رواية حب الفرسان الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان البارت السابع والثلاثون

 رواية حب الفرسان الجزء السابع والثلاثون

رواية حب الفرسان الفصل السابع والثلاثون 37 بقلم ريحانة الجنة

 رواية حب الفرسان الحلقة السابعة والثلاثون


مع مرساة المركب في اليونان نزل چواد وريان ورجالتهم وطبعاااا اخدوا شوية وقت لحد السلطات هناك ما اتأكدت من هويتهم...خصوصا انهم طلعوا علي المركب من غير اوراق ولا اثبات بس ما كنش صعب انهم يتاكدوا من شخصهم وكمان اتصلاات چواد وريان بمعارفهم وعلاقتهم الخاصة هناك بدأوا يساعدوهم...

چواد طلع المركب التانية واللي كانت عليها مهرة وبدأ يفتشها علشان يوصل لاي معلومة ويسأل كل اللي كان موجود علي المركب....لحد ما الدكتور اللي كشف علي مهرة شافهم وچواد سأله...

الدكتور : حضرتك انا شوفت حاجة غريبة ويمكن اللي بتسأل عنها تكون هي اللي انا كشفت عليها...هي كانت واحدة مش طويلة اوي وعيونها وشعرها عسلي وجسمها مش..ااااا

قبل ما ينطق چواد بغيرة كان ريان قاطعه بغيظ وهو بيضغط علي اسنانه وهو بيعصر دراع الدكتور بين ايده بغضب...

ريان بغيرة: هو ما طلبش منك توصفها وتتأمل فيها!!؟ ما تقول اللي شوفته علي طول ولا عايز عنيك ده تترحم عليها!!!؟

چواد بغيرة: انا سألتك عن مراتي اللي مخطوفة ومعاها راجل في سن والدها ياريت تتكلم علي طول من غير وصف مالوش لازمة!!؟

الدكتور بصلهم بضيق وخوف من ريان اللي كان بيبصله اكنه وحش هيفترسه : احمممم...اااانا مش قصدي حاجة علي فكرة انا كنت بوصف شكلها علشان تتأكدوا ان هي مش غيرها مش اكتر...وعموما خلاص مش مهم الشكل....المهم ان فيه راجل كبير طلب من اكشف علي واحدة معاه كانت بتنزف...

چواد قلبه دق بخوف: بتنزف!!؟ ازاي حصلها ايه انطق!!؟؟

الدكتور : ما انا بتكلم اهو..!!...كان واضح عليها اثار ضرب في وشها وجسمها وكانت بتنزف من الحمل...تقريبا حد ضربها في اسفل بطنها وده طبعا اتسبب في شوية نزيف...بس هي بقت احسن وخلال ساعات اكيد النزيف وقف....

چواد وريان استغربوا....ريان بص لچواد بدهشة: هي مهرة حامل!!؟

چواد كان جواه غليل وغضب ونار تحرق اي حد مهما كان عصر قبضة ايده بغيظ وهو بيغمض عيونه بألم: ااااااه يا مدحت الكلب ضربتها بالوحشة. دي!!؟ مراتي انا يتعمل فيها كدة!!؟؟ هتجنن ياريان هتجنن.!!؟ وكمان مش خطفها لوحدها لا ده خطف ابني كمان مهرة حامل!!؟ بس ازاي ما قالتليش انها حامل ازاي!؟

الدكتور: علي فكرة هي كان باين عليها انها ماكنتش تعرف...اتفاجأت انها حامل...بس بصراحة كان واضح انها خايفة اوي لان بعد ما خرجت وقفت احاول اسمع اي حاجة كان عندي فضول بصراحة من اللي شوفته...سمعته بيقولها انه هيوصل اسبانيا ويجهض الجنين!!؟

چواد فضل يضرب الحديد بتاع المركب بإيده بغليل وغيظ...

چواد: لا لا مش ممكن كل ده بيحصل وانا متكتف كدة لا مستحيل يحصلي كدة.!!؟

ريان مسك ايده ومنعه بغضب: امسك نفسك شوية...احنا كدة مسكنا اول الخيط وهنجيبه ماتقلقش...المهم نتحرك بسرعة...

چواد لف للدكتور بعصبية: ما سمعتش اي معلومة او كلام تاني!!؟

الدكتور : لا صدقني انا كل اللي شوفته وسمعته قولته!!؟

چواد : ريان بينا علي المطار بسرعة نشوف طيارة اسبانيا يمكن نلحقهم قبل ما تطير...وشوف حد يخلصلنا الاوراق دي بسرعة لازم لو كانت سافرت الحقها علي هناك....في اسرع وقت!؟؟

ريان خرج فونه وبدأ يعمل اتصالاته فعلا...وهما في طريقهم للمطار...!!!؟

علي الطيارة اليونانية المتجهة لاسبانيا كانت مهرة جنب مدحت وزي ما سافرت معاه في البداية متخدرة علشان يضمن انها ما تعملش اي مشاكل او تلفت الانظار.....وكانت الحجة لاي سؤال انها نايمة وتعبانة....واوراقها معاه كانت مزورة طبعااا وفيها اسم غير اسمها...وده كان بيصعب المهمة علي چواد وريان اكتر انهم يوصلوا ليهم بسرعة....

للاسف مع وصل چواد وريان المطار كانت الطيارة طارت من قبل بوقت!!؟؟ بس فضلوا الاتنين في انتظار الاجرائات تخلص وكمان انتظار معاد طيارة غيرها لاسبانيا وده لوحده محتاج يومين لان مافيش طيران لاسبانيا في نفس اليوم!؟
********************************🌹بقلم ريحانة الچنه🌹

كانت بتسمع خبر سفره وهي منهارة ورافضة الفكرة..!!

ريما بدموع: لا لا يا أكمل مش هتبعد عني خاليك هنا وسطنا علشان خاطري احنا محتاجنلك؟؟؟!

أكمل اتنهد بحزن: غصب عني يا ماما مش بإيدي مش هتحمل تكون قصادي ومتحرمة عليا مش هقدر اشوفها بعيد عني..انا قررت اسافر اقعد في دبي واكمل شغلي من هناك من فرع الشركة....مع اني عرضت علي جدو اسيب الشركة نهائي بس هو رفض...خصوصا انه من سنين سايبلي كل حاجة وانا اللي متابع كل الشغل...بس اتفهم موقفي ووافق اني استقر في دبي...

ريما : وانا بقي مش موافقة علي كدة...انت لازم تفضل هنا وتحاول ترجعها وحتي لو ما رجعتش ليك...انت ليك حياتك ودنيتك مش هتنهي كل حاجة كدة بسهولة.....ما تتكلم يا مروان قوله حاجة!!! ساكت ليه!!؟

مروان اتنهد وهو عيونه علي أكمل: سبيه يعمل اللي يريحه يا ريما...انا عارف كمان أكمل مش هيرتاح الا لما يلاقي ماجد....وياخد حقه منه....وقتها بس هيقدر يحط عينه في عين چنا وكمان جدو....أكمل ابني وانا عارفة...وصدقيني البعد ده راحة ليهم هما الاتنين... علي الاقل الفترة دي هيكونوا محتاجين ان كل واحد يفصل ويعيد حسباته وكمان كل واحد معاه قلبه هيعرفه ان كان حبه وقلبه اهم ولا وجعه وعناده....سبيه ارجوكي يعمل اللي يريحه...

أكمل قام وقعد قصاد مروان تحت رجله بأسف : ازاي ما كنتش شايف حبك ليا وخوفك عليا السنين دي كلها!!؟ ازاي كنت اعمي بالشكل ده!!؟ ازاي ما كنتش حاسس انك فاهمني اوي كدة وحاسس بيا...!!؟ انا مش عارف اعاقب نفسي ازاي اني وجعتك واذيتك السنين دي بالقسوة دي كلها.....بس ربنا عاقبتي واخدلك حقك مني وقصاد عيونك...سامحني يا بابا ارجوك...انا كنت ابن عاق وجاحد اوي....انا اسف بجد اسف!!!

مروان دموعه خانته وضمه ملامحه بحنان: لا لا اوعي تقول كدة...عمرك مهما قسيت وبعدت ما كنت اتمنالك الوجع ده!!! صدقني يا ابني طول عمري بدعيلك ونفسي اشوفك مرتاح وسعيد....اي اب مهما شاف قسوة من ولاده عمره ما بيكره الا لو واحد ربنا شال من قلبه الرحمة...وانا ربنا زرع في قلبي حبك....ويمكن يكون ده رد من ربنا وعقاب ليا انا اني اول ما انت اتولدت كنت محملك ذنب موت امك انا كمان وانها علشان تخلفك ماتت واتحرمت منها...ربنا عاقبني ودوقني عقوقك...بس كل ده راح وانتهي وعدي....واحنا هنفضل سند لبعض ومش هنتفارق ابداااا...

ريما قربت منهم بفرحة وبتمسح دموعها: خلاص ما دام كدة يبقي رجلنا علي رجلك...احنا هنسافر معاك مكان ما تكون احنا مالناش الا بعض!!؟

أكمل ابتسم: بجد ممكن تيجوا تعيشوا معايا في دبي!!؟

مروان ابتسم: طبعااا ممكن احنا لينا مين غيرك....احجزلنا معاك وهنسافر كلنا سوا ووقت ما تقرر ترجع هنرجع معاك...

أكمل ابتسم وضمهم بحب: مش عارف لو كنت لوحدي من غيركم كنت هعمل ايه وهعدي الازمة دي ازاي!!؟

ريما بحنان : انت ابننا ونور عنينا ماتقولش كدة....المهم اننا مامفترقش من تاني...ربنا يخلينا لبعض....

**************************************🌹بقلم ريحانة الچنه🌹

كان موجود في المطار منتظر طيارة بيروت وفي ايده تذكرتين السفر ومنتظر انها تدخل عليه وما يرحعش وحيد...رفع راسه وهي واقفة قصاده ابتسم وقرب منها وضمها بقوة...

فراس بفرحة: لك شو اخرك انا عم بستني وصبر حالي انك جاية وما راح تتركيني....كنت بعرف انك هتختاري قلبك...

نچمة خرجت من حضنه بدموع وحزن: اسفة....مش هقدر....صدقني حاولت يا فراس بس ماعرفتش....مش هقدر امشي واسيب اهلي يواجهه كل اللي هيحصل ويتقال لوحدهم....صدقني هكون بظلمهم..

فراس عقد حاجبه بغضب: ما فيكي تظلميهم..!!! بس فيكي تظلميني وتظلمي حالك مو هيك!!؟ انتي كيف فيكي تنهي الحب ياللي بينا بها السهولة وتنسيه ردي عليا كيف!!!؟

نچمة بوجع: انا مش هنسي ولا عمري هنسي مهما حصل....بس كمان دول اهلي وخصوصا بابي مستحيل اعمله ذنب حبي ليك واخليه يخسر شغله وسمعته....ازاي هعيش معاك سعيدة وانا عارفة اني فجرت قنبلة ورايا وهربت...فراس عمري ما هكون ليك ومعاك بالشكل ده...مش هكون جنبك الا وابويا بيسلمني ليك وهو رافع راسه ومبسوط...عمر ده ما هيحصل بلوي دراعه وتشويه اسمه وشرفه...ارجوك افهمني وقدر موقفي...مش هقدر...مش هقدر...

فراس غمض عيونه واتنهد بتعب وسمع نداء طيارته ضم راسها لحضنه بخوف وباسها من جبينها: بيكفي نچمة بيكفي....انا في الاساس فهمان عليكي بس حبي لالك هو ياللي عم بيحركني....انا راح سافر هلأ لاني ليا هونيك تصفية حساب بدي خلصها....وصدقيني ما راح كل او مل...وراح حارب لتكوني الي وبالحلال وقصاد كل الناس يا بنت الحلال...بشوف وشك بخير
.....

نچمة حضنته بدموع وقوة: انا بحبك...بحبك اوي...صدقني...ارجوك سامحني...

فراس ابتسم : بعرف يا مچنونة انك بتحبيني ولو كنتي غير هيك كنت قتلتك...انا كمان بحبك وما راح حب حدا غيرك...انتي بتجري في دمي يا سمراء...وراح نتجمع في يوم انشاله....

نچمة خرجت من حضنه بغيرة: عارف لو سافرت وعينك وزاغت كدة ولا كدة هجيلك هناك ومن اعلي جبل في لبنان هرميك واخد عزاك انت فاهم!!!؟؟

فراس ابتسم اكتر: لك بقبرني ها الاسمر الغيران!!؟ لا يا حبيبة عمري ما راح تشوف عيوني الا سمرائي الكحيلة ويارب تتخذأ ها العيون لو شافت غيرك...

نچمة ابتسمت ومسحت دموعها : يارب!!

فراس رفع حاجبه بضحك: ههههههههههه...لك بتأمني علي خذأن عيوني يا چدبة !!! بس ماشي الحال...بوصيكي علي حالك واول ما بوصل بيروت راح حاكيكي...بحبك يا نچمة!!

نچمة : انا كمان بحبك...خد بالك من نفسك...

سافر فراس وخرجت نچمة بتبكي وجريت علي حضنه...بدموع...

شهاب ضمها بحنان: ششش كفاية....كفاية يا نچمة صدقيني انتي عملتي الصح..كان لازم تعملي كدة...مش انتي اللي تهربي وتسيبي ابوكي للنار وكل كلب مالوش قيمة ينهش فيه وفي عرضه...وصدقيني لو ليكم نصيب سوا ربنا هيجمعكم...انا متأكد....

نچمة بتبكي في حضنه: انا بحبه اوي اوي.يا اونكل ما اقدرش اعيش من غيره...ااانا اسفة اني دوشتك معايا وانت اصلا فيك اللي مكفيك كفاية موضوع مهرة وماسة كمان...مش عارفة هو ايه اللي بيحصل ده....بس...

شهاب ابتسم: ما تقوليش كدة يا غبية...انتي ولمار وچواد وريان وولاد العيلة كلها ولادي ومش معني ان حد منكم في ازمة اننا ننسي الباقي....كل الازمات هتعدي وهتهون طول ما كلنا سوا وقلبنا علي بعض....ياللا حبيبتي خاليني اوصلك البيت وارجع اشوف شغلي...

نچمة هزت راسها وركبت معاه يوصلها البيت...

************************************🌹بقلم ريحانة الچنه🌹

داخلة المستشفي بتسأل عن اوضة نغم وياسين سمعها هو والتفت ليها....وقرب منها....

رسلان بتشبيه علي ملامحها : هو حضرتك شذي اللي كنتي خطيبة ياسين مش كدة!!؟؟

شذي التفتت ليه بخجل: ااايوة ووحضرتك.علي ما اظن...اااااا

رسلان ابستم: هههههه..رسلان...انا رسلان خطيب ماليكه اخت ياسو...

شذي ابتسمت: ايوة فعلا اسفة الاسم راح من بالي خالص...ازي حضرتك...

رسلان : انا الحمد لله انتي جاية تزوري نغم مش كدة!!؟؟

شذي : ايوة جاية اطمن عليها...!؟

رسلان : انا وماليكة كمان كنا جاين نطمن عليها بس ماليكة نسيت حاجة في عربيتها خرجت تجيبها....والله مش عارف العيلة دي مالها كل شوية مصيبة جديدة..

شذي عقدت حاجبها بدهشة: خير هو فيه حاجة حصلت بعد حادثة نغم!!؟

رسلان اتنهد: يووووه...ماسة اخد ماليكة وياسين اتخطفت ومرات چواد ابن عمهم كمان اتخطفت...ربنا يستر علي الباقي بقي....

دخلت ماليكة وشافت شذي وسلمت عليها شذي: ازيك يا ماليكة....اانا شذي صديقة ياسو..انا كنت جاية اطمن علي نغم وياسو...بس عرفت ان فيه مشاكل جديدة....انا اسفة للي حصل لماسة اختك ولابن عمك...حقيقي مش عارفة اقولك ايه!!؟

ماليكة حزينة وتايهة ومش مركزة وملامحها مافيش فيها اي ردة فعل...هزت راسها بهدوء..

ماليكة: الحمد لله...اتفضلي احنا كمان طالعين لنغم....

طلعوا كلهم لنغم وياسين ونغم طول الوقت غيرانة من شذي....وطبعااا ماليكة ساكتة وتايهة وحزينة ورسلان بيحاول يتكلم مع شذي علشان يجاملها خصوصا ان ياسو مهتم بنغم وبيتكلموا كتير بخفة....بس كمان فيه جواه شئ بيشده لشذي فيه بينهم حاجات بتشد وتجذب في الحوار....وهي كمان اندمجت معاه بشكل سريع....

نغم بغيرة: هو ايه اللي مش وقته ده!!؟ ايه اللي جابها العقربة دي!!؟

ياسو بغيظ: بردوا انتي تاني ما قولتلك الف مرة انها كانت بتمثل
وانا اللي طلبت منها كدة...مش حقيقي مصممة بردوا انها عقربة!!؟

نغم بسخرية: مالك محموق علشانها اوي كدة ليه!!؟ حتي لو الخطوبة كانت تمثيلية كفاية انك مصاحبها كل السنين دي ومغفلني ومخبي عني!!؟ كان ناقصك ايه ان شاء الله علشان تصاحب يا حبيبي ما انا كنت معاك ليل. نهار ومتحملة قرفك ومصايبك...تروح تصاحب غيري ليه!!؟

ياسو بيمسح وشه بضيق وتعب: يا نغم ابوس ايدك بطلي نكد انا تعبان واظن انتي كمان مش حمل عصبية ومناهدة....وكمان انا مش فايق لكل ده انا مخنوق ومتكتف وانا هنا وماسة مخطوفة واديكي شايفة ماليكة شكلها ايه...!!! اهدي يا قلبي..اهدي ربنا يهديكي ويصلح حالك...اجبلك ناناه همس ترقيكي!!؟

نغم بغيظ: ياااااسسسين!!؟

ياسو نفخ بضيق: يخربيت ياسين وسنين ياسين...اعمل ايه بس اقوم اطردها...واحدة وجاية تطمن عليكي يا قلبي خاليكي لذيذة كدة بلاش قفش!!؟

نغم دمعت بوجع: تطمن عليا ولا تشمت فيا...تلاقيها جاية تقولك ادي اللي اختارتها بقت مشلولة وانا اهو بصحتي...انا ما كنتش احب انها تشوفني كدة ابداااا...

ياسو ضمها بحنان ووجع: اوعي تقولي كدة!!؟ شذي مش الانسانة دي صدقيني...عمرها ما تشمت فيكي خصوصا انها عارفة انا بحبك قد ايه...وبعدين يا قلبي انا عمري ما هسمح لحد يشمت فيكي...انتي فوق دماغ كل الستات...امسحي دموعك دي وخاليكي واثقة فيا وفي حبي ليكي....

قام ياسو...: رسلان معلش بستأذنك تخرج دقيقة علشان نغم هتغير هدومها....

رسلان قام وقامت شذي بحرج: طيب استاذن انا كمان علشان تاخدوا راحتكم....!!؟

ياسو : لا لا خاليكي انتي يا شذي عايزك...

خرج رسلان ونغم مش فاهمة ياسين بيعمل ايه...لقته قام وجاب الشاور بتاعها ومياه وكل حاجة هيحتاجها وقعد جنبها ومسك الفوطة وبدأ يمسك ايدها ويمسحها بحنان..

شذي ابتسمت : تحب اساعدك!!؟

ياسو بص لنغم وابتسم: تؤتؤ...دي حبيبة روحي انا بس اللي اخدمها وافضل جنبها وتحت رجلها وماحدش ينول الشرف ده غيري انا وبس صح يا نغم قلبي!!؟

نغم ابتسمت بدموع وهزت راسها....وهو قام وقعد جنب رجلها وهو بيمسحها برقة كمان وواخد رجلها وضممها لحضنه وساندها علي رجله بإهتمام وحرص......نغم فهمت انه بيرضايها لان لو حتي شذي من النوعية الشمتانة فيها تشوف ان ياسين الحديدي.بنفسه قاعد يخدمها ومش خجلان ولا مكسوف...والاكيد مش هيعمل كدة الا لو عااااشق مش بس حبيب....

شذي قربت منهم وابتسمت بفرحة: انا عارفة طبعاا ان اكيد ياسو فهمك اللي حصل وانها كانت خدعة مش اكتر وانا وهو اخوات وبس ومستحيل يكون اكتر من كدة...انا بس عايزة اقولك حاجة....ياسو بيعشقك مش بس بيحبك...دايما بيتكلم عنك...ربنا يخليكم لبعض...والف سلامة عليكي وان شاء الله هتخفي وتقومي بالف سلامة واحسن من الاول....عن اذنكم بقي..همشي واكيد. هجيلك تاني اطمن عليكي....

ياسو بص لنغم اكنه بيقولها اتأكدتي من كلامي وارتاحتي...

ياسو: طيب خاليكي شوية!!؟

شذي : لا كفاية كدة كمان علشان نغم ترتاح....عن اذنكم....

خرجت شذي وقابلها رسلان ووقفت تتكلم معاه.....

ياسو قرب منها وباسها بحنان : صدقتي كلامي...!!؟

نغم بصت ليه بحب: انت ليه عملت كدة قصادها!!!

ياسو باس ايديها: علشان انا عمري ما هخجل ولا هتكبر اني اعمل كدة قصادها وقصاد اي مخلوق....انتي حبيبتي وهفضل جنبك لحد ما تقومي من تاني.....

نغم بدموع: بحبك..

ياسو قرب منها ومسح دموعها وعيونه علي شفايفها اللي اتغير لونها للاحمر القاتم بسبب الدموع والبكاء...وباسها بشغف وحنان....

بحبك..بحبك وهفضل احبك...وعلي فكرة ماليكة هتقوم وهنكمل الحمام بتاعنا خلصنا ايدك ورجلك فاضل الباقي بقي...وده لازم نكون علي انفراض واقفل الباب براحتنا بقي!!؟

ماليكة كانت سارحانة وساكتة بس انتبهت علي صوت ضحكهم....وقامت وخرجت بهدوء من غير ما تلفت انتباهم...خرجت وشافت رسلان بيتكلم مع شذي وبيضحكوا اتنهدت ومشيت بهدوء واخدت عربيتها....ومن غير ما تحس لقت نفسها قصاد بيته الجديد اللي عرفه عنوانه وارقامه الجديدة بعد التغير اللي حصل....
**********************************🌹بقلم ريحانة الچنه🌹

نزلت وطلعت بيته وضربت الجرس!!!! فتح مالك وشافها بدهشة...

مالك: ماليكة!!؟

ماليكة كأنها شايلة هموم وحمول الدنيا علي قلبها وما صدقت شافته رمت نفسها في حضنه..بدموع ووجع...

ماليكة بإنهيار: انا محتجالك....محتجالك اوي....انا تعبانة يا مالك تعباااانة اوي اوي....

مالك قلبه اتخطف علي حالتها وضمها بحنان وقفل الباب واخدها وقعدها وقعد قصادها بلهفة!!!

مالك : حبيبتي مالك فيكي ايه!!! حصلك ايه لكل ده بس!!؟

ماليكة بدموع: ماسة اتخطفت...اختي راحت مني....انا حاسة ان انا لوحدي...ماليش حد افضفض معاه موجوعة اوي....والغريب اني جتلك انت...جيت لاكتر واحد وجعني وجرحني....انا مش عارفة افكر ولا قادرة افهم انا بعمل ايه!؟؟

مالك ضمها بحنان: اني جيتي لاكتر واحد حبك وخاف عليكي...يمكن اكون غلطت ايوة بس ندمت وبحاول اكفر واصحح عن غلطي ده...اهدي...اهدي يا قلبي وحياتي مش بتحمل اشوفك كدة...؟؟؟!

ماليكة فضلت تبكي بتعب : انا مخنوقة....عايزة اصرخ...عايزة اعيط....عايزة اخرج اللي جوايا....انا جوايا حمل كبيير اوي يا مالك...

مالك بيتألم لالمها: ابكي...ابكي واصرخي....وخرجي كل اللي جواكي....المهم ترتاحي...وانا جنبك ومش هسيبك...يا ماليكة قلبي...

************************************🌹بقلم ريحانة الچنه🌹

كان لسة بيحاول ويعافر ويستخدم كل خبرته وعلاقاته السنين اللي فاتت انه يوصل لمكانها....

وصل لشخص كان قريب منه وبينهم شغل كتيير...

ماركو:!!؟ ماركو من اب مصري وام برازيلية وعاش حياته كلها زي فارس مرتزقة في كل بلاد العالم وعلي حسب المصلحة والشغل المطلوب وفي اي حاجة وكل حاجة....

فارس : ماركو انا عارف انك اكيد وصلك اني قتلت طوني...ومش هرتاح الا لما اخلص علي حازم الكلب ومعاه الراس الكبيرة اللي برا...انا عارف انك مش هيفرق معاك مين قتل مين ومين اخد مين المهم حقك...وانا هديك اللي يكفيك واكتر. المهم ما تبعنيش علشان وقتها مش هتلحق تتهني باي حاجة اخدتها مهما كانت!!؟

ماركو : فارس انت لسة قايل حبيبي اني مش هيفرق معايا حد...المهم اللي يدفع اكتر...وانا لو حد غيرك عرض عليا اكتر منك هبلغك ولو مش معاك وقتها مضطر ابيعك وانت عارف ده مش بس شغل ده طبع يا حبيبي..!!؟؟

فارس اتنهد بضيق: مااااركو انا حذرتك...لو بعتني مش هرحمك...المهم دلوقتي عايز اعرف ماسة خرجت من مصر ولا لسة انت اكيد عارف!!؟

ماركة ابتسم بإستفزاز...وفارس فهم ونفخ بضيق...وفتح الشنطة اللي معاه لماركو...

فارس: عشرة مليون دولار...اتفضل قول بقي وخلصني...بدل ما اخدهم واخد روحك معاهم.....

ماركو ابتسم للفلوس : لا لا تاخد مين...اسمع مراتك سافرت خلاص وهتتسلم في بالي للراس الكبيرة والمفروض انها هتتباع بسعر كبييييير اوي....ومحتمل تتقطع وتتباع اجزاء...وانت عارف مراتك تجيب سعر كويس!؟؟

فارس هجم عليه وخنقه بغيظ وهو بيضغط علي اسنانه بغضب: مراتي مش هتتباع ولا حد هيلمس شعرة منها....انطق هما مقرهم فين في بالي!؟؟

ماركو بيبعد فارس بكل قوته وفارس متحكم فيه بشراسة...

ماركو بالم : ما اعرفش...ما اعرفش.......قولتلك بالي وبس ده اللي اعرفه..

فارس خرج سلامحه وبهدوء: للاسف مش هقدر اسيبك تعيش طول عمرك خاين ومتاكد انك هتاخد الفلوس وتعرفهم اني عرفت طريقهم وتقبض منهم...وانا مش هتحمل اكتر انهم ينقلوها مكان تاني مراتي لازم اوصلها بأسرع وقت.....

وكالعادة وزي ما كان متوقع انهي كلمته مع اخر نفس لماركو واتكرر نفس مشهد طوني...ويتوالي نفس المشهد تاني والاكيد تالت ورابع ويمكن عاشر....

اخد فارس الفلوس واخد كل المعلومات من فون واجهزة ماركو ودمرها قبل ما يمشي...

وبدأ يجهز كل حاجة علشان يسافر بالي في اسرع وقت ممكن...
*********************************🌹بقلم ريحانة الچنه🌹

كانت قاعدة بتغلي من الغضب في اوضتها...اوضة فخمة ومكان ثري....بس لحد دلوقتي ماحدش قابلها ولا كلمها ولا عرفت هي فين ومين اخدها....كل اللي بيتواصل معاها الخدم سواء اكلها او اي شئ بتحتاجه...

الباب اتفتح ودخل راجل في الاربعين وسيم انيق قعد بكبرياء وابتسم : حكولي عنك كتيير...قالولي جمال الغرب وروح الشرق وشراسة الماغول....والحقيقة ما بلغوش...كفاية نظرة عيونك الشرسة دي....ماسة وانتي حقيقي ماسة!!؟

ماسة بغيظ وكبرياء: انا ماسة الحديدي واديك عارف...انت مين بقي!!؟.

سانغ ابتسم: سانغ!! انا سانغ...اللي جوزك او فارس اللي سرقك مني كان بيشتغل تحت امارتي انا...بس هو ما اخدش شرف لقائي زيك ولا معرفة اسمي...هو كلب مرتزق بينفذ اوامر مقابل فلوس...بس المرة دي طمع واخد حق مش حقه...واتحداني....

ماسة ابتسمت بسخرية وقربت منه: انا جوزي مش كلب...جوزي هو اللي هيدبح الكلب اللي واقف قصادي لانه اخدني منه....مهما كنت قوي ومعاك نفوذ...انا واثقة في جوزي وقوته...هيجيني وهيخدني انا متأكدة...وقتها هتعرف مين الكلب المرتزق...

سانغ ابتسم وسقف بإعجاب: براڤو...براڤو....احيكي علي ادائك الرائع....بس احب اقولك انه مش هيقدر يعرف انتي فين ولا يوصلك...انتي هنا ابعد من خياله....

ماسة بتحدي وهي شايفة نظرات الاعجاب في عيونه : هتشوف اني انا صح... بس احب اقولك حاجة...انا ماسة الحديدي يعني كرمتي وشرفي اهم من حياتي...لو فكرت تعمل اللي بيدور في بالك وظاهر في عيونك...هقتلك او هقتل نفسي....مالهاش حل ثالث...لانك مستحيل تلمسني طول ما انا فيا نفس وحيا..فاهم!!؟

سانغ ابتسم بإعجاب اكتر : مش قولتلك شراسة الماغول...اكنك من جنسي ودمي...نفس الغرور والكبرياء...انتي حامل مش كدة!!؟

ماسة بهدوء: ايوة حامل..!؟؟

سانغ قام وقف ومشي خطوات للباب: مولود سعيد ياماسة....

ماسة : انت بتتكلم عربي احسن مني عشت في مصر قبل كدة؛!؟

سانغ ابتسم ولف ليها : انا العالم كله بلدي وعشت فيه وبتكلم كل لغات العالم بطلاقة....نوم سعيد واحلام جميلة ماسة...

خرج سانغ وماسة كانت بتخفي توترها قصاده بس من جواها خايفة ومرعوبة خايفة تغمض عيونها او تنام....قعدت وبصت للترابيزة والاكل عليها سحبت سكينة الاكل الموجودة وسط الاكل وخبتها في هدومها وقعدت مكانها بتفكر وتتمني فارس يوصل في اقرب وقت!!!

سانغ قاعد بيتابعها في شاشة كبيرة بتعرض كل تحركاتها في اوضتها.....

سانغ ابتسم: هههههه...شرسة ومش ضعيفة...والنوع ده من النساء غالي اوي ونادر...وكمان جميلة....رائعة...!!!؟

چي مساعد سانغ: والجنين هنتصرف فيه ازاي نقتوله!؟

سانغ بأسف منه: غبي!! انت دايما غبي...دي حامل في هجين رائع سلالة ملوك مخلوط مع سلالة مرتزقة شوارع...مولود مش رخيص...هتولد والمولولد لينا يتربي في مدارسنا اللي فيها رجالنا المخلصين وولائهم الاول والاخير لينا....اوو يتباع بسعر مناسب ليه....

چي بإعجاب بماسة: وهي!!؟

سانغ اتنهد: هي الانسب علشان تكمل معايا وتشتركني الامبراطورية دي...هي دي اللي دورت عليها سنين...

چي: وهتقدر ترودها!!؟

سانغ: لما بنحب نروض النمر مش ممكن بالنار والعنف..لانه شرس وعنيف وعنيد...لازم بالهدوء والحكمة..والاهم ما يخدش الامان....لانه شرس بطبعه وغدار وممكن يغدر في اي وقت...لحد ما تروضه صح وتضمن ولائه ليك...وماسة نمر من فصيلة نادرة
..ومستحيل تكون لحد غيري..سانغ احق بيها...

خلص البارت واتمني يعجبكم واسمع رئيكم وتوقعاتكم...والاكيد تفاعلكم ☺☺☺☺☺..

كلمة اخيرة بس...انا مش هلوم ولا هعتب علي كلمة وحشة اتقالت في حقي بسبب التأخير🙂🙂🙂🙂.

لان الناس اللي لا بتفهم ولا تحس ولا تقدر مالهوش لازمة الكلام ليها ولا معاها ومش عايزاهم اصلا ✋✋✋

انا مش مجبرة ابرر تعبي واوصفه واتاجر بيه...انا اكتفيت بذكر تعبي والاعتذار مني ومن الادمن....وده للغوالي وبس اللي بحترمهم واقدرهم واحبهم....

انا كنت لا قادرة اكتب ولا افتح ولا اعمل اي حاجة وربي وحده يعلم بحالي وكفي به عليم....انا ياجماعة معلش للناس اللي بتقول مش بتلتزم...يعني علشان التزم لسيادتك اكتب وانا بتألم!!؟ ابقي مقصرة في حق بيتي وولادي ومش قادرة اعمل اي حاجة وبرغم كل ده اكتب لسيادتك!!؟ اللي خلاني ماكنش قادرة اعمل لولادي اي حاجة هكتب!!؟

انا مش هتكلم عن تفاصيل تخصني وما تخصش حد غيري بس الخلاصة. اني مش بتاخر ولا هتأخر في يوم الا لسبب قهري وفعلا شديد مش دلع!!؟

كمان كاتبات كتيير بتكتب لمواقع ومنتديات وبتنزل الفصول تحميل عليها تتحمل وتتقرأ وده مكسب مادي طبعاااا مش بتنشر لحضرتك فيس...!!؟ وبتروحي تحملي وتقرأي ومهما اتأخرت ما بتتكلميش سيادتك هناك!!؟ كاتبات ذلت انفاس الفانز بسبب الورقي بتاعهم يتباع او مش هينشروا فيس تاني ده عادي وسيادتك شايفاه تمام!!؟

لو هتكلم عن المكسب المادي والمصالح لناس كتيير مش هخلص...لكن السؤال بقي ريحانة بتكسب ايه!!؟

انا لا ببيع لمواقع ولا نشرت ورقي وساومتكم ولا حتي ليا حساب علي جوجل بلاي انتفع منه بحاجة....انا بكتب وانشر فيس ليكم لا اكتر ولا ااقل!؟!

سيادتك بقي بتتحكمي فيا وتشتمي وتظني الف ظن سئ زي نيتك فيا ليه!!؟

واللي تقولي هي مش بتتعب الا يوم البارت!؟؟ لا يا لطيفة انا تعبانة والاكيد الاعتذار بيتجدد كل معاد بارت علشان احترام الغوالي....والساعة اللي بتتكلمي عنها انتي ماتعرفيش البارت اللي حضرتك بتقرايه ده بيتكتب ازاي وفي قد ايه!!؟ وانتي لو قعدتي تنقلي ربعه مش هتعرفي تنقلي بس مش تكتبي من دماغك!؟؟

يا جماعة انا بررت للغوالي اللي بحترمهم بس وبحبهم علشان النوعية من الفانز اللي مش بتحس بغيرها دي ما تأثرش عليكم وعلي احساسكم....

واحدة غيري كانت دعتها لكل واحدة ذكرتني بسوء ولامت عليا تشوف اللي بشوفي في تعبي ووجعي وتعرف كان حالي ايه بس انا مش طبعي ولا تربيتي مش هدعي عليكي ربنا يعافيكي ويعافي كل الناس...بس رجاااااء مش عاجبك ريحانة اعمليلها بلوك ليها ولجروبها والادمن وبألف سلامة لكن ما تذكرنيش بسوء لا عام ولا خاص...علشان كمان الخاص في الشتات الجماعية بيوصلني والله وبعرف واشوف واحزن علي اخلاق الناس ولسانهم وحسبي الله في كل حد ذكرني بسوء....
يُتبع..

google-playkhamsatmostaqltradent