رواية غار الغرام الفصل الاربعون 40 بقلم نبض افكاري

 رواية غار الغرام الفصل الاربعون 40 بقلم نبض افكاري

 رواية غار الغرام البارت الاربعون

 رواية غار الغرام الجزء الاربعون

رواية غار الغرام الفصل الاربعون 40 بقلم نبض افكاري

 رواية غار الغرام الحلقة الاربعون

وصل لصقر الي كان واقف ومشغول بالجوال : خير وش بغيت
صقر رفع راسه له وبجديه : ال عامر اخذو بنت عمك لولدهم
سياف توسعت عيونه باستنكار : وشهو !
وبصرخه : وعمي وشلون يردها للكلب ذا !
صقر استوعب انه فاهم غلط : نادر والريم وين راح تفكيرك انت
تنهد بارتياح : طيب تكلم مثل الناس ...الله يبارك لهم نادر كفو ويستاهل ماهو مثل السمرمدي اخوه
صقر بعدم رضى : ماهو مثل السمرمدي اخوه والا ماهيب بروق
سياف بصدق : كلها
صقر بضيق : ماتوقعت ان جاسر يسحب علينا كذا في تزويج بناته والا كأنا اخوانه والمفروض يشاورنا على الاقل يعطينا خبر بالخطبه ماهوب بعد مايتملكون ويخلصون يبلغنا مثلنا مثل الغرب
سياف يفك لطمته ويرجع يلفها من جديد عن الغبار
الناتج من شغل المعدات : اكيد انه ماسوى كذا الاعلشان محد يتدخل
صقر بغيض : الي قاهرني انه الريم مافكرة تشاورني
سياف بعدم مبالاه : ومن متى الريم تشاورك في شي ...اخبر الي قريبه منك بروق
صقر بتفكير : صحيح انها ماهي قريبه مني حيل مثل بروق بس كنت متوقع انها اذا انخطبت بتلف على العائله كلها تسئلهم عن رايهم الريم حساسه وهاديه ومرات احسها ضعيفه
سياف بسخريه : هه مافي اعيال جاسر احد يسئل احد عن الي يبي يسويه يمكن يتشاورون بينهم بس في النهايه كل واحد منهم يسوي الي يبي اما انها ضعيفه تطمن جاسر مايربي ضعوف
صقر ابتسم : اتوقع كل عايلتنا كذا ماهو بس اعيال جاسر ماذكر بينا مستضعفين
سياف بسخريه : اجل لاتسوي نفسك مدار الكون وان الكل بيجون يسئلونك
صقر كشر بغيض : ياخي حاس بغبينه حازه في نفسي وبقوه مدري ليه الريم بالذات كنت منتضر انها تشاورني في زواجها
سياف بمزح : خلاص ردلها الحركه والاتعلمها بزواجك لين تملك
صقر بمزح مماثل : تصدق انا مفهين عمرنا راح وحنا مافكرنا نتزوج
سياف بحسره : انت المفهي انا كنت انتضر بنت اخوك تخلص دراسه واسحبت علي قبل حتى تبدا دراستها



________________


صب فنجان القهوه ومده لابو سياف بابتسامه رغم ان ابو سياف مكشر ...اخذ الفنجان من يد جاسر وناظر في عيونه مباشره : صرنا نسمع بزواج بناتك مثل الغرب ياجاسر
جاسر بثقه : انا افداك من قال انكم مثل الغرب اول ماتمت الملكه بلغتكم على طول
ابو سياف بعدم رضا : وليه ماعلمتنا من الخطبه
جاسر شاف ان الزعل حاصل حاصل جابها كاش
: وليش اعلمكم عن الخطبه كل واحد ادرى بمصلحة بناته
ابو سياف بحده : وكان اعيال عمها لهم خاطر فيها
جاسر بنفس الحده : البنت باقي لها ترم وتخرج من الجامعه كل هالوقت ماشافوها اعيال عمها ثم انا سئلت الريم وقالت ماتبي احد من اعيال عمامها
ودامها هي ماتبيهم انتهينا وماعاد يهمني من يبيها دامها اخذت الي هي تبي
سيف بقهر وكل الي حاره ان الي اخذها اخو يوسف الي اخذ بروق عن اخوه : وش زوده عنا علشان الريم تبديه
جاسر التفت على سيف بهدوء وابتسامه مستفزه :
انت لوانك خاطبها رديتك من دون لااشاورها
فز سيف بغضب وصرخ على عمه : وانا وش ناقصني علشان ترفضني
جاسر دفه بكفه مع صدره وطاح جالس على الكنب مكان ماكان : صوتك ماترفعه علي لاقص السانك ثم اذا تخرجت بعد سته شهور واسست نفسك بعد كم سنه فوقها بذاك الوقت تقدم لبنات الناس واخطب
ابوسياف ماقدر يرد على كلام جاسر بعد مااولده قل ادبه ورفع صوته عليه التفت على سيف وانهره بغلضه : قم حب على راس عمك واعتذر منه ماعاد فيه لاحيا والاحشيمه ماغير واحدكم ينافخ على الي اكبر منه كأنه اصغر اعياله
سيف كبت غضبه وقام باس جاسر على راسه ومن غير نفس : اسف طال عمرك السموحه
جاسر اسحبه بيده واحضنه بحب واهو يربت على ظهره بيمناه : مسموح مازعل من الغالين انا
سيف تفشل سالفة ان ال عامر اخذو بروق من سياف والحين اخذو الريم رغم انهم ماصانو الي قبلها هالشي قاهره وحارق قلبه بس بعد مايحقله يتجاوز حدوده مع عمه....سحب نفسه من حضن عمه وباس خشمه وراسه : والله ياعمي لوما غلاك مانزعل ان بنتك راحت لنفس الناس الي فرطو في اختها قبل كم شهر
جاسر يربت على متن سيف بتشجيع : كفو البناخي الي يخاف على بنت عمه بس لونك مفكرن فيها شوي بتعرف ان عمك مايفرط في بنته والايعطيها الا الي يستاهلها ويوسف كلنا نعرف ظروف زواجه من بروق لكن الريم مافيه شي يحدنا نعطيها احد الاان كان يستاهلها ونادر رجال كفو واهله اجواد وبروق الي انت تقول انهم فرطو فيها هي اول من زكاه ومدح اخلاقه ولاجوزته على مديحها ..انا بنفسي ناشدن عنه وباحثن وراه ولالقيت الاكل خير
سيف زالت الحرقه الي في قلبه بعد كلام عمه وحس انه غلط يوم تدخل في شي مايخصه لاهو كان ناوي يخطب الريم والاحتى اخوه يبيها ابتسم لعمه بحرج : مبروك زواج الريم ياعمي
جاسر ابتسم بسعاده : الله يبارك فيك والعقبى لك
سيف بمزح : تو الناس باقي الست شهور وفوقها كم سنه
جاسر بضحكة :هه بيسرها الله
ابو سياف بجديه : انت تقصيت عن الرجال زين اخاف ننخدع فيه مثل مانخدعنا باخوه
جاسر جلس جنب ابو سياف وربت على فخذه بيده
: لاتخاف تخبر يوم جانا خبر يوسف هاك الحين ماخليت والابقيت احد من عائيلتهم مانبشت وراه لارجال ولاحرمه لاكبير ولاصغير والناس اجواد وفيهم خير ماشذ عنهم غير يوسف والحمد لله هداه ربي الله يثبته على طريق الحق



__________________________

اطلعت من دورة المياه ومشت راجعه لمكتبها ولمى مرة من خلف المكتب الخالي والي كان سابقا لميار اسحبت الكرسي واجلست عليه وصارت تدور بالكرسي يمين يسار : بنات ماكأنهم تأخرو مااعلنو عن وظيفة ميار تتوقعون ناوين يرجعونها والابيلغون وظيفتها خير شر ويكتفون فينا
هاجر ماقدرت تخفي وناستها بانهم تخلصو من ميار كانت انسانه وقحه ومزعجه قامت من مكانها واهي تحس جسمها متيبس من طول الجلسه على الكرسي تقدمت ل غاده ولفت الكرسي يمها عشان تشوف وجهها واهي تكلم معها : شكلي بأنقل للمكتب ذا قبل لايجي وحده جديده تاخذه
غاده بمزح : لازم تاخذين اذن ميس دامها بتقابل خشتك
هاجر ماكان عندها نيه تبدل مكتبها فعلا بس تتسلا بالسوالف التفتت على ميس وشافتها مشغوله وماهي معهم اشرت ل غاده باسكتي وراحت لميس واهي ناويه تلف الكرسي الي هي جالسه عليه بحيث تاخذ لفه كامله على نفسها تقدمت لها واهي تتخيل ردت فعلها لمى تفجعها امسكت حافة الكرسي وانتبهت لها ميس على طول وخمت لابتبها خبطت بشاشته على لوحة مفاتيحه مسكرته بحركه سريعه وعنيفه خلت هاجر وغاده يتسمرون من الدهشه هاجر انتفضت مكانها واول ماخطر على بالها الخيانه لا ياربي لا دخيلك لاتكون وحده من زميلاتي خاينه ابلعت ريقها بصعوبه وتكلمت بشك
: وش فيك ليه خفتي ليه سكرتي الجهاز كذا
ميس لفت عليها بانفعال وربكه : انتي وشلون تلقفين على جهازي كذا وش صنف التجسس ذا
هاجر عصبت : هي هيه انتي خير وش تجسسه الي تكلمين عنه كنت بالف الكرسي حقك بس وش هالي خايفه اشوفه
غاده بعد مابلعت الصدمه : وش ذا ميس وش مهببه في الجهاز عشان تطبقينه كذا
ميس اوقفت بعصبيه ودفت هاجر مع كتفها : اقول وخري زين مالكم دخل في خصوصياتي
صرخت غاده بانفعال واهي تفز واقفه : خصوصياتك ياهانم في بيتكم هنا خصوصيات الشغل وبس
ميس ميلت جسمها قدام اشوي تقرب وجهها لغاده
: هذا انتي قلتيها خصوصيات شغل وشغلي مسؤليتي الحالي ماهو من حقك تلقفين فيه
هاجر بحزم : بس حنا فريق واحد وعملنا مشترك
ميس التفتت عليها بعصبيه : قصدك افتح جهازي واسلمك اياه عشانا فريق واحد
هاجر حست ان انفعالها الزايد بيخرب الدنيا لوكانت ميس هي الخاينه فعلا لفت راجعه لمكتبها وبنبرة اعتذار : لا العفو موقصدي بس كل الموضوع انا استغربنا الطريقه الي سكرتي فيها الجهاز وبس
ميس ازفرة بغيض وانطقت الكلمات ببطء واهي تشدد على حروفها : مالك علاقه
غاده وهاجر ناظرو في بعض باستنكار لتصرفها
وتكلمت هاجر تسكر الموضوع : عن الوظيفه يمكن مااعلنو عنها علشان المدير مسافر
غاده قررت تمشي مع هاجر في تجاهل تصرف ميس الغريب : وش دخل سفر المدير الي يقابل الموظفات لجنة الترشيحات والقبول و اهي مكونه من ثلاثه موظفين من قسمنا موظفه ومن قسم التصميم ثنتين ومديرة قسمنا والاستاذ باسل هذا اذا الموظفين المطلوبين لقسمنا او قسم التصميم
غاده ميلت راسها على كفها واذراعها منتصبه على الطاوله : صح ....لايكون ناوين يحطون احد من قريباتهم من غير مفاضله والا شي
ميس حست انها اثارة شكوك زميلاتها فيها من غير داعي وزعلتهن منها في نفس الوقت حبت تلطف الجو بينهم وادخلت في المناقشه : لاتستبعدين هذا هم موظفين المصمم الجديد من غير اعلان والامفاضله والاهو يحزنون اقص يدي ان ماكان يقرب لهم او على الأقل صديق باسل او حتى ابوه صديق المدير خاصه انه واحد مستهتر واتفه مايشوف انظمة الشركه
هاجر بحذر وكل خوفها تكون كاشفه ممدوح : من قال انه مستهتر
ميس ميلت قدام اشوي تزعم الانسجام في السالفه
حتى تنسيهن سالفتها : كم مره اشوفه يدخن في السيب الي قدام قسمنا
غاده قالت الي في خاطر هاجر : حتى لودخن موب معناته يقرب لاصحاب الشركه ويمكن مايدرون انه يدخن داخل الشركه من اساسه
هاجر بتمويه : ترا التدخين يعتبرونه حاجه تافهه ومايشددون عليها كم مره اشوف موظفين غيره يدخنون في الممرات ولاحد قالهم شي
ميس : خلي التدخين البنات يقولون انه يقعد يسولف ويستهبل عليهم اكثر مما يشتغل هذا اذا كان يشتغل من اساسه
غاده كشرة بغيض : وليه مايشتكونه ويخلونه يتادب
ميس تهز اكتافها بمدري : يمكن علشان توقعو انه يقرب للمدير قالو الشكوى ماهي جايبه همها
هاجر بصدق : بالعكس مديرنا مايجامل في الشغل وانتم شفتو ان اولده ماعاد عتب قسمنا ولاعاتبني على الشكوى الي قدمتها والاشي بالعكس انتم شفتوه يوم جاء لمكتبنا وقال اي شي يضايقكم تجون لمكتبي على طول
غاده بزهق من السالفه : في حريقه كلهم كلن عقله في راسه ويعرف خلاصه
هاجر ارفعت ساعتها لعينها : بنات وقت البريك انا بروح لاستراحت الموظفين العامه الكوفي اهناك احسن وخيارات الاكل في البوفيه اكثر
ميس بسخريه : والله والاكل ترا كلها سندوتشات
هاجر : الحمد لله نعمه
غاده ارجعت لمكتبها : روحي واطلبيلي معك انا بسكر ملفاتي والحقك
واجلست تشتغل على جهازها
ميس ارجعت تفتح الاب توب حقها : انا بطلب اكلي هنا
هاجر اطلعت من عندهم وطلعت جوالها واهي متجهه للمصعد وبدت تكتب تقريرها عن الي صار وترسله لقروب الواتساب واكدت على تحذيرها من كون ممدوح مشكوك في وظعه بسبب الطريقه الي توظف فيها




_________________________



خلصت من زينتها وارفعت راسها لديما الي واقفه جنبها تعيد على الروج حقها : ديومه الناس كثير تحت
ديما تقرب وجهها من المرايه اكثر : اش
الريم عقدت حواجبها ومدة يدها تهز ديما :وش اش
ديما ابعدت الروج عن شفايفها بحنق والتفتت على الريم : ماتشوفيني اضبط روجي خليني اركز ماحب احد يتكلم معي وانا مركزه في شي
الريم ماسكتها بيدها : علميني قبل ثم ركزي على كيفك
ديما تتكلم بسرعه عشان ترجع تضبط روجها : مافيه الاعمامك وخوالك واهل المعرس ..بس تعالي
ليه ماسويتي كوشه
الريم اخذت الشعر الي نزل على وجهها ورجعته ورى اذنها : كفايه كوشه وحده يوم العرس اذا الحين بزبط كوشه واتكلف على الفستان والميكب وش بقى للعرس
ديما لفت عليها بكامل جسمها واتكت على التسريحه الي وراها : كل البنات يسوون كذا وش ناقصك انتي حتى ماتسوين كوشتين وتدلعين نفسك وبعدين فستانك مره ناعم ماحسه فستان ملكه
الريم اوقفت تناظر في شكلها على مراية التسريحه
شعرها استريت مكياجها ناعم مره والاكنها حاطه شي فستانها دانتيل ضيق باكمام طويله وفتحة الصدر ملتفه على الاكتاف بدون اي شي اضافي مجرد ان خامة الدانتيل ونقوشه فخمه من غير لاشك والاكرستال دانتيل خالص : خلي عنك فستان ملكه والافستان زواج هو حلو والالا
ديما تتأملها بأعجاب : حلو وبس يجنن بس يفوز بأنعم فستان في الحفله كلها
الريم ابتسمت : وهذا المطلوب
افتحت عليهم بروق الباب : يالله ياعروسه الزفه
ديما التفتت على بروق : كيف بتسوون زفه ومافيه كوشه
بروق واقفه ورى الريم تعدل شعرها : عادي مجهزين لها الكنبه الي في صدر الصاله وحاطين قدامها طاوله مزينه بالورد الطبيعي وبعدين هي ماراح تطول عند الحريم يادوب يسلمون عليها وتطلع للمجلس الجانبي عشان العريس يلبسها الشبكه
ديما ماكانت حابه ان ملكة الريم تكون بالتنسيق البسيط ذا كان ودها تكون مجهزه على افخم مستوى تكلمت بزعل : حتى المجلس مافيه كوشه
ويادوب رازين قدامهم طاوله متروسه ورد
بروق بابتسامه : صدقيني الترتيبات رايقه وجميله
انتي من اليوم هنا وماشفتي شي من التجهيزات
دخلت عليهم غرور : بنات ننزل وراها والا نخليها تنزل لوحدها
بروق : لا بتنزل وحدها
ديما :اجل خل ننزل حنا قبلها
انزلو البنات وبقت الريم لوحدها فوق قريب من راس الدرج اخذت نفس عميق واهي تسمع صوت زفة الشعر تبدا والاضواء تتسلط على اعلى الدرج
تحركت بخطوات بطيئه ماسكه بين ايدينها جوريه وحده مزين ساقها القصير بالدانتيل انزلت تتهادى
بنعومه ورقه والمصوره تلتقط لها الصور لحد ماوصلت لنهاية الدرج وهنا بدت اغنية الزفه
اوقفت للحظه تاخذ نفس عميق واهي حدها مستحيه وتحس العيون كلها عليها واصلت طريقها لصدر المجلس لحد ماستقرت على الكنبه المجهزه
لها ...ارجعت الانوار من جديد وبدو اقاربها يسلمون عليها ويباركون ...ثم انتقلت للمجلس مع امها وخواتها وعماتها ودخل عندها ابوها ورعد باركو لها
واطلعو ورعد طلب منهم يلبسون عبيهم علشان يدخل العريس كانو مجهزين العبايات من قبل والبسوها عندها وبروق نادت ام العريس وخواته
.... دخل نادر لابس ثوب ابيض وشماغ احمر رغم ان الجو مازال بارد ...ابتسم واهو يشوف عروسته منزله راسها وواضح انها مستحيه تقدم مع رعد وعيونه ماهي شايفه احد غيرها وصلو عندها وتقدم رعد خطوه مسكها بيدينها ووقفها اخذ يدها اليمين وحطها بوسط كف نادر هذي ريومتنا الغاليه لوتلف العالم كله ماتلقى مثلها جاهم صوت مشاري من ورى مسوي فيها معصب : خير خير تسلمه ريمي من وراي
نادر وقف جنب الريم واهو شاد على يدها في يده
ومبتسم على كلام مشاري : خير انت هذي ريمي انا ماعادهي بريمك
والتفت لرعد يرد على كلامه : مايحتاج تمدح النادر مايخذ الانادره مثله
ارتفع صوت الهمس والوشوشه بين الحريم بعد تعليق نادر
والريم استحت ونزلت راسها اكثر وتحس جسمها سخن من مسكته لها ووقفته جنبها
مشاري تقدم لها حضنها وباس جبينها : الف مبروك ريمي
الريم ارفعت راسها لأخوها وابتسمت له ابتسامه صغيره وارجعت تنزل راسها من غير ماترد
نادر شاف وش كثر اهي مستحيه ناظر في مشاري
: وش رايك تاخذ اخوك وتورونا عرض اكتافكم
مشاري مسكه بيده بمزح : لا وانت الصادق بناخذك معنا
رعد بضحكه : هه صادق مشاري شفت العروسه ولحد هنا كافي عليك امش اطلع
ام مشاري تقدمت لهم اسحبت كل واحد منهم بيد
: انتم الي اطلعو ازعجتونا
نادر اتسعت ابتسامته : كفو خالتي عليك ابهم
مشاري ورعد مشو مع امهم واهم يسولفون معها
لحد ماطلعتهم من المجلس وارجعت ...
غرور وغزل وامهم نزلو عباياتهم وتقدمو لنادر والريم باركو لهم ..
ام نادر قربت له الشبكه الالماس عشان يلبس عروسته اخذ الخاتم لبسها ولبسته ..مد يده بياخذ
العقد واسبقته غرور : كافي عليك الخاتم انا بلبسها العقد
الريم تنهدة بأرتياح ان غرور هي الي بتلبسها موب نادر ...حس بتنهيدتها وميل عليها همس في اذنها
بطردهم الحين
الريم بدت تفرك غصن الورده بتوتر ...غرور لبستها العقد وغزل وبروق اخذو الحلق ...غزل ابتسمت لنادر بنذاله : وحنا بنلبسها الحلق
قالته وقربت ل الريم تلبسها من الجهه الي يم نادر وبروق لبستها الي من الجهه الثانيه
بروق بضحكه : ههه باقي الاسواره من بيلبسها
نادر سحب الاسوره من الاستاند : عطيتكم وجه
لبسها وتصورو مع امه وخواته واطلعو واتركوهم الحالهم .....




_________________


دخل ل المطعم الفخم واهو يشوف الدهشه على وجه يوسف وممدوح وقف ولف عليهم : وش فيكم تسمرتو
ابتسم يوسف بسعاده واهو يأشر على الشاشه الي تعرض صور نادر وبعدها عبارات تهنئه الف مبروك
عقد قران سعيد ،افراح ال عامر وال ماجد ، نادر &الريم عقد قران مبارك
كانت الشاشه تعرض صوره لنادر ثم عبارة تهنئه ثم صوره ثانيه وبعدها تهنئه بالتتابع ..الشاشه معلقه على جدار المدخل المقابل للباب مباشره والمدخل كله مزين بالبوالين والورد الطبيعي
: وش ذا
باسل حضن يوسف بفرحه : الف مبروك والعقبى لك
يوسف شد عليه كان صدره ضايق لأنه ماحضر فرحة اخوه لكن الحين يحس انه شارك في الاحتفال
حتى لو من بعيد : الله يبارك فيك والله يكتب لك الي تتمناها
باسل بحماس :امين يارب
ممدوح حضن يوسف وبارك له وادخلو ل الركن المجهز للاحتفال والي كان مفتوح على المطعم كله
كان فيه شاشة عرض كبيره مثبته على الجدار المقابل لجلستهم تعرض لقطات الحفل من سناب رعد وثائر وباقي الشباب وهم بعد ماقصرو وبدويصورون احتفالهم الصغير سناب ...باسل كان متفق مع المطعم انهم يوزعون قهوه وتشوكلت وانواع مختلفه من العصاير والكيك على حضور المطعم على حسابه والشباب بس اعرفو ان اخ العريس ماقدر يحضر حفلة اخوه التفو عليهم وشاركوهم الفرحه والاحتفال ...وانقلب جو المطعم الشبابي لهيصه واحتفال استثنائي .......


_________________



رفع راسه لباسل ورد بعصبيه : ياسلام وليه ماتروح تهزأه انت تدري ان اموري انا وياه هاليومين ماهي هذاك الزود
باسل ارتكى على مكتب يوسف بيدينه : انا علاقتي بالرجال محدوده ومستحي اروح اسبه قدام الخلق واهو تاركن اهله واشغاله وجاي يقدملي خدمه مهوب ملزوم فيها
يوسف بمحاولت اقناع : عادي انت معلمه بكلام هاجر وان الموظفين شاكين في وضعه وقايله انا بنغسل اشراعه اليوم
باسل بحزم : انا مستحيل اتلفظ عليه حتى لويطلع من الشركه بدون مانوصل لشي
يوسف قام من ورى مكتبه : لاوعلى وش يطلع من الشركه قبل نعرف شي يبشر بالسب الي يبرد قلب كل مغتاض

راح يوسف لقسم التصميم ودخل مع الباب وشاف ممدوح جالس يطقطق على جواله والموظفات يشتغلون تقدم لمكتب ممدوح وبدو ينتبهون لوجوده ممدوح عارف السالفه بس انصدم ان الي جاء يوسف موب باسل نزل الجوال على المكتب يمثل الارتباك يوسف مدله يده : اقدر اشوف الجوال
ممدوح حس بغيض من كلامه بس اضطر يلعب الدور ل النهايه قام واقف وتكلم بأحترام : جوالي شي شخصي ماهو من حقك تشوفه
يوسف صفق بطريقه مسرحيه : لابرافو عليك تعرف الحقوق وقتك هنا ياستاذ يامحترم ملك لشركه وماهو من حقك تقضيه على خصوصياتك
ممدوح ناظر في الموظفات شافهن يراقبن الي يصير نزل راسه بأحراج ماهو متعود احد ينافخ عليه ويسكت بس مضطر يمثل دور الموظف الي خايف يفقد وظيفته تكلم بهدوء : طال عمرك انتم طالبين مني عدد محدد من التصاميم وانا عندي مجموعة تصاميم جاهزه علشان كذا ماكان عندي شي اسويه
يوسف بالقوه منع نفسه لايضحك على سالفة طويل العمر تكلم بنفخه : بس حنا نبي تصاميم خاصه بالشركه
ممدوح وده يصفقه وكابت في نفسه : التصاميم الي عندي من تصميمي ولااطلع عليها احد يعني بتكون خاصه بالشركه
يوسف بعصبيه مالها داعي : حتى ولو حرك يدك صمم غيرها موب لازم تلتزم بالعدد المطلوب ويكون في علمك هذا مكان عمل محترم سوالف فاضيه قلت ادب مانبي وياليت تتذكر انك مابعد ثبت على الوظيفه وياسهل مانطيرك من مكانك
ممدوح هز راسه بأستسلام ومن داخله يتوعد بيوسف : ان شاء الله
يوسف استدار طالع من المكتب واهو يمشي نفخ بكلمتين : ناس قليلة حياء ماتجي الابالعين الحمراء
ممدوح ماعاد فيه صبر تلفت على مكتبه يدور شي يحذفه فيه شاف اقلمه واحذفه بقوه ورى يوسف
بس ذاك زيد طلع
ندى بتهكم : احمد ربك انه طلع والاكان تنفصل بدون نقاش
ممدوح تجاهل كلامها واهو يتكتف ويلف بنظراته بينهن : الحين ابي اعرف من مشتكيه علي
ندى ارفعت يدها : انا مااشتكيت على احد
ممدوح لف وجهه جهة اسماء اعرفت انه يوجه لها السؤال ردت : والا انا
التفت على صمود ارفعت يدها زي ندى :مهوب انا بس اشهد ان الي سواها سبقني ولوالمدير متأخر اشوي كان رحتله بنفسي
ممدوح فك ايدينه الي كان مكتفها والتفت بكل جسمه يمها : وليه ان شاء الله تشتكيني ماتعرفين ان الشكوى علي ممكن تطيرني من مكاني زي السلام عليكم خاصه ان ابوي حفيِ لين جابلي هالوظيفه بالواسطات وبعد عنى تكرم ووظفني حضرة المديرولابعد الباشا اولده مهوب عاجبه ويدور علي الزله ..
صمود حست بالذنب في النهايه ماتبي تكون سبب في قطع رزقه : اسفه والله اسفه مافكرة انها ممكن توصل لقطع الارزاق بس والله مهوب انا الي اشتكى صح كنت ناويه بس في النهايه ماشتكيت
ممدوح التفت على لمياء وبحده : مابقى الاانتي يالمياء
لمياء بكذب واهي تتمنى انه ينفصل من جد : ايه انا واذا ماتسنعت وقضبت ارضك بقدم فيك كل يوم شكوى
ممدوح توسعت عيونه من الكذبه واهو عارف انه محد اشتكى : وانا وش ضريتك فيه علشان تشتكيني وبعدين عندك علي ماخذ قوليلي انا مايحتاج تروحين للإداره ترا ماني بزر واقدر احل مشاكلي بنفسي
لمياء بجديه : حلو معناته خلك في حالك ولاتنسى انا بنات هنا ماتربطنا فيك اي صله مهوب اخوياك في الديوانيه
ممدوح نزل راسه بتفكير ورجع ارفعه : حلو منطق برظه اوكي انا اسف يابنات توني انتبه اني براء الديوانيه
وراح جلس على مكتبه وفتح لاب توبه يازعم انه يشتغل


____________________



استقبل اهله في المطار هو وممدوح وباسل
ماكان يدري انه مشتاق لهم هالقد اندفع لابوه بشوق وضمه وباس خشمه وراسه وحس بغصه في حلقه واهو لأول مره يحس انه عاق لوالديه كان يرمي اسباب خرابه على ابوه ونسي انه رجال طول بعرض ومسؤل عن نفسه ارتخى على اكفوف ابوه وباسها واطفرة من عيونه دموع الندم : تكفى يبه سامحني
ممدوح وباسل تأثرو من منظر الانكسار الي ظهر فيه وابعدو عنه يسلمون على جده والشباب علشان مايحرجونه
راشد اسحبه لصدره واهو يحس انه استرد اولده اخيرا بادله القبلاة على وجهه واهو يربت على ظهره بيده : مسموح يابوك مسموح المهم انك رجعتلي يوسف الي ابي
صد باسل واهو ماسك يد نادر اخر واحد سلم عليه بعد ماشاف المشهد يتكرر بين يوسف والجد ومع الام باكثر عاطفه وبكى قوي من الام وهذا الي اوجع باسل مايقدر على دموع الأمهات : اخوك البزر متى بيخلص اصياح
نادر ابتسم : شكلك خايف تشاركه الدموع
باسل سحب نادر يقدمه ليوسف : اقول رح اخذ نصيبك من العياط (البكى على قولة اخوانا المصريين )
سلم عليهم واحد واحد ابوه جده امه جواد نادر ثاير غزل ...ومع كل واحد يتجدد الشوق في صدره وكأنه غاب عنهم اسنين كان يضن انهم اشخاص عاديين في حياته ومالهم ذيك الأهميه لكن شوفته الهم بعد هالغياب علمه انهم القلب والروح ومعنى الحياة وقيمة وجوده ومعناه سعيد بشوفتهم سعيد لدرجه يحس كل خليه في جسمه تصرخ احبكم احبكم اكثر من مما تتخيلون احبكم بكل قطره في دمي احبكم ... تقدم ل غرور الي لاحظ تباعدها عنه وكأنها تتهرب من سلامه تقدم لها واخذ يمناها من جنبها سلم عليها بالخد واهي بادلته السلام ببرود
مسك يدها بيدينه الثنتين يشوف اثر جريمته فيها
شاف اثر الجرح باقي منه مقدار ظ،سم مسوي ندبه واظحه في اعلى كفها اول مكان طاحت عليه السكين ..تمنى لو السكين صابت ارقبة بروق ولاجت في يدها ..رفع كفها لفمه وباسها على مكان الجرح وهمس لها بتأثر : انا اسف سامحيني
غرور صدت تخفي تأثرها وردة عليه بحده : رح اعتذر للي كنت بتذبحها
يوسف شد على يدها : شفتها قبل اشوفك والاطرى في بالي اعتذر لها وبتموت ماعتذرت لها
غرور ردت عليه بتهكم وغصه قويه تعترض في حلقها : يقالها مخطيتن عليك تراها ماسوت شي الاانها قرت لك تاريخك فماهو ذنبها ذا كانت صفحتك سوداء
يوسف حس كلامها طعنه مسمومه بوسط قلبه تسمر قدامها مايدري بوش يرد عليها
غزل الي اسمعت الحوار انقهرت من غرور والدراما السودا الي سوتها اسحبت يوسف بذراعه بمزح ومشته معها واهم يشوفون باسل وممدوح ونادر يمشون قدامهم بمسافه اشرة على باسل بضحكه
: ههه وراك مخاوي شايب شعره ابيض قلو الشباب
يوسف عرف انها تحاول تطلعه من الجو الي دخلته فيه غرور ابتسم لها بمجامله : اهل جده عندهم الناس بالمقلوب الشباب شعرهم ابيض والشيبان شعرهم اسود
غزل ضحكت تشجعه يوسع صدره : ههههه يمه منهم اجل ارجع لنا بسرعه قبل يقلب شعرك ابيض




________________




جلس على الكرسي وعينه على خزام الي يفصل بينهم المكتب الضخم تكلم باستغراب : انت اليوم مانك بخالي ماغير توزع ابتسامات مدري وش وراها
خزام ميل جذعه على المكتب يقرب لهزاع وبابتسامه واسعه : احزر وش صار
هزاع هز راسه بمدري : قلي انت وش صار
خزام بوناسه : عروستي المستقبليه سجلت في الجامعه قسم أدارة اعمال
هزاع تغير وجهه بغضب : صاحي انت تطيرها من قانون لادارة اعمال باي حق وبصفتك وشو
خزام كشر بعدم رضا على انفعال هزاع : بصفتي زوجها المستقبلي وتراها هي الي اختارة ادارة الاعمال موب انا ولونها مختاره القانون كان حطيتها في اخس تخصص علشان لاتخرجت ماتلقى وظيفه
هزاع ضرب المكتب بقبضته بغضب : ياخي انت من وشو مخلوق وش حاجتك في وظيفتها خلها توظف وين ماتبي هذا انت تشتغل في مهنتين وامك تشتغل وخالتك تشتغل وش معنى هي
خزام نفخ بعصبيه : قلت لو ..لو اختارة القانون واهي اختارة ادارة الاعمال خلاص تحمد ربها انها تلاحقت عمرها
هزاع بغضب : خزام تصرفاتك هذي بتجني عليك ترا البنت ماهي زي مانت متوهم تجرها وراك مثل الصخله واهي تهز راسها بابشر وسم لاياحبيبي هذي تاكلك مغمضه فلا تحلم كثير
خزام عقد حواجبه واهو متحسف انه قال لهزاع : ومن قال اني ابيها صخله بالعكس انا مايجوزلي الا ترويض المهره الجموح وعلى قولة ابونوره يامدور الهين ترا الكايد احلى
هزاع عصب زياده صاح في وجهه : الي تسويه مهوب ترويض ياحضرت هذي تصرفات واحد جبان خايف من المواجهه
خزام فز واقف بغضب :ولدك ياعدي انا تقول عني جبان ...انت اكثر واحد يعرف اني ماتردد في مواجه احد هالمره تبيني اخاف من مواجه بنت وبعدين ترا ماصار شي كلها سوالف البنت سجلت واختارة التخصص الي تبي من راسها ولمى قلت اني باغير تخصصها فهذا لانا باقي ماتزوجنا ومافيه مجال اتكلم معها
هزاع توسعت عيونه باستغراب : احلف بس وليه ان شاء الله حاط ان زواجك منها امر منتهي وخالصين منه
خزام باستغراب اكبر : وليه مانكون خالصين منه عبالك بترفضني انا
هزاع بغيض : ترا مهوب علشانها مطلقه بتفرح باول واحد يتقدم لها
خزام بغضب : وانا ماقلته علشانها مطلقه ....بنات البنوت يتمنني
هزاع تمنى بصدق انها ترفضه على هالغرور الي فيه بس احتفظ بأمنيته لنفسه موب ناقص يكسر المحل على راسه وبدل مايقول الي يدور في راسه
فضل انه يهدي الامور : خلاص يبه غلطنا وحقك علينا الحمد لله ماني بنت والاكان اشيب وانا احتريك تطق بابي
خزام بغيض : يع من بيطالع في وجهك وانت بنت الله يديم النعمه بس
هزاع تحرك ماشي من عنده :انا بروح لدوامي اصرف لي
خزام رفع صوته من وراه : وش بعده بعد ماغثيتني

هزاع كمل طريقه من غير مايرد عليه لانه منغث منه بجد



_______________________




جالسه على فرشه مبسوطه في الحوش ملتفه بشال صوف الجو غيم وبراد يشرح الصدر الربيع في اقبال والشتاء اقفى تذكرة ظامي واهي متشفقة شوفته زيارتهم اله في المزرعه علقتها فيه ..يمكن علشان هو الوحيد من اعيال مشعان ماله ام صحيح فيه غيره واجد امهاتهم مطلقات بس موجودات ومتعلقين فيهن اكثر من ابوهم رغم برهم له ...ياكثر جحوده هالادمي ياكثر مايجمع على ظهره من ذنوب ...اطردت خيال مشعان من بالها وارجعت تفكر في ظامي ..ماله ام وانا مالي اعيال
يارب تحنن قلبه علي وتسمعني كلمة يمه من فمه ودي اسمعها قبل اموت يارب رجيتك ياكريم يالله
حست بدموعها تغرق برقعها اخذت طرف طرحتها وامسحتها ..يالله انك عالم ماصبرني على مشعان والااخذته واستغنيت به عن بيت ابوي الاعلشان اعياله .. والاانا حره ماقبل الضيم والاقبل المهونه مير حسبي على قلبٍ ذلني من بعد عز (ام عايد متزوجه قبل مشعان ولمى عرفت انها عاقر ماتجيب اعيال اصرت على الطلاق وانشرت بين الناس انها عاقر حتى مايخطبها الاواحدن راضن بحالها )
على كثر ماركضت وراهم وداريتهم واحتضنت كل من قالت امه مشغوله والاوراي عزيمه ..ولاحدن منهم جبر في خاطري وسمعني هالكليمه الي احترقت روحي في رجواها ...سمعت صوت باب الشارع يفتح واهي جالسه في حوش الرجال تنحنحت تعدل صوتها واخذت كوب الماء الي في جنبها اشربته جاها صوت مزيد المزوح : شيخة الجدات جالسه في الحوش الحالها والله ياشايبن يتركتس بريحاتك ماعنده نظر
قاله وقام يتلفت يخاف جده يسمعه ناصر دزه مع كتفه : لاقلت كلمه خلك قدها مهوب تلفت من الذله
مزيد دف يد ناصر : رح وراك بس ناد جدك وانا اقوله وينك عن الشيخه بنت الشيوخ
انحنى على ام عايد وباس خشمها وراسها : وشلونتس ياجده
وجاء ناصر من بعده وسوى نفس ماسوى
وام عايد تهلي وترحب فيهم
تلفت مزيد وشاف طوافير القهوه والشاهي وعرف ان المجلس قبل فتره كان مليان :وين اربوعتس اخاف انا الي قطعنا جلستكم
ام عايد تأشر له بحب يجي يجلس جنبها واهو تقدم جلس وين مابغته يجلس التفتت عليه : ابد ماقطعتو شي زيد قامو بلياكم
ناصر اخذ فنجال نظيف وصب لمزيد قهوه ..ثم صب لجدته ومن بعدها صب له
ام عايد تمسح على كف مزيد : ياوليدي ماجيت ظامي اليوم ماشفته
مزيد التفت عليها بعد مارشف من فنجانه ونزله
: لاوالله ياجديده اليوم ماشفته مير جايه قبل امس مابه الاالعافيه ليه تنشدين عنه
ام عايد ترددت لحظه ثم تكلمت وكأنها مستحيه من الكلام الي بتقوله : والله ماغير انغرف قليبي على شوفته من بعد مسيارنا عليه في المزرعه ماعاد شفناه ياكافي حتى الجمع الي جت من بعدها مادخل يسلم
ناصر بجفاف : الي مايدورتس لاتدورينه كيفه محد درى عنه جاء والاراح
ام عايد انكتم صدرها من كلام ناصر ويالله ردت البكوه لاتطلع
مزيد التفت على ناصر بحده يأنبه بنظراته على كلامه : لابالله دارين عنه ونبيه وكان ودك يالغاليه تخاويني لهالهيس الاربد نغصبه بانفسنا ونتعشى عنده قدام
ام عايد انطلقت اساريرها وبسرعه خوف انه يغير رايه : هاصبر خلك هنيا بروح البس عباتي واجي ...



اختار مكانه خارج البيت المكون من طابق واحد بين الورود والخضره والجو البديع
جالس على كرسي خشبي ويشتغل باندماج تام على موقع المتجر الالكتروني الخاص فيه والي يروج البضائع الفرنسيه بحكم دراسته هناك اتفق مع عدة مصانع على ترويج بضائعهم في السعوديه والوطن العربي مقابل خصم مناسب على طلبياته
وهالمتجر حقق شهره واسعه وارباحه فوق الممتازه
انتهى من كتابة الرد على رسالت احد طالبي الدعايه والاعلان وقبل لايرسله دخل على جوه صوت سياره مزعج خرب عليه انسجامه رفع راسه يشوف من المتطفل ذا الي جاي يقطع عليه اشغاله
زفر بضيق لمى عرف السياره همس لنفسه واهو يلتفت للاب توب ويضغط على ارسال : اللزقه ذا
تم الارسال وبدى يغلق الجهاز واهو يسمع صوت مزيد يصايح بعد مانزل من السياره : ظامي جعل عدوك لالظمأ قم اذبح لنا تويس مبروك بنشوي
اتسعت ابتسامت ظامي وهمس لنفسه : واطلق لزقه في ذمتي
رفع صوته واهو يقوم من الكرسي : تخسي اذبح قطع كلامه لمى شاف عمته ام عايده تمشي من وراه
كمل كلامه : انت تخسي اذبحلك بس عمتي تبشر بالي يسرها
مزيد وصل عنده وسلم عليه وبعد السلام كمل كلامهم : المهم ان التيس يذبح الي والالجدتي
ام عايد سلمت عليه بشوق استغربه ظامي منها بس ماعلق وبما ان صلاة المغرب اوجبت والجو بدى يبرد دخلهم لداخل البيت واستاذن من عمته علشان يطلع هو ومزيد يصلون في المسجد الي في طرف المزرعه مع العمال ومن يمر بالمزرعه وقت الصلاة واهو منبه بواب المزرعه انه يفتح الباب وقت الصلاة وحاط لوحه على المدخل تنبه بوجود مسجد داخل المزرعه للي يبي يصلي
راحو يصلون واهي اوقفت داخل المجلس الواسع تتأمله بحب وتتمنى لوكان ظامي صدق ولدها كان خلت مجلسه ذا دايم مفتوح والناس تنصاه من قريب وبعيد بتخليه شيخ ال شعوان كلهم وبتفضح اكاذيب الشايب كلها وتوقفه عند حده والله انها اقدر الناس على رد صوابه لراسه من بعد اذن الله
مير مالها في صوابه وخطاه حاجه ماله عندها نصيبٍ يحثها على العنوه خله في غيه لين يصفي راسه !!




___________________



اسمعت صوت الباب يطق واهي جالسه على طاولة القراءة تقرأ كتاب ارفعت صوتها : ادخل
دخل ابوها وسكر الباب وراه ولان طاولتها ماعندها كرسي ثاني يجلس عليه تقدم لها مسكها بيدها وقومها معه للكنبه الوحيده في غرفتها واهي واسعه بحيث تكفي ثلاثه اشخاص جلس وجلسها جنبه والسعاده مبينه في وجهه : محد قالك ان عندي احد
بروق باستغراب : الا ادري ان عندك ارجال ليه
اتسعت ابتسامة جاسر ونطق بفرح : ومحد قالك انهم جايين يخطبون برقي !!
يُتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent