رواية حلقة زحل الفصل الثالث 3 بقلم ايناس اشرف

 رواية حلقة زحل الفصل الثالث 3 بقلم ايناس اشرف

 رواية حلقة زحل البارت الثالث

 رواية حلقة زحل الجزء الثالث

رواية حلقة زحل الفصل الثالث 3 بقلم ايناس اشرف

 رواية حلقة زحل الحلقة الثالثة

إبراهيم : اهدي أحنا في المستشفي هو الدكتور قالي أن الوقعة اصابت نقطة الابصار في المخ بس مش كلها الدكتور و أن في عملية ممكن تساعدها 
سلمي : طب وأحنا مستنين إيه ما نعملها العميلة
إبراهيم : ما هي دي المشكلة بقي العميلة حساسة لبنتوتة ١٤ سنة يعني لا قدر الله سارة تروح مننا 
سلمي بتوتر وقلق شديد:تروح مننا إزاي طب والحل إيه يا ابراهيم بنتي هتفضل عميا 
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
يسر : ازيك يا هدي 
هدي باستغراب : انتي مين وتعرفي اسمي إزاي 
يسر: أنا صاحبة ماما وشوفتكِ جيت اسلم عليكي
سارة باستغراب : أنا أول مرة أشوفك ِ أنت مش صاحبة ماما 
بصت يسر لهدي بحنية : أنتي موهبة يا هدي مش عند الناس التانية حافظي عليه كويس اوعي تكرهيها في يوم يا هدي 
هدي باستغراب : موهبة !
يسر : أيوا موهبة مش أنتي شوفتي سارة أختك وهي بتوقع من علي الكرسي قبل ما توقع 
هدي : أيوا 
يسر : أهي دي موهبتك اللي بتميزك عن الناس كلها حافظي عليها 
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
إبراهيم : سبييها لله اللي ربنا كاتبه هنشوفه  أنا هاعدي علي الدكتور وانا ماشي واشوف هنعمل ايه المهم يلا عشان اوصلكم أحمد جوز أختك عايزني عشان الشغل اللي بينا 
سلمي بحزن : يارب رحمتك بينا يارب وطمني يا ابراهيم متاخرش 
إبراهيم : مش هتاخر وخليكي النهاردة مع سارة متسبهاش لوحدها 
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
سارة : يعني انتي بتشوفي المستقبل !
هدي : مش عارفة بس بكون عارفة الحاجة قبل ما تحصل زي ما عرفت أنك وقعتي من علي الكرسي قبل ما تقعي
سارة :دي صدفة أنتي لا بتشوفي حاجة ولا عارفة حاجة والست اللي كانت هنا كاذبة 
هدي : أنتي غيرانة عشان أنا عندي ميزة مش عندكِ
سارة بانفعال : مش غيرانة أنتي معندش حاجة اغير منها اصلا دي مجرد صدفة
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
في طريق إبراهيم للسفر لاحظ القرية اللي كان طلب مساعدة منها وقت ولادة سلمي وافتكر كلام الست اللي عرفت اسم المولودة منغير ما حد يقولها وهو راجع فضوله جابه يروح القرية ويسال علي الست وبنتها و فعلاً راح وخبط علي الباب فتحتله بنت الست 
يسر : كنت عارفة أنك هتجي هي قالتي أنك جاي
إبراهيم باستغراب : أنتي فاكرني أنا اللي ولدتوا مراته ....
يسر : أيوا فاكرك طبعاً ما أنا بقولك هي قالتي أنك جاي تعال اتفضل
دخل ابراهيم وقعد علي كرسي والحيرة والاستغراب واضحين عليه جدا 
ابراهيم باستغراب شديد : هي مين اللي قالتك اني جاي 
يسر : أمي قبل ما تتوفي رحمة الله عليها قالتي الحيرة هتجيبه تاني عشان يفهم اللي مش فاهمه 
إبراهيم بقلق واستغراب : أنا مش فاهم حاجة 
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
هدي بانفعال : سارة يا ماما مش مصدقة أني بعرف المستقبل خليها تعترف أني مميزة 
سارة بسخرية : فين الميزة اللي عندكِ أنت صدقتي كلام الست 
سلمي باستغراب :مستقبل ايه اللي بتعرفيه يا هدي وست مين دي !!
هدي : أنا كنت عارفة أن سارة هتقعد من الكرسي قبل ما تقعد من عليه وحذرتها وهي مسمعتش كلامي دي واحدة جت هنا وقالتي أن مميزة ولازم احافظ علي الموهبة اللي معايا
سلمي : تعالي يا هدي معايا برا و نسيب اختك ترتاح شوية 
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
يسر : انت مش جاي تسال علي أمي 
إبراهيم باستغراب: أيوا كنت عايز أعرف منها حاجة بس مادام اتوفت خلاص هامشي انا
يسر : عايز تعرف هي كانت تقصد إيه بالوقت المميز وعرفت ازاي اسم المولودة منغير ما تقولها علي الاسم 
إبراهيم باستغراب شديد وتوتر: وأنتي عرفتي منين أن أنا جاي أسال عن كدا هو أنتوا مين بالظبظ 
°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°°
سلمي باستغراب : يعني بابا كان عارفة اللي هيحصل لسارة 
هدي : أيوا أنا قولته سارة هتوقع من علي الكرسي و مش هتشوف كويس تاني وقولته أن دا سر ما بينا 
سلمي بقلق : قوليلي يا هدي أنتي بتعرفي الحاجة ازاي ما بتحصل بتشوفيها في حلم مثلاً !
يُتبع..
google-playkhamsatmostaqltradent