رواية حب الفرسان الفصل الثامن والثلاثون 38 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان الفصل الثامن والثلاثون 38 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان البارت الثامن والثلاثون

 رواية حب الفرسان الجزء الثامن والثلاثون

رواية حب الفرسان الفصل الثامن والثلاثون 38 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان الحلقة الثامنة والثلاثون


كانت في الاستديو مع حمزة وفتون تجهيزات كتيير بتحصل علشان اغنيتها الجديدة واللي هترجع بيها بعد غياب وتوقف كبير من وقبل جوازها من اكمل وهو رفض استمرارها في الغناء من غيرته عليها بعد اللي حصل قررت انها تكمل طريقها وتبدأ بشكل مختلف مع ان جواها لسة حنين بيفكرها بيه والاكيد انها مستحيل تنساه برغم كل اللي حصل ومر عليهم.....

كانت ساكتة وهادية مش حاسة ولا واعية لمعظم الدوشة اللي حاوليها كانت كالعادة عقلها معاه وقلبها لسة موجوع منه ولسة جرحه غائر ومش بسهولة يطيب....

حمزة قرب منها وابتسم: حبيبة قلبي جاهزة هنسجل خلاص ولا محتاجة بروڤة كمان قبل التسجيل!!؟

چنا انتبهت ليه وابتسمت : لا لا يا بابي انا جاهزة وهسجل..

فتون قربت منها وابتسمت: انا متأكدة ان الاغنية دي هتنجح وهتبقي ترند في وقت قليل والاجمل منها صوتك انتي حبيبتي...

چنا بحب: ميرسي ليكي يا مامي دي اصلا اغنيتك وكنتي بتجهزيها لنفسك بس انتي فضلتيني علي نفسك...ربنا يخليكي ليا..

فتون ضمتها بسعادة: ولا الف اغنية تعوضني عن ضحكة واحدة اشوفها علي وشك ولا عن لحظة واحدة تنوري بيها حياتي انا اتفقت انا وحمزة مع الملحنين والشعراء هيجهز ليكي البوم ما حصلش ده غير كمان حفلة قريب بنجهزلها علشانك من دلوقتي مستقبلك ونجاحك قبل اي شئ...واللي يحبك يحب نجاحك وظهورك عمره ما يخبيكي ويخجل منك اكنك عار وشي لازم يختفي عن الناس ابوكي من اول يوم قابلته كان جنبي ومعايا ودايما هو اللي بيدفعني للنجاح عمره ما اخرني ولا اتمني فشلي...وعايزاكي بعد كدة تغيري كل تفكيرك وحياتك وتنسي تنازلاتك اللي ضيعت وقت كبير من حياتك...فاهمة يا چنا!!؟

چنا دمعت مع كل كلمة من امها كانت عبارة عن ابر بنغز في كل شبر منها يفكرها هي دايما كانت بتتنازل عن ايه!!؟؟ وتسيب ايه!!؟؟ وتتخلي عن ايه!!؟ علشان بس هو يكون مرتاح!! يكون معاها!!؟ ضحت كتيير بس في النهاية خسرت اكتر....

حمزة قرب منها بحماس: خلاص يا قلبي اللي عدي انتهي وخلص المهم اللي جاي وانا وامك جنبك خطوة بخطوة والعمر قصادك واللي ما حققتهوش زمان هتحققيه النهاردة والايام اللي جاية....

چنا ابتسمت وحست براحة وامان...ودخلت معاهم تستعد لتسجيل الاغنية وتبدأ مشوار نجاحها..

.من اجمل الحاجات اللي بتمر بينا وقت الازمات والمحن والالم..اننا نلاقي اللي يسندنا من قبل ما نطلب الدعم ولا السند...نلاقي اللي يداوي جرحنا من غير ماستني يشوف دموعنا ويتشفي بنزيف قلوبنا....لما نلاقي الحنان والطبطبة في الوقت اللي بنكابر فيه علي جرحنا....وقتها بنحن ونهدي ونطمن ونتأكد اننا مش لوحدنا....وخصوصا لو كل ده كان من ااقرب مالينا...وقتها بتكون راحة وفرحة وامان....

بدأت چنا تسجل الاغنية وكانت مع اول كلمة غرقت في ذكرياتها واحزانها معاه وكل كلمة فكرتها بجرح من الجراح اللي عدت عليها معاه!!! خصوصا لما عرفت بخبر سفره دبي!؟

(ارتاح وعيش&اليسا)

هتمشي ليييه خاليك ده اللي ماشي من قد ايه بستني اليوم ده لا ده انا شايل يا اما منك وقلبي فيه اللي فيه...

مع اول كوبليه اتفاعلت وصوتها كان خارج من جرحها مش بس قلبها....وذكرياتها بتنعاد وتشوف كم الارضاء والتضحية اللي ضحتها علشانه وهو داس علي كل حاجة بكل انانية وقسوة....واللي كمل دائرة الوجع اول ما شافت الامل والفرحة اتسرقت منها في عز فرحتها!؟؟

الله يجزيك اديتك عمري روحي ما طمرش فيك ولا فارق يوم معاك....في عزة فرحة قلبي بيك جنيت عليه....

ارتاح وعيش لكن ما تحبنيش....وعلي الله يوم ترجع وما تنسانيش...واللي ابتلاك بالحب ده ينسيك....

عنيها وقعت علي حمزة وفتون...وكملت...

روح خلاص انا مستنيني ناس....ناس داوو جرحي من اللي ما عندوش احساس.....الله معاك يهديك بعييييد خاليك.....

شايفاه قصادها وهو بيعنفها وغضبان مرة من رجائها ليه تكمل غناء..وهو رافض وحسم قراره!!! مرة بسبب غيرته عليها في مكان واحراجها وسط الناس وهي بتداري وتخبي حرجها وضيقتها....مرة وهو بيصمم علي اختيار كل حاجة واي حاجة من غير ما يحس ولا يفكر انه بيهدها حتة حتة ببطئ ووجع....

ايام كتيييير صعبان عليا حالي وبقول بخير للي بيسألني مالي...كان همي اسعد حياتك لو حتي هعيش حزين....لكن خلاااااص من اليوم ده هخلي بالي انا ليا ناس غالين خالوني غالي....وبان صدفة في يوم قابتك ما تقوليش انت مين!!!؟

ارتاح وعيش لكن ما تحبنيش.....وعلي الله يوم ترجع وماتنسنيش.....واللي ابتلاك بالحب ده ينسيك....

رووووح خلااااص الله معاك يهديك بعييييييد خاليييك..

خلصت الاغنية لكن ما خلصتش معاها دموعها سابت المكان ودخلت المكتب لوحدها وحمزة بص لفتون واتنهد بهدوء وحزن....

حمزة : سيبيها لوحدها شوية...هي هتهدي وتخرج لوحدها انا هشوف مهندس الصوت ونظبط كل حاجة ماشي!!؟

فتون بحزن : كنت عارفة ان الاغنية دي هتوجعها ويارتها ما سمعتها انا كنت مجهزالها اغنية تانية خالص بس هي للاسف شافت الاغاني كلها واختارت دي بالذات....

حمزة ابتسم: مش دي المشكلة خالص علي فكرة مش اول ولا اخر مرة هتغني اغنية دراما وتوجعها وتفكرها كمان...هي اللي لازم تقوي وتتعود تقاوم...ومهمتنا ودورنا اننا نساعدها ونقف وراها...

فتون غمضت عنيها بألم : يارب تفوق وتهدي....قلبي بيوجعني وانا بشوفها بتدبل قصادي بالشكل ده!!؟

حمزة : ما تقلقيش هترجع تقف علي رجلها واحسن واقوي من الاول كمان....ولما الشغل يزيد والحفلات تبدأ هتشوف نجاحها قصادها وحب الناس ليها هتستقوي وتقاوم وترجع لحيويتها من تاني....

**********************************🌹بقلم ريحانة الچنه🌹

قاعدة قصاده مترددة وخايفة علي مشاعره من رد فعله علي كلامها اللي جاي....

رسلان مستغرب: مالك يا ماليكة ليه متوترة بالشكل ده!!؟ حصل جديد في موضوع ماسة!!!

ماليكة : لا ما فيش لسة اي اخبار بس انا كنت عايزاك في موضوع تاني ومش عارفة ابدأه معاك ازاي وهل هتفهمني ولا لا مش عارفة حقيقي مش قادرة اتكلم..

رسلان ابتسم بهدوء وسحب ايديها وسحب منها دبلته اللي فيها بخفة وحطها قصاده علي الترابيزة ورفع ايده بإستسلام...

رسلان بهدوء: بس كدة خلاص...مش هو ده الموضوع اللي موترك صدقيني الحكاية ابسط من كدة بكتيير...

ماليكة بدهشة : ووووا. ااانت عرفت منين اني عايزة افسخ الخطوبة!!؟

رسلان اتنهد وابتسم: ماليكة انا عارف من البداية اني كنت ليكي زي مسكن الالم بعد العمليات الجراحية كدة....حاجة بتهدي بيها وجعك لحد ما تقدري تخفي او تكملي بعلاج مستمر لان المسكن عمره ما بيستمر كتيير لان لو استمر وقت اكتر من الازم بيضر اكتر ما بينفع...وانا مش هنكر اني حبيتك في وقت من الاوقات وكنت شايف فيكي الانسانة الوحيدة اللي ممكن اكمل معاها حياتي....بس مع الوقت لقيت ان الحياة اوسع واكبر من اني اكون اناني واستمر معاكي لمجرد رغبتي فيكي وانسي انك ما حبتنيش وقلبك مشغول بغيري وبجنون كمان.. لكن كنت منتظر اللحظة ومتأكد انك هتعمليها في اي وقت بس حبتها تيجي منك انتي افضل...خصوصا ان ده كان طلب الملك!!!

ماليكة عقدت حاجبها بصدمة: جدو رعد!!! هو يعرف حاجة عن كل ده!!؟

رسلان ابتسم : طبعا يعرف ومن اول يوم اتقدمتلك فيه قعد معايا لوحدنا و سألني ان كنت مستعد اني اكون في حياتك لحد ما تعدي ازمتك مع مالك وانك في اي وقت هتتخلي عني واني لو رفضت مش هيجبرني....بس انا ووافقت يمكن كان عندي امل اغيرك واخليكي تحبيني بس ده ما حصلش....

ماليكة بدهشة: جدو رعد يعرف موضوع مالك كمان!!؟ طب ازاي ااااانا ما حكتش لحد اي حاجة ولا انت حتي تعرف اي تفاصيل!!؟

رسلان : مش عارف الحقيقة هو يعرف منين بس هو كان متحفظ معايا في الكلام عنه وبيختصر اي جملة فيها اسم مالك....

ماليكة اتنهدت بتفكيرر: بس الغريب ولا مرة لاحظت انه يعرف حاجة ولا واجهني ولا سالني طب ده معناه ايه!!!؟

رسلان وقتها فونه رن وكانت شذي ابتسم بلهفة بس من غيى ما يرد...لاحظت ده ماليكة ابتسمت لما شافت اسم شذي...

ماليكة : حبتها ولا مجرد اعجاب،!!؟

رسلان بحرج : احمممم...هي...هي مين!!!؟

ماليكة : شذي اللي خالتك هادي ومبسوط بالشكل ده....انا اخدت بالي علي فكرة من يوم المستشفي وانا لاحظت ان فيه لينك بينكم كدة!؟؟

رسلان اتنهد بسعادة: مش عارف اقولك ايه بس احنا ممكن نبقي اصحاب واحكيلك بحرية وتقوليلي انا اللي جوايا ده ايه!!؟

ماليكة بتاكيد : اولا ما اسمهاش نبقي اصحاب لان احنا فعلا اصحاب اسمها نرجع اصحاب احنا لما اتخطبنا بعدنا عن بعض مش قربنا واحنا اصحاب كنا اقرب واجمل....احكي بقي وانا هسمعك...!!؟

رسلان بحرج : مش عارف بس انا اول ما اتكلمت معاها حسيت براحة غريبة وسعادة ما مرتش عليا قبل كدة...بحب اتكلم معاها واضحك معاها....دمها خفيف وبتحلي الكلام بشكل مختلف....كمان رومانسية ورغباتنا واهتمامتنا متشابهة بشكل كبيير...اليوم اللي مش بتكلمني فيه او تغيب عني وقت كبيير بتجنن وابقي عايز. اطير واروح اطمن عليها....واحساسي انها بتحاول تقلل مقابلتنا وكلامنا وبتتحجج كتير مش عارف ده شعور عادي منها وانها مش بتبادلني نفس احساسي ناحيتها ولا ده بسببك لانها متخيلة اننا هنتجوز وانها مالهاش مكان بينا...!!؟ مش عارف بس كل اللي اعرفه اني بتعب اوي من غيرها...عايزها معايا علي طول.!!!

ماليكة ضحكت بخفة: كل ده ومش عارف احساسك ولا فاهمه!!؟ رسلان انت بتحبها واي وكمان...ولو علي احساسها هي اول ما تبلغها بخبر فسخ الخطوبة هتعرف وتتاكد ان كانت بتبعد بسبب كدة ولا لا بس المهم انك تبلغها بالخبر ده في اسرع وقت ما تضيعش اي لحظة انتم اولي بكل ساعة ويوم تكونوا فيه مع بعض...!!؟

رسلان ابتسم : انا فعلا ارتاحت لما اتكلمت معاكي وبتمني انك كمان تكوني مرتاحة وتكوني حليتي ازمتك مع مالك...انا بتمني دايما يا ماليكة اشوفك سعيدة...

ماليكة اتنهدت : سيبك مني بقي واتفضل قوم انت كلم شذي وقابلها واحكلها كل حاجة واعرف رئيها ايه..!!

فعلا رسلان قام واتصل بشذي وطلب يقابلها وقرر يحكلها عن حكايته مع ماليكة ويشوف رد فعلها خصوصا لما يصارحها بٱحساسه ناحيتها.....

*********************************🌹بقلم ريحانة الچنه🌹

كانت واقفة في تراس اوضة في قصر ضخم وقصادها منظر جمييل وواسع من الخضراء والجمال....كانت عيونها بتبكي دموع مش بتخلص ولا بتنتهي ولا لحظة....يومها كله دموع ووجع وتعب...وليلها كله خوف ورهبة....مافيش لحظة امان واحدة عدت عليها من وقت ما بعدت عن حضنه....بصت جوا الاوضة وعنيها علي راجي اللي نايم وسط الاجهزة الطبية. وغمضت عنيها بألم ورجاء...

مهرة : يارب....يارب انا تعبت...يارب خلصني منهم بقي يارب ما تكتبش عليا البعد عن چواد بالشكل ده....انا عمري ما ارتاحت ولا حسيت بامان الا وياه...ليه يحصلي كدة....للدرجة دي هو كتيير عليا وانا ما استاهلش وجوده....

مدت ايدها لرقبتها وضمت سلسلتها اللي هو مهاديها ليها وبكت اكتر....وحطت ايدها علي قلبها بوجع....

مهرة : انا اهو بفكر فيك واكلمك....ايدي علي قلبي زي ما وعدتك....يا تري حاسس بيا..!!! يا تري بوحشك زي ما انت واحشني....يا تري فاهم وعارف اني بموت من غيرك....هتيجي امتي....عايزين ياخدوا روحي مني يا چواد...عايزة ابننا يموت....ارجوك تعالي بسرعة...انا مش قادرة لوحدي...مش قادرة....

دخل مدحت الاوضة واطمن علي راجي وبص عليها شافها في التراس دخلها ووقف ابتسم بتشفي وفرحة...

مدحت : شايفة انتي فين!!؟ ابعد ما خياله....وعمره ما هيقدر يوصلك...وياريت تنسي وتتأقلمي مع حياتك مع راجي وتهتمي بيه علشان يخف ويقف علي رجله....قوليلي اخد.دواه كله وعملتي كل تعليمات الدكتور اللي فهمك عليها!!؟

مهرة بإنكسار: ايوة عملت كل حاجة....

مدحت بص لبطنها وبقسوة ولا مبالاه: كلها كام يوم والدكتور بتاعنا يجهزلك كل حاجة وهخدك المستشفي تجهضي اللي في بطنك...

مهرة بدموع: ارجوك يا عمي ارجوك بلاش...انا هفضل اخدم راجي زي ما تحب بس ابني وابن جواد لا لا الله يخليك بلاش...

مدحت ابتسم بشر: دي اكتر حاجة هتخليني مبسوط اني اموتله ابنه زي ما حاول يموت ابني وكان هيموت فعلا واهو لسة مش قادر يقف علي رجله لحد دلوقتي...انسي انا قررت وهنفذ...

*********************************🌹بقلم ريحانة الچنه🌹

قاعد في الطيارة وجنبه ريان بس فجاة حس بضيق وتعب..حط ايده علي قلبه بخفة...

چواد : دي انتي اكيد!!! اكيد نغزة قلبي دي وراها وجعك...هتجنن يا مهرة واوصلك....ووعد مش هرتاح ولا ههدي الا لما ارجعك لحضني....انا عاهدتك وعاهدت نفسي لو في اخر الدنيا هرجعك....

بص لريان شافه فاتح فونه ومبتسم وسرحان....ابتسم وغمض عيونه بيتمني الطيارة توصل في لمح البصر....

كان فاتح فونه وهو بيشوف صورها وكمان الڤيديو اللي بعتته ليه وهي متعصبة ومتضايقة من غيابه وبعده....كان هو برغم عصبيتها وغضبها لكن مبسوط بكل تفصيلة فيها وفي حركتها وملامحها....وكل ما بيخلص بيعيده كتيير ويسمع صوتها في كل ڤويس.....كانت وحشاه لابعد حد...حاسس ان روحه هي اللي بعيد عن جسمه...غمض عيونه وهو بيفتكرها في حضنه وضحكهم...اخد نفس طويل وهو بيفتكر عطرها وريحة خصلاتها وهي بين ايده.....

ريان : ااااه يا لمار...عشقت فوق عشقي عشق....لحد امتي هفضل مجنون بيكي ومشغول كدة....مش قادر اركز في اي حاجة وانتي بعيد عني....وابتسم وهو بيفتكر عتابها ليه انه متوحش وهمجي...ارجعلك بس واعرفك الهمجي بقي وهو جعااان لما يرجع وياكل هيعمل ايه!!؟

*********************************🌹بقلم ريحانة الچنه🌹

كانت قاعدة متعصبة ومتوترة واظافر ايديها كلها انتهت مش فاضل منهم شئ....شافها وابتسم بخفة...

مهاب : مالك اكلتي ضوافرك وداخلة علي صوابعك فيه ايه!!؟

ديمة بعصبية : مافيش انا تمام!!؟ وبتردد هي... هي...هي ست كاري دي هتفضل ساحبة البيه وراها كدة زي البأف مش عنده شغل وعيانين..ده بقاله يومين ما عتبش المستشفي ولا نعرف عنه حاجة ومش باينين هنا هما ايه اتخطفوا وريحونا منهم!!؟

مهاب اتنهد وابتسم : لا عيب عليكي هما تمام...بس اصل كاري كان عندها جلسة تصوير لمجلة ازياء وطلبت من سامر يكون معاها مش مطمنة وهي لوحدها...وبعدين هو حر يروح المستشفي او لا انتي مالك انتي كنتي واصية عليه!!؟

ديمة بغييظ: لا طبعا انا مالي ما يتفلق انشاله حتي يسيب الطب ويشتغل صبي الست يمسكلها الفساتين ويلبسها ويقلعها داهية تاخده وتاخدها. في ساعة واحدة...

نغم جدتها بضيق: يا بنتي انتي هتتكلمي زي البنات وتتعاملي زيهم...انا شوفت المر من خالتك تمارا بس انتي مالكيش وصف دماغك حجر مش ممكن..شوفي.!!! شوفي واتعلمي من البنت كاري البنت زي البسكوتة ما تخاليكي بنت شوية صدقيني مش هتندمي..!!؟؟

ديمة بعصبية : بقولك ايه يا ناناه...انا بنت غصب عن هبابة البرك كاري دي!!؟ ثم فين الانوثة مانيش فاهمة دي شبه خلة السنان شعر مشيطاه زي اللي عندها ١٠٠ سنة ما تعرفلوش ده اصفر ولا ابيض وايه حكايته....وش مشدود عند سمكري وعنين هتبظ من وشها وشفايف مشفوطة بشفاط كهرباء...دي خلقة ملعوب فيها اقسم بالله ده وشها لوحده عمله بتاع عشر عمليات ده غير مانخيرها نازلة تشرب من بقها من طولها فين الجمال في ام الوش المهبب ده!؟؟

وقفص صدري معضم ويقرف والباقي نفخ وسيلكون وحاجة نيلة...انا مش عارفة انتم نظركم ماله!!! ولا الاهطل التاني اللي مريل عليها وسحباه وراها زي العبيط....ماله مدلوق عليها ليه عمي!!!!!؟

كلهم باصين ليها وبيكتموا ضحكهم وخصوصا سامر وكاري اللي واقفين وراها من وقت ما اتكلمت عن كاري...كاري معظم الكلمات و المصطلحات مش فاهماها بس المجمل اللي وصلها ان ديمة بتشتمها!!!

ديمة عقدت حاجبها بدهشة لمهاب ونغم: مالكم بتبصولي كدة ليه!!؟

مهاب شاورلها بعنيه تبص وراها وشافت سامر اللي رسم الجدية علي ملامحه والغضب...اتحرجت لثانية واحدة ويمكن ااقل كمان...ورجعت لملامح العناد الغيظ من تاني....

سامر قرب منها بضيق: هو مين ده الاهطل وبيريل انا!!؟؟

ديمة بتأكيد : اه انت اومال مين!!؟ مش انت اللي سايب شغلك وسارح ورا الزعافة دي!!؟ مالنا احنا بتصور ولا بتتنيل ما تشوفلها مدير اعمال ولا انت هتغير النشاط وتبقي صبي الست!!؟

سامر بغيظ حقيقي بيضغط علي شفايفه بعصبية: ما تلمي لسانك اللي مسحوبة منه ده وتتلمي...ثم انا حر اسرح وراها اسافر معاها انتي مالك بتتحشري ليه!!؟ حد طلب رئيك!!؟

ديمة بعصبية اكتر : اتفلق ياكشي تولعوا انتم الاتنين انا مالي هو شغلي وشغلك ووحياة الزعافة اللي انت سارح وراها دي من بكرة هجيب دكتور جديد القسم معايا ومافيش عملية هتجمعني بيك ابقي ارجع وقت ماتحب ولا اقولك انشاله عنك مارجعت اوعي من وشي انا ماشية...

كاري قربت من سامر تهديه برقة : مش تزعل سامر هي ليه ديمة عصبي كدة هي ليه مش بتحبني!!! انا ما عملتش حاجة تزعل هي مني مالها!!؟

ديمة لفت ليها بغيظ : بقولك ايه بالعربي الكسر بتاعك ده انا مرارتي ما بتتحملش بصي يا ست زعافة انتي مالكيش دعوة بيا خالص انا بتكلم مع ابن خالي وانتي ما تتخليش فاهمة ولا لا.!!!

كاري بعدت عن ديمة اللي كانت بتقرب منها مع كل تحذير بشكل يخوف واستخبت ورا سامر..

كاري عقدت حاجبها : سامر بلييييز يعني ايه زعافة اللي بتقولها ليا ديمة دي!!؟ هي دي حاجة وحشة!!؟

سامر مش عارف يضحك ولا يتعصب كان بيكتم ضحكته زي نغم ومهاب اللي كان بيضحك غصب عنه مش عارف يداري....

كاري لمهاب: هو انت بتضحك علي ايه مهاب...انا عايزة افهم!؟؟

ديمة بملامح معترضة : ننننعم!!؟مين مهاب ده!!! اسمه اللواء مهاب ياختي فاهمة!!؟

مهاب قام وسحب ديمة بعيد: يابنتي اتهدي بقي كرهتي البت في مصر والعرب كلهم...مالك مش طايقاها ليه!!؟ ثم مش كنتي ماشىة ياللا روحي!!!

ديمة بغضب: كدة!!! بتطرني علشان الزعافة دي!؟؟ طب وديني ما انا ماشية وهبعت اجيب حاجاتي واقعد هنا ده بيتي بردوا هي يادوب ضيفة...وتبقي هي او صبي العالمة ده يعترض....

سامر بيقرب عليها بغضب ونغم وقفت تمنعه..:: سبيني يا ناناه دي شكلها عايزة علقة من علق زمان اللي كانت بتكومها وتخليها تستخبي مني في الجنينة انا هووريكي يا متخلفة انتي شكلك وحشك التلطيش!!!؟

مهاب بيمنع ديمة وهو بيكتم ضحكه وهي متعصبة هي كمان: طب راجل تعالي كدة وريني التلطيش يا سامر وانا اشلفطك قصاد الزعافة بتاعتك دي واقل قيمتك...انت اللي شكلك وحشتك البوكسات بتاعة زمان.!!؟

مهاب : باااااس اتهدوا شوية تعبتونا....اسمعوا بقي انا مش عايز صداع...انتي هتقعدي هنا هادية اهلا وسهلا هتقرفيني وتعملي مشاكل هكلم ابوكي يبعت بوكس بكلبشات واشحنك بيتكم متكتفة!!؟

وانت هتبعد عنها وما تستفزهاش انت و الزعافة...قققصدي كاري...انت فاهم احسن وديني اطردك انت وهي وتقعد معاها في اوتيل في الشارع ماليش فيه!؟

انا مش عايز دوشة فاهمين انتم الاتنين!!؟

سامر بيبص لديمة وهي كمان بغيظ وتحدي.وساكتين...

مهاب بصوت عالي: هاااااه فاهمين!!؟

سامر بضيق: فاهم بس تخاليها في حالها الحشرية المتطفلة دي!!؟

ديمة بغيظ: حشرية في عينك انت اللي تخاليك في حالك وياكشي تفطس انت وهي ماليش دعوة بيكم....

كاري قربت من نغم بهدوء: هما دايما بيعملوا كدة!!!

نغم كتمت ضحكتها: لا حبيبتي ما تقلقيش هما متعودين علي كدة اصلهم متربين سوا ودايما يتخانقوا كدة....

كاري بضيق: بلييز يعني ايه زعافة نغم ممكن تقولي!!

نغم : احمم لا بصي روحي لمهاب هو هيشرحلك انا مش هعرف افهمك!!

ومشيت وسابتها واخدت ديمة معاها تهديها وسامر طلع اوضته متعصب....راحت لمهاب....

كاري : مهاب انا مش فاهمة حاجة انا خوفت فيه ايه بين سامر وديمة!!؟

مهاب اخدها من ايديها واتمشي بيها وابتسم: ما تخديش في بالك انتي هما كدة زي الديوك شوية وهيبقوا تمام!!؟

كاري عقدت حاجبها: ديوك!! يعني ايه ديوك!؟ انا مش عارفة افهم كلام كتيير هو يعني ايه زعافة!!؟

مهاب : لا بقولك ايه سيبك من حصة العربي دي دلوقتي ده فلكولور شعبي وهياخد وقت المهم بس هو فعلا الحاجات نفخ وسيلكون!!؟

كاري بدهشة: حاجات ايه!!؟

مهاب حاوطها من خصرها بخفة ومشي بيها للجنينة : لا لا ما تخديش في بالك انا هكتشف لوحدي هو انا وريتك الورد الجديد اللي زرعته في الجنينة!؟؟

كاري: لا مش شوفته..فين!؟

مهاب : هناااااااك في اخر الجنينة عند الضلمة اللي هناك دي تعالي بس وانا هوريكي كل حاجة!!؟ بس لو طلع سيلكون هزعل بجد؟!!!

كاري بإستغراب: هو مين!!؟

مهاب : ماتخديش في بالك انتي......

*********************************🌹بقلم ريحانة الچنه🌹

قرب منها بهدوء وخفة وهي قاعدة قعدها ومكانها المفضل علي كرسيها الهزاز في هدوء وضوء خافت.....قرب وضمها وباسها من خصلاتها بخفة.....

همس ابتسمت : مهما كانت خطواتك خفيفة وهادية بس عطرك كالعادة بيكون سابقك ليا وبينبهني ان الاسد بيقرب...

رعد ضمها بخفة وابتسم: لازم اكون هادي وحذر وانا داخل علي الملكة عمرك شوفتي خادم يدخل بهمجية علي مالكته!؟؟

همس بخجل من كلامه اللي دايمة بتكون عاجزة عن الرد عليه : انت ملك عمرك ما كنت خادم...

رعد بيحرك خصلاتها اللي اختلطت فيها خصلات بيضاء قليلة وسط الخصلات السوداء..واللي يمكن زادتها جمال خصوصا انه منعها اخر فترة تصبغ لونها بالاسود زي ما هي متعودة....

رعد ابتسم بهدوء: انا اسد وملك علي كل الناس والعالم الا الملكة بتاعتي انا خادم لحبها وعبد في عشقها....هتفضلي ملكة حياتي يا همستي....

اخدت بالها من عيونه اللي بتتحرك علي شعرها...: قولتلك اصبغ الكام خصلة دول انت اللي صممت مش عارفة ليه مع اني من سنين بعمل كدة!؟؟

رعد ابتسم بحب وباسها من خصلاتها البيضاء اكتر : علشان انتي كنتي بتغيري لونهم علشاني مش عايزة تخليني اشوفك بتكبري بتحاولي تداري معظم العلامات وده في حد زاته بيضايقني انتي همستي وهتفضلي في عيوني اجمل واصغر الستات....علامات الكبر دي ليها ذكريات بينا كتير ومن الظلم انك تمحيها وتضيعي اثرها....ثم اشمعن انا مش بصبغ شعري ولا لحيتي لما خلاص بقت كلها بيضة اهي ولا تكونيش شايفاني عجزت وكبرت وعايزاني اصبغهم انا كمان!!؟

همس ضحكت من قلبها : ههههههههههه...لا يا قلبي انت مهما كبرت مش بيبان عليك ثم فين ده اللي كله بقي ابيض دول كام خصلة في شعرك ولحيتك زي ما يكونوا خايفين يظهروا منك...والاهم انهم زادوك جمال ووسامة وجاذبية كمان.....

رعد ضم ايديها وباسها بحنان...: كنتي بتبكي مش كدة!!؟

همس بتمسح اي اثر للدموع: انا لا لا مش ببكي...

رعد قام واخدها معاه وضمها لحضنه بحنان في سريرها : ما تهربيش وتخبي عليا...انا عارف ومتاكد انك بتبكي دايما وانا بعيد مش قصادي...بس انا طمنتك كتيير وعايزاك تثقي في كلامي وتصدقيني....قريب البنات هترجع وكل حاجة هتبقي تمام....انا بحاول ارجع كل حاجة احسن من الاول كمان والله بس ده قدر ولازم نمر بيه....

همس بكت مش قادرة تمنع نفسها: احفادنا يارعد بينجرحوا ويتوجعوا....ليه كدة....مهما وصلنا للمال والقوة والسلطان....الوجع والغدر بيلازمنا....ليه مش عارفين نفرح بيهم ولا هما يفرحوا بنفسهم...ليه بس!!؟

رعد اتنهد: ما قولتلك يا همستي ده قدر ربنا بس احنا لا بنستسلم ولا بنقف متكتفين...احنا بنحارب ونعافر لحد ما نرجع حقنا وملكنا..وانا بعدت لچواد كل حاجة ممكن يحتاجها رجالة وفلوس وسلاح...وكمان سهلتله اي حاجة تعطله....وفارس كمان بعتله رجالة مع رجالته وبظبط كل العلاقات واللي ممكن يحتاجله علشان يلاقي ماسة...والباقين انا معاهم ومش غافل عن حد منهم صدقيني...دول حتة مني يا همس...

همس ضمته اكتر واتمسكت بحضنه : ربنا يخليك لينا يارعد...احنا من غيرك ما نقدرش نعيش ولا نكمل...

رعد ضمها بحنان اكتر وابتسم: فاكرة قولتلك ايه قبل كدة!!؟ كل حاجة تهوون واتحملها واعدلها مهما مالت وارجعها مهما غابت الا حاجة واحدة بس..!!! انتي!!! انتي يا همستي....المهم تكوني في حضني وبخير ده المهم...اي حاجة غيرك تتعوض...

همس اتنهدت : عارف اكتر حاجة بتحلي اي ست وتخليها ماسكة النجوم بايديها هي ايه!!؟ هي راجل زيك...!!! تحب وتتحب من راجل بجد....راجل يخلي كل العيون حاسداها...راجل يخليها وهي معاه مكتفية بيه عن الدنيا والناس....راجل وهو قصادها يخلي عيونها مش شايفة غيره وبتابعه بحب....راجل وهو غايب عنها مش شايفة ولا تقدر حتي تلمح غيره....راجل مالي عنيها وقلبها في غيابة ووجوده....راجل يملي قلبها وحياتها وعنيها......اللي تملك قلب راجل زيك يارعد تبقي ملكت الكون بكنووزه!!؟

رعد رفع ملامحها ليه وقرب من شفايفها بهمس: والراجل ده بقي انتي جننتيه وخالتيه يعشقك عشق اسطوري زي حكايات العشاق في الف ليلة وليلة....ولو مالكتي تسمحلي اعيشها الليلة ليلة سعادة بعد ليالي الحزن اللي فاتت تسمحيلي اخدك من حزنك لجنتي الليلة يا همستي!!!؟

همس بهمس: بحبك يارعد لحد ما بقيت جدة وانا بحبك ولا عمري هبطل احبك....

رعد باسها من شفايفها بحنان وهمس: يبقي الملكة موافقة وهتيجي معايا الليلة...غمضي عيونك وانسي كل حاجة ما تفكريش الا في رعد خادم عشقك يا مالكة قلبي.......
يُتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent