : رح دوره في الشقه بسرعه بقفل المكتب
وابلغ السكرتير يلغي مواعيدي والحقك



_____________________



ماسك فستان زفاف فخم في يده وقدامه على طاولة الكاشير فستان ثاني وفي يد مشاري فستان
ثالث غير الفساتين المعروضه على الدمى ويتكلم مع بروق وفي نفس الوقت يصايح على العامل : اصبري قبل تختارين فيه فستان يغطي على هذي كلها
بس خل ذا يطلعه ورفع صوته يابني ادم الفستان الي وصفته لك وين
بروق تتفرج على الفساتين المعروضه قدامها بأعجاب : ماشاء الله على فساتينكم ياعمي تجنن
طارق بفخر : عمك طول عمره ذويق
جاب العامل الفستان الي طلبه طارق وكان فعلا فخم ومشغول بدقه ومميز ...بروق بدت تتأمله بأعجاب :عمي ذا مره غالي صعب اخذه
طارق عصب عليها : صدق انك ماتستحين تتكاثرين هديت عمك المحل كله تحت امرك وبعدين ذا بس هدية باسل باقي هديتي انا ثلاثه فساتين سهره وعلى ذوقي بعد حتى ماتقعدين تدلعين علينا
بروق استحت الفستان غالي وحتى فساتين السهره الي في محل عمها كلها من النوع الفخم والغالي
: لا ياعمي والله كثير ثلاثه
طارق بدى يدور لها فساتين : اقول لايكثر
مشاري بمزح : ترا اذا تزوجت بجيب عروستي تجهز من عندك عاد خلني اسمع طاري الفلوس وانت مجهز بروق بلوشي
طارق يضحك : هههه انت بس تعرس وتفرحنا مستعد اجهزك انت وعروستك سواء
مشاري تقدم لطارق باس راسه : الله يخليك لنا ياعمي وتفرح فينا وفي باسل قريب ان شاء الله
طارق ابتسم بشوق لباسل وحتى يوسف اشتاقله
: ولد عمتك طول ماراسه مشيب محد ماخذه
بروق بحماس لباسل : اصلا امها داعيه لها الي تاخذ باسل
مشاري : عاد عمانه ماشاء الله واجد مهوب بلشان اذا بغى يعرس اكيد انهم بيرحبون فيه
طارق واهو يطلع فستان ويوريه بروق : ابد عروسته عند خواله مانجنب عنهم
مشاري مايدري انه يبي رهف : عنده نيه يخطب وحده بعينها والا يبي من خواله وبس
طارق التفت على مشاري وبجديه : يبي اخت سياف وانت خابر سياف مايواطنه وهرج عمك صقر يتوسط له عند سياف وللحين مارد عليه
مشاري : ماعليك من سياف اخطب من عمي وعمي لاحط شي في راسه مايرد الشور لاحد
طارق بتفكير : بشاور جاسر ونشوف لنا دبره
التفت على بروق شافها تتفرج على فستان من التصاميم المميزه عندهم : اخذي الون الاسود طالع الموديل فيه افخم
بروق ناظرت في العامل : جبلي الاسود بشوفه
العامل جاب لها الفستان الاسود وكان فعلا اجمل
اخذته واخذت معه فستان ثاني ناعم وفستان فخم مره من اختيار طارق
وبكذا اكتفت من فساتين السهره وبتروح في وقت ثاني تاخذ فساتين ناعمه وكم تنوره بتحاول تركز
على اشياء معينه في كل زياره لسوق عشان تخلص بسرعه خاصه وانه مامعها وقت





______________________




جالسه على سرير بروق تتفرج على الفساتين الي
جتها هديه من باسل وابوه رفعت فستان الزفاف بين ايدينها تتامله باعجاب : الله على الفستان يجنن بس تخيلي رجلك يعرف انه هديه من ولد عمتك يمه والله لو انا ونادر مكانكم ليذبحني
بروق توقفت عن تعليق الفساتين في دولابها والتفتت على الريم : واذا كان هديه من ولد عمتي وش فيها تراه فستان العرس اكبر دليل على انه فرحان لي وبعدين كل ال ماجد يعرفون وش يعني لي باسل
الريم بجديه : لا ياحياتي مهوب كلهم بدليل عمي صقر وسياف كانو يضنون انه يحبك ويبي يتزوجك
وعلشان ماكون كذابه حتى انا كنت اضن انك رافضه سياف علشان باسل
بروق توسعت عيونها : بلاه والله من التفكير العوج
ماعندكم شي اسمه اخوه تقدير احترام اي شي تفسرونه حب وزواج سيده
الريم بتخمين : الله العالم ان رجلك تفكيره اعوج نفسنا فنصيحه الميانه الزايده مع باسل اقطعيها قبل يقطع خزام ارقبتك
بروق ارجعت تعلق الملابس : اولا باقي ماصار رجلي
ثانيا انا وخزام نخلص بينا لاتشيلين هم
الريم : الا صحيح انتي وش رايك فيه انا دورت عنه في تويتر والانستقرام وحتى سنابه لقيته بس ايش سمعته عند الناس تجنن والمديح عليه شي ماتتخيلينه موب بس جمهور لا حتى الناس الي لهم شهره ومكانه يصورون معه ويمدحونه
بروق خلصت من تعليق الفساتين وسكرة الدولاب وجت اجلست مقابله ل الريم على السرير : شهرته ماتهمني المهم هنا وش فيه
قالته واهي تاشر على راسها بمعنى عقله كيف يفكر
الريم بمرح : اعلامي معروف وصاحب معرض قهوه وش كبره اكيد ان فيه مخ ومخ اصلي بعد
بروق ضحكت على تعليق الريم : هههههه طيب يام مخ اصلي وش صار عليك انتي ونادر
الريم ابتسمت بحياء تستحي من طاري الزواج واحيانا تحس ان بروق هي البنت الكبيره في البيت اجراء منها بكثير وماعندها مشكله تتحاور في كل شي وأي شي علشان كذا هي الاقرب لأبوها اما الريم ملتصقه بأمها ومستحيل تناقش اي موضوع حساس مع ابوها : وش بيصير يعني عادي
بروق اتسعت ابتسامتها : لا افهمها العادي ذي وش الي عادي يكلمك تكلمينه وش اخبار القطع الحمراء
الي تدق وتسوي ازعاج ومقلقه العالم
الريم انقلب وجهها الوان وضحكت باحراج : هههههه مالك دخل صدق بزره
بروق مستعجبه من حالت اختها : احلفي بس بزره وهذا انا اتزوج للمره الثانيه
دق جوال الريم بنغمه تعرفها عدل فزت من سرير بروق واتجهة للباب بتروح ترد على نادر في غرفتها
واهي تسبه بينها وبين نفسها ليه يدق واهي جالسه عند بروق وكأنه يعرف وينها فيه
بروق اعرفت انه نادر من خبصة اختها ضحكت عليها : ههههههه بشويش لاينكسر ساقك وانتي تنطين من السرير مثل المقروصه تراه انا بروق مانه ابوي والا مشاري تختبصين
الريم من عند الباب سحبت خصله من شعرها تلثمت فيها وهي تنزل راسها وتسبل بعيونها في حركة خجل مبالغ فيها .....انقطع الخط وراحت تركض لغرفتها عشان تتصل فيه وبروق تضحك عليها



_______________________



تخبز فطاير في الفرن الكهربائي الصغير وفي الفرن الكبير تخبز صينيتين بتزاء من بدت اختبارات البنات واهي الشغل زاد عليها لانهم ماعاد يهتمون بالشغل في البيت وكل تركيزهم على المذاكره
ادخلت امها المطبخ وشافتها حايسه بين الصواني
وتعبية زمازم القهوه والشاهي غير صينية الحلا الي في الثلاجه وحزنت عليها : انتي يومنك مقطعتن عمرك تخدمين الخلق وش حاجتك فيهم كلٍ يده معه ويدل المطبخ
التفتت خلود على امها بأبتسامة رضاء : يمه حنا وقت اختبارات خلي البنات ينتبهن لدروسهن ضعيفات
ام ناصر انقهرت من طريقة تفكيرها : الضعيف انتي الي تاركه دراستك وتكدين على خلق الله
خلود افتحت الفرن تختبر نضوج البتزاء : يمه انا ماحب الدراسه زين يوم اخذت الثانويه تبيني اعوبل الجامعه
ام ناصر بغيض : لا عوبلي المطبخ
خلود بصدق : يازينه وزين عوبلته والله يمه اني احب الشغل والطبخ بالذات لو اقعد بدون شغل متت
ام ناصر بدت تساعدها : الله يرضى عليك ويرزقك بابن الحلال الي يسعدك
خلود ابتسمت واهي تتمنى تتزوج واحد كذا يحب البداوه والبر والحلال ماتخيل تاخذ واحد يصف الكلام ويلبس الجنوزات وصوته انعم من صوتها وع والابعد المشكله لو تمشياته بين المطاعم والاسواق يع صدق يع الرجال اذا ماجاء راعي بر ومكشات
وراعي دله ومحماس مهوب رجال
(هالكلام وجهة نظر خلود لاتاكلوني بقشوري مالي دخل في مخها انا )

جهزت خلود الاكل والقهوه والشاهي وراحت تنادي البنات ينقلون معها الاغراض في الصاله والبنات انبسطو كل شي يجهز لهم واهم تاكيات يازعم انهم يذاكرون (اجمل انواع التسليه مايصاغ تحت كذبة المذاكره للاختبار ) اما تجهيز السفره ماياخذ منهم دقايق

اجهزت السفره والتفو عليها حريم وبنات وسفره مجاوره لسفرتهم لصغار
واول مادارت الفناجين بينهم تفاجؤ بابو منوخ يدخل عليهم وسعو له مكان في صدر الجلسه
وفزة خلود تجلس جنبه وتصب له قهوه وتقرب له
من الصحون الي تصلح له
اخذ فنجان القهوه من يد خلود وعينه على الي جت تمشي بهداوه اتجهة للمكان المقابل له وابعدت البنات منه بلسعات خفيفه من خيزرانتها
انقزو البنتين الي السعتهم الخيزرانه من مكانهم واهم يضحكون على جدتهم الي تستخدم الخيزرانه اكثر مما تستخدم السانها
اجلست بشموخ وعينها في عين مشعان الي كل عيون اهله تنكسر قدام نظرته اما احترام او محبه اوخوف واما هي ماتشيل له منها كلها والاشي
نطق : مسيتس بالخير يام عايد (مساء الخير )
بدو البنات يتساسرون بينهم لان جدهم دخل ساكت وجلس ساكت ويوم جت ام عايد خصها بالتحيه من دون الكل
ام عايد مدت يدها تاخذ فنجان القهوه من مضاوي واهي الي تصب القهوه من جهة ام عايد لان عددهم كبير والحلقه الي يجلسون فيها واسعه
يوزعون الزمازم قسمين كل مجموعه في جهه
نزلت الفنجان في الارض قدامها وردت بركاده : الله يمسيك بالنور الي يجلي الظلم من نفسك
خيم الصمت فجأه والكل تحفز !!
يُتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent